آخر تحديث: 10/05/2021

تعرف على أنواع اللؤلؤ وطبيعته

تعرف على أنواع اللؤلؤ وطبيعته

اللؤلؤ أحد أهم أنواع الأحجار الكريمة وأيضا أحد أغلى هذه الأنواع يتحدد سعره بحجم ووزن اللؤلؤة وهو الحجر الكريم الوحيد الذي يخرج من الماء على عكس بقية الأحجار الكريمة التي هي تشكيلات معدنية وسبائك حجرية توجد في باطن الأرض أو تتكون عليها وتستخدم أنواع اللؤلؤ بعد تشكيله في الزينة على شكل عقود أو حبات متفرقة.

أين يوجد اللؤلؤ

يتشكل اللؤلؤ داخل صدفة بعض أنواع الرخويات والمحار وهو إفراز صلب كروي الشكل يتكون في النسيج بين الصدفة والجسم ويفرز في طبقات متتابعة حول جسم طفيلي يعلق في النسيج الناعم للمحار ويتكون اللؤلؤ من كربونات الكالسيوم المتبلورة وتمسك هذه الطبقات ببعضها البعض بمادة تسمى كونكيولين التي هي مادة عضوية قرنية قشرية تركيبها مشابه لتركيب عرق اللؤلؤ .

أشكال اللؤلؤ وخواصه

اللون

يأخذ اللؤلؤ عدة ألوان منها الأسود وهو أغلى وأنقى وأندر أنواع اللؤلؤ كما يأخذ اللون القرنفلي والأصفر الشاحب والذهبي والبرتقالي والزهري والأبيض وهذا اللون هو الدارج وإن كان في كثير من أحواله يتخلله اللون الزهري فيضفي عليه جمالا كأحد أفضل أنواع الجواهر 

الشكل

شكل اللؤلؤ المعتاد والأكثر شيوعا هو الشكل الكروي وهو من أغلى الأنواع ثم تأتي اللؤلؤة التي تتخذ شكل الزر في الترتيب حسب السعر ثم التي تأخذ شكل القطرة فالكروية يمكن بها نظم عقد كامل من المجوهرات أما التي تأخذ شكل الزر أو القطرة فلابد لها من مثيل في الشكل والبريق واللمعان واللون حتى تصبح قرطا بكل منه لؤلؤة 

قيمة اللؤلؤ

تتحدد قيمة اللؤلؤ بحسب حجم اللؤلؤة ووزنها من جهة ومن جهة أخرى الشكل فلو كانت كروية الشكل يزيد ثمنها عن غيرها كما يكلف اللؤلؤ المتماثل الشكل الذي يستطاع عمل عقد به ثمنا أغلى من ثمن حباته لو بيعت كل منها على حده كما أنه لو وجدت لؤلؤة بشكل قطرة أو زر واحتاجت لمثيل لها لعمل قرط مثلا فالثانية المماثلة تكون أغلى بكثير من سعر تكلفتها لو بيعت وحدها .

تشوهات اللؤلؤ

يصاب اللؤلؤ بتشوهات قد تكون في الطبقة الخارجية منه وقد تكون في الطبقات العميقة ويستطيع الصانع العامل عليه إزالة التشوه في الطبقة الخارجية وتظل اللؤلؤة على استدارتها واللؤلؤة الخالية من التشوه أو المشوهة تشوه واحد والمشوهة تشوه يستطيع الصانع إزالته تكون أغلى ثمنا من مثيلتها الأكبر منها الموجد بها تشوه أو عدد من التشوهات 

أنواع اللؤلؤ

اللؤلؤ الطبيعي

هو الذي يتكون في المحار بفعل الطبيعة دون أي تدخل بشري ويجده الصيادون المتخصصون في صيد اللؤلؤ والمحار بحاله كما هو ويباع بنفس حالته أو بتدخل بسيط من الصانع لإزالة تشوه ما أو لخرط شكل معين 

اللؤلؤ الزراعي

وهي طريقة لزراعة اللؤلؤ الطبيعي بتدخل بشري فيقوم الزارع بانتقاء المحارة ويضع بداخلها ما يشبه الجسم الطفيلي ولكنه ليس جسما طفيليا إنه جزء من عرق اللؤلؤ ومن خواص هذا اللؤلؤ الزراعي أن الجزء الذي تنسج حوله اللؤلؤة أكبر حجما منها في اللؤلؤ الطبيعي وتكون طبقاته أقل عددا وأكبر سمكا من اللؤلؤ الطبيعي وتستمر عملية الزراعة لمدة تزيد عن الأربع سنوات حتى قد تنتج كل عشرين محارة مزروعة لؤلؤة واحدة ثمينة وطبعا تتم هذه العملية في الماء المالح وأحيانا في الماء العذب 

اللؤلؤ الصناعي

يسمى لؤلؤا تجاوزا فهو يتكون من جزء من الزجاج على شكل حبات تغطى بسائل مصنع له لون أصفر شاحب يستخلص من حراشف بعض أنواع الأسماك وهو نوع من الزينة الرخيصة التي تشبه اللؤلؤ خارجيا فقط وهناك البعض منه الذي يصنع من مواد غالية ولكنه ليس لؤلؤا سوى بالإسم فقط .

أشهر أماكن اللؤلؤ

يعتبر الخليج العربي من أشهر الأماكن التي يوجد بها اللؤلؤ ويعتبر ما يخرج منه من أجود الأنواع وأغلاها كما يتواجد اللؤلؤ في سواحل الهند والصين واليابان والمحيط الهادي واستراليا ووفي الأنهار بأوروبا وأمريكا الشمالية وفنزويلا وأمريكا الوسطى أما أكبر أماكن زراعة اللؤلؤ في الماء المالح فتتركز في اليابان حيث أنها أتقنت هذه الزراعة حتى صار معظم محصول العالم من اللؤلؤ يخرج منها وقد تقدموا جدا في زراعة اللؤلؤ الأسود حتى صارت هذه الزراعة فنا خاصا باليابان فقط .