آخر تحديث: 25/06/2021

ما هي أضرار الحشرات في الصيف

ما هي أضرار الحشرات في الصيف

في معظم الأحيان، خصوصًا في الصيف، قد نعاني من شيوع الحشرات المنزلية، فهذه الحشرات تمثل مصدر إزعاج، وفي معظم الحالات قد تسبب أضرار الحشرات في الصيف خطرًا كبيرًا على صحة الناس، هذا لأن بعضهم يسببون المشاكل المعدية.

إنهم يعيشون في ظروف بيئية متنوعة ويحملون العديد من الجراثيم وأيضًا الأوساخ والكائنات الدقيقة المسببة لبعض المشاكل، لهذا سنركز اليوم على أضرار الحشرات في الصيف وأهم تقنيات القضاء عليها.

المركبات المشتملة عليها المركبات الكيميائية

  • مادة كيميائية تسمى DEET N، N-diethyl m-toluidine، هي المادة الفعالة فيها.
  • عناصر كيميائية تسمى (البيريثرويد) ليست خطرة على الصحة ما لم يتم استنشاقها بمقدار كبير.

ينقسم خطر طارد الحشرات إلى جزأين حسب المركب الكيميائي

1. خطر المواد الطاردة التي تشتمل على البيرثرينات

قد يتسبب استعمال طارد الحشرات في مجموعة متنوعة من المخاطر والأعراض، من أهمها المخاطر والأعراض المصاحبة لوجود البيرثرويد عند ابتلاع هذه المواد بطريقة الخطأ:

  • صعوبة التنفس.
  • سعال.
  • فقدان الوعي والتوازن.
  • الهزات إذا ابتلعت كثيرا.
  • معده مضطربه.
  • التقيؤ.

حتى تتجنب تلك العلامات والمخاطر، من الضروري إبقاء طارد الحشرات في أماكن بعيدة عن أيدي الأطفال وإبعاده عن الأطعمة والأسطح الموجود عليها الصغار.

2. خطورة المواد الطاردة للحشرات التي تشتمل على (ميثيل زلين فورماميد)

فيما يلي أهم الأعضاء المتأثرة بمواد طاردة للحشرات تشتمل على ثنائي (إيثيل ميثيل تولواميد):

الأذنين أو الأنف أو الحنجرة أو العينين

  • إذا كنت تستخدم طارد البعوض، فقد تصبح أنفك وأذنيك وحلقك وعينيك حمراء.
  • غالبًا، يمكن غسل المنطقة بالماء أن يزيل آثار المادة، ولكن إذا كانت علامات العين أسوأ بشكل خاص، فمن الضروري الذهاب إلى غرفة الطوارئ.

القلب

  • إذا ابتلعت بالخطأ مقدار كبيرة من هرمون ديهيدرو إيبي أندروستيرون، ربما يتسبب ذلك في نقص ضغط الدم ومعدل ضربات القلب.

الجهاز العصبي

من أهم أضرار الحشرات في الصيف أنه ربما يسبب مشاكل للجهاز العصبي عند استعمال طارد الحشرات، لذلك ستلاحظ العلامات المختلفة التالية:

  • يمكن أن تتغير المشاعر، خاصة إذا كنت تستعمل بانتظام طارد الحشرات الذي يشتمل على مستويات عالية من ديهدروتستوسترون.
  • مشوش.
  • لا أستطيع المشي بسلاسة.
  • غيبوبة.
  • الموت.
  • تجدر الإشارة إلى أن الديهدروتستوستيرون خطير على الصغار كما يشترط عدم التعرض له تحت أي ظرف من الظروف.

البشرة

  • عادة ما يتسبب ملامسة ٢ (إيثيل ميثيل تولوا ميد) في احمرار الجلد والتهابه.
  • وإذا تم استخدامه بمقدار كبير، فقد يحرق الجلد.

طرق تجنب مخاطر طارد الحشرات

إليك أبرز النصائح التي تمكنك من وقاية الجسم من مخاطر طارد الحشرات:

  • تحقق من عدم ملامسة رش الطارد على البشرة بشكل مباشر وبالأخص في حال وجود جروح.
  • الابتعاد عن رش الطارد عن الوجه.
  • الحرص على الاحتفاظ بالطارد في أماكن بعيدة عن أيدي الصغار.
  • عدم السماح للصغار بتجربته حتى ولو بدافع الاستكشاف.
  • تحقق من أنه يشتمل على مقدار قليل من مادة ثنائي اثيل ميتا تولوا ميد.
  • ملاحظة: المواد الطاردة للحشرات التي يتم رشها على الجلد تحمل نفس المخاطر، فهذه المخاطر تضمن وجود الحشرات بعيدة.

عوامل ظهور الحشرات داخل المنزل

تلعب عدة عوامل دورًا كبيرًا في كثرة وتكاثر الحشرات في الأسرة، منها:

  • الحياة الكافية وتوفير الاحتياجات البيئية سبب وجود الكثير من الحشرات داخل المنزل هو أنها وجدت متطلبات المعيشة الرئيسة التي تتطلبها وتوفرها بطريقة تجذبها وتشجعها على الاستمرار أو إنشاء الأعشاش
  • على سبيل المثال توفير الغذاء الوفير، الماء العذب، والأرض أو البيئة الملائمة حتى تنمو وتكبر، مما يدفعهم لاستخدام هذه الموارد والاقتراب منها، والاستقرار ومهاجمة المنزل في طريق أصحاب المنازل ربما لا يدركون ذلك في البداية.

تشمل العوامل التي تكثر من الآفات داخل المنزل ما يلي:

  • وجود آفات كثيرة أخرى لن تؤثر بصورة خطير على صاحب البيوت، ولن يدركوا وجودهم، لكن في  الوقت ذاته ربما يكون الطعام الذي تستند عليه الحشرات  للبقاء على قيد الحياة، لذا فهي موجودة وأيضًا تتكاثر داخل البيوت بسببه.
  • تظهر أضرار الحشرات في الصيف، حيث تحتوي البيوت على معظم بقايا النباتات التي يتم معالجتها وتنظيفها بطريقة ليست صحية أو يتم تجاهلها، ثم تصبح مورداً غنياً يمكنك الاستفادة منه، ربما تتجمع حوله الكثير من الحشرات على سبيل المثال (الذباب أو البعوض).
  • أضرار الحشرات في الصيف تبدو في توفير بعض الموائل الطبيعية التي تجتذبها الحشرات مثل الثقوب والشقوق في الأشجار والأوراق المتبقية ونشارة الخشب والأشجار المقطوعة، ويتم التخلص من هذه الأشجار في الساحات والحدائق وتصبح تربة خصبة للكثير من الآفات كما تتيح لها بيئة آمنة، مما يشجعهم على بناء الأعشاش وأيضًا التكاثر.
  • وجود فراغات على الجدران الداخلية والخارجية لهذه المنازل، وقد تم التخلص من القطع الخشبية والمعدنية لفترة طويلة وتعرضت للرطوبة، كما لا تزال هناك بعض الأحجار ومخلفات نباتية قذرة في زوايا السطح الخارجي ومعظم النفايات المنسية، والحطب، وما إلى ذلك، لمساعدة الآفات على بناء أعشاشها والتحرك داخلها؛ والعثور على الطعام بداخلها.

من أهم العوامل: تجنب الظروف الجوية

 تهاجر الكثير من الحشرات عندما يصبح الجو بارداً شتاءً، بينما يسعى البعض الآخر للاختباء ومحاولة تجنب الظروف الجوية القاسية لتجنب الدفء ودرجات الحرارة المرتفعة، ربما تدخل معظم الحشرات إلى منازلها ومخبأة في مناطق كثيرة منها:

  • المحلات التجارية والمظلات.
  • أسفل أوراق النباتات.
  • جذوع الأشجار.
  • الحفر.
  • تحت الألواح.
  • المناطق المذكورة أعلاه، حيث تخفي طعامًا كافيًا، فهي تعدها في المنزل والأشجار مسبقًا استخدمها كمدافع الهاون لمساعدتها على الحفاظ على حياتها وتغذيتها حتى نهاية الشتاء.

كيفية التخلص من معظم الحشرات المنزلية

يمكن للإجراءات الوقائية أن تتخذ معظم الإجراءات الوقائية لمكافحة الحشرات ومنعها من دخول البيوت والحد من كثرتها، وهي:

  • أغلق الأبواب والنوافذ جيدًا كي تضمن عدم وجود حشرات في المنزل عن طريق الفتحات الموجودة في المنزل.
  • نصب أسوارًا مثل الغربال على الشبابيك كي يمنع دخول الحشرات حينما يتم فتحها.
  • قم بتثبيت عتبة ضيقة تحت الباب، لا تترك المكان فارغًا لمنع مرور الهواء أو الضوء أو الحشرات من خلاله.
  • إصلاح التشققات داخل الجدران أو المنشآت والتي من خلالها يمكن للحشرات الدخول أو البقاء بالداخل.
  • إزالة المياه وإصلاح مواسير الصرف الصحي والتسريبات التي تصبح بيئات خصبة للحشرات.
  • تخلص من المخلفات المنزلية باستمرار وبطريقة صحية من المنازل وأخرجها باستمرار، وأغلق سلة المهملات بصورة صحيحة.

استعمل مكافحة الحشرات

عن طريق شراء المضادات الحيوية جاهزة للاستعمال، أو جعلها مصنعة، على النحو التالي:

  • رذاذ مضادات الحشرات: عبارة عن مواد صناعية مكرسة لأنواع مختلفة من الحشرات والطفيليات المحلية، تُستعمل مباشرة، وترش وتضعفت حركتها، فتتخلص على الفور، يمكن رش الأماكن، والأسطح والأماكن حول الشقوق، وأيضًا الفتحات المتوقع الخروج منها.

وأخيرًا أضرار الحشرات في الصيف تعمل على تهديد صحة الإنسان، وتعريضها للخطر؛ معظم الحشرات تتسبب في نقل الأمراض أو الأوبئة، أما البعض الآخر تكون سامة إذا لدغت الإنسان وتؤذي صحة النباتات الداخلية الموجودة في المنزل، وقد تهدد سلامة الحيوانات الأليفة، عن طريق نقل الأمراض أو تعرضها للضرر.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ