آخر تحديث: 17/02/2021

المجموعة الشمسية والكواكب

المجموعة الشمسية والكواكب
المجموعة الشمسية نظام يتكون من وجود نجم متوسط  داخل مجرة تسمى درب التبانة، وتدور الشمس حولها الأجسام المتنوعة، وعدد الكواكب 8 ولها أقمار مصاحبة لها تبلغ 170 قمراً وتتكون من أعداد لا نهاية لها من الكويكبات وبعض الأقمار الصناعية والمذنبات والأجسام المتجمدة.
تضم المجموعة الشمسية مع الأقمار والكواكب أجزاء كبيرة من الغبار والغاز منخفض الكثافة، ويسمى الوَسَط  من بين الكويكبات ورغم أن الفلكيين والمراقبين قد أدركوا هذه الأجسام من بداية  التاريخ داخل النظام الشمسي، ولكن لم يستطيعوا  دراستها مباشرة في نصف القرن العشرين بفضل استعمال المركبات الفضائية.

كواكب المجموعة الشمسية

 في عام 2006  قام الاتحاد الدُّوَليّ الفلكي التعريف النهائي للكوكب لأنه حتى اليوم، هناك خلاف حول تعريف الكواكب، لأنه يجب أن يفي بثلاثة شروط:

  1.  شرط أن يلف حول النجم. 
  2.  شرط أن تكون كبيرة بما يكفي للحصول على بعض الشد الذي يجبرها على تشكيل كرة.
  3.  شرط أن تكون كبيرة بما يكفي لتكون قادرة على إزالة الأجسام من نفس الحجم والتي تتحرك حول الشمس بالقرب من مدارها. 

عدد الكواكب داخل النظام الشمسي 8 وهي مجزئة كالآتي:

 كواكب داخلية  صخرية هي

  • عطارد. 
  •  الزهرة. 
  •  الأرض.
  •  المِرِّيخ.

الكواكب الخارجية وتضم أيضا الكواكب الضخمة وهي

  •  كوكب المشتري 
  •  زحل 

الكواكب الضخمة المجمدة

  •    نبتون
  •  أورانوس.
  • تجدر الإشارة إلى أنه يوجد خلف كوكب نبتون عدد من الكواكب تعرف باسم الكواكب القزمة، وكوكب بلوتو من أشهرها.

كوكب عطارد 

  •  هو أحد الكواكب الخمسة في المجموعة الشمسية التي كانت معروفة في الماضي، وقد أطلق عليها القدماء النجوم المتجولة. 
  •  ظن اليونانيون أن عطارد عبارة عن نجم مسائي حيث أنه إذا كان قريب من موقع غروب الشمس يطلقون عليه اسم هيرميس، ولكن إذا كان قريب من موقع شروق الشمس فيصبح نجم صباحى يطلقون عليه أبولو، وكانوا يظنون أنه كان كذلك وجميعهم مختلفون عبر بعض، واسم عطارد سمي على أساس رسول الآلهة عند الرومان.
  •  يعتبر الغلاف الجوي لعطارد رقيق جدًا لذلك تستطيع استكشافه.

 ومن خصائص كوكب عطارد: 

  1.  تبلغ المسافة تقريبا من كوكب عطارد إلى الشمس حوالى 57. 9 مليون كيلومتر أي تقريبا 0. 3871، وهي تعتبر ضعف المسافة  من الشمس إلى الأرض.
  2. يصل قطر عطارد: تقريبا 4878 كم، وهو ما يساوي 0. 38 مرة قطر الأرض.
  3.  تبلغ السنة على عطارد:حوالي 88 يوماً.
  4.  زمن دوران عطارد:تقريبا 58. 65 يوماً.
  5.  تبلغ  سرعة دوران عطارد تقريبا حول الشمس: تصل إلى 48 كم/ث.
  6.  درجة الحرارة: خلال النهار تصل إلى 426. 6°م وأثناء الليل  تصل إلى -184. 4°م.
  7.  ميل الكوكب من محور دورانه: يبلغ 2  درجة.
  8.  كثافة عطارد: منخفضة بدرجة بسيطة عن الأرض. 
  9.  كتلة عطارد: تبلغ 0.  055 أضعاف كتلة الأرض.

كوكب الزُّهَرَة

  •  سمي فينوس (بالإنجليزية: Venus) على اسم إله الحب الرومانية، ولكن عند الألمان عرف باسم Prigat على اسم زوجة عيلام ودينهم.
  • حجم الزهرة نفس حجم الأرض تقريبا. 
  • يقع كوكب الزُّهَرَة في أقرب نقطة له على بعد 42 مليون كيلومتر من الأرض.
  •  يتميز غلافه الجوي بسمكة ومركب ثاني أكسيد الكربون فيه.
  •  يبلغ الضغط الجوي على الأرض تقريبا 90 أضعاف الضغط الجوي  الموجودة على الأرض.

 بعض خصائص الزهرة:

  •  تبلغ المسافة تقريبا بين الشمس والزهرة: حوالي 108. 2 مليون كم تقريبا ما يساوي 0. 723 وحدات فلكية، وهو متوسط  المسافة  الموجودة بين الشمس وكوكب الزهرة 0. 732 وهي تعتبر ضعف المسافة من الشمس والأرض. 
  •  قطر الزهرة: 12102 كم، يعني ما يساوي 0. 95 مرة تقريبا من قطر الأرض.
  •  طول العام على الزهرة:تبلغ 225 يومًا.
  •  وقت دوران الزهرة: يصل إلى 243 يومًا أى عكس حركة عقارب الساعة.
  •  متوسط  سرعة حركة الزهرة حول الشمس: تبلغ 35 كم/ث. 
  •  درجة الحرارة:تصل إلى 475°م. 
  • يميل الزهرة بعيدًا عن مسار دورانه:تقريبا 177. 3 °م. 
  •  كثافة الكوكب:تبلغ 0. 9 تقريبا ضعف كثافة الأرض. 
  •  كتلة الكوكب: تبلغ تقريبا 0.  81 أضعاف كتلة الأرض.

كوكب الأرض

  •  الكوكب (بالإنجليزية: Earth) هو الكوكب الذي يتصف بوجود كائنات حية عليه في المجموعة الشمسية، نتيجة لاحتباس الماء في صورة سائلة، ولم يصرح بوجود الماء على أي كوكب غير الأرض. 

 بعض خصائص الأرض: 

  • تبلغ المسافة من الأرض إلى الشمس:تقريبا 149. 6 مليون كيلومتر بمعنى ما يساوي وحدة فلكية. 
  •  قطر  الأرض: يبلغ 12765 كم. 
  • مدة السنة على الأرض: تبلغ 365. 26 يوم.
  •  زمن حركة الكوكب: يبلغ 23. 93 ساعة.
  • إمالة الأرض بالنسبة لمسار دورانها: يبلغ 23. 45°.
  •  متوسط  سرعة الأرض حول الشمس: يبلغ 29. 79 كم/ث.
  •   درجة الحرارة: تبلغ 15°م. 
  •  عدد الأقمار: واحد.

كوكب المِرِّيخ

  •  الكوكب الرابع من حيث الشمس، وبسبب حجمه الصغير، فقد شغل فكر الإنسان وأخذ يدرس الكوكب علميا لمدة لقرون، وهو مماثل إلى حد كبير للمريخ. 
  •  أجريت على الأرض بعض الإجراءات المتعلقة بتكوين  عطارد وكوكب الأرض وكذلك الزهرة، كالبراكين والطمي والتغييرات الجوية الأخرى.
  •  إضافةً إلى ذلك أنها مماثلة للأرض في زيادة وانحسار الغطاء القطبي مع تبديل الفصول عندما تدور الأرض حول الشمس. 

 بعض خصائص  المِرِّيخ: 

  •  تبلغ  المسافة من المِرِّيخ إلى الشمس: 228. 000. 000 كم، تعني 1. 524 تقريبا وحدة فلكية، وهذا يدل أن  المسافة من المِرِّيخ إلى الشمس تبلغ 1. 52  أى ضعف المسافة من الشمس إلى الأرض.
  • المِرِّيخ: يبلغ 6792 كم، يعني ما يساوي 0. 532 مرة قطر الأرض. 
  •  طول العام على المِرِّيخ: يبلغ 687 يومًا.
  •  وقت دوران المِرِّيخ: يبلغ يوم وسبعة وثلاثون دقيقة. 
  •  ميل المِرِّيخ عن مسار دورانها: يبلغ 25. 2 درجة.
  •  متوسط  سرعة المِرِّيخ حول الشمس: يبلغ 24. 14 كم/ساعة متوسط.
  •    كثافة المِرِّيخ: تبلغ 3. 95 جم/سم مكعب، يعني 0. 7 مرة عن كثافة الأرض.
  •  كتلة الكواكب: يبلغ  0. 10 مرة عن كتلة الأرض. 
  •  عدد الأقمار لكوكب المِرِّيخ قمران.

كوكب المشتري

  •  يتمتع المشتري بأنه من أكبر كواكب النظام الشمسي،  وهو يتمثل بأنه كرة غاز حجمها 300 مرة حجم الأرض، وهو أكبر بخمس مرات من الشمس للأرض، لذا فإن العام على المشتري أطول بمرتين من سنة الأرض. 
  •  المشتري يبعد حوالي 10 ساعات وعشرات الأقمار تدور حول المشتري، بعضها أقمار حارة وبعضها أقمار بركانية والبعض الآخر متجمد، ومثل باقي الكواكب الضخمة، المشتري محاط بحلقات. 

 بعض الخصائص المشتري

  •  تبلغ  المسافة من المشتري إلى الشمس: تبلغ 778، 34، 821 كم، أو تقريبا 5. 2 وحدة فلكية.
  •  قطر المشتري: يبلغ 139. 822 كم.
  •  طول عام المشتري: تقريبا 12 عام على الأرض.
  •    مدة حركة المشتري حول مساره: تبلغ 9 ساعات وخمسة وخمسون دقيقة وثلاثون ثانية. 
  • ميل المشتري عن مسار دورانه: يبلغ 3. 1 °.
  •  تبلغ  سرعة المشتري من دورانه حول الشمس: تقريبا 47002 كم/ساعة. 
  • كثافة المشتري: تبلغ 1. 326 جرام/سم مكعب. 
  •  كتلة المشتري: تبلغ 1،898،130 × 2110 كجم. 
  • درجة حرارة المشتري: من(-108 درجة) إلى (-161 درجة). 

الغلاف الشمسي

 يتكون الغلاف الشمسي من جسيمات مشحونة تأتي من الشمس نحو الكواكب:

  • وتبلغ 3 أضعاف المسافة بين الشمس وكوكب بلوتو قبل أن يحدث تغييرات من الرياح النجمية.
  •  وتنظم فقاعة كبيرة المحيطة بالشمس وكواكبها وتعرف بالغلاف الشمسي.
تعتبر المجموعة الشمسية هي المجموعة التي تضم كوكب الأرض الذي نعيش فيه، وسبب تسميتها بذلك هو قربها من مدار الشمس وحصولها على الطاقة كمصدر أساسي منها.