آخر تحديث: 01/09/2020

المعالم السياحية في روما

المعالم السياحية في روما
تعتبر روما هي عاصمة إيطاليا وتعرف بمدينة الأساطير وهي من أشهر مدن إيطاليا التي تتميز بوجود معالم سياحية متعددة، وتعتبر المعالم السياحية في روما أماكن مشهورة تجمع بين الثقافة والتاريخ الذي له تأثير كبير على العالم بأكمله.
وبخاصة آثار روما القديمة التي تخطف قلوب وأنظار السياح فيترددون عليها بين الحين والآخر ويعتبرون أن زيارة واحدة لا تكفي، واليكم الآن أهم هذه المعالم.

معالم سياحية في روما

الكولوسيوم

يعتبر من المعالم السياحية التاريخية في روما وهو عبارة عن مدرج يبرز عظمة امبراطورية رومانيا القديمة التي هي أقوى امبراطورية في التاريخ، ويعتبر مدرج الكولوسيوم من الوجهات الشهيرة والمميزة أما كل من يذهب لزيارته.

ولا تكتمل السياحة في روما إلا بمشاهدة هذا البناء العظيم الذي يتسع ليحتوي أفراد بعدد ثمانون ألف فرد لأنه صرح هندسي عظيم كان يستخدم في القدم للمسابقات الجماهيرية واعتبر ساحة للقتال أما الآن فهو من المعالم السياحية العظيمة في روما

مبنى البانثيون

يعتبر المبنى الوحيد من معالم الحضارة الرومانية والذي يظل حتى الآن محتفظاً بشكله وهيئته وترجع حضارته للإمبراطور الروماني الملقب تراجان كما تم اكمال المبنى في عهد هادريان.

ويعتبر البانثيون معبد قديم لآلهة روما القديمة حيث صمم على التراث الكلاسيكي الإغريقي الذي له قاعة مستديرة في نهايته ويعلوها قبة.

وقد استخدمه المسيحيون قديماً في القرن السابع ميلادية ككنيسة مسيحية تضم المسيحيون ليتعبدوا بداخله أما الآن فهو يعد أهم المَعالم السياحية في روما بالإضافة إلى أنه من أقدم المعالم التاريخية ويتمنى الكثير من الناس زيارته.

المنتدى الروماني

كان له دور هام جداً في روما قديماً حيث كان يستخدم كمقر للانتخابات التي تقيمها الحكومات، وأيضاً اعتبر مركز للخطابات العامة وكانت الاحتفالات تقام به وهي احتفالات شعبية بالإضافة إلى المحاكمات العلنية.

لعب المنتدى الروماني دوراً هاماً في التجارة والاقتصاد في روما القديمة، ويعتبر هو الآن من أشهر الأماكن السياحية في روما.

يضم المنتدى كثير من التماثيل للرومان القدماء وغيره من المعابد والأضرحة والقصر الملكي وقد تم اعادة تشييد هذه المباني والمعابد والأضرحة في عهد الامبراطورية الرومانية.

كما اتخذت المقر الرسمي لاجتماعات الحكومة، ويتميز المنتدى الروماني بمنظره المدهش الذي يمكننا من خلاله تخيل روما القديمة ومن الأماكن الشهيرة به معبد فيستا وزحل وقوس تيتوس وغيرهم من الآثار العظيمة

كنيسة القديس بطرس

تعتبر من أشهر المعالم السياحية في روما حيث تقع في شمال روما والآن فإنها تقع تحديداً داخل الفاتيكان، وقد تم بناء الكنيسة في أواخر عصر النهضة.

وتعتبر الكنيسة ذات دور ديني هام في إيطاليا ويصفها النقاد بأنها أعظم مكان ديني بين جميع الكنائس الأخرى حيث تتميز بكبر مساحتها وقدسيتها العظيمة ويتمنى الكثير من السياح زيارتها.

متاحف الفاتيكان

هي من أجمل الأماكن الرومانية ويأتي إليها أكثر من ملايين السياح كل عام حيث يحتوي المتحف على العديد من الأعمال الفنية والنحت والتماثيل التي جعلتها تكتسب شهرة كبيرة في روما ويأتي العالم لزيارتها دائماً وبخاصة من يعشقون الرسم والفن والنحت وصناعة التماثيل.

تم انشاء متاحف الفاتيكان في القرن السادس الميلادي وتم تأسيسها على يد يوليوس الثاني حيث تقع المتاحف داخل دولة الفاتيكان، وتعد من أهم المَعالم السياحية في روما.

المعالم السياحية في رومانيا

قلعة سانت أنجلو

بنيت القلعة قديما بهدف ان تكون ضريح لهادريان وهو امبراطور روماني وحدث ذلك بين الاعوام من مائة وخمسة وثلاثون ومائة وتسعة وثلاثون ميلادية.

وتم استخدام القلعة لأغراض مختلفة بعد مرور فترات عليها فأصبحت حصن أو قلعة للحماية من الأعداء في أثناء القرون الوسطى وبعدها أصبحت سجن عام ألف وثمانمائة وسبعون ميلادية.

وأخيراً أصبحت القلعة متحف يتم زيارته بواسطة أعداد كبيرة من السياح، وبخاصة أن القلعة ذات تصميم معماري تاريخي كما أنها ذات إطلالة على النهر وتتمتع بمنظر رائع من الأعلى، ويلتقط لها السياح مئات الصور التذكارية.

معرض بورغيزي

يعد هذا المعرض من أجمل المناطق السياحية في رومانيا حيث أنه يحتوي أعمال فنية مختلفة من منحوتات وتماثيل بالإضافة لكونه حديقة كبيرة تعتبر من أكبر الحدائق في رومانيا حيث تستغرق مساحتها ثمانون هكتار.

يحتوي المتحف على العديد من اللوحات الفنية والمنفوشات المميزة واللوحات الشهيرة مثل لوحة تدنيس الحب ويمكن للزائر أن يقضي جولة في حديقة المتحف المليئة بالأشجار الجميلة والورود الرائعة.

هضبة بلاتين

تقع هضبة بلاتين بين الهضاب السبعة المشهورة في مدينة رومانيا وبالتحديد فهي تقع أعلى المنتدى الروماني على ارتفاع يصل لأربعون متر حيث أن الهضبة تطل على مدرج الكولوسيوم من جهة ومن جهة أخرى على ميدان أثري يسمى سيرك ماكسيموس.

كانت هضبة بلاتين قديماً يسكنها الأغنياء فترة القرن العاشر ميلادي وتعتبر من أبرز المَعالم السياحية في رومانيا نظراً للأساطير التي تحكي عنها حيث تقول الأساطير أنها كانت مكان وجد به دابة سميت لوبا.

وكانت هذه الدابة تعتني بالأخوين التوأم روميلوس ورموس وعندما كبرا عثر عليهما كاهن يدعى فاوستولوس واهتم بهما ورعاهما وأسسا المدينة وقتل روميلوس أخاه حيث ينسب اليه اسم المدينة روما.

المناطق السياحية في رومانيا

كنيسة سانتا ماريا ماجيور الباباوية

يعود تاريخ هذه الكنيسة للقرن الرابع وقد أنشئت على طراز باروكي لعصر النهضة، وتعتبر أهم مكان سياحي في رومانيا حيث أنها واحدة من الكنائس الكبرى الأربعة التي تتبع أملاك الفاتيكان.

يذهب السياح وأصحاب البلد لمشاهدة الكنيسة فيجدون التصميم المعماري من خارج الكنيسة وفي الداخل يجدون تحف فنية رائعة غاية في الجمال وقد صنعت أسقف الكنيسة من الذهب الذي يجعلها مميزة عن أي مكان آخر، وقد اختارتها منظمة اليونسكو وضمتها لأماكن التراث العالمي.

نافورة تريفي

يعتبر السياح نافورة تريفي من الأماكن الضرورية عند زيارتهم لرومانيا وهي نافورة شهيرة هناك بأنها تحقق الأمنيات ويعتقد الكثيرون في رومانيا والدول المجاورة أن النافورة تحقق الأمنيات بشرط إلقاء قطعة نقود معدنية وتمني أمنية وسوف تتحقق.

هي نافورة لها تصميم جذاب وتتصف بوجود تمثال نبتون وسط النافورة ومعه عربة تجر بحصانين ويبلغ ارتفاع النافورة ستة وعشرون متر وعرض عشرون متر.

ساحة نافونا

هي ساحة من أكثر الأماكن متعة ودهشة للزائر وهي ذات شكل بيضاوي ومميز، وكانت المسابقات تقام فيها قديما حيث اعتبرت ساحة للمنافسة وحالياً تقام المهرجانات فيها والاحتفالات المتنوعة.

الساحة الإسبانية

توجد في شرق روما القديمة واعتبرت رمزاً لغرق مدينة روما قديماً عندما حدثت حادثة فيضان نهر التيبر حيث يتواجد جنوب الساحة تمثال للنبي موسى والملك داوود وتضم الساحة أماكن شهيرة مثل نافورة تريفي.

تتميز الساحة الإسبانية بوجود السلالم التي تربط بينها وبين ساحة تربينيتادي، ويجلس السياح على سلالم الساحة حيث يبلغ عدد درجات السلم مائة وخمسة وثلاثون درجة ويتوفر الطقس الرائع والمناظر الخلابة والإحساس بالحضارة والتاريخ.

وبعد استعراضنا المعالم السياحية في روما التي تتميز بموقعها الجغرافي يجب أن نعرف أنها تقع في جنوب شرق أوروبا، وتقسم مساحتها إلى ثلاث منهم ثلث جبال وثلث غابات والأخير تلال وسهول، فأصبحت دولة غنية بمواردها الطبيعية مثل الأراضي الزراعية والبترول والمعادن كالذهب والفضة.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط