كتابة : نجاة
آخر تحديث: 14/07/2023

تعريف المرشد السياحي وخصائصه ومهاراته وأنواع الإرشاد السياحي وعيوبه

يتزايد اهتمام الناس بالسفر واستكشاف الأماكن المختلفة الجديدة حول العالم، ومع ذلك التزايد تأتي الحاجة الملحة لمرافق يوجه الزوار في رحلات استكشافية ويقدم لهم المعلومات الضرورية. هنا يأتي دور المرشد السياحي، الذي يعد جوهرًا لتجربة السفر المثلى و الذي يعزز تجربة السفر ويضيف القيمة والتفاصيل الثقافية والتاريخية للوجهات السياحية. فهل تساءلت يومًا عن الدور الذي يقوم به؟ وما هي أهميته في صناعة السياحة؟ اكتشف الجواب مع مفاهيم.
تعريف المرشد السياحي وخصائصه ومهاراته وأنواع الإرشاد السياحي وعيوبه

المرشد السياحي تعريف

  • المرشد السياحي، هو عضو في صناعة الضيافة والسفر يوجه الزوار للأماكن التي تهمهم ويكون مصدر المعلومة حول المكان وتاريخه.
  • قد يقود المرشد المجموعات أو الأفراد عبر المواقع التاريخية والمتاحف والوجهات الجغرافية والرحلات الخارجية
  • يمتلك المرشد المعرفة الثقافية والتاريخية والعملية ذات الصلة التي تمكنه مشاركتها مع السياح. غالبًا ما تقوم الشركات والمؤسسات بتوظيف أدلة لتقديم تجربة جديرة بالاهتمام للضيوف، وقد يمتلك المرشد معرفة ومهارة استثنائية حول الوجهة أو الثقافة أو النشاط الترفيهي الذي يختاره.

المرشد السياحي خصائص

المرشد هو شخص مؤهل ومتخصص في توجيه وإرشاد الزوار في رحلاتهم السياحية. يقوم المرشد بتقديم معلومات وشروحات حول المواقع السياحية والتاريخ والثقافة والتراث والمعالم السياحية الموجودة في المنطقة التي يعمل بها. وتتجلى وظائف المرشدين السياحيين في:

  • إعداد الجدول الزمني: يقوم المرشد بتنظيم برامج الرحلات السياحية وتحديد المواقع التي سيزورها الزوار وتحديد الأنشطة التي سيشاركون فيها.
  • توفير المعلومات: يقوم المرشد بتزويد الزوار بمعلومات مفصلة حول المعالم السياحية، التاريخ والثقافة المحلية، والمعلومات العامة عن المنطقة التي يتم زيارتهاحيث تحتوي بعض الجولات على مواد تعليمية مثل الكتيبات والخرائط والتسجيلات الصوتية.
  • إرشاد الجولات: يتقدم المرشد الزوار في الجولات السياحية والتعليق على المعالم والمواقع وتوضيح الأحداث التاريخية والتفاصيل الثقافية.
  • التواصل والتوجيه: يساعد المرشد السياحي الزوار في التعامل مع المشاكل أو التحديات التي قد تواجههم أثناء الرحلة، ويقدم التوجيه والنصائح بشأن أماكن تناول الطعام، التسوق، المواصلات، وغيرها من الاحتياجات اليومية، فإن المسؤولية الرئيسية للعمل كدليل هي قيادة المجموعات والأفراد في الجولات.
  • ترجمة: في بعض الحالات، يقوم المرشد بتوفير خدمات الترجمة للزوار الذين لا يجيدون اللغة المحلية. قد تتطلب بعض وظائف الإرشاد السياحي أن يكون المرشدون ثنائي اللغة حتى يتمكنوا من شرح الاتصالات الكتابية والتفاعل مع السكان المحليين والتواصل مع مجموعة متنوعة من العملاء.

أنواع المرشدين السياحيين

هناك عدة أنواع من المرشدين السياحيين، ويختلف دور كل نوع حسب المجال السياحي الذي يعمل فيه ونوع الزوار الذين يستهدفهم. هنا بعض أنواع المرشدين السياحيين الشائعة:

مرشد تاريخي

  • يقود المرشد التاريخي السياح نحو المعالم التاريخية مثل الآثار والمعابد وساحات القتال وغيرها من المواقع ذات الأهمية التاريخية. يركز على الجوانب الثقافية والاجتماعية والتراثية للمنطقة المزارة.
  • يقدم تفاصيل عن العادات والتقاليد والموروثات الثقافية، ويمكنه تنظيم زيارات إلى معارض فنية ومعابد دينية ومواقع تاريخية ذات صلة.في هذه الأنواع من الجولات، غالبًا ما يرغب المستفيدون في معرفة المزيد حول تاريخ منطقة معينة.
  • قد تحتوي الأدلة التاريخية على حقائق ومعلومات مثيرة للاهتمام حول المنطقة وأحداث الماضي التي يمكن أن تروق الزوار.

مرشد المغامرة

  • أو دليل المغامرة هو نوع محدد من المرشدين السياحيين الذين يختصون في توجيه الزوار في رحلات المغامرة والأنشطة الخارجية.
  • يقدمون خبرتهم ومعرفتهم الخاصة بالأنشطة والمواقع الطبيعية الملائمة لتلك الأنشطة.
  • يقوم المرشد بقيادة الزوار في رحلات ومغامرات قد لا تكون متاحة لهم في مكان آخر، بالإضافة إلى معرفة الحقائق ذات الصلة ومعلومات التنقل، غالبًا ما يمتلك مرشدو المغامرة المعرفة العملية والمهارات والمعدات التي يحتاجها الرواد للاستمتاع بالرحلة أوبنشاط أو رياضة.

من بين الأنواع الشائعة من دليل المغامرة:

  • التسلق: هم المرشدين السياحيين المتخصصين في رياضة التسلق والتوجيه والإرشاد للمتسلقين في الجبال والصخور. أصحاب هذا التخصص يمتازون عن غيرهم بخبرة عملية ومهارات فنية عالية في مجال التسلق وسلامة المتسلقين.
  • المشي لمسافات طويلة: المعروفون أيضًا بـ "المرشدين السياحيين للمشي لمسافات طويلة" أو "المرشدين للرحلات الطويلة"، هم المرشدين الذين يتخصصون في توجيه وإرشاد المسافرين خلال رحلات المشي لمسافات طويلة، والمعروفة أيضًا بـ "التريل هايكينغ" أو "الهايكينغ عبر الطرق الوعرة"، خلال هذه الرحلات يقوم المرشد بالتوجيه عبر مسارات طويلة وجبلية وغابات ومناطق برية.
  • عربات الثلج: المعروفة أيضًا بـ "دليل التزلج على الثلج" أو "دليل التزلج على الجليد"، وهم المرشدين السياحيين المتخصصين في توجيه الزوار أثناء رحلات التزلج على الثلج أو الجليد. يقومون بتوجيه الزوار على المنحدرات والمسارات المخصصة للتزلج على الثلج وتوفير التعليمات اللازمة والمساعدة الفنية للتزلج بشكل آمن وممتع.
  • دليل الصيد: هم المرشدين السياحيين المتخصصين في توجيه وإرشاد الصيادين أثناء رحلات الصيد. يقومون بتوجيه الصيادين حول أفضل المناطق والأماكن للصيد، وتوفير المعلومات اللازمة حول الأنواع المحلية للأسماك أو الحيوانات الأخرى المستهدفة وطرق صيدها، والتعليمات القانونية والبيئية المتعلقة بالصيد في المنطقة المعينة.

أهمية المرشد السياحي

المرشدين السياحيين مسؤولون عن مساعدة الأشخاص و قيادتهم لزيارة منطقة ما. يجب أن يكون على دراية كاملة بالمدن والمناطق والبلدان التي يعمل فيها. ومن هنا تتضح أهميته في صناعة السياحة والسفر، وتتجلى أهميته في العديد من الجوانب، بما في ذلك:

توجيه الزوار

  • عادة ما يأخذ المرشدين السياحيين مجموعات من السياح في جميع أنحاء المدينة ويقودهم إلى الأماكن ذات الأهمية يعمل على توجيه الزوار وتوفير المعلومات اللازمة حول الوجهات السياحية والمعالم الثقافية والتاريخية والطبيعية. ويساعد الزوار على التعرف على أفضل الأماكن للزيارة والأنشطة التي يمكنهم الاستمتاع بها وغالبًا ما يُتوقع منهم مشاركة القصص الممتعة من السكان المحليين ومشاركة الثقافة المحلية.

توفير المعلومات والتاريخ

  • يقوم المرشد بتزويد الزوار بالمعلومات الثقافية والتاريخية عن المناطق التي يتم زيارتها. يمكنهم توضيح التفاصيل الهامة والقصص المثيرة للاهتمام والتراث المحلي.

تجربة سياحية ممتعة

  • يساهم المرشد في خلق تجربة سياحية ممتعة ومثيرة للزوار. خاصة عند التعامل بأسلوب احترافي وودي مع استخدام مهارات الاتصال الجيدة لضمان راحة ورضا الزوار
  • في بعض الدول يتم تخصيص برامج وورش عمل خاصة لتدريب المرشدين السياحيين لمساعدة السكان المحليين على كسب أموال إضافية من خلال العمل كمرشدين سياحيين.
  • بشكل عام، يعد المرشد السياحي رمزًا مهمًا لنجاح تجربة السياحة، من خلال تنوفيره المعرفة ومساعدة الزوار على استكشاف الوجهات السياحية بشكل مريح ومثير للإعجاب.

كيف تصبح مرشد سياحي في السعودية؟

تعتبر وظيفة مرشد سياحي من بين التجارب الممتعة لمن يستمتع بالتواصل مع الناس والتعرف على ثقافات جديدة ومشاركة المعرفة والشغف بالتراث والسياحة. ولكي تصبح مرشد سياحي في السعودية، وتملك مهارات المرشد السياحي، يجب أن تتبع الخطوات التالية:

  1. الحصول على تعليم سياحي: قد يتطلب الأمر حصولك على درجة في السياحة أو التراث الثقافي أو مجال ذي صلة. او يمكنك الانضمام إلى برامج تعليمية في الجامعات أو المؤسسات التعليمية المعترف بها في المملكة العربية السعودية.
  2. اكتساب المعرفة السياحية: القيام بدراسة واستكشاف الأماكن السياحية في المملكة العربية السعودية، والتعرف على تفاصيلها وتاريخها وثقافتها. يجب أن تصبح خبيرًا في الوجهات السياحية الرئيسية والمعالم السياحية الفريدة في السعودية.
  3. الحصول على ترخيص: القيام بالتحقق من المتطلبات المحددة من قبل الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في المملكة العربية السعودية. ستحتاج عادةً إلى الحصول على ترخيص كمرشد سياحي من الهيئة.
  4. التدريب والخبرة: يمكنك البحث عن فرص التدريب والتطوير في مجال السياحة في المملكة العربية السعودية. قد تتطلب بعض الوظائف الحصول على خبرة سابقة كمرشد سياحي أو العمل كمساعد مرشد سياحي.
  5. اللغات: قد تكون مهارة التحدث بلغات إضافية مفيدة، خاصةً الإنجليزية، لأن السياح الأجانب قد يكونون الزبائن الرئيسيين لديك.
  6. العمل الحر: بعد الحصول على الترخيص وتجميع الخبرة اللازمة، يمكنك العمل كمرشد سياحي مستقل وتقديم خدماتك للسياح عن طريق إنشاء شركتك الخاصة أو الانضمام إلى وكالة سياحية مرموقة في السعودية.

يجب عليك التواصل مع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في السعودية للحصول على معلومات محدثة حول المتطلبات والإجراءات اللازمة لتصبح مرشد سياحي معتمد في المملكة العربية السعودية.

ما هي عيوب وظيفة مرشد سياحي؟

على الرغم من أن وظيفة مرشد سياحي لها العديد من الفوائد والجوانب الإيجابية، إلا أنها قد تواجه أيضًا بعض العيوب والتحديات. إليك بعض العيوب المحتملة لوظيفة مرشد سياحي:

  1. ساعات العمل غير المنتظمة: قد يتطلب منك العمل كمرشد سياحي أن تكون متاحًا في أوقات غير اعتيادية، بما في ذلك العطل وأيام العيد وفترات الذروة السياحية. قد تكون هذه الساعات غير منتظمة وقد تؤثر على توازن حياتك الشخصية والاجتماعية.
  2. ضغط العمل: يمكن أن تكون وظيفة مرشد سياحي مجهدة لأنها تتطلب منك التحضير المسبق والتنظيم والإشراف على رحلات السياح، وتقديم المعلومات والتعليمات بطريقة مفهومة وشيقة. قد تحتاج أيضًا إلى التعامل مع تحديات غير متوقعة مثل المشاكل اللغوية أو المساعدة في حالات الطوارئ.
  3. الضغط الثقافي والتواصل: قد يتواجه المرشد السياحي بتحديات في التواصل مع سياح من ثقافات ولغات مختلفة. قد يتطلب منك القدرة على التعامل مع الاختلافات الثقافية واللغوية وتوفير تجربة إيجابية للسياح من خلال التواصل الفعال والتفاهم.
  4. التنقل والسفر: قد تتطلب وظيفة مرشد سياحي السفر المتكرر والتنقل بين الوجهات السياحية المختلفة. قد تواجه تحديات مثل الإرهاق الناجم عن السفر المستمر والتأقلم مع بيئات وثقافات جديدة في كل وجهة.
  5. التبعية على العوامل الخارجية: يمكن أن تتأثر وظيفة مرشد سياحي بالعوامل الخارجية مثل التغيرات السياسية والأمنية والأحوال الجوية. قد يتعين عليك إلغاء أو تعديل الرحلات السياحية في حالات الطوارئ أو التغيرات غير المتوقعة.
كانت تلك نظرة شاملة حول المرشدين السياحيين ودورهم المهم في جعل الرحلات السياحية تجربة مثيرة ومعرفية، وأحيانا عندما تجتمع الكفاءة وميزات شخصية أخرى في المرشد السياحي يكون بمثابة عامل جذب مهم للبلد ومحفزا لجذب زوار آخرين.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ
ذات صلة من مقال

تعريف المرشد السياحي وخصائصه ومهاراته وأنواع الإرشاد السياحي وعيوبه