اسرع الحيوانات البريه
بواسطة: :name Zakaria
آخر تحديث: 12/02/2020
اسرع الحيوانات البريه
البرية عالم حقا مليء بالعجائب والكائنات المختلفة ذات القدرات المميزة المتنوعة، فمنها الضخمة والطويلة، ومنها الدقيقة والمتناهية في الصغر، ومنها الأليفة والمتوحشة. وتعتبر السرعة من أهم القدرات التي تحدد نجاتك في البرية، ففي ذلك المكان، الجميع يجري خوفا من شيء ما، أو وراء شيء ما! اليوم أعددنا لكم قائمة لعشرة من اسرع الحيوانات البريه على وجه الكوكب.

10. الحصان: 55 ميلا في الساعة

حصان Quarter Horse

في الطرف السفلي من القائمة، توجد عدة حيوانات تحوم حول نفس السرعة. أحدها نجد نوعا من الخيول هو ربع الحصان Quarter Horse، وهو أسرع بشكل عام من قريبه الحصان الأصيل الأكثر شهرة، على الأقل في المسافات القصيرة.

وجدت إحدى الدراسات أن سرعة هذا الحصان تختلف عن باقي أنواع الخيول الأخرى، حيث بلغ متوسط سرعة ربع الحصان 55 ميلاً في الساعة، بينما بلغ متوسط سرعة الخيول الأصيلة 35 ميلاً في الساعة.

9. غزال القوقز: 60 ميلا في الساعة

غزال القوقز

تعرف الغزلان القوقازية أو غزلان القوقز بكونها أحد الأنواع الفرعية من مجموعة الغزلان المتوسطة الحجم التي تمتد أصولها إلى القارة السمراء أفريقيا. حسب الأبحاث المنشورة فإن متوسط سرعتها يبلغ حوالي 60 ميلا في الساعة.

ما يميز هذا الكائن هو خفة الحركة ومرونته الفائقة، وقدرته المذهلة على القفز لمسافات طويلة، حيث يمكن أن تقفز إلى ارتفاع يتجاوز أربعة أمتار في الهواء، ويمكنه خلال الركض أن تقطع مسافة خمسة أمتار في قفزة واحدة فقط وذلك بفضل أليافه العضلية الفريدة.

8. الظبي الأمريكي: ما بين 40-62 ميلا في الساعة

الظبي الأمريكي

غالبًا ما يُشار إلى الظبي الأمريكي كثاني أسرع حيوان بري على الأرض، حيث أشارت إحدى الملاحظات الميدانية إلى أن الظبي الأمريكي قطع مسافة سبعة أميال تقريبًا في 10 دقائق فقط، أي أن سرعته بلغت إلى 40 ميلاً في الساعة فحسب. في حين تجمع أغلب الأوساط المتخصصة على أن السرعة المسجلة للظبي الأمريكي هي 62 ميلا في الساعة.

قال جون بيرز عالم الحيوان بجامعة أيداهو، أن هذه الحيوانات طورت قدرتها على الجري للهروب من الحيوانات المفترسة المنقرضة مثل الفهد الأمريكي، لأن سرعتها تفوق كثيراً سرعة الحيوانات المفترسة المتواجدة حاليا في أمريكا الشمالية، والتي تشكل تهديدا لهذه الكائنات. ويعود الفضل في هذه الإمكانات إلى ضخامة قلبها واتساع رئتيها، إلى جانب قوة ومرونة عضلاتها.

7. الطائر الطنان: 61 ميلا في الساعة

الطائر الطنان

يمكن لهذا المخلوق الصغير السفر بسرعة 61 ميلاً في الساعة لمسافات قصيرة أثناء الطيران. هذه الحقيقة وحدها مثيرة للإعجاب، ولكن إضافة لهذا فهذا الطائر الطنان هو مرشح قوي لأسرع الفقاريات باعتماد وحدة طول الجسم في الثانية الواحدة. فوفقًا لورقة علمية نشرت عام 2009، يمكن أن تصل سرعته إلى 385 طول جسم في الثانية.

6. الفهد: 65 ميلا في الساعة

الفهد

من الصعب تحديد السرعة القصوى للفهد؛ لكن تم الحصول على واحد من أسرع السجلات الموثوقة من قبل أحد الأخصائيين، حيث قام بتعليق بعض اللحم خلف سيارته وانطلق، فقام الفهد بمطاردته، مسجلاً حوالي 64 ميلاً في الساعة خلال هذه التجربة. كما تم تسجيل بلوغ سرعة 61 ميلا في الساعة سنة 2012 من قبل إحدى فهود حديقة حيوان سينسيناتي.

هذه الأرقام لا تدل على سرعة الفهد البري، فعندما وضع العلماء أطواق GPS على الفهود البرية، وجدوا أن متوسط السرعة القصوى لم يكن سوى 59 ميلاً في الساعة. وأحيانا 33 ميلاً في الساعة، لأنه من الأسهل للفهد المناورة بسرعات أبطأ، طبعا لأن المطاردات لا تتم في البرية في مسارات مستقيمية.

5. طائر السمامة الشائعة: 70 ميلا في الساعة

طائر السمامة الشائعة

تذكر العديد من المصادر أن إحدى العينات من طائر السمامة الشائعة، لوحظت وهي تطير بسرعة تقارب 70 ميل في الساعة.

4. طائر القطرس ذو الرأس الرمادي: حوالي 80 ميلا في الساعة

طائر القطرس ذو الرأس الرمادي

في عاصفة أنتاركتيكا، أوضحت إحدى الدراسات أن"سرعة الهواء النموذجية لطيور القطرس الصغيرة التي تطير مع الريح هي [20 ± 9 ميل في الساعة]، وأن هذه السرعة ثابتة نسبيًا مع زيادة قوة الرياح"، وسجل أن طائر القطرس ذو الرأس الرمادي بلغ سرعة سجلت ب 80 ميل في الساعة.

3. الخفافيش البرازيلية: 100 ميل بالساعة

الخفافيش البرازيلية

وفقًا لورقة بحثية عام 2016، فإن جميع الخفافيش البرازيلية الستة التي خضعت للدراسة كانت أسرع من 55 ميلاً في الساعة. طار خمسة منهم بما يقرب 70 ميلا في الساعة وطار أحدهم بسرعة 100 ميل في الساعة، فمن المحتمل أنه من أسرع الكائنات المحلقة في العالم؛ لكن بعض العلماء الذين تحدثوا إلى مجلة نيو ساينتست كانوا متشككين من هذا السجل، قائلين بأن الخفافيش أعانتها الجاذبة أو الرياح لبلوغ هذه السرعات، لكن منجزي الدراسة عبروا عن ثقتهم في النتائج.

2. النسر الذهبي: 149 ميل بالساعة

النسر الذهبي

هذه الطيور رائعة حقا في الهواء، ولكنها ما إن ترى فريستها وتبدأ في حركة السقوط الحر نحو الأرض، فإنها تصبح مميتة وسفاحة. يمكن للنسور الذهبية تغيير السرعة دون عناء. تطير في العادة بسرعة 50 كم / ساعة فقط، ولكن يمكن أن تصل بسرعة إلى 240 كم/ ساعة حين تهوي إلى الأرض لتصطاد فريسة ما.

يمكن العثور على هذا الطائر - ثاني أسرع الحيوانات البرية - في جبال بيل في إثيوبيا والمناطق الصحراوية وشبه الصحراوية في المغرب وموريتانيا.

1. صقر شاهين: 200+ ميل بالساعة

صقر شاهين

يقال في كثير من الأحيان أن الصقور يمكن أن تطير حوالي 200 ميل في الساعة. في مستوى الطيران الاعتيادي، يُعتقد أن صقر شاهين عادة ما يصل إلى 40 ميلاً في الساعة، ويصل إلى سرعته القصوى عن طريق القيام بحركة صيد متخصصة تسمى الانحدار أشبه بالسقوط الحر.

قد يبدو هنا نوع من الغش، فإذا تم حساب سرعة السقوط لجميع الكائنات الأخرى، فستكون هذه القائمة عبارة عن طيور بالكامل تقريبًا. أشارت ورقة بحثية نشرت في 2001 إلى العديد من سرعات طيور أثناء أدائها لحركة السقوط، فالذعرة الصفراء تصل إلى 118 ميلاً في الساعة، و خاطفات الذباب وصلت إلى 120 ميلاً في الساعة.

ونظرا لهذا الأمر، فإن لقب أسرع حيوان على وجه الأرض ما زال مفتوحًا للنقاش. وحتى إثبات وجهة نظر أخرى، فإن صقر شاهين يظل متربعا عرش قائمة أسرع الحيوانات البرية المعروفة.

هذه إذن كانت الحيوانات العشر الأوائل في قائمة اسرع الحيوانات البريه، ونظرا لأن هذه الأرقام المذكورة عبارة عن ملاحظات وتسجيلات غير دقيقة مئة بالمئة، فإنها لا تزال قابلة للأخذ والرد والتصحيح.