آخر تحديث: 14/09/2021

ما هو جافيسكون ؟ وما هي طريقة استخدامه وجرعاته ؟؟

ما هو جافيسكون ؟ وما هي طريقة استخدامه وجرعاته ؟؟
يعد جافيسكون من الأدوية الشهيرة، التي يتم استخدامها في علاج ارتجاع المريء بالإضافة إلى استخدامه في علاج حرقة المعدة.
وسوف نتعرف في هذا المقال على دواء جافيسكون وأهم استخداماته كما سوف نتعرف مكوناته وأنواعه وفوائده بالإضافة إلى ذكر أضراره فتابع عزيزي القارئ هذا المقال لتتعرف على المزيد حول هذا الموضوع.

ما هو جافيسكون؟

يعد جافيسكون هو :

  • أحد الأدوية السريعة والفعالة في علاج اضطرابات المعدة حيث يعمل على معادلة أثر الحموضة الزائدة التي تتمثل في حدوث حرقان بالمعدة بالإضافة إلي الإحساس بعسر الهضم الحمضي.
  • كما يساعد في علاج اضطرابات المريء حيث يستخدم لمعالجة حالات الارتجاع المريء. وذلك لأنه يقوم بتكوين طبقة فوق جدار المعدة تعمل على حمايتها بشكل كبير من حدوث تسرب للسائل المعدي.
  • ولهذا يعتبر له دور فعال في القضاء على حرقة المعدة، كما يطلق عليه علميا اسم الجينات الصوديوم، بيكربونات الصوديوم بالإضافة إلى اسم بوتاسيوم.
  • يتوافر هذا الدواء في أشكال مختلفة حيث يظهر في الصيدليات في صورة معلق للشراب بتركيزات مختلفة ومن الممكن ظهوره في صورة أقراص للمضغ يستطيع المريض تناول هذا الدواء بعد تناول وجبات العام.
  • حيث يقوم بمضغ قرصين معا من أو يقوم بتناول 10 مل من المعلق 4 مرات يوميا بعد أن يقوم بـ رجه جيدا قبل استخدامه ومن الممكن للمريض أن يستخدم هذا الدواء مع أدوية أخرى مضاد للحموضة.
  • كما ينصح المريض بعدم استخدام هذا الدواء مع المضادات الحيوية مثل تتراسيكلين والكينولون ومكملات الحديد.

مكونات جافيسكون

يحتوي هذا الدواء على كثير من المواد الفعالة التي يعد لها دورا فعالا في القضاء على حرقة المعدة وهذه المكونات هي: -

 مادة الألومنيوم:

  • تعد هذه المادة من المواد الفعالة التي لها دورا فعالا في قدرتها على حماية المعدة من تأثير الحموضة حيث تعتبر من المضادات التي تعمل على الحد من تأثير حموضة المعدة بشكل كبير وتقوم بالقضاء عليها والتخلص منها.

 الماغنسيوم:

  • يعد هذا العنصر هو أحد العناصر الفعالة التي تقوم بالسيطرة على ما يصيب المعدة من حموضة وغيرها.

 مكونات أخرى :

  • بيكربونات الكالسيوم.
  • بيكربونات الصوديوم.
  • مادة السليكا.
  •  مادة الماغنسيوم ثلاثي السيليكات
  • كما يحتوي على مادة هيدروكسيد الأمونيوم.
  • يحتوي على مادة جينات الصوديوم.
  • وتعتبر هذه المواد التي يتركب منها تعد من المواد الفعالة التي يظهر تأثيرها الجيد في علاج حموضة المعدة في خلال ثلاث دقائق.

 أهم دواعي استخدامه

من أهم دواعي استخدام هذا الدواء الأتي:

  •  عند إصابة الشخص بقرحة المعدة حيث يستخدم في علاج القرح المعدية وما يحدث من سوء واضطرابات في الجهاز الهضمي.
  • عند الشعور بوجود حرقة في المعدة.
  • يستخدم في علاج داء الجزر الذي يصيب المريء
  • يستخدم في علاج عسر الهضم.
  • يستخدم في علاج الحالات التي تعاني من ارتجاع المريء حيث انه يعمل على تبطين مجري الأطعمة من الداخل.
  • يساهم في منع حدوث التسريب للسائل المعدي مما يسعد في علاج قرح المعدة.
  • يستخدم في معالجة الانتفاخات التي تحدث في منطقة المعدة.

 الجرعة وطريقة الاستخدام

يتوقف تناول هذا الدواء على عمر المريض وحالته الصحية حيث يتم تناوله كالآتي: -

  •  الأطفال الذين هم في عمر من ستة سنوات إلى اثنتي عشر سنة يمكنهم تناول هذا الدواء بمقدار 5 إلى 10 مللي يوميا قبل تناول الأطعمة وعند الذهاب الى النوم.
  • الأطفال أكثر من اثني عشر سنة يمكنهم تناول هذا الدواء بقدار 20 ملليغرام يوميا وذلك لعلاج حموضة المعدة.
  • أما إذا كان هذا الدواء عبارة عن أقراص فإن الأطفال دون الثانية عشر يمكنهم تناول قرص واحد يوميا عن طريق مضغه بعد تناول الطعام وقبل الذهاب إلى النوم.
  • أما الأشخاص الذين هم أكبر من عمر اثني عشر عاما يمكنهم تناول قرصين من هذه الإقراض عن طريق مضغها بعد تناول وجبات الطعام.
  • أما في حالة إذا كتب للمريض هذا الدواء في صورة أكياس فيتم تناولها طبقا لوزن المريض وسنه.
  • حيث أن الأطفال الذين لم تتجاوز أوزانهم أربعة كيلو جرامات فيمكنهم تناول ستة أكياس من هذا الدواء موزعة على مدار ساعات اليوم.

موانع استخدام جافيسكون

هناك بعض الحالات التي يمنع فيها المريض من تناول هذا الدواء حيث لا يستطيع أن يتناوله بشكل نهائي وذلك لما يحدث من تناوله من ضرر بالغ للمريض ومن هذه الموانع: -

  1.  لا يمكن استخدام هذا العلاج بالنسبة للأشخاص الذين لديهم حساسية لأي مكون من مكوناته.
  2. إذا ظهرت على المريض آثار جانبية تتمثل في ظهور تهيج الجلد مصحوبا بطفح جلدي أو ملاحظة آثار احمرار على الجلد
  3. معاناة المريض من ضيق في التنفس.
  4. يمنع من تناوله الأفراد الذين لديهم موانع من استخدام مادتي الصوديوم والماغنسيوم.
  5. يمنع من تناوله الأشخاص المرضى بالضغط بشكل عام سواء كان مريض ضغط مرتفع أو منخفض.
  6. يمنع من تناوله الأفراد الذين يعانوا من فينيل يوريا حيث أن هذا الدواء يشتمل على مادة الأسبرتام الذي من الممكن أن تمثل خطرا على المريض.
  7. عدم تناول الدواء بعد انقضاء فترة صلاحية المدونة على العبوة من الخارج
  8. عدم تناول الدواء بعد فتح العبوة لمدة زادت عن ستة أشهر حيث انه بعد هذه الفترة أصبح الدواء غير فعال كما أنه أصبح غير معقم.

أعراضه الجانبية

هناك بعض الأعراض الجانبية التي من الممكن حدوثها عند تناول هذا الدواء وفي هذه الحالة يجب إخبار الطبيب على الفور لسرعة اتخاذ اللازم ومن هذه الأعراض:

  •  إصابة المريض بحكة جلدية مع ملاحظة ظهور طفح جلدي.
  • إحساس المريض بضيق أثناء عملية التنفس.
  • وجود احمرار شديد في البشرة.
  • وجود انتفاخات في مناطق الوجه وذلك بسبب حساسية المريض لأي مكون من مكونات هذا الدواء.

نصائح هامة لعلاج حرقان المعدة

1. من الواجب الحرص على فقدان الوزن مع ضرورة الحفاظ على نظام غذاء صحي:

  • حيث أن زيادة الوزن تؤدي إلى إجهاد الهيكل العضلي للإنسان الذي يقوم بتدعيم العضلة العاصرة للمريء التي هي عبارة عن عضلة توجد في منطقة المريء وظيفتها القيام بغلق المريء.
  • وذلك لمنع رجوع الطعام إليه مرة أخري. حيث أن السمنة تؤدي إلى ارتخاء هذه العضلة مما يعمل على إعادة ما تحتويه المعدة.
  • ولذلك من الضروري الحفاظ على اتباع نمط حياة صحي مع مراعاة الحرص على فقدان الوزن وذلك للعمل على تقليل أعراض الارتجاع الحمضي.

2. التوقف عن التدخين:

  • حيث أن النيكوتين الذي تحتوي عليه المدخنات يؤدى إلى ارتخاء العضلة العاصرة للمريء مما يؤدي إلى الإصابة بارتجاع الحمض مع الشعور بحرقان في المعدة.

3. تناول الطعام باعتدال وببطء:

  • حيث أنه من الأفضل توزيع الوجبات بحيث تكون صغيرة ومتكررة على مدار اليوم بحيث لا تنحصر الوجبات في ثلاث وجبات فقط في اليوم.

4. التقليل من تناول الأطعمة التي تحتوي على كثير من التوابل:

  • بالإضافة إلى احتوائها علي الطماطم والبصل والثوم

5. البعد عن تناول المشروبات الغازية والمشروبات الكحولية.

6. منع ممارسة التمارين الشديدة:

  • وذلك لفترات طويلة عقب تناول الطعام.

7. تجنب النوم مباشرة عقب تناول الطعام:

  • مع الحرص على رفع الجزء العلوي من الجسم أثناء النوم.

8. تناول مضادات الحموضة باعتدال.

وختاما نرجو أن نكون قد قمنا بتوضيح كل النقاط المتعلقة دواء جافيسكون من حيث التعريف بهذا الدواء ومكوناته وموانع استخدامه أعراضه الجانبية مع تحديد الجرعة المسموح بتناولها.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ