آخر تحديث: 01/09/2020

المعالم السياحية في الصين

المعالم السياحية في الصين
تعد المعالم السياحية في الصين من أقدم وأعرق الحضارات التاريخية والشهيرة بجذب أعداد كبيرة من السياح كل عام، والصين دولة تقع في شرق أسيا وتعتبر من أكثر الدول المزدحمة بالسكان.
حيث أن عدد السكان بها يزيد عن بليون وثلاثمائة مليون نسمة، ويحكم الدولة الحزب الشيوعي وتعد بكين هي العاصمة وتتميز الصين بطبيعتها المتنوعة والواسعة من الغابات والصحراء.

نبذة مختصرة عن دولة الصين

  • الصين هي دولة تضم سفوح الغابات وصحراء كوبي وتكلاماكن من الشمال، أما الجنوب فيتواجد بها الغابات شبه الاستوائية، وتعتبر سلاسل جبال الهيمالايا وكاراك ورام وغيرهم حد فاصل للصين عن وسط وجنوب قارة أسيا.
  • الصين بلد تكثر بها الأنهار حيث تجري من هضبة التبت وحتى الساحل الشرقي، وتعتبر حضارة الصين من أقدم الحضارات وتم التخلص من الحكم الملكي بها في عام ألف وتسعمائة وإحدى عشر، كما أن الصين الشعبية تأسست عام ألف وتسعمائة وتسعة وأربعون.
  • أصبحت الصين من أكثر بلدان العالم في التطور الاقتصادي، وأخذت الصين عام ألفان وأربعة عشر المستوى الثاني في الاقتصاد الأكبر حول العالم، بالإضافة إلى أنها دولة بها أسلحة نووية معترف بها كما تمتلك المستوى الثاني في جيشها كأكبر ميزانية للدفاع.
  • يختلف الطقس في الصين من مكان لآخر بسبب تنوع الأماكن واتساع المساحات وأيضاً تنوع التضاريس، وتزداد درجة الحرارة في صحراء كوبي وتكلاماكن وتصل إلى ثمانية وثلاثون درجة في الصيف، أما في الشتاء فتنخفض إلى أربعة وثلاثون درجة، ويتميز فصل الشتاء بأنه جاف بدون أمطار وتصحبه الرياح العاتية.
  • وتسقط الأمطار في الصين خلال فصل الصيف أما الثلوج فلا تسقط إلا في المناطق الشمالية ولكن بكمية قليلة.
  • يتحدث الصينيون لغة هان الصينية حيث اعتبرت لغة الصين الرسمية على الرغم من أنها تتكون من ثلاثمائة ألف مقطع ورمز ولكنها من اللغات المشهورة، كما أن الأقليات في الصين يستخدمون اللغات القومية.
  • حكومة الصين لا تهتم بالأديان نظراً لاعتقادها بأنها شعوزة، ومن الديانات المنتشرة في الصين الديانة الكونفوشية والطاوية والبوذية.

ويشكل المسلمون في الصين ما يقرب من ثلاثة بالمائة من المجموع الكلي للسكان، ويعيش المسلمون هناك في الجزء الشمالي الغربي من دولة الصين، وعلى الرغم من سماح الحكومة للسكان المسلمون بممارسة العبادات لكنها لا تشجع على الأديان.

اشهر المعالم السياحية في الصين

تتميز دولة الصين باحتوائها على أجمل الأماكن السياحية التي تعبر عن حضارة الصين وجمالها منذ القدم، ومن هذه المعالم الشهيرة ما يلي:

سور الصين العظيم

يعد السور العظيم في الصين من أحد عجائب العالم قديماً حيث أنه سور تم تشييده بدون آلات بواسطة يد الإنسان فقط وقد تم بناؤه في القرن الرابع قبل الميلاد.

ويعتبر السور العظيم من أطول الأبنية على مر التاريخ فيمتد طوله إلى ستة آلاف وأربعمائة كيلو متر على الحدود الشمالية والغربية للصين، ومن منطقة تشنهوانغتاو في الشرق وحتى غاوتاي في الغرب.

وكان يستخدم السور قديما كدرع للحماية من الأعداء على الحدود الشمالية، أما الآن فأصبح موقع سياحي جذاب لكل العالم ويتم زيارته كل عام من أكثر من مائة وثلاثون مليون زائر من جميع أنحاء العالم.  

قصور بوتالا

هي قصور تقع على قمة جبل هونغشان في مدينة لاسا الصينية، وهي مجموعة قصور تشبه القلعة ويعود تاريخها لأكثر من ألف وثلاثمائة عام، ويبلغ ارتفاع القصور ثلاثة آلاف وسبعمائة متر عن سطح البحر.

وتبلغ اجمالي المساحة أكثر من ثلاثة آلاف وسبعمائة متر مربع ويعد الطول من الشرق للغرب ثلاثة مائة وستون متراً أما العرض من الجنوب للشمال فيبلغ مائتان وسبعون متراً.

وتعد قصور بوتالا من أكثر الأماكن السياحية فخامة ورقي فتجمع بيت القلاع والقصور والمعابد.

المدينة المحرمة من معالم الصين السياحية

تعتبر المدينة المحرمة من معالم مدينة بكين العاصمة الصينية، حيث تقع المدينة المحرمة في منتصف مدينة بكين وتعتبر من أهم المَعالم السياحية في الصين، والاسم الأساسي هو القصر الامبراطوري واشتهر بالمدينة المحرمة.

وقد تم تشييده في أربعة عشر عاماً أي في الفترة الزمنية من العام ألف وأربعمائة وستة وحتى العام ألف وأربعمائة وعشرون، ويعتبر من أكبر القصور الموجودة في الصين.

وتحتوي المدينة المحرمة على مليون قطعة تقريباً من التحف الفنية وأصبحت اليوم كمتحف يجمع بين جميع الفنون المعمارية والفنون القديمة والأثار الإمبراطورية.

المعالم السياحية في الصين الشعبية

ميناء فيكتوريا

هو ميناء غني بالمياه اللازمة للسفن الدولية في كل عام، ويعد الميناء من أماكن جذب السياح في هونغ كونغ، ويقع الميناء بين جزيرة هونغ كونغ وشبه جزيرة كولون ويتميز الميناء بعمق المياه به وبأنه ذو موقع استراتيجي يطل على بحر الصين الجنوبي.

وكان لميناء فيكتوريا دور هام جداً في إقامة مستعمرة بريطانية في مدينة هونغ كونغ ثم تطورت بعد ذلك وأصبحت مركز للتجارة العالمية عبر السفن.

وجرت كثير من مشاريع الاستصلاح على الميناء الذي اشتهر بمناظرة الخلابة ويتم استضافة العرض السنوي للألعاب النارية ويضم الميناء منتزهات وأماكن تجمع السياح والشعب.

الجيش الطين أو جيش تيراكوتا

يعتبر الجيش الطين من أغرب الأشياء التي يمكن أن يراها الإنسان وهو معلم سياحي جذاب للسياح.

وتتمثل قصة هذا الجيش في أن إمبراطور الصين الأول قديماً ( كين شين هوانج) أمر ببناء جيش من الطين ليدفن معه حين يموت كما أمر بعدم وجود تشابه بين اثنان من الجنود الطينيون، وهذا ما حدث بالفعل وأصبح شيئاً مذهلاً.

لقد تم صناعة الجيش الطيني بمشاركة سبعمائة ألف شخص لبناء تماثيل كثيرة جداً وتختلف ملامحها وتم وضع التماثيل في أفران لتحمص ثم تلونت وتزينت.

نهر لي كروز

يعتبر من أهم أنهار الصين حيث يمتد من قويلين إلى يانغشو ويمتد على جانبيه المناظر الخلابة والمدهشة وأيضاً التلال كما يمكن للراكب في النهر مشاهدة الكهوف والمنحدرات والقرى الزراعية الجميلة.

ليشان بوذا العملاق

هو عبارة عن تمثال ضخم جداً منحوت من الصخر ويقع عن نقطة التقاء ثلاثة أنهار في جنوب سيشوان وقد بني هذا التمثال الضخم في الفترة من ثلاثمائة وثمانية عشر وحتى تسعمائة وسبعة ميلادية.

وأصبحت المنطقة التي بها التمثال من أهم المواقع التاريخية والسياحية في الصين منذ عام ألف وتسعمائة وتسعون واعتبرتها اليونسكو موقع للتراث العالمي، ولم يتضرر التمثال من الزلازل والحوادث التي حدثت في الصين عام ألفان وثمانية.

حي بودونغ

هو مكان كبير أصبح مركز الصين المالي والتجاري ويقع في شنغهاي ويحيط بالحي ناطحات السحاب، والمركز المالي العالمي شانغهاي، وبناء جين ماو وبرج شنغهاي الذي يجب أن ينتهي في ألفان وأربعة عشر ميلادية.

كهوف موقاو

هي معالم سياحية قديمة في الصين ويرجع تاريخها لما قبل ألف وستمائة سنة وتقع الكهوف في شمال غرب الصين في مدينة قانسو وتحتوي الكهوف على فنون النحت على الصخر والرسومات الفرعونية القديمة.

ويتواجد بالكهوف مالا يقل عن ألفان وحدة من النحت الملون بالإضافة لخمسة وأربعون ألف متر مربع من الرسوم الجدارية ولكن تم اغلاقها وعدم قدرة الزائرون الدخول لها.

يوجد أيضاً الكثير من المعالم السياحية في الصين والتي لم نذكرها في المقال بالتفصيل ومنها جبل هوانغ ومدينة هانغتشو التي تقع جنوب الصين، والقصر الصيفي، وجزر هينان وبرج جن ماو، وغيرها من الأماكن السياحية التي يحب أن يراها كل العالم.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط