آخر تحديث: 04/11/2021

ما هي أفضل الوصفات الطبيعية لتوحيد لون الجسم؟

ما هي أفضل الوصفات الطبيعية لتوحيد لون الجسم؟
هناك العديد من الوصفات الطبيعية التي تستخدم في توحيد لون الجسم، حيث تعتبر هذه المشكلة من أشهر المشكلات التي تواجه الكثيرين خاصة النساء، وتسبب إحراج لهن أمام الآخرين.
في هذا المقال سنتطرق إلى عدة نقاط لها علاقة بتوحيد لون البشرة ومنها تعريف مشكلة اسمرار البشرة أو تصبغات البشرة، ومعرفة أسباب ظهور هذه المشكلة، وكيفية علاجها من خلال بعض الوصفات الطبيعية الفعالة في علاج هذا الأمر، بالإضافة إلى بعض النصائح العامة التي تفيد في تفادي ظهور هذه المشكلة مرة أخرى أو التقليل من حدتها.

ما هو اسمرار الجلد Hyperpigmentation

  • اسمرار الجلد هو تحوله إلى لون أغمق من لونه الطبيعي، وذلك بسبب زيادة إفراز مادة الميلانين بالجلد.
  • تعتبر مادة الميلانين هي المسؤولة عن تصبغ الجلد، وذلك في حالة زيادة نسبتها في الدم.
  • ويرجع السبب في ذلك إلى حدوث خلل في خلايا معينة بالجلد يطلق عليها خلايا الميلانين، وهي المسئولة عن إفراز هذه المادة بالدم.
  • وهذا الخلل الذي يصيبها يكون راجعا لعدة عوامل، ويتسبب في إفراز هذه الخلايا لكميات كبيرة من مادة الميلانين بالدم، ومن ثم حدوث الاسمرار أو التصبغ بالجلد.
  • كما أن هذا التصبغ أو الاسمرار يظهر على جزء معين بالبشرة، وفي بعض الأحيان يكون على البشرة بأكملها.

أنواع اسمرار وتصبغات البشرة

أولا: كلف الحمل Melasma

  • يظهر على بشرة الحامل بعض البقع الداكنة بسبب التغير الهرموني الذي يحدث لها أثناء هذه الفترة.
  • كما أن هذه البقع تكون منتشرة بشكل أكبر عند الحامل في كل من الوجه والبطن.

ثانيا: النمش الشمسي Solar Lintigo

  • هو عبارة عن بقع داكنة اللون تظهر في أماكن متفرقة في الجلد مثل اليدين والوجه.
  • وذلك بسبب تعرض هذه الأماكن بشكل مباشر لآشعة الشمس الضارة لفترات طويلة.

ثالثا: تصبغات الجلد الناتجة عن أمراض ومشكلات جلدية  

  • هي عبارة عن اسمرار في الجلد يحدث نتيجة إصابته بالتهاب شديد به أو جرح غائر، كما يمكن أن يحدث بسبب إصابة البشرة بحب الشباب.
  • بعد الشفاء من هذه المشكلات تبدأ هذه البقع الداكنة في الظهور مكان الإصابة بالجلد.

أسباب اسمرار البشرة 

توجد عدة عوامل تساهم بشكل كبير في إصابة البشرة بالاسمرار أو التصبغ، والتي من ضمنها:

  • الإصابة ببعض الأمراض مثل أمراض الكبد، ومرض فقر الدم، والتهابات وحساسية الجلد.
  • تناول بعض العقاقير التي يكون من ضمن آثارها الجانبية تصبغ الجلد مثل العقاقير التي تعالج مرض التهاب المفاصل الروماتيزمي، والمضادات الحيوية.
  • التعرض بشكل مباشر لآشعة الشمس الضارة دون وضع واقي للشمس على البشرة.
  • ممارسة السباحة سواء كان ذلك في حمامات السباحة أو مياه البحار وقت الظهيرة، دون أخذ الاحتياطات اللازمة لتقليل تأثير أشعة الشمس على البشرة.
  • السهر لساعات متأخرة من الليل، والتدخين وشرب المشروبات الكحولية.
  • الجلوس لفترات طويلة أمام شاشات الكمبيوتر أو التلفاز.
  • تناول أطعمة غير صحية تحتوي على دهون مشبعة تتسبب في جفاف الجلد وتشققه ومن ثم اسمرار، وظهور بقع داكنة به.
  • التغيرات الهرمونية عند السيدات الحوامل التي تتسبب في إفراز هرمونات الحمل، وزيادة إفراز خلايا الجلد لمادة الميلانين المسئولة عن تصبغ البشرة.

وصفات طبيعية لتوحيد لون الجسم

تستخدم هذه الوصفات من أجل علاج البقع الداكنة بالبشرة بحيث تعود إلى لونها الطبيعي، وتكون بلون موحد مع لون الجسم.

أولا: وصفة اللبن وعسل النحل الطبيعي 

تفيد هذه الوصفة في علاج جفاف البشرة المسبب الرئيسي لظهور البقع الداكنة بها، وترطيبها بعمق ومن ثم توحيد لونها مع لون الجسم.

سنحتاج في هذه الوصفة إلى المكونات التالية:

  • ½ كوب من اللبن السائل.
  • 1 ملعقة كبيرة من عسل النحل الطبيعي.
  • 1 ملعقة كبيرة من زيت الزيتون البكر أو زيت اللوز.

أما عن طريقة تحضير واستخدام الوصفة فيكون كما يلي:

  • خلط مكونات الوصفة مع بعضها البعض في وعاء حتى تتجانس.
  • وضع الخليط على البقع الداكنة بالبشرة أو الجسم كله.
  • ترك الوصفة على البشرة لمدة ساعة.
  • شطف البشرة جيدا بالماء الدافئ.
  • تجفيف البشرة وترطيبها بمرطب طبيعي لعلاج ما بها من جفاف وتشققات تتسبب في زيادة التصبغات بها.
  • يُفضل تكرار هذه الوصفة مرتين إلى ثلاث مرات في الأسبوع للحصول على نتيجة مذهلة.

ثانيا: وصفة عصير الليمون والسكر 

تعتبر هذه الوصفة مقشر طبيعي للبشرة حيث يعمل السكر على تقشير البشرة بعمق، والتخلص من خلايا الجلد الميت بها، وتنشيط الدورة الدموية بخلايا البشرة.

أما الليمون فيحتوي على فيتامين C الذي يقلل من إفراز خلايا الجلد لمادة الميلانين، وإعادة التوازن لها بحيث يكون إفرازها لهذه المادة بشكل معقول ومتوازن، ولا يتسبب في اسمرار وتصبغ البشرة.

كما أن فيتامين C في الليمون يعمل على علاج ومنع ظهور التهابات وحساسية الجلد، والتي تترك أثرا أو اسمرار واضحا بالجلد بعد الشفاء منها.

أما عن مكونات هذه الوصفة فهي:

  • 1 ملعقة كبيرة من السكر البني الخشن.
  • ½ ملعقة صغيرة من عصير الليمون الفريش.
  • 1 ملعقة صغيرة من زيت جوز الهند العضوي.

أما عن طريقة تحضير واستخدام الوصفة فهي:

  • وضع المكونات السابقة في وعاء، وخلطها جيدا.
  • غسل البشرة بالماء الدافئ وتجفيفها جيدا.
  • وضع الوصفة على  البشرة أو مناطق البقع الداكنة بها.
  • ترك الخليط على البشرة لمدة 15 دقيقة.
  • استخدام أصابع اليد لعمل مساج للبشرة بالماسك لمدة دقائق معدودة.
  • غسل البشرة بالماء الفاتر لغلق المسام.
  • ترطيب البشرة بالمرطب المناسب لها، أو مسح البشرة بقطعة قطن مغموسة في ماء الورد الطبيعي.

نصائح تساعد في توحيد لون الجسم

من النصائح الهامة لتوحيد لون الجسم هي المتعلقة بنوعية الطعام والشراب أو النظام الغذائي للشخص المصاب بتصبغات البشرة.

ينصح الكثير من أطباء الجلدية تناول أطعمة معينة من أجل علاج تصبغات البشرة، كما أثبتت الدراسات العلمية فاعلية هذه الأطعمة في علاج هذا الأمر.

من ضمن هذه الأطعمة والمشروبات:

  • الجزر 

يحتوي الجزر على البيتا كاروتين والبرو فيتامين أ، وهما عناصر غذائية مسؤولة عن حماية البشرة من  الإصابة بالالتهابات، ومن آشعة الشمس فوق البنفسجية.

ومن ثم حماية البشرة من الإصابة بالتصبغات الناتجة عن هذين العاملين.

  • الطماطم والبطيخ ومشروب الكركديه

تحتوي هذه الأطعمة والمشروبات على مادة الليكوبين، وهي عبارة عن مضاد أكسدة طبيعي، ووظيفته الأساسية هو محاربة ومنع ظهور الخلايا الحرة بالجلد.

حيث أن السبب الرئيسي لظهور الخلايا الحرة بالجلد هو التعرض المباشر لآشعة الشمس أو التدخين، وهما أسباب رئيسية لظهور تصبغات البشرة. 

  • الأسماك الدهنية 

يضم هذا النوع من الأسماك سمك السلمون والماكريل والرنجة، حيث تحتوي هذه الأسماك على كميات وفيرة من البروتين اللازم لترطيب البشرة.

وعلاج ما بها من جفاف، الذي يسبب اسمر البشرة فيما بعد، كما أن هذه الأسماك تحتوي على الأحماض الدهنية مثل أوميجا 3.

 بالإضافة إلى فيتامين د والسيلينيوم، وهذه العناصر الغذائية تساهم بشكل كبير في علاج التهابات البشرة المسببة لاسمرارها، وتمنع الإصابة بها ثانية.

كانت هذه بعض المعلومات التي تفيد في علاج تصبغ البشرة وتوحيد لون الجسم، فمن خلال الوصفات الطبيعية والاهتمام بنوعية وجودة الطعام والشراب يتم علاج هذه المشكلة، بالإضافة إلى عدم ممارسة العادات السلبية التي تؤدي إلى اسمرار البشرة مثل التدخين، وشرب الماء بكثرة خلال اليوم لترطيب البشرة وتنشيط الدورة الدموية بها.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ