كتابة : حوريه
آخر تحديث: 13/02/2022

أنواع الأسماك وما تحتويه من فوائد

أنواع الأسماك وما تحتويه من فوائد
فصيلة الأسماك تحتوي على العديد والكثير من أنواع الأسماكإليكم معلومات عن السمك والتي تختلف من نوع إلى الآخر في الصفات والتركيب على الرغم من اشتراكهم جميعا في فصيلة واحدة.
والله سبحانه وتعالى عدد ونوع في أنواع الأسماك وذلك بقصد أنتغطي فصيلة الأسماك أغراض كثيرة ومتعددة في هذه الحياة ولا تقتصر على أمر واحد، لذا في هذا المقال على موقعنا مفاهيم سنتحدث عن فصيلة الأسماك وأنواعهاوكل ما يتعلق بها.

صفات الأسماك

  • تعتبر الأسماك بمختلف أحجامها وأشكالها من ذوات الدم البارد وتنتمي إلى فصيلة الفقاريات، تعيش في المسطحات المائية بمختلف أنواعها نظرا لاختلاف قدرات التكيف والتعايش من نوع إلى أخر فإنها تتواجد في كل مصادر الماء من انهار وبحار ومحطات، سواء كانت المياه عذبة أو مالحة.
  • متباينة الأطوالوالأحجام نظرا لتنوع أنواعهاواختلافها منها ما يصل طوله إلى١٢متر والبعض الأخرلا يتعدى السنتميتر، أماالأوزان قد تصل إلىالأطنانأوتصل إلى بعض الجرامات، ويرجع ذلك لطبيعة نوعها، حيث أن لكل نوع مجموعة من الخصائص تميزه عن غيره من الأسماك، بالإضافة إلى البيئة التي يعيش فيها سواء كانت محيط أو نهر أو بحر أو خليج.
  • التركيب الداخلي لها يخلو من الرئتين ولكن تعوض ذلك بأنها تمتلك خياشيم موجودة على جانبي جسمها، تحرص على حصولها على الأكسجين الموجود في الماء بالإضافة أيضا إنها تحصل على الحرارة الموجودة في الماء عن طريق امتصاص جسم الأسماك لهذه الحرارة، بها أيضا زعانف تمكنها من السباحة ببراعة فائقة، أما الذي يتحكم في الاتجاه هو الذيل، يغطي جسمها الحراشف وفي بعض الأنواع الأخرى الجلد.
  • بعض أنواع الأسماك تصلح للأكل من قبل الإنسان أماالبعض الآخر لا تصلح، بالإضافة إلى أن تغذية الأسماك تختلف من نوع إلىآخر فمنها ما يتناول الطيور التي تقترب من الماء والحيوانات أو الأعشاب البحرية والأسماكالأضعف والأصغرمنها، كما أن هناك بعض الأنواع التي تمثل خطر على حياة الإنسان مثل سمك القرش بمختلف الأنواع .

تصنيف الأسماك على حسب الخصائص التشخيصية

  • الأسماك العظمية :الجسم بالكامل من العظام الصلبة التي تغطيها الحراشيف، بالإضافة إلى الخياشيم محاطة بغلاف صلب يقيها من خطر التعرض إلى الأذى، بالإضافة إلى القدرة على البقاء ساكنة بدون حركة ولا تحتاج عند البقاء على هذا الوضع إلى الأكسجين، ذلك لأنها تمتلك كيس مملوء بالهواء يوفر لها الأكسجين في هذه الحالة، تنقسم إلى قسمين مفترسة تأكل اللحوم والأسماك الأصغر منها في الحجم، والقسم الثاني لا تتناول غير النباتات العالقة في المياه والطحالب، تضع البيض بإعداد هائلة ولكن تتركها بدون أي حماية، منها ما يعيش في المياه الضحلة والعميقة للبحار أو المحيطات، ومنها أيضا من يفضل التواجد في المياه النقية التي تكون بالقرب من سطح الماء.
  • الأسماك الغضروفية : الجسم بالكامل مكون من غضاريف طرية تأخذ شكل الجسم والأعضاء الداخلية، مما يوهم بأنه تمتلك هيكل عظمي وهذا اعتقاد خاطئ فهي لا تمتلك أي عظام في جسدها، الخياشيم لا يحيط بها غلاف مما يجعلها مكشوفة لأي هجوم، لا تستطيع البقاء ساكنة لأن ذلك قد يعرضها إلى النفوق بسبب غياب الأكسجين، منها من يتكاثر من خلال الولادة حيث تتم الولادة في الماء والبعض الآخر يتكاثر بوضع البيض والتي تكون أعدادها قليلة، وهذا النوع منتشر في مياه البحار والمحيطات.

أنواعالأسماك

للأسماك أنواعمتنوعة وهذه الأنواع تصل إلى حوالي ٣٠ الف نوع مختلف ونظرا لكثرة أنواعهاسوف نكتفي بذكر الأنواع المعروفة منها :

  • أسماك الزينة والترفيه: من الأسماك التي تستخدم لتقديم عروض ممتعة للأطفال والآسرة الدلافين، وذلك لأنه يمتلك قدر كبير من الذكاء، مما يمكنها من القدرة على تدريبها من أجل هذه العروض، وأيضا هناك أنواع تتميز بصغر الحجم والألوان الزاهية والتي يقتنيها الأشخاص في أحواض داخل المنازل.
  • الأسماك المفترسة: أخطر نوع من الأسماك المفترسةأشهر الأسماك المفترسة في بحور العالم الذي يمثل تهديد على عالم الإنسان وعالم الأسماك أيضا هو سمك القرش بمختلف أنواعه.
  • اسماك المختبرات: يستخدمها العلماء بقصد تحقيق اكتشافات طبية من السمك مثل زيت السمك المستخدم في كثير من المجالات الطبية، حيث يستخدم العلماء الأسماك صغيرة الحجم لهذا الغرض مثل سمك الذهني.
  • الأسماك المستخدمة بغرض الصناعة: يتم اصطياد أعداد هائلة من الأسماك وذلك لاستخدامها في صناعة معلبات لمنتجات سمكية، وأيضا من أجل إعداد علف للمواشي والدواجن من هذه الأسماك.

أسماك تصلح لتتناول كغذاء للإنسان

هناك الكثير من أنواع الأسماك التي تصلح لتناولها من قبل الإنسان وذلك لطعمها الشهي بالإضافة إلى الفوائد العديدة التي ترجع بالنفع على صحته ومن هذه الأسماك :

  • سمك السلمون: تمتاز أسماك السلمون بأن لها القدرة على العيش والتكيف في المياه بمختلف أنواعها، حيث إنها تعيش في المياه العذبة ثم تنتقل إلى البحار من أجل الهجرة وترجع المياه العذبة مرة أخرى بقصد وضع البيض من أجل عملية التكاثر، ويعتبر المحيط الأطلسي والأطلسي الشمالي من أكثر الأماكن التي تعيش فيها أسماك السلمون، تمتاز بأن لها القدرة على تغير لونها إذا انتقلت إلى المياه المالحة ولكن تحافظ عليه في حالة الرجوع إلى المياه العذبة، ففي بعض أنواع سمك السلمون نجد إنها تميل إلى اللون الأزرق الفضي، وفي بعض الأنواع توجد خطوط حمراء فاقعة على جسمها، ومنها ما يوجد بقع سوداء على الجوانب، تختلف التغذية في سمك السلمون باختلاف الأحجام في الأسماك الكبيرة تتغدى على الجمبري وحبار البحر، أما الصغيرة فتتغذى على الحشرات والعوالق، ولسمك السلمون الكثير من فوائد لصحة الإنسان حيث يحتوي على أوميجا ٣ الذي يساعد على التخلص من حالات الاكتئاب يعمل على تقوية عضلة القلب، بالإضافة إلى أن الدراسات الحديثة أثبتت أنه يعمل على زيادة معدل الذكاءأبرز طرق زيادة معدل الذكاء لدى الطفل للأطفال لذلك ينصح الأطباء بتناوله أثناء الحمل، السيلينيوم الموجود بنسبة كبيرة في سمك السلمون ويعمل على تنظيم عمل الغدة الدرقية.
  • أسماك السردين: تنتقل في صورة إسراب كبيرة ومنتشرة بكثرة في سواحل البحر المتوسط وسواحل البرتغال وفرنسا، فهي تنتمي إلى فصيلة الرنجة، تتميز بأن لها لون فضي والطول يتراوح من ١٥-٣٠ سنتيمتر بالإضافة إلى حجم صغير، وعملية التكاثر ووضع البيض بسيطة جدا وتتم في وقت قصير حيث تضع أسماك السلمون البيض في فصل الربيع وتتحول إلى يرقات خلال أيام قليلة من الوضع، تحتوي على الكثير من الفيتامينات منها فيتامين د الذي يعمل على تقوية الأسنان والعظام وأيضا فيتامين ب١٢ الذي يقوي من عضلة القلب ويمنح الجسم الطاقة اللازمة له، بالإضافة إلى أنه غني بالكالسيوم وهو أيضا ينصح بتناوله للمرأة الحامل لما يحتويه من الكالسيوم اللازم لبناء عظام الجنين وتعويض نقص الكالسيومأعراض نقص الكالسيوم لجميع الأشخاص وعلاجها الذي يحدث بعد فترة الحمل، بالإضافة أيضا إلى وجود أوميجا٣حيث تحد الأوميجا الموجودة به من التعرض إلى الإصابة بالجلطات الدموية.
  • اسماك البلطي:لها لون فضي والطول من ٣٠ إلى ٩٠ سنتيمتر، يمتلك جهاز هضمي قوي من معدة وأمعاء تعين على عملية الهضم، تعيش في المياه المالحة في المناطق الاستوائية.
ينصح بتناول العديد من أنواع الأسماك التي تصلح للأكل، وذلك لتفيد الجسم وتمده بالمواد اللازمة لبنائه وتمتعه بصحة جيدة قويه.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ