كتابة : حوريه
آخر تحديث: 29/11/2021

تجهيزات العريس قبل الزواج، نتيجة المعلومات الخاطئة عن ليلة الدخلة

يعد إعداد تجهيزات العريس قبل الزواج من الأمور التي تشغل العديد والعديد من الشباب خاصة المقبلين على الزواج، حيث أن ليلة الدخلةأشهر 6 قصص ليلة الدخلة واقعية وجرئية، نصائح مهمة لليلة الدخلة تعتبر من علامات الاستفهام الكبيرة جداً لدى كثير من الشباب، تلك العلامة التي نحاول في تلك المقالة أن نساعد على إيضاحها بشكل علمي.
وتعد العملية الجنسية من أهم ما يشغل العريس أو العروسة في ليلة الزفافالحناء ليلة الزفاف في الدول العربية.. أهم فوائد الحناء للعروسة والمعازيم، لأنها من الأمور التي يشاع عنها الكثير من الأقاويل والأمثال والعادات الشعبية التي قد تضر وقد تنفع.
ونحتاج في تلك الحالة اللجوء لمختص للوقوف على العادات السليمة في هذا الشأن، وهنا قمنا بالاطلاع على معلومات من بعض المختصين في هذا الشأن، منهم الدكتورة هبة قطب، حيث أكدت في تصريحات إعلامية على بعض النصائح التي نحاول تبسيطها في تلك المقالة لتعم الفائدة على الجميع، ولمن لا يعرفها هي طبيبة مصرية متخصصة في هذا المجال.
تجهيزات العريس قبل الزواج، نتيجة المعلومات الخاطئة عن ليلة الدخلة

تجهيزات العريس قبل الزواج

هناك نصائح خاصة بالعريس ونصائح خاصة بالعروسة ولكن سنبدأ بتلك النصائح الخاصة بالعريس حيث أن من المفضل أن يقوم العريس بعمل العادة السرية قبل العلاقة الحميمية بساعات قليلة، وذلك لتزويد وقت العلاقة الحميمة مع العروسة، ومنها:

  • أكدت الطبيبة المصرية على أن هذا الفعل هناك آراء طبية كثيرة مؤكدة على فعاليته في أطالة فترة العلاقة الحميمة لمن يعانون من سرعة القذف، ولكن بشرط أن لا يكون سرعة القذف مقترنة بضعف الانتصاب، فتلك الطريقة لن تؤتي ثمارها في تلك الحالة.
  • وهنا يجب الكشف عن ضعف الانتصاب مبكراً ومتابعته طبياً لمعرفة أسبابه الطبية وعلاجها إن وجد هذا المرض عند العريس.
  • وهنا يجب التنويه على أن العادة السرية تكون عند الحاجة الشديدة لعملها وليس معنى كلماتها أنها تعطي الإذن لعملها بإسراف، ولكن لمرة واحدة فقط قبل العلاقة مع الزوجة.
  • كما أكدت على أن العادة السرية بجانب أنها تكون مرة واحدة يجب أن لا تكون بعنف، فهناك بعض الأشخاص يقومون بعمل بعض الأفعال العنيفة مع العادة السرية بهدف زيادة الإمتاع، ولكن هناك أضرار قاسية يمكن أن تحدث نتيجة العنف بدون قصد.

كتب الكتاب قبل الزواج بفترة كافية

وهنا تنصح الطبيبة المصرية بنصيحة هامة جداً، وهي:

  • أن يقوم العريس بكتب الكتاب قبل الزواج بوقت كاف وذلك للحديث مع الزوجة عن الأمور الجنسية، وأن يصرح كل طرف للآخر عن الأسرار الجنسية التي يحب للطرف الآخر أن يعرفها.
  • وهنا لا يجب أن نعتبر تلك النصيحة تصريحاً مطلقاً بالحديث عن كل شيء في العلاقة الحميمة، ولكن هناك بعض النصائح التي يجب أن نضبط بها هذا التصريح.
  • فيجب أن يكون الأمر متدرج وليس دفعة واحدة بالحديث عن الأشياء العميقة من أول مرة، ولكن يجب أن يكون ذلك بالتدريج في مرات متتالية متصاعدة وليس دفعة واحدة.
  • كما أن الأسلوب الذي يطرح به الأمر يجب أن يكون مناسباً لزوجين مقدمين على الزواج، فاختيار الألفاظ بطريقة معينة يعطي فرصة للطرفين للحديث عن هذا الأمر بشكل علمي وليس بشكل فيه إثارة جنسية.
  • وهنا أكدت الدكتورة هبة قطب على أن الحديث بين الزوجين بعد كتب الكتاب في تلك الأمور ليس محرماً، وأن الهدف منه هو إذابة جبل الجليد بين الزوجين في تلك الأمور.
  • وإذا كانت هناك بعض المجتمعات لا تقبل بتلك النصيحة فلها أن لا تأخذ بها، فكل مجتمع له قواعده الخاصة التي يلتزم بها، وهنا ليس أمام العريس لعمل ثقافة صحيحة عن ليلة الدخلة إلا مصادر أخرى وهو ما يدفعنا دفعاً للنصيحة التالية.

لا تأخذ نصائحك عن ليلة الدخلة إلا من مصادر سليمة

وهنا أكدت الطبيبة المصرية على أن هناك بعض المقدمين على الزواج يقومون بسؤال أصدقائهم عن ليلة الدخلة، فيقوم الصديق بنقل خبراته للآخ، ولكن المشكلة تكمن في:

  • أن ليلة الدخلة لا تتماثل في تفاصيلها مع القصص الأخرى، بمعنى أن ليلة الدخلة ليست عملية روتينية تتكرر مع الجميع بنفس الخطوات.
  • فكل إنسان له طريقته وأسلوبه وخلفيته في ليلة الدخلة التي تختلف عن الآخر، فلا يشترط أن تتكرر نفس الخطوات ونفس المشاكل ونفس المشاعر التي حدثت مع الصديق مع المقدم على الزواج.
  • ففي بعض الأحيان تتسبب المعرفة بتلك المشاكل التي حدثت للأصدقاء بتوتر المقدم على الزواج أو العريس بشكل قد يضر بليلة الزفاف الخاصة به.

البحث عن مصادر صحيحة عن ليلة الدخلة

يجب على العريس أن يطلع على المصادر الصحيحة عن ليلة الدخلة، وأن تكون تلك المصادر من:

  • أطباء متخصصين أو مختصين في هذا المجال.
  • فهذا الأمر يعد من الأمور الهامة جداً لكي يتحقق الاطمئنان للعريس قبل ليلة الدخلة، مثل البحث على الانترنت عن تصريحات الأطباء المتخصصين أو البحث عن الأقارب المتخصصين في هذا المجال إن وجد.
  • كما أن الخجل يدفع البعض للقيام بتكليف آخرين للسؤال بالنيابة عنهم عن بعض المعلومات خجلاً منهم من السؤال مباشرة للطبيب المختص، وهنا يجب على الشخص أن يذهب بنفسه للطبيب المختص للحصول على المعلومات الصحيحة بشكل سليم، لأن لكل إنسان طريقته في السؤال وطريقته في إدارة السؤال بشكل مستقل.
  • كما أن نقل المعلومة من المختص لشخص ثم قيام الشخص بشرح المعلومة لشخص آخر قد يسبب الخطأ في نقل المعلومة، لأن الذي ينقل المعلومة هو شخص غير متخصص.

إياك أن تثق بالأفلام الإباحية

وهنا تؤكد الطبيبة المصرية على أنه لا يجب أن نعتبر الأفلام الإباحية مصدراً للمعلومات الجنسية، وذلك بسبب:

  • فهي مجرد مشاريع ربحية لا علاقة لها بالعلم أو الواقع.
  • ولا تنصح الطبيبة المصرية أي إنسان بمشاهدة الأفلام الإباحية، ولكن هناك بعض الأفلام العلمية التي لا توضح الصورة الصريحة.
  • ولكن تكون بشكل جدي جداً وصارم جداً، وهناك مراكز متخصصة تعطي دورات ومعلومات في هذا الشأن في بعض البلدان.
  • وهنا يكون تناول المعلومات في تلك الأفلام العلمية شارحاً للعملية الجنسية من زاوية الدورة الدموية وشكل الشريان الخاص بالأعضاء التناسلية، فهي تختلف شكلاً وموضوعاً عن الأفلام الإباحية التي لا تعطي معلومات جنسية سليمة ولا علاقة لها بالواقع.

نتائج الحصول على معلومات ليلة الدخلة من مصادر غير موثوقة

أكدت الدكتورة هبة قطب الطبيبة المصرية المتخصصة في هذا المجال على أن الحصول على معلومات خاطئة عن ليلة الدخلة يسبب العديد من المشكلات التي قد تحدث في صنع صورة مغلوطة عن ليلة الدخلة، ومنها:

  • مثل أن ليلة الدخلة تستمر فيها العلاقة الحميمة لساعات مثلما يحدث في بعض الأفلام الإباحية المغلوطة، فحين لا يحقق العريس تلك المدة قد يحدث له خيبة أمل.
  • وبعد خيبة الأمل الناتجة من التوقعات الخاطئة عن ليلة الدخلة نجد العريس والعروسة يدخلون في مرحلة جديدة من العلاقات السلبية في ليلة الدخلة وهي مرحلة الاتهامات المتبادلة.
  • حيث أن كل طرف يحمل الطرف الآخر مسئولية عدم تحقيق الصورة المغلوطة التي تعلمها عن ليلة الدخلة.
وفي النهاية، فإن تجهيزات العريس قبل الزواج لها تفاصيل أخرى كثيرة تختلف عن العلاقة الحميمة ليلة الدخلة، ولكن حرصنا في تلك المقالة توضيح بعض النقاط التي قد يجد العريس صعوبة كبيرة في الحصول عليها.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ