كتابة : نجاة
آخر تحديث: 13/07/2022

ألوان تجلب السعادة للمنزل..اعتمدها في ديكور بيتك الداخلي

ألوان تجلب السعادة للمنزل..اعتمدها في ديكور بيتك الداخلي
اختيار لون الغرف في المنزل لا يجب أن يكون عشوائيا واعتباطيا، فحسب علماء النفس، اختيار اللون يكشف الكثير عن شخصيتنا كما أنه يؤثر على الحالة المزاجية وبالتالي على جو المنزل. وهناك ظلال ألوان معينة من شأنها أن تحبط الشخص، وأخرى ستساعد على الاسترخاء، وأخرى من شأنها أن تكبح الشهية، وألوان تجلب السعادة للمنزل وعدد لا يحصى من الألوان لتتناسب مع عدد من المشاعر. يدعوكم مفاهيم لاكتشاف المزيد عن الموضوع أدناه.

تأثير الألوان في ديكور المنزل

  • اللون عنصر من عناصر الضوء، وبالتالي فإن كل درجة لون من شأنها أن تخلق مزيجا مختلفا من المشاعر مثل الإثارة أو العاطفة أو الصفاء أو الغموض. من خلال فهم نظرية الألوان في التصميم الداخلي، يمكن لأي شخص إنشاء الحالة المزاجية المناسبة التي يبحث عن الشعور بها داخل منزله. من المهم ملاحظة أن كل لون يؤثر على كل شخص بشكل مختلف عن الآخر. يمكن أن تؤثر العديد من العوامل على هذه العوامل بما في ذلك العمر والعرق والثقافة بالإضافة إلى الخبرات الحياتية. ومع ذلك، هناك دائما تلك الاستجابة لدى الفرد تجاه اللون بغض النظر عن أي عامل تم ذكره.
  • اللون هو أداة تصميم قوية يمكن أن تجعل الغرف في المنزل تتزين بالهدوء والبهجة والراحة أو الإثارة، أو تجعل الغرف تبدو أصغر أو أكبر من حجمها الطبيعي، حتى طابع الحميمية بالإمكان استحضاره في أي فضاء بالمنزل باعتماد درجات ألوان دافئة.
  • في علم نفس اللون يتم تحديد تأثير الألوانمعلومات عن تأثير الألوان على الصحة النفسية في حياتنا اليومية وقراراتنا، يتعلق الأمر كله بدرجات الألوان الإيجابية التي تجذبنا، واللون الذي يجبرنا على شراء شيء ما، واللون الإيجابي الذي يجعلنا هادئين وإيجابيين بشأن حياتنا.
  • على الرغم من قلة الأبحاث والدراسات، فإن علم نفس الألوان ينمو بسرعة في الفن والتسويق والتصميم ومجالات أخرى.

ألوان تجلب السعادة للمنزل

ندرج أدناه مجموعة من درجات الألوان المسؤولة عن الشعور بالسعادة والبهجة والإيجابية، وهي كذلك السر وراء جعل منزل دون آخر يحظى بجو من الحيوية والراحة والهدوء:

الأحمر

  • ظلال اللون الأحمر دائما ما ارتبطت مع الطاقة والقوة وهي أسرع درجات الألوان التي يقرأها الدماغ. إلى جانب ذلك، هذا اللون مرتبط بالإيجابية في درجاته الفاتحة، وهو مسؤول عن تحفيز الشهية وتحفيز باقي الأعضاء بالجسم.
  • ومع ذلك، من المهم اختيار الدرجة الفاتحة من هذا اللون في غرفة النوم أو غرفة المعيشة، وتجنب الإفراط في استعماله أو استعماله بدرجات أكثر شدة أو قتامة، لأن الظل الداكن للأحمر من شأنه أن يكون له تأثير عكسي.

وفقًا لفنغ شوي (علم طاقة المكان):

  • يرتبط اللون الأحمر بعنصر النار، لذلك يمكنك استخدام هذا اللون على جدران غرفة الطعام وغرفة المعيشة والمطبخ وما إلى ذلك. ولأن الأحمر لون قوي، لا يُنصح باستخدامه كظل سائد على وجه التحديد في غرف النوم..
  • هذا اللون يعكس طاقة عالية من الشغف والإثارة والقوة، يمكنك استخدامه عندما تشعر بالإحباط أو التعب. اجمع بين اللون الأحمر والألوان الهادئة للحصول على تأثيرات أكثر تميزا وإيجابية.

التأثيرات النفسية للون الأحمر:

  • مرتبط بالعاطفة والطاقة والإثارة والخطر والعمل
  • ملفت للانتباه
  • يشجع على القيام بعمل أفضل

الأصفر

  • درجات اللون الأصفر ترتبط بمشاعر احترام الذات والقوة وهو بدون منازع أفضل ألوان تجلب السعادة للمنزل، خاصة الأصفر الباهت، بينما تعتبر درجات اللون الأصفر الفاتحة جيدة لطاولات الواجبات المنزلية للأطفال، لما لها من قدرة على زيادة مستويات الذاكرة والتركيز.
  • وفقًا لفنغ شوي، ينتمي اللون الأصفر إلى عنصر النار، على غرار اللون الأحمر، ويتعلق بالمصدر النهائي للطاقة الإيجابية من الشمس. يمكن استخدام درجات اللون الأصفر لضمان المرونة والقدرة على التكيف والوضوح في المنزل.

التأثيرات النفسية للون الأصفر:

  • إثارة مشاعر الإيجابية والتفاؤل والسعادة والصيف
  • أسلوب حياة حيوي خال من الطاقة السلبية

الأرجواني

  • اللون الأرجواني هو مزيج من الأحمر الناري والأزرق الهادئ، هذا المعطى لوحده كفيل بمنح هذا اللون القدرة على إضفاء الإيجابية وذبذبات السعادة والبهجة في المنزل، كما أنه يستخدم لتوليد التأمل والروحانية ويستعمله الكثيرون كلون طلاء للغرفة التي يمارسون فيها التأمل وتمارين التنفس العميقأبرز أنواع وفوائد تمارين التنفس العميق.
  • يمكن القول بأن البنفسجي هو اللون المثالي لغرفة نوم البالغين ولأي شخص بشكل عام، خاصة في درجاته الفاتحة مثل اللافندر.

التأثيرات النفسية للون البنفسجي:

  • الرفاهية والقوة والنبل والروحانية والحكمة
  • يمكن أن يسبب الإحباط (وهنا نوصي بتفادي استعماله بإفراط في المنزل)

الأخضر

  • لون الطبيعة والخصوبة والسلام، إنه واحدة من ألوان تجلب السعادة للمنزل ويعتبر مضادا للإجهاد، كما أنه يهدئ من التوتر. كل هذه الوظائف لهذا اللون تجعلنا ننصح باعتماده للحمام وأرضية الشرفة والمطبخ خاصة في الدرجات الفاتحة.
  • بالإضافة إلى ذلك، يرتبط اللون الأخضر بعنصر الخشب وله خصائص علاجية من الإجهاد والاكتئاب. لذلك، فإن هذا اللون مثالي لإضفاء الإيجابية على المنزل.

التأثيرات النفسية للون الأخضر:

  • الطبيعة والمال
  • الصحة والخصوبة والكرم
  • قد يحمل إشارات سلبية مثل الحسد

الوردي

  • هذا اللون الناعم يبعث على البهجة والمحبة والمودة، ويجلب الانسجام والسلام وله تأثير قوي على الحالة المزاجية بشكل إيجابي. وفقًا لفنغ شوي، اللون الوردي هو عنصر النار ويوصى باعتماده في غرفة النوم لما له من دور في التخليص من كل المشاكل المرتبطة بالنوم وخلق بيئة هادئة تحفز على النوم.
  • تعتبر الظلال الوردية الفاتحة مع مزيج من اللون الأبيض هي الاختيار النهائي المثالي للون الإيجابي لغرفة النوم أو غرفة المعيشة.

التأثيرات النفسية للون الوردي:

  • يجذب الإناث
  • المرح وعدم النضج والأنوثة والحب غير المشروط
  • الإيجابية عند استخدامه في ظلال الضوء
  • يمكن أن تسبب الظلال الداكنة تهيجًا في بعض الأحيان

الأبيض

  • اللون المحبوب لدى الجميع والذي يختاره الكثيرون في التصميم الداخلي للمنزل نظرا لمزاياه العديدة ولتربعه على عرش موضة ألوان الديكور الداخلي للمنزل. يعكس الأبيض الحياد والنقاء والبراءة. حسب فنغ شوي، ينتمي اللون الأبيض إلى العنصر المعدني ولا يجب اختياره في الظل الرمادي.
  • لأنه قد يؤدي إلى انخفاض في الطاقة والمزاج. وبدل ذلك، اختر دائمًا ظلًا أفتح من الأبيض أو الأبيض الباهت لتعزيز الإيجابية في المنزل. يمكن استخدام ظلال الأبيض كلون إيجابي للمنزل بأكمله.

التأثيرات النفسية للون الأبيض:

  • يرتبط الأبيض بالطيبة والبراءة والتواضع والنظافة.
  • يجلب السلام والهدوء إلى المنزل
  • الآثار السلبية للون الأبيض هي البرودة والعقم
في الختام، نؤكد عليك ضرورة اختيار الدرجات الفاتحة في كل ألوان تجلب السعادة للمنزل والمذكورة أعلاه، لأنها الأقرب لمنح منزلك ذلك الجو المبهج والسعيد الذي تعتليه ذبذبات الإيجابية والتفاؤل.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ