آخر تحديث: 10/05/2021

الخيوط التجميلية .. أحدث الوسائل لشد الوجه وعلاج التجاعيد

الخيوط التجميلية .. أحدث الوسائل لشد الوجه وعلاج التجاعيد

تلجأ الكثير من السيدات إلى جراحة شد وفرد الرقبة والوجه خاصة اللاتى يعانين من مشاكل فى رقبتهن بسبب الترهلات أو نتيجة التقدم فى العمر وظهور علامات الشيخوخة والتجاعيد، ويتم فى هذه الجراحات شد الجلد للتقليل قدر الإمكان من التجاعيد الموجودة فى الوجه، حيث أنه عنوان جمال المرأة، ويعتبر شد الوجه عن طريق استخدام الخيوط التجميلية هى إحدى الوسائل الغير جراحية المستحدثة فى عالم التجميل.

ما هي الخيوط التجميلية؟

تعد تقنية فرد الوجه والرفبة عن طريق استخدام الخيوط من الجراحات الأكثر آمنا والتى أحدثت ثورة فى عالم التجميل، لأن هذه الخيوط من شأنها أن تعمل على تقوية أنسجة الوجه دون الحاجة إلى العمليات التقليدية المعروفة، حيث تتكون الخيوط التى تستخدم فى شد الوجه من مادة البوليبروبولين وهى تعتبر الخيوط نفسها المستخدمة منذ زمن فى خياطة الجروح والأوردة، وهى خيوط تتميز بعدم حركتها داخل الجسم إلى أماكن أخرى، كما أنها لا تحتاج إلى تخدير لكى بل يخضع المريض إلى تخدير موضعى، كذلك فهى تتميز بمحافظتها على تعابير الوجه ولا تؤثر على تغييره، وتستخدم تلك ال خيوط فى شد الوجه لتصحيح موضع الجفن الهابط، والخيوط التى تظهر حول الأنف، كذلك تستخدم لتصحيح شكل الفم والشفتين، ولشد العنق، والقضاء على تجاعيد الخدين، وتتميز هذه العمليات بسهولتها وقصر مدة إجرائها والحصول على نتائج فعالة وتجنب المشاكل التى تحدث جراء إجراء عمليات التجميل.

أنواع تجميل الوجه

أحدث تقنيات تجميل الوجه هى العلاج بدون جراحة لأن الجراحة بمضاعفاتها أصبحت الحل الأخير لدى أطباء التجميل، وقد تم إقرار وسيلة جديدة وهى استخدام الخيوط التى تذوب فى الجسم مثل خيوط العمليات الجراحية العادية والتى تذوب بعد 3 شهور وتتحول إلى مادة الكولاجين فى شد الجلد، حيث يتم وضع هذه الخيوط تحت الجلد بواسطة "كانيولا" أى أنبوبة غير جارحة للجلد لحمايته من النزيف أو تمزق الأنسجة تحت الجلد، لذلك فإن هذه العمليات لا يوجد لها أعراض جانبية، وهناك نوع آخر من الخيوط يعرف باسم الخيوط الذهبية لإعطاء الوجه نضارة وحيوية ومنذ 5 سنوات كانت تستخدم الخيوط التى تستمر تحت الجلد ولا تذوب وكانت تشكل خطورة كبيرة على جمال الوجه.

المناطق التي تستخدم بها الخيوط

هذه الخيوط تستخدم فى علاج التجاعيد الموجودة فى الجزء الأسفل من الوجه ولسد الخدود ومنطقة الرقبة ورفع الحواجب، كما أنها تستخدم فى حالة الترهلات التى تصيب الجلد وضمور عضلاته ولإعطاء صورة أفضل للخدود، وظهور تقنية الخيوط فى عالم التجميل أعطت العلم وسائل متعددة لطبيب التجميل ليصل بوجه المرأة إلى أفضل شكل مناسب لها، وعمليات التجميل لا تقتصر على المرأة فقط فهناك الكثير من الرجال الذين يترددون على عيادات التجميل لإزالة التجاعيد بين الحاجبين أو شد الوجه لأن فى أغلب الأحيان يكون هدف الرجل فى البحث عن الشكل والمظهر المثالى يختلف عن المرأة، فهو يسعى دائما أن يكون شابا قويا قادرا على العلم على عكس المرأة التى تبحث على أن تبدو جميلة وأصغر سنا فى كل الأوقات ومختلف الأعمار.

خطوات جراحة الخيوط

نتائج هذه العملية تستمر حوالى 5 سنوات، حيث يعرف الجراح عدد الخيوط التى يجب استعمالها والمواضع التى يجب وضعها فيها للحصول على النتيجة المرغوبة لرفع الخدين أو العينين أو شد الترهلات والتجاعيد، كما يمكن إزالة الخيوط الموجودة حول الأنف، كما يرجع الذقن إلى الخلف دون أن يبدو الشكل غريبا، وكذلك هناك تقنية لشد العنق باستخدام أنواع مختلفة من الخيوط توضع تحت الفم وتتحرك معه فلا يتحرك الخيط من مكانه ولا يرتخى، العملية تطلب إجراء جرح صغير جدا خلف الأذن، حيث يوضع خيطان أو ثلاثة يمكن شدها من جهة إلى أخرى بحسب الرغبة وتظهر النتيجة بعد العملية مباشرة، وعملية الشد القديمة التقليدية تتطلب جراحة ويجب إجراؤها فى المستشفى وهى تختلف بذلك عن عملية الشد بالخيط التى نتحدث عنها.   

تصحيح عملية التجميل

يمكن تصحيح عملية التجميل بالخيوط وإجراء أخرى من خلال زيادة الخيوط فى أى وقت فلا يوجد أدنى مشكلة فى ذلك، حيث يمكن إجرائها للصغار والكبار فهى من شأنها أن تساعد الصغار فى الحصول على نظرات جميلة ومظهر أكثر جاذبية للخدين والعينين، أما بالنسبة للكبار فهى تساعدهم فى القضاء على الترهل والتجاعيد وتعطيهم مظهرا أكثر جمالا وشبابا، ويجب عدم استخدام الإسبرين قبل إجراء العملية لتجنب حدوث سيلان فى الدم كذلك عدم تناول الفيتامينات لأنها تسبب سيلان الدم أو الكورتيزون، ويجب عدم حك الجلد كثيراً أو الضغط عليه لمدة ثلاثة أسابيع بعد إجراء العملية لكى لا يتحرك الخيط من مكانه، وعدم تحريك موضع العملية لكى ينمو الجلد بطريقة صحيحة فى مكان الخيوط وتأخذ مكانها.