آخر تحديث: 14/02/2021

ما هو علم الفلك, وما أشهر تخصصاته؟

ما هو علم الفلك, وما أشهر تخصصاته؟
ما هو علم الفلك، هو مجموعة الدراسات العلمية المتعلقة بالكون وما يحتويه من أجرام سماوية ونجوم مثل الكواكب والشمس والقمر، بالإضافة إلى دراسة جميع الظواهر التي تحدث في هذا الكون.
كان الهدف الأساسي من علم الفلك في القدم هو تتبع دوران الكواكب حول الشمس وحول نفسها، بالإضافة إلى تتبع حركة القمر لمعرفة التقويم والظروف الجوية المناسبة للملاحة وركوب البحار والمحيطات، ولكن مع مرور الزمن تطور الوضع وأصبح أكثر اتساعا ليشمل العديد من الأمور الأخرى مثل دراسة الحياة على الكواكب الأخرى غير كوكب الأرض، وخصائص تلك الكواكب.

أنواع علم الفلك 

يوجد نوعين أساسيين من علم الفلك، وهما:

أولا: علم الفلك المرئي

ما هو علم الفلك المرئي:

  •  هو علم يختص بدراسة الكواكب والنجوم وجميع الأجرام السماوية الموجودة في الكون التي تكون واضحة ومرئية في الضوء، وهي كافة الأجرام السماوية التي يمكن تصويرها بواسطة المركبات والمعدات الفضائية ورؤيتها واضحة في هذه الصور فيما بعد.

  •  أو الأجرام السماوية التي يمكن رصدها ورؤيتها بواسطة التلسكوب الفضائي من على كوكب الأرض دون الحاجة إلى الخروج خارج الكوكب.
  • ومن خلال مشاهدة تلك الأجرام وتتبعها خلال فترات زمنية معينة يمكن كشف المزيد عن خصائصها وتكوينها وعلاقتها أو تأثيرها على باقي الأجرام السماوية الأخرى ومنها كوكب الأرض.

ثانيا: علم الفلك غير المرئي

ما هو علم الفلك غير المرئي:

  •  هو العلم الذي يهتم بدراسة الأجرام السماوية غير المرئية في الضوء من خلال استخدام بعض المُعَدَّات والأدوات التي تساعد على الرؤية.
  •  وينقسم هذا النوع من الفلك إلى عدة أنواع أخرى يكون الاختلاف فيها من حيث طول الموجة الضوئية المستخدمة في دراسة تلك الأجسام والأجرام السماوية.
  • حيث يوجد فرع يهتم بدراسة الأجرام السماوية باستخدام الأشعة تحت الحمراء، وأخرى يستخدم في دراستها أشعة جاما أو أشعة الراديو.

تخصصات علم الفلك 

يوجد أكثر من تخصص في علم الفلك، يختلف كل نخصص عن الآخر من حيث نوع الجسم السماوي الذي يتخصص في دراسته، مثل:

علم الكواكب

  • وهو العلم الذي يهتم بدراسة الكواكب الموجودة في المجموعة الشمسية من حيث نموها وتطورها وأيضا موتها وهلاكها، كما يهتم هذا العلم أيضا بدراسة الكواكب التابعة لأي نجم آخر غير الشمس، ولهذا التخصص أكثر من فرع مثل علم الغلاف الجوي وعلم الجيولوجيا والفيزياء الفضائية.

علم النجوم

  • وهو علم يختص بدراسة الثقوب السوداء والسدم والأقزام البيضاء والمستعر الأعظم الذي ينتج عن هلاك وموت النجوم.
  •  كما يتم بواسطة هذا العلم دراسة ومعرفة كافة العمليات والتغيرات الكيميائية والفيزيائية التي تحدث في الفضاء الخارجي.

علم الشمس

  • وهو العلم الذي يهتم بدراسة ومعرفة كل شيء عن الشمس، حيث وجد علماء ناس مع الدراسة المستمرة لها وجود اختلاف هائل في كَمّيَّة ونوعية أشعة الشمس في الأوقات الزمنية المختلفة.
  • وذلك خلال جزء بسيط جدا من الثانية وأيضا على مدار سنوات عدّة، ومن خلال تلك المعرفة والدراسات يمكن معرفة مدى تأثير ذلك على كوكب الأرض.
  • بالإضافة إلى دراسة ومعرفة خصائص وطبيعية بعض النجوم الأخرى ذات العِلاقة الوثيقة بالشمس.

علم المجرة

  • ومن خلال هذا العلم يقوم العلماء بدراسة مجرة درب التبانة وما حولها، حيث يقوم العلماء بدراسة تطور وموت النجوم والأجرام السماوية الأخرى الموجودة خارج مجرة درب التبانة لمعرفة مدى تأثير ذلك على المجرة.

علم الكون

  • يهتم هذا العلم بدراسة كل ما هو متعلق بالكون، بدءاً من نشأة هذا الكون فيما يسمى بنظرية الانفجار الكبير.
  • ثم دراسة كل التطورات التي طرأت عليه بعد هذا الحدث حتى وقتنا الحالي وصولًا إلى التوقعات الخاصة بنهاية هذا الكون.
  •  ويشمل هذا العلم على العديد من النظريات والتفسيرات الخاصة بالأجسام السماوية غير المرئية، ومن ضمن هذه النظريات نظرية السلسلة ونظرية المادة المظلمة، بالإضافة إلى نظرية الأكوان المتعددة.

علم astrometry

  • وهو أحد التخصصات القديمة لعلم الفلك، ويهتم هذا العلم بدراسة القياسات الخاصة بحركة الشمس والأقمار والكواكب والنيازك والمذنبات.
  • حيث تساعد هذه القياسات في معرفة نشأة هذه الأجسام السماوية وما حدث بها من تطور حتى وقتنا الحالي.
  •  هذا بالإضافة إلى التنبؤ ومعرفة بعض الأحداث الكونية أو السماوية مثل الخسوف والكسوف، ومن خلال هذا العلم يمكن اكتشاف العديد من الكواكب الأخرى المتواجدة خارج نطاق المجموعة الشمسية.

أشهر علماء علم الفلك 

يوجد مجموعة من العلماء الذين لمع نجمهم في علم الفلك، وأصبحوا من أبرز وأشهر علماء هذا العلم، مثل:

كلاوديوس بطليموس

  • وهو عالم مصري من أصول يونانية، ولد في عام مئة من الميلاد، واشتهر عنه تميزه في علوم الفلك والرياضيات والجغرافيا، وهو مؤسس النظام البطلمي الذي يتحدث فيه عن مركزية كوكب الأرض في الكون.

  • يوجد لهذا العالم العديد من الكتب والمؤلفات التي تحدث فيها عن الفلك مثل كتاب الأعظم أو المجموعة الرياضية.
  •  ويتحدث فيه عن أن حركة الأجسام السماوية تتم بشكل منتظم وموحد، بالإضافة إلى أن حركات هذه الأجسام تتم في شكل دائري.
  • ثم أن هذا العالم حاول وضع أسس علم التنجيم مع أنّ اعتقاده أن هذا العلم غير دقيق فإنه يوصف كافة الآثار الخاصة بحركة الكواكب والنجوم على كوكب الأرض وما عليه.

عبد الرحمن الصوفي

  •  ولد هذا العالم في عام 903 ميلاديا، وهو عالم له العديد من الإنجازات الخاصة بعلم الفلك منها مراجعة وإعادة دراسة نظرية النجوم الثابتة للعالم بطليموس.
  • ثم قام بعدها بعمل خريطة خاصة بالنجوم استخدمها الغرب فيما بعد لقرون عدّة.
  • كتب الصوفي مجموعة كتابات عن مجموع النجوم الجنوبية وفقا لرواية وتقارير البحارة العرب في منطقة أرخبيل الملايو.
  • وتعرف هذه المجموعة في يومنا الحالي باسم سحابة ماجلان الكبرى، كما تم تسمية حلقة جبلية صغيرة على سطح القمر باسمه نظرا لما قدمه من اكتشافات وإنجازات في علوم الفلك.
  • قام هذا العالم بتأليف العديد من الكتب الخاصة بعلم الفلك مثل كتاب صور الكواكب الثابتة، والذي يوضح فيه أسماء بعض النجوم وخصائصها.
  •  كما يوجد بالكتاب رسومات خاصة بكل مجموعة نجمية تتشابه في الصفات والخصائص حيث يوجد رسمتين معكوستين لكل مجموعة يوضح فيهما شكل هذه النجوم في السماء وفي المُعَدَّات والآلات التي ترى ما بالفضاء.

غاليليو غاليلي

  •  هو عالم فلك إيطالي ولد عام 1564م، وهو عالم متميز في العديد من المجالات مثل الفلك والرياضيات وفلسفة الطبيعة، وله العديد من الإنجازات والاكتشافات في هذه المجالات مثل تأسيس قانون الأجسام المتساقطة والمسار المكافئ.
  • وهو إلى ذلك عالم فلك كشف عن البقع الشمسية وحفر القمر من خلال التلسكوب الفضائي.
  • بالإضافة إلى تتبع حركة كوكب الزُّهَرَة واكتشاف الأقمار الأربعة الموجودة حول كوكب المشتري، التي عرفت بعد ذلك باسم أقمار غاليليو.
بعد الإجابة عن ما هو علم الفلك اتضحت الرؤية بخصوص أنه علم غير مقتصر فقط على حركة الأرض حول نفسها وحول الشمس بالإضافة إلى الكواكب الأخرى الموجودة في نفس المجموعة الشمسية، بل يمتد الأمر إلى ما هو أبعد من ذلك حيث يتم من خلاله معرفة مجموعات نجمية أخرى والتنبؤ ببعض الأحداث الكونية، ومعرفة كيف نشأ الكون وكيف تطور حتى يومنا هذا.