آخر تحديث: 03/09/2021

تعريف الصخور المتحولة وتركيبها وأنواعها

تعريف الصخور المتحولة وتركيبها وأنواعها
كلمة الصخور المتحولة من الكلمات التي نسمعها ولكن لا نعرف ما المقصود بها وما معناها، ونحن في هذا المقال سوف نختص بشرح وتبين ما هي هذه الصخور.
إن الصخور المتحولة هي واحدة من أنواع الصخور الثلاثة، وهم: الصخور النارية والرسوبية والمتحولة، ولدراسة الصخور أهمية خاصة، حتى أنه هناك علم يسمى علم الصخور

علم الصخور

 إن علم الصخور هو:

  • العلم الذي يدرس الصخور بأنواعها ويهتم بدراسة خصائصها، وصفاتها، بالإضافة إلى اهتمامه بمعرفة المعادن المكوّنة لكل صخر.
  • يعتني علم الصخور بالتحليل العميق لأصل الصخور والحالة التي توجد عليها وعلاقاتها بالعمليات الجيولوجية.
  • يعتبر علم الصخور فرع من فروع علم الجيولوجيا.

تعريف الصخور

• ما من كلمة ألا ولها العديد من التعريفات سواء تعريفات لغوية أو تعريفات اصطلاحية، وقد يختلف التعريف اللغوي من حيث المعجم اللغوي، والتعريف الاصطلاحي يختلف باختلاف المنظور الذي ينظر منه. ونتيجة إلى ذلك فإن كلمة الصخور من الكلمات التي لها تعريفات معجمية وتعريفات اصطلاحية، ولكننا سنحاول الاختصار قدر الإمكان في هذا العنصر مع الاحتفاظ بالشرح المفيد للمعنى بدون إيجاز مخل أو أطناب ممل، اقرأ بتركيز لمعرفة ماذا تعني كلمة الصخور.

  • فالصخور هي عبارة عن تشكيلات، هذه التشكيلات تضم مجموعة من المعادن الموجودة في الطبيعة، بالإضافة إلى كون هذه المعادن جزءا لا يتجزأ عن تركيب القشرة الأرضية، وهذه الصخور تكون مختلفة عن غيرها من حيث سماتها وخصائصها، فسبحان الذي خلق.
  • إن الصخور هي وحدة بناء الأرض، وهي عبارة عن رمال منذ آلاف السنين قامت بالترسب والتطابق معًا، حتى كونت شكلاً صخريًا.

 وتعريف عملية تكوين الصخور هو :

  • عملية جيولوجية تستغرق آلاف السنين أو ملايين السنين ولها الكثير من مراحل التكوين.
  • يمكن تعريف الصخور من الناحية الجيولوجيا بأنّها تشكيلات طبيعيّة صلبة، تكونت هذه التشكيلات من مجموعة من المعادن أو معدن واحد فقط، وتتماسك هذه التشكيلات سويًا لتشكيل الوحدة الأساسيّة المكونة للقشرة الأرضيّة.
  • وتختلف الصخور فيما بينها في الخصائص والسمات، وتنقسم إلى ثلاثة أنواع رئيسية وهي: الصخور النارية والصخور المتحولة والصخور الرسوبية، ولكل نوع من هذه الأنواع له الكثير جدًا من الأنواع الفرعية.، ويوجد اختلاف في الخصائص كيميائية كانت أو فيزيائية وحتى الخصائص المعدنية لكل نوع من الصخور.

الصخور المتحولة

  • هي الصخور التي تتحول وتتغير بصورة تدريجية من نوع وشكل صخري إلى آخر؛ بسبب الظروف البيئية من الحرارة وخاصة الارتفاع الشديد والرطوبة والرياح وغيرها.
  • وهذه الصخور تتكون داخل القشرة الأرضية، وتحتل مكانة كبيرة من صخور القشرة الأرضية، وهذه الصخور تدخل في الكثير من الصناعات وتعتبر مواد خام.

أنواع الصخور المتحولة

تنقسم إلى نوعين أساسيين؛ وذلك بسبب العوامل المؤدية إلى حدوث هذه الصخور، وهذان النوعان هما:

  1.  النوع الأول: الصخور الوريقية
  2. النوع الثاني: الصخور غير الوريقية

الصخور الوريقية

الصخور الوريقية Foliates Metamorphic Rocks يتم تشكيلها عن طريق الأتي:

  • تعرضها لضغط مباشر أو إجهاد قص، بالإضافة إلى أنها في كثير من الأحيان تتشكل من كميات كبيرة من معادن الميكا والكلوريت.
  • حيث أنها تستطيع عمل انقسامات مميزة جداً حيث تنقسم الصخور المورقة على طول خطوط الانقسام الموازية للمعادن التي تتكوّن منها الصخور.
  • ولهذه الصخور الوريقية الكثير من الأنواع، ويطلق على هذه الأنواع اسم نسيج.

وفيما يلي سوف نتولى شرح هذه الأنواع ببعض التفصيل:

 النسيج الإردوازي:

  • إن النسيج الإردوازي يجعل الصخور التي تمتلكه لها حبيبات دقيقة الحجم من الصعب رؤيتها بالعين المجردة، وهذه الحبيبات لونها باهت لا بريق له، وتنقسم هذه الصخور من هذا النسيج بكل سهولة.

النسيج الفليتي:

  • هناك شبه كبير بين هذا النسيج وبين النسيج السابق، حتى أن الصخور تتشابه فيما بينها، ووجه التشابه هو الحبيبات الصغيرة من حيث الحجم، ولكن هذه الصخور تكون عبارة عن شكل خطوط مموجة أو مجعدة.
  • ويتميز سطحها بالنعومة، وكذلك تنقسم بسهولة، الجدير بالذكر هنا أنّ صخور النسيج الفليتي يختلف مظهرها عن الصخور الأصلية بقدرٍ أكبر من صخور النسيج الإردوازي.

 النسيج الشستوزي:

  • إن وجه الاختلاف بين النسيج الشستوزي عن بقية الأنسجة وخاصة النسيج الإردوازي هو امكانية رؤية حبيباتها بالعين المجردة؛ فحبيباتها واضحة ومرئية.
  • وتتشكل صخور هذا النسيج غالبًا من المعادن الصفائحية مثل معدن الميكا، ويختلف الشكل العام للصخور من هذا النسيج عن الصخور الأصلية بقدرٍ أكبر من صخور النسيج الفليتيز
  • ومن الممكن أن يتم تكوين هذه الصخور من مجموعة متنوعة من الصخور الأم.

النسيج النيسي:

  • إن أكثر ما يميز صخور النسيج النيسي هو أن له شكل شرائح، والمعادن التي يتكون منها تلك الصخور تكون شكلها شرائحي فاتح وغامق معًا.

الصخور غير الوريقية

الصخور غير الوريقية (Nonfoliated Metamorphic Rocks) ما يميز هذا النوع من الصخور هوالأتي:

  • تشكلها من غير التعرّض المباشر إلى الضغط أو تتشكل بالقرب نسبيّاً من سطح الأرض حيث يكون الضغط قليل جداً.
  • كما أن هذه الصخور الغير وريقية لا تظهر دائمًا بالشكل الوريقي على الرغم من تعرّضها للضغط المباشر؛ والسبب في ذلك أنّ معادنها الداخلية.
  • والمعادن الداخلية هي الكوارتز والكالسيت لا تنتظم في خطوط تُظهر الشكل الوريقي للصخر.
  • الصخور الغير وريقية تتشكّل عن طريق تعرضها تحت الضغط المنخفض أو تحت تأثير الضغط الحاصر المتساوي في جميع الاتجاهات ممّا يجعلها لا تبدو وريقية المظهر، والسبب في ذلك غالبًا عدم دفنها بعمقٍ كافٍ، حرارة التحول في هذا النوع من الصخور تأتي من الصهارة التي انتقلت إلى الجزء العلوي من القشرة.

وسمى هذا التحول باسم التحول التماسي، ويجدر بالذكر إلا أنه يوجد الكثير من أنواع الصخور غير الوريقية، وسوف نتناول استعراضها في الآتي:

الكوارتزيت:

  • إن الكوارتزيت هو عبارة عن صخر متحول من الحجر الرملي البروتوليث؛ حيث تتضخم حبيبات الكوارتز من الحجر الرملي الأصلي وتتشابك عن طريق إعادة التبلور.
  • ولكي نفرق بين الكوارتزيت والحجر الرملي هو أنه عند تقوم بكسر الصخرة بالمطرقة الصخرية فإنّ بلورات الكوارتز تتكسّر عبر الحبيبات.

 الرخام:

  • يعد الرخام عبارة عن حجر جيري متحول أو دولوستون يتكوّن من الكالسيت أو الدولوميت، إذ ينتج عن إعادة التبلور عادة بلورات متشابكة أكبر من الكالسيت أو الدولوميت.
  • ويتشابه الرخام والكوارتزيت من حيث الشكل العام في الغالب، ولكن الرخام أنعم من الكوارتز، بالإضافة إلى أنه من الممكن أن نميز الرخام عن الكوارتزيت عن طريق استخدام قطرة من حمض الهيدروكلوريك المخفف.
  • حيث ستظهر الرغوة على الرخام إذا كان مكوّناً من الكالسيت.

الصخور القرنية:

  • وتعرف هذه الصخور عن طريق النظر إلى كثافتها؛ فأكثر ما يميز هذه الصخور القرنية هي كثافتها وصلابتها، وحبيباتها الدقيقة، والتكتل أو النسيج المنشق المكوّن من العديد من معدن السيليكا.
  • حيث يزداد صغر بلورات الصخور القرنية مع الاستمرار في عملية التحول إلى أن تُصبح صغيرة جداً بحيث يلزم إجراء دراسة من قبل المتخصصين للتعرّف على هذا النوع من الصخور.
إذا كنت مهتم أكثر بمعرفة الصخور المتحولة فأسرع بالبحث عن الكتب التي تتعلق بهذا الموضوع.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ