كتابة : Reham
آخر تحديث: 04/07/2020

أسرار جمال البشرة

أسرار جمال البشرة، من الأسرار التي يبحث عنها الرجال ‏والنساء على حد سواء، فالبشرة الجميلة ليست هدفاً للنساء ‏فقط، ولكن هو هدف يسعى إليه الجميع.، ويظن البعض أن جمال البشرة يتأثر مع تقدم السن فقط، ولكن ‏الواقع أن هناك صغار في السن يشكون من متاعب في ‏بشرتهم، وهناك كبار في السن يتمتعون ببشرة رائعة.‏

أسرار جمال البشرة

أسرار جمال البشرة ونصائح هامة

رعاية البشرة من الصغر يجعلك تتمتعين بها عند الكبر

أولى تلك النصائح أن يتم الاهتمام بالبشرة في سن مبكرة، ‏وعدم الانسياق إلى إهمال البشرة في الصغر، والحرص على ‏استخدام المستحضرات التي تحفظ البشرة من أشعة الشمس.

وكذلك الحرص على نظافة البشرة من آثار الأتربة والتعرق، ‏والحرص على عدم ترك الماء على الوجه فترات طويلة بعد ‏الاستحمام، وشرب كميات كافية من الماء.

كل ذلك سنتناوله ‏بالتفصيل مع نصائح أخرى يجب الاهتمام بها في وقت مبكر ‏حتى تؤتي ثمارها عند تقدم العمر.‏

التصرف الصحيح عند ظهور التجاعيد

التجاعيد هي شكل من أشكال الخطوط تظهر تحت الأعين أو ‏في أماكن متفرقة من الوجه، وهي علامة من علامات عدم ‏إمداد الجلد بالماء الكافي وحاجته لبعض العناصر اللازمة ‏لنضارته.‏

يجب شرب الماء بشكل كاف

في البداية ننصح بشرب الماء بشكل كاف وذلك لإمداد الجسم ‏بالسوائل اللازمة لنمو الخلايا، فخلايا جسم الإنسان تتكون من ‏ثمانين بالمائة من مكون الماء.

لذا وجب شرب ما لا يقل عن ‏ثلاثة لتر من الماء يومياً على أوقات متفرقة من اليوم، وتجنب ‏الشعور بالعطش، ونتجنب الشعور بالعطش عن طريق الحرص على شرب ‏كميات صغيرة من الماء في أوقات متفرقة على مدار الأربع ‏والعشرون ساعة.‏

أسرار جمال البشرة والماسكات الطبيعية

يمكن استخدام بعض الماسكات الطبيعية أي التي تتكون من ‏مواد طبيعية وغير كيميائية ومن بين هذه الماسكات هي:

ماسك الخيار والزبادي، وهذه ‏المواد غنية بالسوائل والمواد اللازمة لنضارة البشرة، وطريقة تطبيقها يكون عن طريق وضع شرائح الخيار على ‏جلد الوجه بعد تنظيف الجلد جيداً بالماء الفاتر.

ثم وضع ‏شرائح الخيار في الزبادي ثم وضعها على الوجه، فيقوم ‏الزبادي بمساعدة البشرة على أكبر استفادة من السوائل ‏الموجودة في الخيار.‏

ومن الماسكات الأخرى التي لها مفعول كبير في العناية ‏بالبشرة، الماسكات اليابانية، ومن أهم تلك الماسكات الماسك ‏المكون من الأرز والنعناع.

وعن طريقة تحضير هذا الماسك ضعي كوب رز مع نبات ‏النعناع الأخضر ويتم وضعهم في الماء حتى تصل لدرجة ‏الغليان، ثم يتم تصفية الأرز، ووضع الماء في زجاجة أو ‏بخاخ، ويتم غسل الوجه به.

وجدير بالذكر أنه قبل استخدام هذا الغسول يجب تنظيف ‏الوجه جيداً حتى تنجح مسام الوجه من الاستفادة من هذا ‏الماسك بأكبر استفادة ممكنة، ومن الممكن أيضاً تحويل هذا الغسول إلى ثلج ثم وضعه على ‏الوجه، وهذا يساعد جداً في ترطيب الوجه ويساعد على ‏تثبيت المكياج.‏

استخدام المراهم المرطبة، هناك طريقة أخرى للعناية بجلد البشرة وتجنب ظهور تجاعيد ‏به، وهذا عن طريق استخدام المراهم المرطبة التي تساعد ‏الجلد على الحفاظ على الفيتامينات اللازمة له مثل فيتامين سي ‏والكولاجين وغيرها من المواد الهامة للجلد.‏

استخدام المراهم الخاصة بتجنب أشعة الشمس، إن أشعة الشمس فوق البنفسجية من الأشعة الهدامة التي تساهم ‏في المتاعب الشديدة للبشرة، لذلك وجب استخدام المراهم التي ‏تقي البشرة من الأشعة الفوق بنفسجية.‏

أسرار جمال البشرة وجلسات نضارة البشرة

جلسات نضارة البشرة هي عبارة عن جلسات تتم لمن يحتاج ‏إليها، ويتم فيها إضافة مجموعة من فيتامينات التي تحتاجها ‏بشرتنا. ‏

ويظن البعض أن جلسات نضارة البشرة لا حاجة لها ولا فائدة ‏منها، إذ أن الفيتامينات الخاصة بنضارة البشرة موجودة في ‏الجسم، ويمكن للبشرة الحصول عليها من خلال فيتامينات ‏الجسم بدون الحاجة لجلسات نضارة البشرة.‏

لكن تلك الأقاويل مردود عليها، وذلك لأن تلك الفيتامينات ‏التي تحتاجها البشرة غير موجودة في الجسم لأسباب كثيرة، ‏منها ضعف التغذية، ووجود بعض الأمراض في الجسم.

وغيرها من الأسباب التي تجعل البشرة غير قادرة على ‏الحصول على الفيتامينات من الجسم، فيتم اللجوء لجلسات ‏نضارة البشرة وذلك لإمداد البشرة بها.‏

هل تغني الكريمات المرطبة عن جلسات نضارة البشرة؟، لا تغني الكريمات المرطبة عن جلسات نضارة البشرة.

فهي ‏في الحقيقة تكون في حاجة إلى الفيتامينات عن طريق الحقن ‏في بعض الأحيان أو من خلال التقشير لإخراج الجلد الميت ‏لإتاحة الفرصة للجلد الجديد للبناء والظهور على البشرة.‏

متى يتم عمل جلسات نضارة البشرة؟

يتم عملها كل شهر أو شهر ونصف، وتتحدد حسب حالة ‏البشرة، وعمر الخاضع لتلك الجلسات، ويضن البعض أن تلك ‏الجلسات تتم لكبار السن فقط.

ولكن في الحقيقة أن كل ‏الأعمار من الممكن أن تكون في حاجة شديدة لجلسات نضارة ‏البشرة، وذلك لعلاج آثار إهمال البشرة نتيجة سرعة أعمال ‏الحياة، وعدم الاهتمام بخطوات حماية البشرة اليومية.‏

المواد التي يتم تزويد الجلد بها

كل حالة لها احتياجاتها الخاصة بها، ولها الإجراء الخاص ‏بها، ولكن بصفة عامة فالبشرة في احتياج دائم لعدة فيتامينات، ‏ومضادات للأكسدة، تلك الفيتامينات منها سي وبي ‏وكولاجين، ومواد أخرى لتجدد البشرة.‏

حالات مرضية لجلسات نضارة ‏البشرة

نعم فهناك بعض الحالات التي تحتاج إلى جلسات نضارة ‏البشرة، ومن تلك الحالات بعض المرضى الذين قاموا بخسارة ‏أوزانهم بشكل كبير في وقت قصير، ذلك لأنهم بعد تحقيق ‏خسارة الوزن قد نجد جلد البشرة قد ترهل وبه العديد من ‏الخيوط.‏

وميزة جلسات عناية البشرة، أنها تكون بديل لعمليات التجميل، ‏لأن أصحاب الحالة السابقة يخافون من اللجوء لعمليات ‏التجميل لإعادة بشرتهم لحالتها الصحيحة.‏

الخطوات الأساسية التي يتم بها علاج البشرة

استخدام الخيوط في ‏شد الوجه، وهي خطوة لا يقوم بها إلا طبيب متخصص، يتم ‏فيها استخدام الخيوط الطبية في أماكن معينة من الوجه، لعلاج ‏الترهل الموجود في الوجه بعد خسارة الدهون نتيجة التخسيس ‏السريع.‏

وتلك العملية لها نتائجها الباهرة، حيث أن شكل الوجه بعد ‏القضاء على الترهلات يجعل المظهر العام للحالة وكأنها ‏عادت في السن للصغر.‏

وجدير بالذكر أن هناك أنواع كثيرة من الخيوط، وهناك ‏أساليب كثيرة في تركيب تلك الخيوط بالوجه، وذلك حسب ‏التهدل في البشرة، وحسب نوعية البشرة، ويقوم الطبيب ‏المتخصص في تلك التقنية بعمل رسم لأماكن سير الخيوط في ‏الوجه، وذلك قبل تنفيذ تلك التقنية بشكل فعلي.‏

أخيرا.. أسرار جمال البشرة، هناك ملحوظة يجب أن ننتبه إليها وهي أنه يجب استخدام واقي الشمس في الصيف والشتاء، ‏يخطئ البعض عندما يستخدم المراهم الواقية من أشعة ‏الشمس ‏فوق البنفسجية في فصل الصيف فقط، فهذا أمر غير ‏صحيح.
‏فيجب على كل من يستخدم المراهم الواقية من أشعة ‏الشمس ‏فوق البنفسجية، أن يستخدمها في الصيف والشتاء ‏أيضاً، ‏وذلك لأن تلك الأشعة مرتبطة بضوء الشمس وليس ‏بالحرارة ‏في فصل الصيف، فضوء الشمس الموجود في فصل ‏الشتاء هو أيضاً ‏يحتوي على أشعة الشمس فوق البنفسجية ‏ويجب استخدام ‏المراهم الواقية منها للحفاظ على نضارة البشرة.‏

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ