آخر تحديث: 03/05/2021

كيفية تكوين الذهب الأسود وكيف يتم استخراجه

كيفية تكوين الذهب الأسود وكيف يتم استخراجه
أطلق لقب الذهب الأسود على النفط أو البترول، وأطلق عليه هذا اللقب نظرا لأهميته المساوية لأهمية الذهب في جميع جوانب الحياة العملية المختلفة. 
هناك اعتقاد أن  لقب الذهب الأسود أطلق عليه بسبب  أن كل من يعمل في مجال النفط يصبح فاحش الغنى وذلك سبب تسميته بالذهب، أما كلمة الأسود فهو لون البترول عند استخراجه من باطن الأرض.

كيفية تكوين الذهب الأسود؟

البترول أو المواد النفطية تتكون من:

  • المواد العضوية الموجودة في بقايا النباتات والحيوانات وكائنات بحرية وما تغذت عليه من نباتات بحرية وعوالق  التي دفنت في طبقات الأرض العميقة ومرت عليها أزمنة عدة قد تصل إلى ملايين السنين.
  •  بفعل الحرارة العالية الموجودة في باطن الأرض والضغط الشديد تتحلل المواد العضوية إلى مادة باللون الأسود تميل إلى اللزوجة. 
  • تراكم المواد فوق بعضها البعض على مرور الزمن مكونة طبقات  يؤدي إلى فقدانها عناصر هامة مثل النيتروجين والأكسجين، مما يترتب على هذا الفقد تكون المواد النفطية.

النفط عبارة عن :

  •  سائل سميك اللزوجة كثيف القوام لونه اسود مائل قليلا إلى الأخضر، مصدر طبيعي للطاقة، ولكن غير متجدد معرض للنفاذ المخزون منه بسبب الإقبال المستمر عليه وذلك كان سبب مهم في رفع قيمته في الأسواق المالية. 
  •  الشكل التركيب درجة النقاء والجودة ليست ثابتة به، بل تختلف باختلاف المكان الذي يستخرج منه. 
  •  عمليه الاستخراج والتخزين خطيرة جداً ذلك لأن النفط قابل الاشتعال بصورة سريعة، لذا معدات الاستخراج حساسة  بشكل كبير وخزانات وأنابيب النقل معدة بشكل خاص والتخزين يتم تحت ضغط معين وأيضا درجة حرارة خاصة، بالإضافة إلى أن كل ذلك يحدث تحت مراقبة من نوع خاص. 
  •  كما ذكرنا أن عملية التكوين التي حدثت من ملايين السنين تمت في طبقات باطن الأرض العميقة، لكن بفعل الزمن وتكون طبقات منه فوق بعضها البعض انتقل إلى الطبقات العليا للأرض ولا سيما طبقة القشرة وهي التي يحدث فيها الاستخراج. 

سلبيات الذهب الأسود

وجوده في أي دولة يعرضها للخطر ويرجع ذلك إلى:

  •  حيث إنها تكون عرضة أكثر للاحتلال من قبل الدول الأخرى بقصد الاستفادة منه.
  • هو مصدر طاقة طبيعي، ولكن محدود المصادر والموارد، وبسبب كثرة الإقبال عليه من أجل الاستخدام في توليد الطاقة ذلك يعرض المخزون الاحتياطي منه إلى النفاذ.
  •  قيمه النفط في الأسواق المالية عالية جدا وذلك إن دل على شيء يدل على أن مصادر المخزون منه وموارده في تناقص بصفة دورية وملحوظة.
  •  المحطات النفطية تعاني من صعوبات عدة أثناء استخراجه من باطن الأرض نظرا إلى نفاذ مصادره وموارد منه فأصبحت تعاني من القحط والجفاف.
  • المعدات التي تستخدم في استخراجه يتولد منها غازات وابخرة سامه مما يؤدي إلى حدوث تلوث في البيئة وزيادة ظاهرة الاحتباس الحراري، وأيضا عملية حرقه لاستخراج مشتقات أخرى منه تساهم في أحداث أضرار كبيرة في الغلاف الجوي.

إيجابيات الذهب الأسود

تتعدد إيجابيات البترول والنفط ومنها الأتي:

  •  أصبح يستخدم في الصناعات الحديثة بغرض سد الاحتياجات البشرية التي تحتاجها يوميا ولا نقدر على الاستغناء عنها في وسائل المواصلات توليد الطاقة بأنواعها المختلفة وأيضا التدفئة وإنتاج الكهرباء.
  •  الكهرباء المولودة منه أثناء عملية الحرق تعتبر غير مكلفة إذا ما قورنت بغيرها من الطرق لذا ينصح ب الاعتماد عليه في توليدها.
  •  سهولة نقله من مكان إلى أخر أعطته ميزه مكنته من أن يكون مصدر مهم في توليد الطاقة، إذا يمكن نقله في ناقلات البترول أو الأنابيب وحتي إنه من الممكن وضعه في حزم صغيرة ونقله بالقطار من مكان مورده إلى محطات توليد الطاقة.
  •  البلاد التي يتوافر بها يعمل علي نهضتها وأحداث تنمية في جميع جوانب، لذا تحرص كثير من الدول على الحصول عليه حتى إنها قد تلجأ كثير إلى شن حروب من أجل الاستفادة والانتفاع به.

مراحل استخراج النفط 

يمر استخراج النفط بعدة مراحل وتشمل الأتي:

مرحلة الاستكشاف:

  •  بعد تحديد المكان الذي يتوقع وجود النفط به باستخدام الطرق البدائية أو حتى الاستكشافات بالطرق الحديثة من سونار أو تصوير الأقمار الصناعية أو الطائرات. 
  • يحفر البئر في المكان الذي يوجد به نفط ويستخدم فيه أنابيب مصنوعة من المعدن على شكل حلزوني توضع بشكل متتابع  وراء بعضها البعض، وللتأكد من دخولها أقصى عمق في باطن الأرض يتم الطرق عليها. 
  •  للمحافظة على ضغط البئر تستخدم المياه الساخنة والبخار المنبعث منها وبعض أنواع الأحماض لبقائه بشكل ثابت. 

 مرحلة الانتعاش الأولى:

  •  المرحلة الأولى لا تحتاج إلى معدات معقدة التركيب لاستخراج النفط من باطن الأرض بعد حفر بئر النفط فهي من المراحل الغير باهظة التكاليف. 
  •  بفعل الضغط الشديد الموجود في البئر يفجر  ١٥٪ من المحتوى النفطي للبئر من تلقاء نفسه. 

مرحلة الانتعاش الثانوي: 

  • ينخفض مستوى الضغط في بئر النفط مما يؤدي إلى استخدام معدات وأجهزة صناعية بشكل إضافي لاستخراج النفط. 
  •  يستخرج في هذه المرحلة ٤٥٪ من محتوى النفط الموجود به بفضل هذه المعدات. 

مرحلة الاستخراج التام: 

  •  الاستخراج في هذه المرحلة توجد به مشقة وعقبة ألا وهي لزوجة النفط التي تكون مرتفعة جدا مما يصعب استخراجه  بواسطة التربونيات الكهربائية. 
  • الاستخراج يحدث بفعل الحرارة حيث يتم دفع الماء الساخن إلى باطن الأرض مما ينتج عنه بخار يتولد من حرارة هذه الأخيرة تقوم بخفض نسبه اللزوجة بالنفط مما يسهل من استخراجه بسهولة. 

مشروع تطوير وتحديث مجال النفط

 هذا المشروع يهدف إلى :

  • جعل مجال النفط يتمتع بقدرات اكبر وأقوي  تمكنه من مواجهة الصعوبات في المستقبل، وذلك بقصد خلق مجال للاستثمار يساهم بشكل  قوي في تقدم البلاد ونهضتها.
  • تحقق هذه الخطة من خلال تطوير التطبيقات والأعمال المستخدمة له والمعتمدة عليه، بالإضافة إلى تطوير وتعديل البنية الرقمية بقصد زيادة الاستثمارات المعروضة من قبل قطاع البترول.

استخدامات النفط 

 النفط له استخدامات عديدة  تتمثل في:

  •  توليد الطاقة المتنوعة والوقود بمختلف أنواعه بل يعد المصدر الرئيسي لتلك العمليتين، ذلك يترتب عليه  تنمية المجتمع من الجانب الصناعي. 
  •  مشتقات النفط تستخدم كوقود لتسير وسائل المواصلات المختلفة وتشغيل المصانع، أما بالنسبة للصورة الخام منه فتستخدم في الصناعة نفسها. 
  •  النصيب الأكثر لمشتقاته  تدخل في صناعه الأقمشة المصنعة مثل النايلون والحرير بمختلف أنواعه والصناعات البلاستكية وصناعه الجلود المصنعة ودباغتها. 
  •  ومن الصناعات التي لا يتبادر إلى الذهن انه يدخل فيها صناعة الأدوية وموادها بالإضافة إلى صناعة المبيدات الحشرية  والأسمدة العضوية للتربة والزراعة. 
  •  الصناعات البتروكيميائية وصناعات إطارات وسائل النقل وأيضا توليد الطاقة الكهربائية.

أهمية النفط في البنوك المصرفية

 جهاز البنوك المصرفية يهتم بمجال النفط اهتمام كبيرويرجع ذلك إلى:

  •  لأنه يحتاج إلى تمويل بصفة مستمرة.
  •  مجال النفط أخذ من قطاع البنوك من أجل الاستخراج والاستثمار وتمويل  قد يصل قدره إلى خمسون مليار جنيه في السنوات الأربعة الماضية.
  •  ومن الجدير بالذكر أن البنوك تمول قطاع النفط بهذه المبالغ الطائلة لسببين الأول قدرة مجال النفط على سداد هذا التمويل بالفائدة الخاصة به، وأيضا لأهمية النفط والغاز الطبيعي في زيادة الاقتصاد القومي للبلاد ونهضتها الاقتصادية.
الذهب الأسود سلاح ذو حدين فيلاحظ أن الدولة التي تمتلكه تستطيع أن تحقق التقدم والنهضة في مجالات مختلفة، حيث إنه ثروة مالية كبيرة.