آخر تحديث: 10/05/2021

أسباب التفكك الأسري

أسباب التفكك الأسري
ظاهرة التفكك الأسري اجتماعية فمعظم المجتمعات تعاني من هذه المسألة وبالخصوص أن عدة عوامل هي التي  تتدخل في تزايد نسبة التفكك الأسري، والأسرة هي اللبنة الأساسية والعمود الفقري لكل مجتمع.

مفهوم الأسرة

الأسرة هي العنصر الرئيسي في المجتمع، وهي ايضا عنصرا هاما لبناء أي دولة وأساس بناء تعليم جيد، ولكن يختلف مفهوم الأسرة باختلاف السياقات التي تستعمل و  تورد فيه.

فعلى سبيل المثال في إحدى الكتب، وجدنا أن الشخصية الرئيسية ''إلين ''هي دائماً تبحث عن عائلة وأنها تريد عائلة سكارليت، على الرغم من أنها كانت عائلة سوداء، لكن في إحدى الكتب الأخرى فإنها لها مفهوم اخر.

فما هو مفهومها الحقيقي في وقتنا الحاضر؟ يتم الحصول على تعريف الأسرة من خلال الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، وهذا ما يفسر في الجملة التالية "الأسرة هي الوحدة الجماعية الطبيعية والأساسية في المجتمع ولها الحق في الحماية من قبل المجتمع والدولة" و من وجهة نظر اخرى فإن هذه أي الأسرة لها دور مهم داخل المجتمع، في الوقت الحاضر ونحن نعيش تغييرات مختلفة داخل هذا المجتمع لأن كل يوم تكون للإنسان المزيد من الضروريات والحاجيات.

وهذا يستلزم أن ننسى قضاء بعض الوقت مع العائلة، ولهذا عواقب تفكك الأسرة يشكل مشكلة كبيرة جدا في عصرنا الحالي.

تفكك الأسرة هو حدث في المجتمع يكمن في تفكك الروابط المختلفة العاطفية والموادة، وفي الوقت نفسه يتم تفكك الزواج القائم في الحياة المشتركة بين الوالدين وغيرهم من أفراد الأسرة بشكل رئيسي عند وجود الأطفال.

التفكك الأسري

ومن الأمثلة على ذلك ما ذكر في كتاب "عظام جميلة" ففي هذا الكتاب هناك عائلة تتمتع بحياة هادئة، ولكن للأسف في أحد الأيام، تشهد حياتهم تغييراً جذرياً، ويغتصب أحد أفراد الأسرة مما يؤدي الى و فاته.

وهذا الحدث الذي ثم ذكره في السابق له عواقب على تفكك الأسرة وتشتتها، لأنه هو السبب الرئيسي ويعد نتيجة إنفصال الأسرة إذ يبدأ شيئًا فشيئًا بالإنقطاع عن التواصل، لأنه بعد الوفاة يبدأ الوالدان في مواجهة مشاكل مختلفة تثير الكثير من التوتر في الأسرة.

وفي الحياة الواقعية التي يعيشونها، يعتبر التوتر مرحلة مهمة في تفكك الأسرة، لأن الأهل عند عودتهم من وظائفهم ولديهم بعض المشكلات التي سببها ضغوطات العمل، و يكون الملجأ الذي يخفف عن ضغطهم وقلقهم هو المنزل أي وسط العائلة، لكن قد يسيئ الجو الفكاهي في المنزل مما يسبب جوا غير مريح يستفز المواقف التي يمكن ان تعطل العلاقات الاسرية الجيدة حيث يغلب عنها الطابع النزاعي في حالة ما إذا لم يتم التعامل معها بشكل هادئ وبحكمة رزينة.

والتوتر المتزايد بين الوالدان يزيد من حدة النزاع وقد يؤدي أحيانا الى الإنفصال بين الزوجين وقد يصل بهم الأمر الى اللجوء الى مرحلة الطلاق.

ومن الأحداث الأخرى والشائعة في هذا العصر والذي يستفز تفكك الأسرة هو الطلاق أو الإنفصال لأنه عندما ينفصل الوالدان يجب أن يعطيا المزيد من المودة والوقت اللازم او الكافي وكذا الإعتناء بأطفالهم وزيارتهم في جميع المناسبات.

و على الرغم مما يحدث فالأطفال يحتاجون دائمًا إلى أن يكون هناك لديهم ويكون بجانبهم شخص يوجههم ويرشدهم خلال المسار الصحيح لأنهم إذا شعروا بأنهم وحدهم يمكن أن يؤدي إلى مشاكل أخرى.

فعلى سبيل المثال في كتاب "العظام الجميلة" عندما تموت الشخصية الرئيسية، سوزي سالمون ، وبعد بضعة أيام من مغادرة والدتها لعائلتها، يعد هذا الحدث بالنسبة لها ضربة قاسية للعائلة لأن الأطفال الآخرين لا يعرفون ماذا حدث ولماذا والدتها لديه هذا الموقف. هناك في الحياة الواقعية العديد من الحالات عندما يتركها أحد أفراد الأسرة، وهذا الحدث هو للأسف لجميع أفراد الأسرة وهو السبب الرئيسي وراء تفكك العديد من العائلات.

ويستلزم التخلي عن العلاقة بين الوالدين والأطفال شيئًا فشيئًا لأن العنصر المهم الآخر هو التواصل بين هذه العناصر الآباء والأمهات والأطفال التواصل داخل الأسرة مهم لأنه من خلال التواصل يمكن أن يتشارك المشاعر والحنين والرغبات وكل الاحاسيس، وذلك من أجل بناء مجتمع حقيقي متماسك.

لكن ماذا يحدث عندما يصبح هذا الاتصال غير موجود اصلا، في هده الحالة يُعتبر انعدام التواصل عنصرًا آخر مذكورًا مع تفكك الأسرة أي يؤدي الى تفكك روابط العلاقة الأسرية، وفي الوقت نفسه يوجد مثال في كتاب "إلين فوستر" ففي هذا الكتاب يبرز العلاقة بين إيلين الشخصية الرئيسية ووالدها، وكلاهما مصاب بالزكام وفي علاقة هي الى حد ما بعيدة، ويلجأ والدها يومًا بعد يوم إلى الكحول، وتبحث الين باستمرار عن عائلة لتملأ الفراغ الذي تركه وفاة والدتها، حيث يُظهر الكتاب أن عدم التواصل يجعل الأسرة تفكك شيئا فشيئا.

والطفل المتأثر بهذا يعتبر أسوأ لأنه يتذكر تفاصيل إنقطاع أواصر التواصل بينه وبين والدايه، حتى مسألة انتقال الطفل في حالة وفاة والداته او انعدام والديه لتتبناه عائلة اخرى هي طريقة سيئة قد تنشئ عنه مشاكل فيما بعد.

عندما تتفك الأسرة فإننا نتحدث مباشرة عن تفكك المجتمع، لأن المجتمع يتأثر بسلوكيات الأفراد ويكون مؤنسا بشكل طبيعي بكل مكوناته.

وأحيانا يكون المجتمع هو انعكاس للعائلة وللأفراد المكونة للعائلة بصفة عامة، وما يمكن قوله في وقتنا الحاضر أن المجتمع هو بحالة حرجة وليس بخير كما يقال، ولهذه الحالة الحرجة بصمة على العائلة لأن العائلة تتأتر بفعل سوء أحوال المجتمع وتزيد قسوة على سعادة العائلة.

بالنظر الى أن المجتع يعيش نوعا من الفردانية، على سبيل المثال في الكتاب المذكور سلفا، تبين لنا والدة سوزي الجزء المستقل من الكتاب، لأنه بعد موت ابنتها التي تركت عائلتها لأنها جزء من تغييرها الشخصي مع شخص حقيقي، لكن دون عائلة، وفي الواقع فإن المجتمع يغير مفهوم الأسرة وكذلك مفهوم الفرد إذ كل يوم له وزن أكبر ، فحتى نقطة أن الأسرة تشكل عقبة للحصول على الأهداف الشخصية، وخلق أيضًا فردًا من المجتمع حيث لا يوجد هذا الفرد في عمل مع الفريق أو المجموعة.

ويلعب المجتمع دورًا مهمًا داخل الحياة الخاصة لأنه بطريقة ما مقياس لأدائنا، لذا فإن ما يفعله المجتمع لمحاربة تفكك الأسرة أمر مهم لنمونا.

وعلى سبيل المثال، في إحدى الكتب التي ورد فيها أنه كان للمجتمع دور مهم لأنه بنى مفهوم الأسرة المثالية حتى ظن أنها ستجد ذات يوم أمًا مثل النساء اللائي يذهبن إلى الكنيسة وبالفعل المجتمع قد بنى هذا النوع من الأمهات.

في وقت ما تكون جزءًا من المجتمع معقدة بعض الشيء لأن المجتمع هو "مجموعة من الأشخاص الذين يعيشون أو يعملون معًا. وأصل كلمة "مجتمع" أتى من مجتمعات لاتينية. "وهي رابطة ودية مع الآخرين". Societas مشتق من socius يعني "رفيق" وبالتالي معنى المجتمع يرتبط ارتباطًا وثيقًا بما هو اجتماعي.

ضمنيًا في معنى المجتمع هو أن أعضائه يشاركون بعض الاهتمام في هدف واحد يشترك فيه الجميع.

و على هذا النحو، فغالبًا ما يستخدم المجتمع كمرادف للمواطنة الجماعية لبلد ما وفقًا للمؤسسات الوطنية المعنية بالرفاه المدني.

ومن هنا، تعد الأسرة جزءًا أساسيًا من التنمية الجيدة للمجتمع لأنها لا تساعد فقط في المودة، بل توفر أيضًا الأساس الأساسي للمجتمع، وبالتالي فإن إضافة الأفراد لتطوير عمل إيجابي داخل المجتمع يؤدي إلى نمو اجتماعي، مما يساعد على إجراء تغييرات إيجابية في المجتمع، بنفس الطريقة مع الأفراد الآخرين.

وفي هذه الحالة، أوضح لنا مثالاً على كتاب "إلين فوستر" أن المجتمع والتواصل معه يجعلان إلين تغير طريقة تفكيرها عن السود، وفي نفس الوقت أعتقد أن هذا الإجراء يساعد إيلين لأن أطفالها في المستقبل لن تكون عنصرية، تساهم بهذه الطريقة في تغيير الأسرة التي سيكون لها في نفس الوقت تغيير إيجابي في المجتمع، ولكن ماذا حدث عندما لم يسهم المجتمع في هذا التغيير، ولم تساهم العائلة أيضًا في التغيير كلا يمكن أن تتأثر.

"إلين فوستر" و "العظام الجميلة" هما كتابان لهما عنصر مشترك، تفكك الأسرة، هؤلاء الكتاب يكتبون الرواية في وقت مختلف، لكن يمكننا القول أن تفكك الأسرة هو الموضوع الذي يؤثر على المجتمع في كل وقت، لأن الأسرة هي دائما جزء مهم من المجتمع.

وفي نفس الوقت التي تمثل فيها الكتب مفهوم الأسرة بطريقة مختلفة، تُظهر كاتبة "إلين فوستر" الجانب القاسي للمجتمع، لأنها تخبرنا كمجتمع يمكن أن يجعله غير مسؤول عندما يتعلق الأمر بمعالجة مشكلة المجتمع في كثير من الأحيان ولا يساعد في حلها، ومجرد محاولة تبريرها .

وتفكك الأسرة هو الآن مصدر قلق لعدة مجتمعات، و مجتمع الشباب اليوم لا يريد إنجاب أي طفل لأن هذا المجتمع الجديد يعتقدون فيه الشباب أنهم قد لا يدركون أهدافهم الشخصية سببا للعائلة أو لا ترغب في تكرار نفس أنماط والديهم، لأن ما يقارب من ربع السكان في دولة المكسيك هم نساء مطلقات، وذلك نتيجة انهيار الأسرة.

وعكس كتاب "عظام جميلة" وجهة نظر أخرى حول تفكك الأسرة، لأنه في هذه الحالة يحدث تفكك العائلة عندما تموت شخصيتك، مسببة اختلالًا عاطفيًا داخل الأسرة، ولأن الآباء لم يعرفوا كيف يتفاعلون مع المأساة، وينسون أنفسهم وينسون أيضًا الأطفال ويهملونهم. وفي الحياة الواقعية يحدث هذا كثيرًا لأنه مثل أي شخص كيف يكون الوالدان أيضًا يمكن أن يتعلم التصرف عندما يموت طفل من الألم الذي يجب على الأسرة أن تنفصل عنه تدريجياً في كتاب "عظام جميلة"، يذكر الكتاب بعض الأمثلة على العواقب المتعلقة بجلب تفكك الأسرة، وكلاهما يتفق مع الوحدة التي يولدها هذا التفكك.

و يرجع السبب في الشعور بالوحدة في الأسرة إلى قلة التواصل شيئًا فشيئًا وإلى قلة الانتباه نظرًا لأننا دائمًا نفكر في انفسنا وحدنا بمعنى نكون انانيين، مع ترك أفراد الأسرة الآخرين جانبا دون المساءلة عنهم، نظرًا لأننا نعتقد أن هذا لا يمكن أن يؤثر عليهم.

لأن في وجهة نظرنا أن في هذا العصر كل له عائلة خاصة به، وأن الجميع لديهم العديد من التغييرات الإيجابية والسلبية ولكن نعتقد أن كل عائلة لديها الأساسيات اللازمة لمواجهة المجتمع ومحاربة تفكك الأسري، وكل يوم يمكن أن يكون لنا مجتمع أفضل، ويعتقد البعض أن الأسرة هي فقط مصطلح لكن في الحقيقة هو أكثر من ذلك بكثير.

وختاما يمكن القول أن التفكك الأسري له عدة أسباب، غير أنها قابلة ليتجاوزها الشخص للحفاظ على لم الأسرة وتجنب تفككها، إذ أن الأسرة هي أساس بناء كل المجتمعات الفاعلة، وبالتالي وجب فعل ما هو في مصلحة المجتمع من إصلاح للأسرة وإقامة أواصر وجسور التواصل بين الوالدين وأبناءهم، وعلى العموم بين كافة أفراد الأسر.