كتابة : Sara
آخر تحديث: 12/09/2021

بحث عن الموارد الطبيعية، ما هو تعريف الموارد الطبيعية، وما هي تصنيفاتها؟

بحث عن الموارد الطبيعية، ما هو تعريف الموارد الطبيعية، وما هي تصنيفاتها؟
تأتي أهمية القيام ببحث عن الموارد الطبيعية في التعرف على الموارد التي يعتمد عليها البشر في تيسير حياتهم، ودراسة هذه الموارد دراسة كافية من أجل استغلالها في تحسين المستوى الاقتصادي والمعيشي للشعوب.
كل دولة أو مكان في العالم يحتوي على موارد طبيعية به، فلا يوجد مكان على وجه يخلو من الماء أو الهواء أو التربة الزراعية أو غير الزراعية، ولكن الفرق أن كل دولة بها بعض من هذه الموارد بنسب متفاوتة، وهدف دراسة هذه الموارد هو معرفة هذه النسب، وكيفية استغلالها أفضل استغلال في تنمية الدولة اقتصاديا.

ما هي الموارد الطبيعية؟

قبل القيام ببحث عن الموارد الطبيعية يجب معرفة ما هي هذه الموارد، والتي تعرف على أنها كل ما تنتجه الطبيعة دون أن يتدخل الإنسان في ذلك.

الموارد الطبيعية تعرف على أنها الموارد التي تنتجها الطبيعة من أجل بقاء البشر على قيد الحياة، واستخدام البشر لها في بناء المجتمعات والحضارات.

بعض من الموارد الطبيعية تعتبر محدودة والآخر منها غير محدود، والموارد المحدودة هي الموارد التي توجد بكمية محدودة على الأرض، ولا يتم تجديدها مرة أخرى، وفي حال تم استغلالها بشكل سيئ تنضب، ويعاني البشر من نقص بها، ويُحدث هذا النقص خلل في الموارد الطبيعية التي تخدم البشر.

يحصل البشر من الموارد الطبيعية على الهواء النقي اللازم للتنفس سواء للبشر أو لكافة المخلوقات الأخرى على وجه الأرض.

يحصل البشر من الموارد الطبيعية على الماء العذب للشرب والاستخدام الآدمي أو لسقي النباتات.

بالإضافة إلى استخدام البشر للتربة الأرضية في الزراعة أو بناء المنازل والمنشآت عليها.

يجب أن يعلم البشر أن أي استغلال سيء للموارد الطبيعية أو عدم الحفاظ عليها ينتج عنه أمور سلبية لهم، مثل المجاعات وندرة المياه أو المواد البترولية.

وفي حال حدوث ندرة في الموارد الطبيعية تبدأ حدوث مشكلات وصراعات على الأرض بسبب هذا الأمر.

أسباب عمل بحث عن الموارد الطبيعية

  • دراسة ومعرفة العلاقة بين البشر والموارد الطبيعية أو الطبيعة من ماء وهواء وتربة أرضية على مختلف العصور والحضارات القديمة.
  • معرفة أنواع الموارد الطبيعية، وخصائص كل نوع منها من أجل استخدامها الاستخدام الأفضل في خدمة البشر، وسد احتياجاتهم.
  • معرفة وتحديد التضاريس والمعالم الجغرافية في مختلف بقاع الأرض، والكشف عن ما بها من معادن أو ثروات طبيعية تفيد البشر أو تط,vil اقتصاديا.
  • معرفة أماكن جديدة للحصول على الموارد الطبيعية خاصة التي يعاني البشر من نقص بها مثل المواد البترولية والمعادن والماء الصالح للشرب.

تصنيف الموارد الطبيعية

من خلال قيام علماء الطبيعة بعمل بحث عن الموارد الطبيعية وُجد أنه توجد الكثير من التصنيفات أو الأنواع الخاصة بهذه الموارد.

وكل تصنيف أو نوع من الموارد الطبيعية له مجموعة من الخصائص أو الصفات، وبمجرد معرفة ودراسة هذه الخصائص يتم استخدام هذه الموارد بشكل محسوب ومدروس.

حتى لا يحدث خلل في الموارد الطبيعية الموجودة بالطبيعة خاصة الموارد غير المتجددة أو المحدودة مثل موارد الطاقة كالنفط والغاز الطبيعيإنتاج الغاز الطبيعي وأنواعه واستخداماته وأهميته كثروة طبيعية.

يتم تصنيف الموارد الطبيعية وفقا لنوع مصدرها أو العناصر التي أنتجت هذه الموارد في الطبيعة.

أما عن تصنيفات الموارد الطبيعية فهي كالتالي:

أولا: التصنيف التركيبي للموارد الطبيعية

  • هو التصنيف المعنى بمعرفة ودراسة محتوى أو تركيب الموارد الطبيعية من حيث العناصر الموجودة بها، والتي أدت إلى ظهورها بالطبيعة.
  • بالإضافة إلى دراسة الظروف التي جعلت هذه العناصر تتحد أو تذوب مع بعضها البعض من أجل ظهور هذه الموارد بالطبيعة.
  • يوجد نوعين من المصادر التركيبة للموارد الطبيعية وهما المصادر العضوية، والمصادر غير العضوية.
  • المصادر العضوية هي المصادر التي تتكون من تحلل جثث الكائنات الحية بالتربة الداخلية للأرض مثل بقايا الحيوانات أو النباتات.
  • خاصة جثث النباتات والحيوانات التي تحللت بالتربة منذ قرون عديدة مثل الديناصورات والحيوانات العملاقة التي كانت تعيش على الأرض قبل ظهور البشر.
  • وهذا النوع من المصادر التركيبية ينتج عنه الموارد الطبيعية التي تستخدم في إنتاج الطاقة مثل النفط والفحم والغاز الطبيعي.
  • أما المصادر غير العضوية فهي المصادر التي تكون نتاج الطبيعة مع تدخل البشر أيضا في هذا الأمر مثل زراعة المحاصيل الزراعية.
  • حيث يستلزم الأمر مجهود من البشر لزراعة البذور الخاصة بهذه المحاصيل الزراعية، والعناية بها حتى تنبت في التربة الزراعية.
  • إذا الطبيعة وحدها ليست العامل المؤثر في إنتاج وظهور هذه الموارد الطبيعية بل البشر أيضا لهم دور في هذا الأمر.

ثانيا: التصنيف المكاني

  • هذا التصنيف يوضح أماكن أو مصادر الموارد الطبيعية على الكرة الأرضية، بحيث يوضح مدى ندرة أو توفر هذه الموارد في أماكن معينة بالكون.
  • في هذا التصنيف يتم تصنيف الموارد الطبيعية وفقا لثلاثة أماكن وهي الموارد الطبيعية الموجودة في كل مكان بالكون، والموارد الطبيعية الموجود في بقاع معينة بالأرض، والموارد الطبيعية نادرة الوجود.
  • أما عن الموارد الطبيعية المتوفرة في كل مكان بالأرض، فهي التي يحصل عليها الشخص بسهولة.
  • وتكون ذات أهمية قصوى لعيشه واستمراره على قيد الحياة مثل الهواء اللازم لتنفس البشر.
  • أما الموارد المتوفرة في بقاع معينة بالأرض، فهي الموارد التي تتوفر بكثرة في مكان معين عن غيره مثل الماء العذب أو الذهب أو البترول.
  • بالنسبة للموارد الطبيعية نادرة الوجود فهي التي تتوفر بنسبة ضئيلة جدا في الأرض، وتكون في مناطق محددة بها مثل بعض المعادن الثمينة كالألماس.

ثالثا: التصنيف الإنتاجي

هذا التصنيف يهتم بدراسة القدرة الإنتاجية للموارد الطبيعية، وتوجد ثلاثة أنواع من الموارد الطبيعية في هذا التصنيف:

  1. النوع الأول في هذا التصنيف هو الموارد الدائمة أو غير المحدودة، وهي الموارد المتوفرة بشكال دائم، ويحصل عليها البشر دون تدخل منهم أو مجهود أو استخدام أدوات معينة للحصول عليها مثل أشعة الشمس والطاقة الصادرة عنها، والتي تستخدم في توليد الكهرباء.
  2. أما النوع الثاني في هذا التصنيف فهو الموارد المتجددة أو المستمرة، وهي التي يتم تجديدها بالطبيعة في حال تم استهلاكها من قبل البشر، خاصة الموارد الطبيعية التي تظهر أو تنتجها الطبيعة في الأماكن الطبيعية مثل الغابات، والتي يتم تجديد أو استمرار نمو النباتات بها مثل الحشائش والأعشاب مهما كان استهلاك البشر لها.
  3. النوع الثالث هنا في هذا التصنيف هو الموارد الطبيعية نادرة الوجود، وهي التي لا تنتجها الطبيعة مرة أخرى في حال تم استنزافها أو استهلاكها، حتى ولو كان استهلاك البشر لهذه الموارد الطبيعية تم بشكل عادل ومنتظم، ومثال عليها الموراد الطبيعية المولدة للطاقة مثل النفط والغاز الطبيعي والفحم.
في نهاية بحثنا عن الموارد الطبيعية نجد أن لها الكثير من الأنواع والتصنيفات، والتي منها يتم معرفة خصائص كل تصنيف أو مورد طبيعي حتى يتم استهلاكه بشكل متزن وعادل خاصة الموارد الطبيعية غير المتجددة، والتي يكون البشر في حاجة دائمة لها، كما نستنتج من خلال هذا البحث أنه يجب المحافظة على الموارد الطبيعية مهما كان نوعها أو تصنيفها، وهذه مسؤولية كل فرد أو إنسان على وجه الكرة الأرضية، فبدون هذه الموارد لن يقدر الإنسان على الاستمرار في العيش.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ