آخر تحديث: 03/05/2021

أشهر عادات تسيئ للبشرة

أشهر عادات تسيئ للبشرة
كم مرة سمعت مدى أهمية الانطباعات الأولى؟ سيعرف عنك الآخر القليل من خلال مظهرك ومظهر بشرتك، أجل لا تستغرب ذلك، يمكن للبشرة أن تخبر القليل عنك، فالبشرة الجميلة والصحية تعطي انطباعا بالحيوية والشخص الذي يعتني بنفسه، للأسف، إذا كان مظهر بشرتك أقل من الحد الأمثل، فإن النتيجة التي سيرسمها المشاهد قد لا تكون ملائمة، يمكن لصحة الجلد الفقيرة أن تعطي انطباعا عن اللامبالاة، وأسلوب حياة غير صحي، وقلة النظافة، ولتفادي مثل ذاك الإنطباع بجب عليك تفادي مجموعة عادات تسيئ للبشرة.

علامات البشرة االمدمرة

أحيانا بشرتنا تعطينا إنذارات وإشارات لو أحسنا قراءتها وفهمها سنعرف كيف نحلها ونعالجها، ففي كثير من الأحيان عدم العناية والإجهاد واستعمال مكونات غير صحية تكون عند البشرة رد فعل سلبي وجب التوقف عنده وعلاج البشرة وإعادة إصلاحها.

جفاف البشرة

من العلامات التي تشير إلى تضرر البشرة، وبغض النظر عن مقدار المرطب الذي تستخدمه، تشعر بشرتك بجفاف مرة أخرى في دقائق، حيث أن طبقة الدهنيات الثنائية في الطبقة الخارجية من جلدك تكون قد جردت أو أتلفت، هذه هي الطبقة التي ترتطم بالرطوبة، لذلك، إذا ضعفت، فسوف تفقد بشرتك رطوبتها بسرعة كبيرة.

سيشعر المرء بأنه يحتاج إلى وضع مرطّب طوال الوقت، لأنه يعمل في البداية، ولكن بعد ذلك يختفي الترطيب مرة أخرى بعد فترة وجيزة.

بقع حمراء على الجلد

مع تلف الطبقة الثنائية الدهنية، سيكون جلدك عديم الحماية ضد الهجمات من قبل الأضرار من الخارج، لتظهر البقع الحمراء في كثير من الأحيان في أماكن محددة على بشرتك. 

الغبار والإشعاع والملوثات والبكتيريا والفيروسات وجميع أنواع الشوائب سيكون من السهل عليها الوصول إلى الطبقات السفلى من بشرتك وبالتالي تضرر البشرة بشكل عميق.

الحكة

واحدة من أكبر المفاهيم الخاطئة حول الجلد هو القول بأن حساسية الجلد تكون البشرة الحساسة وحدها المعرضة له، البشرة الحساسة هي نوع جلدي يرتبط عادة بالجلد الفاتح - الطبيب أو المعالج سيكون قادراً على تشخيصه لأنه على الأرجح وراثي ودائم - ولكن أي نوع وأي لون بشرة يمكن أن يصبحا حساسين.

يكون الجلد الحساس مؤقتًا، مثلما يحدث عند تلف حاجز البشرة، ويظهر في جميع أنواع البشرة، حتى البشرة الداكنة التي تحتوي على طبقة ثنائية من المادة الدهنية يمكن أن تصبح عرضة للتلف الدقيق للجلد.

الحكة هي أيضا شائعة جدا، وهو يسير جنبا إلى جنب مع الشعور بالضيق والجفاف والحساسية التي تشير إلى تلف حاجز الجلد.

بروز حب الشباب

ربما لا يكون من المفاجئ أن حب الشباب يدل على الجلد غير الصحي، سبب حب الشباب هو بضع سيناريوهات محتملة مختلفة، وتراكم البكتيريا واحدة منها، حيث يمكن أن يتسبب في ظهور البثور وغيرها من البقع الأخرى، كذلك الإفراط في إنتاج الزيت والتساقط غير المنتظم لخلايا الجلد الميتة يؤدي إلى ظهور حب الشباب. 

عادات تسيئ للبشرة

تضرر البشرة و ظهور مشاكل على مستوى الجلد يكون راجعا بدرجة أولى إلى اتباع الفرد لعادات سيئة تجاة البشرة، قد تكون مباشرة وغير مباشرة، وندرج لكم أسفله مجموعة من هذه العادات التي لها أثر سلبي مباشر على البشرة، ووجب تفاديها:

عدم غسل الوجه قبل النوم

لمجرد أنك لا ترى الأوساخ على وجهك لا يعني أنها ليست موجودًة، خاصة في فترة ما قبل النوم لا يجب أن يدفع بك التكاسل إلى الخلود للنوم دون تنظيف عميق للبشرة، ويقول جوشوا زيشنر، طبيب الأمراض الجلدية في مستشفى ماونت سيناي في مدينة نيويورك: "تراكم الأوساخ والزيوت والتلوث يؤدي إلى كل من الالتهابات والبثور".

التدخين

عندما نتحدث عن عادات تسيئ للبشرة، دون شك التدخين واحدة منها، حيث يقلل النيكوتين تدفق الدم إلى بشرتك، مما يعني أنه لا يحصل على كمية كافية من الأوكسجين والمواد المغذية، يتسبب دخان التبغ في إجهاد الأكسدة بحيث يتم تزويد الأكسجين غير الكافي للجلد مما يؤدي إلى نقص تروية الأنسجة وانسداد الأوعية الدموية. يقلل من استجابات المناعة الفطرية.

عدم وضع واقي الشمس

لاشك أن أشعة الشمس الدافئة مرغوبة وتبعث على الإرتياح، لكن لها أيضًا أشعة فوق بنفسجية (UV) ضارة وجب توخي الحذر والوقاية منها من خلال وضع واقي شمسي، فإن واقي الشمس فعال للغاية في الحد من خطر الإصابة بمجموعة متنوعة من سرطانات الجلد، وخاصة سرطان الجلد 4. من المعروف أن هذا النوع من سرطان الجلد شديد العدوانية ويمكن أن يهدد الحياة بالنسبة للعديد من النساء، لا سيما النساء في العشرينات من العمر. ومع ذلك، يجب عليك وضع واقي الشمس يوميًا لمعرفة الحماية التراكمية على مدار الأيام والأشهر.

أكل الكثير من السكر

والقليل من الفواكه والخضروات، فقد وجدت بعض الدراسات أن الحميات الثقيلة المبنية على السكر يمكن أن تسرع عملية الشيخوخة، يجب أن يركز النظام الغذائي الصديق للبيئة على الخضراوات والفواكه والحبوب الكاملة.

تظهر الأبحاث أن الفواكه والخضار الطازجة قد تساعد في منع الضرر الذي قد يؤدي إلى شيخوخة الجلد.

منشفة غير نظيفة

من الأمور التي لا نعيرها اهتمام ولها تأثير سلبي على البشرة، مسح البشرة بعد غسلها بمنشفة غير نظيفة وخشنة الملمس، حيث يؤدي ذلك إلى انتقال البكتيربا والاوساخ المتواجدة بالمنشفة إلى البشرة وبالتالي تضررها.

يجب الحرص على تخصيص منشفة ناعمة ونظيفة فقط للوجه والتأكد من نظافتها، فالبشرة حساسة وسهلة التضرر.

علاجات بديلة

الحفاظ على رطوبة الجلد

البقاء رطب هو واحد من أفضل الأشياء التي يمكنك القيام بها لبشرتك، ويمكن أن يؤدي عدم وجودها إلى جفاف البشرة، لأسباب صحية كثيرة، احرص على بدء يومك مع كوب كبير من ماء الليمون، إنه ليس فقط ترطيب لبشرتك، ولكنه أيضًا يرفع درجة كميته إلى الجسم، قم بملء كوب الصباح، و أُعصر عليه قليلاً من الليمون واشربه! 

تناول الطعام الصحي

من المضحك أن الأشياء التي تبدو جيدة لصحتك العامة هي نفسها للبشرة، إن تناول الطعام الصحي لا يساعد فقط في إنقاص الوزن ودرء الأمراض، ولكنه قد يؤدي في الواقع إلى شباب وتوهج البشرة.

غسل الوجه قبل النوم

يعرف معظم الناس أنه إذا كنت تريد صحة الجلد، فإن غسل وجهك في الليل أمر لا بد منه، للتخلص من الأوساخ والزيوت ومنح البشرة انتعاشة حتى تتنفس وترتاح بعد يوم طويل ومكياج.

ماسك لاسترخاء البشرة

المواظبة على استعمال ماسكات مهم جدا للبشرة، كاستخدام قناع الفحم بضع مرات في الأسبوع، أو ماسك خيار منعش او ماسك فواكه لمنح البشرة انتعاشة واسترخاء وترطيب.

النوم الكافي

بعد يوم كامل، واحدة من أفضل الأشياء التي يمكنك القيام بها لبشرتك (وللصحة!) هي الحصول على بعض الساعات للراحة ولنفسك، خاصة ساعات نوم كافية فالكثير من الدراسات أكدت أن عدم الحصول على نوم كافي يؤدي للإصابة بالشيخوخة المبكرة فضلاً عن تسارع التقدم في السن، وفي الجهة الأخرى الكثير يجمع على أن جمال البشرة رهين بدرجة أولى بساعات النوم.

بغض النظر عن مقدار المال والوقت الذي تقضيه في نظام العناية بالبشرة الخاص بك، إذا كنت مذنبًا بهذه العادات والأنشطة المدمرة للبشرة، فإن كل جهدك ومواردك ستضيع. لذا، قدم لنفسك معروفًا واحترس من هذه العادات، ولا تنسي أن تحذري أصدقائك وعائلتك منها أيضًا!