التعامل مع الزوجة العنيدة
بواسطة: :name الاء
آخر تحديث: 09/12/2020
التعامل مع الزوجة العنيدة
يُعتبر التعامل مع الزوجة من الأمور التي تهم أي رجل لكي تسير الحياة الزوجية في هدوء واستقرار، ولكن التعامل مع الزوجة العنيدة من الأمور الصعبة التي قد يواجهها أي رجل والتي يجب أن ينجح فيها حتى تستمر الحياة.
التعامل مع العناد يعتبر من الأمور المعتادة في معظم البيوت، فقد يكون الزوجة أو الزوجة أو كلاهما يتمتع بصة العناد، لذا يجب فهم كل طرف صفات الطرف الآخر والتكيف عليها والقدرة على التعامل معها.

كيفية التعامل مع الزوجة العنيدة

إذا كانت الزوجة عنيدة لا يعني أنها زوجة غير صالحة، ولكن قد يكون صفة العناد هي أحد عيوبها التي يجب تقبلها، وذلك لأنه في الحياة الزوجية يجب تقبل مميزات وعيوب الطرف الآخر.

فعندما تكون الزوجة عنيدة يجب اتباع عدة نصائح للتعامل معها وهي:

فهم أسباب العناد

أحيانًا لا يفهم الزوج عناد زوجته بالنسبة لقرار معين، لذا بدلًا من العصبية وبدلًا من تبادل العناد، يجب فهم الزوجة ومعرفة أسباب إصرارها وتقبل رأيها إذا كان صحيحًا وكذلك إقناعها باللين إذا كانت مُخطئة.

تمسك الرجل برأيه

الرجل والمرأة لكل منهما اهتمامته، لذا عزيزي الرجل من الأفضل عدم مناقشة المرأة في الأمور التي تخصها مثل أمور المنزل أو المطبخ أو أي أمر آخر خاص بها، ولكن إذا كان الأمر يخصك وكنت واثق من رأيك وصحته، يجب التمسك به وعدم تركه للزوجة.

التحدث بهدوء وتجنب الصراخ والعصبية

بالرغم من عناد الزوجة إلا أنها من الممكن أن تغير رأيها باللين والهدوء، لذا يجب عدم تحدي الزوجة العنيدة أو الصراخ في وجهها لأن هذا يزيد من عنادها، فمن الأفضل إقناعها بصوت هاديء.

اختيار الوقت المناسب

عند التحدث مع الزوجة العنيدة يجب اختيار الوقت المناسب لذلك والذي تكون فيه الزوجة مُيئة وفي مزاج جيد، كما يجب التحدث بهدوء واحترام بين الزوجين.

تغيير الأسلوب مع الزوجة

عند الدخول في نقاش مع الزوجة وساءت الأمور، يجب تغيير الأسلوب مع الزوجة وتهدئة الموقف، ومن الممكن ترك الحوار جانبًا حتى تهدأ الزوجة.

التعبير عن المشاعر باستمرار

تعبير الرجل عن حبه لزوجته باستمرار يعمل على زيادة ثقتها به، كما أن الحب قد يجعلها تغير من تصرفاتها وتستمع إلى زوجها والتخلي عن عنادها.

ضرورة التواصل مع الزوجة

يجب أن يكون هناك تواصل بين الزوجين والاشتراك معًا في حل المشاكل الزوجية، ولأن التواصل مع المرأة العنيدة أمرًا صعبًا فيجب استخدام لغة الحوار معها والنقاش الهادئ.

الشعور بالرضا عن الذات

إذا كان الزوج شخص راضٍ عن نفسه وواثق في نفسه، يجعله أكثر هدوء واتزان في التعامل مع زوجته والاستماع لها وتحمل عصبيتها.

الرضا عن الزوجة

عندما يحب الرجل زوجته ويرضى عنها يستطيع أن يتفهمها في جميع حالاتها النفسية والتي تتغير بسبب تغير هرمونات الجسم والتي تتغير في فترة الحيص، الحمل وبعد الولادة.

حيث أن عناد الزوجة قد يكون بسبب حالة نفسية مر بها لا يستطيع أن يتفهمها سوى زوجها.

الصبر على الزوجة

يجب الصبر حتى يتم تكوين الحياة الزوجية والأسرية، وذلك لأنها تحتاج إلى الكثير من الجهد والتحمل، فإذا كانت الزوجة عنيدة يجب عدم الملل سريعًا والتحلي بالصبر.

مساعدة الزوجة على التغيير

لا تغير الزوجة شخصيتها بسهولة أو بالإجبار، ولكن يجب التحلي بالهدوء ومساعدتها على ذلك.

تقديم بعض التنازلات

يجب أن يقدم الزوج بعض التنازلات عند التعامل مع زوجته لأنها دائمًا تكون بحاجة إليه.

أسباب العناد عند المرأة

لمعرفة كيفية التعامل مع الزوجة العنيدة، يجب أولًا فهم أسباب عندها وهي:

يرجع السبب في بعض الأحيان إلى تربية الزوجة في بيت أهلها وتعودها على تلبية جميع متطلباتها دون نقاش.

يرجع عند الزوجة في بعض الأحيان إلى شخصية الزوج نفسه، حيث أنه عندما يكون الزوج متسلط يفرض رأيه باستمرار، لا تجد الزوجة سوى استخدام عندها لإثبات شخصيتها وقيمتها.

يأتي العند أيضًا بسبب عدم ثقة المرأة في نفسها وذلك يكون بسبب تربيتها بطريقة خاطئة والتقليل من قيمتها ومن قيمة رأيها من البداية.

عدم تقبل الزوجة لشخصية الزوج أو بعض تصرفاته، ويحدث ذلك في الغالب في سنوات الزواج الأولى حتى يتأقلم الزوجين على الحياة الجديدة.

يكون العند عند الزوجة أيضًا بسبب رؤية الزوجة لأمها تقوم بذلك مع أبيها.

صفات الزوجة العنيدة

المرأة العنيدة لديها العديد من الأهداف التي تسعى دائمًا إلى تحقيقها، وذلك لأن شخصيتها واضحة وتعرف دائمًا ما تريد فعله.

تستخدم عنادها أيضًا في الحفاظ على من تحب بكل عزم وإصرار دون استسلام.

تفهم شخصيتها جيدًا وتعرف ما تريد بكل ثقة ووضوح.

تحب الأشخاص المحيطين بها وتحاول دائمًا مساعدتهم ليكونوا في أفضل حال.

تتمتع بقوة الشخصية والثقة في النفس.

واقعية وصريحة وتستطيع حل المشكلات الخاصة بها وبمن حولها.

لا تمتلك شخصية بسيطة، لذا فهي مُلهمة دائمًا لجميع من حولها.

نصائح لمصالحة الزوجة العنيدة

التعامل مع الزوجة العنيدة من الأمور الصعبة في الحياة العادي، لذا فيكون الأمر في غاية الصعوبة عندما يحدث خلاف ويضطر الزوج إلى مصالحتها، لذا يجب اتباع النصائح التالية لمصالحة الزوجة العنيدة:

الهدوء والجلوس مع الزوجة ومحاولة تهدئتها والاستماع إلى وجهة نظرها بكل حب واحترام.

عمل مفاجأة لها عن طريق إحضار الهدية المفضلة إليها حتى وإن كانت بسيطة جدًا مثل باقة ورد.

ترك رسالة لها في الكتاب المُفضل إليها يحتوي على عبارات الحب والرومانسية كي يلين قلبها.

عاملها كأنها أميرة واطلب منها الخروج معك في خروجة رومانسية.

عندما تتعب الزوجة أو تشعر بالإرهاق يجب احترام تعبها وعدم التقليل من تعبها وشكرها على أي شيء تقدمه له أو للمنزل.

تحضير وجبة إفطار إليها أو عمل شراب وتقديمه إليها كنوع من التغيير.

تقديم الاعتذار والاعتراف بالخطأ عن طريق استخدام جمل رومانسية مليئة بالحب.

تقديم الاعتذار بجدية ووجهًا إلى وجه أفضل من مكالمة تليفونية أو إرسال رسالة.

عيوب المرأة العنيدة

  • أحيانًا تفقد القدرة على التحكم في عندها واختلاق الكثير من المشكلات مع زوجها، كما أنها بعندها قد تهدم بيتها.
  • ليس لديها أي مرونة في التعامل مع الزوج.
  • أحيانًا تكون أنانية وتستمع فقط إلى نفسها ولا يهمها آراء من حولها حتى وإن كان زوجها.
  • أحيانًا تتشبث برأيها وتعتقد أنها حرب ويجب أن تنتصر فيها.
  • كثرة عنادها تُفقدا ثقة وقلب من يحبها.
  • المرأة العاقلة هي التي تلين عقلها وقلبها كي تتغلب على عواصف الحياة، وحتى تستطيع أن تحافظ على بيتها وزوجها وتضمن لأبنائها حياة مستقرة.
  • الرجل يلين أمام المرأة اللينة الخاضعة التي تتعامل بدبلوماسية فهي تربح دائمًا قلب وعقل زوجها.
  • تدمر نفسها وتدمر بيتها لأنها دائمًا تعيش بمبدأ أفوز دائمًا.
  • لا تستمع إلى الآخرين ولا تحترم رأي الآخر.
ومما سبق نستنتج أن التعامل مع الزوجة العنيدة يحتاج إلى صبر وتحمل من قبل الزوج، وبالحب يستطيع أن يكسب قلب زوجته، التي في الغالب يكون عنادها بسبب حالة نفسية سيئة تمر بها.
الحياة الزوجية هي رباط مقدس بين الزوجين يجب أن يسودها الود والحب والاستقرار، لذا يجب عليك عزيزي الرجل وعزيزتي المرأة معرفة أن الحياة الزوجية حياة مشتركة لابد فيها من احترام الرأي الآخر.