كتابة : رقية خالد
آخر تحديث: 22/03/2022

أهم المعلومات عن المطاط وصناعته وخصائصه  

أهم المعلومات عن المطاط وصناعته وخصائصه   
المطاط هو أحد المواد التي يعتمد عليها الإنسان بشكل عام في صناعة بعض المواد الأساسية منذ العصور القديمة، لذا سنتحدث في هذا المقال في موقع مفاهيم عن المطاط وصناعته.
قد تطور المطاط وصناعته بمرور الوقت عبر العصور القديمة وذلك بالتزامن مع تطور العلم حيث قد تم تطوير بعض المواد التي يعتمد عليها الإنسان ويستخدمها في حياته اليومية.

المطاط وصناعته

لقد تمكن الإنسان من اكتشاف معدن البرونز وهو الذي قد سميت بعض العصور باسمه وهو العصر البرونزيالعصر البرونزي وشكل الحياة في تلك الفترة، كما استمرت التطورات في سلسلة طويلة حتى وصلنا في العصر الحالي إلى تطور فيه الكثير من الصناعات وكذلك تطور التكنولوجيا وأصبح المطاط أحد من أهم تلك المواد الرئيسية التي يعتمد عليها الإنسان ويستخدمها بشكل أساسي ورئيسي في وقتنا الحالي، فمثلا على سبيل المثال تلك الأربطة لمارينا وكذلك إطارات السيارات بأنواعها المختلفة سواء كانت تلك الإطارات للدراجات أو للسيارات فجميعها قد تم صناعته من مادة المطاط.

كذلك ممحاة القلم الرصاص وخراطيم غسالة الأطباق يدخل في صناعاتهم بشكل أساسي مادة المطاط، كما يتم استخدام المطّاط أيضًا بشكل عامّ في العديد من الأدوات والأجهزة التي يتم الاعتماد عليها واستخدامها داخل المنزل، وذلك سواءً كانت داخل المطبخ أو داخل الحمّامات، بالإضافة إلى أن المطاط يدخل في صناعات كثيرة وخاصة في بعض أنواع من الملابس.

من أين نحصل على المطاط؟

للإجابة على جميع الأشياء حول المطاط لابد لما من ذكر لكم أن المطاط في البداية عبارة عن أحد الأشجار التي تنتشر داخل دولة البرازيل، ثم انتقلت بعد ذلك زراعة شجرة المطاط إلى الكثير من الدول الأخرى حول العالم مثل فيتنام والصين وماليزيا وغيرها وذلك أثناء الحرب العالمية الثانية وبعد أن تطور المطاط وصناعته بشكل أكبر وأكثر توسعا داخل الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا وألمانيا وفرنسا وتعرف تلك الأشجار التي يستخرج منها مادة المطاط باسم مادّة الّلاتكس، وزيره عن طريقتها الأشجار على شكل V واسع داخل لحاء الشّجرة، فتسيل منها مادة اللاتكس، وبعد ذلك يتم جمعها داخل فنجان يتم تصفيته وإضافة إليه بعض أنواع الأحماض ثم يتم وضع تلك المادة على أحد الصفائح حتى يتم تجفيفها فيما بعد.

ما هي أنواع المطّاط؟

يوجد نوعان من المطّاط، وهما المطاط الصناعي والمطاط الطبيعيّ:

  • وإذا تحدثنا عن المطاط وصناعته فهنا يمكن القول إن المطاط الطبيعي بصورة عامة يصنع من مادة يطلق عليها اسم اللاتكس، وهو في حالة سائلة ذات اللون ابيض يتم إخراجه من الأشجار عند قطعه.
  • أما بالنسبة للمطاط الصناعي فهو يصنع داخل المصانع الكيميائية وذلك من خلال استخدام مجموعة من المركبات والمواد مثل مواد البتروكيماويات وكذلك بعض الأحماض مثل مادة الأسيتيلين والهيدروكلوريك، كما أن المطاط الصناعي يستعمل على نطاق واسع داخل صناعة إطارات السيّارات.

كيفية تصنيع المطّاط؟

تتم عملية تصنيع وتكوين ومعالجة المطاط من خلال اتباع أربع خطوات أساسية وهامة هي كما يلي:

  • العجن: هذه الخطوة بهدف الحصول على الجزيئات الصغيرة وسهله في الحركة وكذلك السهلة في التدفق.
  • الخلط: في هذه الخطوة يتم دمج ومزج كافة الجزيئات مع بعضها البعض.
  • التّشكيل: تتم عملية التشكيل من خلال القذف والصب.
  • المعالجة النّهائيّة:تتم خطوة المعالجة النهائية حتى تصبح جميع الجزيئات مرتبطة وثابته مع بعضها البعض في الشكل.

خصائص المطّاط

يتميز المطاط بقي أنه يمتلك العديد من الخصائص دون غيره من المواد الأخرى ومن أبرز وأهم تلك الخصائص التي تتميز بها مادة المطاط ما يلي:

  • مطّاط النيوبرين: هذا النوع من المطاط يتميز بأنه يمتلك خاصية هامة وهي خاصية مقاومة التآكل.
  • المطّاط السّليكونيّ:يتميز هذا النوع من المطاط بأنه جيد جدا ومقاوم لطبقة الأوزون وكذلك ضوء الشمس كما يتميز بأنه مضاد للأكسدة.
  • مطّاط الفيتون:يتميز هذا النوع بأنه يقاوم الحرارة والتآكل وطبقة الأوزونما هي طبقة الأوزون؟ وما أهميتها للإنسان ؟؟ والأكسجين وكذلك يقوم أشعة الشمس.
  • مطّاط الفينيل: هو أحد أنواع المطاط المقاومة بشكل جيد للماء وكذلك تعد مقاومة بصورة جيدة للمواد الكيميائية والعوامل الجوية بمختلف أنواعها ويطلق عليها اسم البولي فينيل كلورايد (PVC).
  • مطّاط البوتيل: هذا النوع من المطاط يتميز بأنه يقوم الكهرباء والأكسدة وغالبا ما يتم استخدامه داخل الأنابيب الداخلية.

خصائص المطاط الصناعي

يمكننا التعرف على خصائص المطاط الصناعي من خلال الآتي:

  • المطاط الصناعي هو أحد المواد التي يتميز بأنه له خصائص ميكانيكية، وهي تلك الخصائص التي تجعله أكثر مرونة في حاله قد وضعت تحت الضغط باختلاف معظم المواد وبعد ذلك يمكن العودة إلى حجمه وشكله الطبيعي بدون حدوث أي تغيير دائم فيه.
  • يتم إنتاج ما يقرب من 15 بليون كيلو جرام من مادة المطاط الصناعي بشكل سنوي على مستوى العالم، كما قد وصلت الأرباح العالمية من المطاط لعام 2020 إلى ما يزيد عن 56 بليون دولار.
  • ويعد المطاط الصناعي مشابهة للمطاط الطبيعي ويتم استخدامه داخل إطارات السيارات كما يستخدم في تصنيع الأبواب والنوافذ وكذلك الأرضيات والعوامل المثبطة.

بداية تاريخ المطاط

يمكننا التعرف على أهم المعلومات التي تتعلق ببداية تصنيع المطاط من خلال الآتي:

  • يرجع تاريخ المطاط الطبيعي إلى مطلع القرن العشرين، حيث قد بدأت تبرز إلى حيز الوجود وظهور بعض المواد الجديدة التي قد تمكن الإنسان من صناعتها، فقد تمكن من اكتشاف العديد من الاستعمالات المختلفة لها والتي قد جعل تلك المواد تنافس المواد الطبيعية.
  • ومن أبرز تلك اللدائن والمواد هو المطاط، حيث قد أصبحت صناعته واحدة من أبرز وأهم تلك المواد، حيث قد وصلت إلى الحد الذي يمكننا م إطلاق عليها اسم هذا العصر الذي نعيشه الآن هو عصر اللدائن، حيث أنه أغلب المواد التي يتم استخدامها في وقتنا الحالي قد يدخل في صنعتها واحد أو أكثر من أنواع اللدائن أهمية واستخداما.
  • كما أن اللدائن تعد ميدان جديد من أهم ميادين الصناعات الحديثة، فهي تعد متسع كبير ومتكامل لإشباع رغبات الكثيرين، وذلك سواء كان ذلك للصناعة أم كان للهواية، فمن الممكن أن يتم استخدام اللدائن المختلفة التي تتميز بألوانها المتعددة الزاهية في صنع وعمل العديد من تلك الأدوات والمواد اللازمة للاستعمال اليومي سواء كان داخل المكتب أو داخل المنزل وكذلك الكثير من الأعمال اليدوية.
  • وكان قد قام العالم الشهير الذي يدعى فاراداي باكتشاف مادة المطاط، وكان هو أول من تمكن من اكتشف، المطاط الطبيعي يتكون من عنصرين مهمين فقط هما الكربون والهيدروجين، كما أن نسبة وجودهما فيه تعادل خمس ذرات فقط من مادة الكربون إلى حوالى ثماني ذرات من مادة الهيدروجين، ولذلك أصبحت صيغة المطاط الطبيعي هي C5H8.
  • كما قد تم فصل أحد المركبات غير المشبعة التي توجد داخل المطاط، وذلك من خلال القيام بتقطيره، وسمي هذا المركب المشع باسم أيسوبرين، كما قد تم التعرف عليه خلال عام 1860، ثم بعدها قد تم العلماء من تحويله إلى بوليمر سمى، وهي "بولي أيسوبرين" وهي خصائصه وصفاته.
في الختام وبعد أن استعرضنا معكم الكثير من التفاصيل حول المطاط وصناعته، يمكننا القول أن المطاط قد دخل في الكثير من الأدوات والمعدات، حيث قد تمكن الألمان أيضًا أثناء الحرب العالمية الأولى من استخدامه بهدف تحضير نوع من المطاط يسمى ببلمرة.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ