آخر تحديث: 03/05/2021

أبرز فوائد زيت الكافور

أبرز فوائد زيت الكافور
يتواجد زيت الكافور بكثرة في العديد من الدول، حيث يشتهر بفوائده الكثيرة، سواء كانت صحية أو تجميلية، ومن مميزاته أن له رائحة وطعم قوي جدا ومميز، وأيضا يستطيع الجلد أن يمتصه بسهولة بمجرد دهنه عليه، والجدير بالذكر أن زيت آلْكَافُور (Camphor oil).
يمكن أن يتم استعماله لإنتاج العديد من المنتجات، حيث يتم صناعة الكريمات والمراهم منه، ومن المعروف أن زيت آلْكَافُور يتم استخراجه من شجرة الكافور، وبعدها يتم استخلاص الزيت الخاص به عن طريق المعالجة بالتقطير على البخار، لذلك سوف نقدم لكم هنا أهم المعلومات لكيفية استخدام زيت الكافور.

فوائد زيت الكافور

هناك فوائد كثيرة لزيت آلْكَافُور، حيث أنه يتم استعماله لتحسين الصحة العامة للجسم، ومن بين هذه الفوائد هي:

يحسن زيت آلْكَافُور من الصحة العامة للبشرة

من المعروف أن زيت آلْكَافُور يتم استعماله لصناعة المنتجات التي تخص البشرة، كالكريمات مثلا، فيمكن استعماله لمعالجة المشاكل التي تحدث في البشرة كالتهيج، كما أنها تخفف من الأعراض المصاحبة لهذا التهيج، كالحكة المرافقة لها، وبالتالي فهي تعمل على تحسين صحة البشرة بشكل كبير.

والجدير بالذكر أن زيت آلْكَافُور غني بمضادات البكتيريا والفطريات والتي تساهم في علاج الالتهابات التي تصيب الجلد، ويجب أن نعلم أن زيت آلْكَافُور يساعد على زيادة مرونة الجلد، وذلك عن طريق تعزيز انتاج الكو-لاجين داخل البشرة، وبالتالي يساهم في تقليل ظهور التجاعيد وعلامات الشيخوخة المبكرة.

يخفف زيت آلْكَافُور من الألم المصاحبة

قد تصاب البشرة بحكة وإحمرار شديد، وهذه نتيجة تسببها المشاكل والالتهابات الجلدية التي تصيب البشرة، لذلك بمجرد وضع زيت آلْكَافُور على البشرة فسوف تساهم في التقليل من الألم المرافق لهذه المشاكل المزعجة، ويمكن تنفيذ ذلك عن طريق تطبيق الزيت على البشرة.

ونتركه معرض للهواء حتى يجف تماما ويمتصه البشرة بشكل جيد، فمن الممكن أن يشعر الشخص بعد وضعه بتنميل بسيط وحرارة بالجلد وذلك نتيجة للتدليك.

يساهم زيت آلْكَافُور في علاج الحروق

هناك الكثير من الأشخاص يتعرضون لأنواع كثيرة من الحروق، فبمجرد تطبيق زيت آلْكَافُور على الأماكن المصابة بالحروق، فسوف يعمل على علاجها بشكل كبير، فهو لديه قدرة جيدة لشفاء هذه الحروق، ولكن يفضل قبل استعمال زيت آلْكَافُور أن يتم استشارة الطبيب المختص في الأعشاب، حتى يبلغ المريض بالجرعة المناسبة له.

يساعد زيت آلْكَافُور في علاج التهاب المفاصل

يمكن استعمال زيتآلْكَافُور في علاج جميع الالتهابات التي تصيب الجسم، حيث يعمل على المساعدة في تقليل الألم والتورم المصاحب للإلتهابات المفاصل، وذلك لأن زيت آلْكَافُور له خصائص مضادة للالتهاب، يستطيع عن طريقها علاج التهابات المفاصل الذي ينزعج منها الكثيرون وبالأخص كبار السن.

يتخلص زيت آلْكَافُور من فطريات الأظافر

يعتبر زيت آلْكَافُور من بين فوائده أنه لديه خصائص مضادة للفطريات، وبالتالي يتم صناعة الأدوية الخاصة بعلاج الأظافر من زيت آلْكَافُور، حيث أنه يعتبر مكون أساسي في هذه الأدوية، ويعمل زيت الكافور على معالجة فطريات الأظافر المزعجة، ويفضل عند شراء أي دواء بدون استشارة الطبيب.

فيجب اختيار الدواء الذي يتكون من زيت آلْكَافُور فهو آمن على الصحة العامة.

فوائد عامة لزيت الكافور

هناك فوائد يستطيع الشخص الاستفادة منه، ومن بين هذه الفوائد هي:

  • يمكن لزيت الكافور أن يساهم في علاج الاحتقان، المصاحب للأنف والسعال، كما أنه طارد قوي للبلغم، فيعتبر زيت آلْكَافُور مكون أساسي في تصنيع أدوية السعال ونزلات البرد.
  • يتخلص زيت آلْكَافُور من المشاكل التي تصيب العضلات، حيث يعمل على إزالة التشنجات، وجعل العضلات ذات مرونة كبيرة.
  • يخفف زيت آلْكَافُور من تساقط الشعر، وذلك عن طريق تنظيفه من الشوائب المتراكمة ومن أي فطريات، وذلك عن طريق خصائصه المضادة للفطريات، وبالتالي يعمل على تقوية بصيلات الشعر، ويمنع التساقط.
  • يساعد زيت آلْكَافُور بشكل كبير في علاج حب الشباب، وبالأخص للشباب في فترة المراهقة، حيث يفضل استخدام العلاجات الطبيعية عن العلاجات التي تتكون من مواد كيمائية، حتى لا تضر بهرمونات الجسم في هذه الفترة.
  • يتعرض معظم الأشخاص الذين يعانون من الإمساك المزمن، إلى إصابتهم بالبواسير، فمن الممكن أن يتمم استخدام زيت آلْكَافُور فهو يعمل على علاج مشكلة البواسير ويتخلص منها، كما يمكن استخدام العلاجات الدوائية كالكريمات التي تتكون من زيت آلْكَافُور، ويفضل استشارة الطبيب المعالج قبل استخدام هذه الكريمات.
  • يحسن  المزاج العام للشخص، وذلك عن طريق التخلص من التوتر والقلق.
  • يقوم  بتنظيم معدل جميع الهرمونات بالجسم، وبالأخص الهرمونات المرتبطة بالجنس، حيث يمكن استعمال الكافور لمعالجة ضعف الانتصاب، كما أنها تعمل على زيادة القدرة الجنسية بشكل كبير.
  • يحسن بشكل كبير عملية الهضم، حيث يقوم بعلاج الإسهال والمشاكل المصاحبة له، ولكن يفضل استخدامه بجرعات بسيطة.
  • يمكن استخدامه لعلاج مشكلة القمل، وذلك عن طريق تدليك فروة الرأس جيدا به، ونتركه على الشعر، ومن ثم نقوم بتمشيط الشعر بالمشط (ذات السنون الضيقة) والمخصص للقمل، وبعدها نغسل الشعر كالمعتاد.
  • يعمل في تعزيز الدورة الدموية، حيث يعمل على تحسين قدرتها حتى يستطيع الجسم أن يقاوم أي أمراض.
  • لديه قدرة كبيرة في طرد الحشرات، حيث يمكن استعمال قطرات منه في أركان المنزل.  

الآثار الجانبية لزيت الكافور

كما ذكرنا سابقا هناك فوائد عديدة لزيت آلْكَافُور، وعلى الرغم من ذلك نجد أن له آثار جانبيةيجب أن نأخذ حذرنا منها، ومن بين هذه الآثار هجى:

  • عند استعمال المنتجات التي تتكون منها هذا زيت، يجب أن لا تحتوي نسبة الكافور بها على أكثر من 11%.
  • يجب أن نتأكد جيدا أن الشخص الذي يستعمل زيت الكافور، أن لا يكون لديه حساسية اتجاه زيت آلْكَافُور، ويمكن معرفة ذلك عن طريق وضع كمية قليلة من زيت آلْكَافُور على مساحة صغيرة من الجلد قبل البدأ باستخدامه بكثرة، وننتظر قليلا، فإذا لم نلاحظ أي تغيرات فيمكن استخدامه بأمان.
  • لا يمكن أن نستعمله على البشرة التي بها جروح مفتوحة.
  • يجب أن تضع الزيت  على البشرة، وبدون الاقتراب من منطقة العينين، فهي قد تسبب حرقة بالعين.
  • لا يمكن أن نستعمله في فترة الحمل أو الرضاعة الطبيعية، لأنه قد يسبب لتشوهات في الأجنة وبالأخص في فترة الحمل.
  • لا يستحب استعماله للأطفال الأقل من سنتين.
  • لا يمكن استعمال زيت آلْكَافُور بكثرة وبالأخص إذا كان على هيئة الزيت، حيث عند تناوله عن طريق الفم، فسوف يسبب لأعراض جانبية كثيرة منها: العطش الشديد، التسمم، انخفاض حرارة الجسم، التقيؤ، الهلوسة.
  • لا يستطيع الشخص أن يقوم بمزج هذا زيت مع زيوت كثيرة، ويفضل عند تخفيفه أن يتم وضع أما زيت البابونج أو زيت الريحان أو زيت البنفسج فقط.
أخيرا.. هناك أنواع كثيرة من زيت آلْكَافُور، فليست كل هذه الأنواع تتناسب للإستخدام البشري، لذلك يفضل استشارة الطبيب المختص في علاج الأعشاب لتحديد النوع الآمن في استخدامه.