آخر تحديث: 23/10/2021

طريقة استخدام جل الصبار للوجه والبشرة

طريقة استخدام جل الصبار للوجه والبشرة
جل الصبار للوجه له الكثير من الفوائد أو كما يُعرف باسم بالألوفيرا، وهو عبارة عن الشجرة المعمرة، التي تم استخدامها في قديم الزمن، وذلك نظرًا لما تتمتَّع بهِ من الكثير من الخصائص الطبية والجمالية.
من أبرز ما يستخدم من أجله جل الصبار هو العناية بالبشرة كما يستخدم للتخلص من الكثير من الأمراض الجلدية، ومن جانب آخر تجدر الإشارة أن جل الصبار يدخل في الكثير من المستحضرات التجميلية العديدة، لذلك تتعدد فوائد جل الصبار للوجه.

جل الصبار للوجه

تتعدد استخداماته بفضل ما يضفيه على جلد الوجه من ترطيب وتنعيم، إلى جانب خصائصه العلاجية الممتازة،  بالإضافة إلى احتواء جل الصبار على اكثر من 75 مكونً نشط أبرز هذه المكونات ما يلي:

  • الإنزيمات، الفيتامينات، المعادن، الصابونين، السكريات، أحماض الساليسيليك، الأحماض الأمينية.
  • ومن أمثلة الأحماض الأمينية الإيزو لوسين، الليوسين، فيتامين E،  فيتامين A. فيتامين C، فيتامين B
  • وتساعد هذه الأحماض الأمينية في تخلص الجلد من الأكزيما والتي تُعرف باسم بالتهاب الجلد التأتبي.
  • ويصف أطباء الجلد استخدام جل الصبار في الحالات التي أصيب الجلد فيها بالحكة، والتهيُّج.
  • ويعد المنهج الأمثل لاستخدام العلاج جل الصبار في علاج حالات الأكزيما في الجلد تتمثل في المحافظة على نعومة وترطيب الجلد الى اقصى درجة ممكنة.
  • إلى جانب أنه يعمل على تقليل شدة الالتهاب التي تحصل في الجلد.
  • يمنع الالتهابات التي قد تحدث فيها وتتكون فيما بعد على الجلد.
  • يمتلك حل الصبار على قدرة هائلة وممتازة في تهدئة البشرة التي أصابها الضرر بفعل الإصابة بالأكزيما.

الدراسات التي تثبت فعالية جل الصبار في علاج الأكزيما

يوجد الكثير من الدراسات التي أجريت على فاعلية جل الصبار في علاج التهابات الجلد وخاصة حالات الأكزيما ومن أبرز هذه الدراسات التي أجريت ما يلي:

  • هناك دراسة تم نشرها في سنة 2020م، وذلك في مجلة الجزيئات بواسطة عدة باحثين، واهتمت الدراسة بالبحث حول جميع الخصائص العلاجية المفيدة لجل الصبار.
  • بالإضافة أن الدراسة تمكنت من عرض أبرز فوائد ومكونات الصبار والتي من بينها ما يلي:
  • أن الصبار يحتوي على مجموعة من المكونات الأساسية التي بدورها تعطيه خصائصه العلاجية الكثيرة والمتنوعة ومن هذه المكونات "الألوين، الألوسيين،  الألو، الايمودين، الأسيانان".
  • احتواء جل الصبار على خصائص مقاومة ومضادة لمرض السرطان.د، وهو ما يعنى النشاط الوقائي للبشرة. يوجد به خصائص مضادة للميكروبات.
  • يساهم جل الصبار في تخلصه من جميع الإصابات التي تتمثل في لدغات الحشرات، الحروق، الجروح، الأكزيما، وغيرها الكثير من الحالات المرضية المختلفة.
  • إلى جانب امتلاكه الكثير من الخصائص التي تعمل كمضادة لكافة الالتهابات والميكروبات.

الطريقة الأمثل لاستخدام جل الصبار للوجه وخاصة في علاج الأكزيما

 يستخدم جل الصبار كمرطب طبيعي في علاج كافة حالات الأكزيما، وتتمثل الطريقة كنفس طريقة استخدام أي مرطب آخر، ولكن من خلال اتباع الخطوات الآتية:

  • ينظف الجلد جيداً باستخدام الصابون الذي لا يحتوي على أي مواد معطرة.
  • القليل من الماء.
  • يوضع جل الصبار على البشرة بصورة مباشرة، وخاصة على المناطق المصابة به، ولمدة 3 دقائق فقط.
  • بعد مرور الثلاث دقائق يفرك الجل على الوجه جيداً وبرفق، وذلك في حركات دائرية.
  • يتم تكرار العملية من مرة إلى مرتين أو اكثر في اليوم الواحد، وذلك حسب إرشادات الطبيب المختص والمتابع للحالة.
  • من الأفضل أن يتم تجريب مدى حساسية الخاصة بالجلد تجاه للألوفيرا، وذلك عن طريق تجربة وضع القليل من جل الألوفيرا على جزء صغير من الجلد، بهدف التأكد من عدم وجود أي رد فعلٍ تحسسيٍّ محتمل تجاه جل الصبار.
  • تستخدم هذه الطريقة بهدف المساعد بشكل فعال في تخلص البشرة من الحبوب مثل حب الشباب أو غيره.
  • ولكن من الواجب التنبيه أنَّ تستخدم جل الصبار في تخلص الجلد من جميع الحبوب التي تظهر به ولا سيما حب الشباب لا يعد هو الخيار العلاجي الأول.
  • وذلك لأن استخدامه مرتبط مع الأدوية الأخرى التي يقوم الطبيب المختص بوصفها للمريض، وذلك حسب شدة الحالة التي يعاني منها.
  • ولهذا يمكن اعتبار أن استخدام جل الصبار بمثابة العلاج البديل، بفضل ما يمتلكه من الخصائص العلاجية الكثيرة التي تجعله فعَّالًا بدرجة كبيرة في التخلص من حب الشباب، ومن أهم هذه  الخصائص هي التي تكون مضادة للأكسدة والجراثيم، إلى جانب الخصائص المضادة للالتهاب.
  • ولكنكم يفضل استشارة طبيب الجلد المختص قبل بداية استخدام جل الصبار للوجه والقيام باختبار الحساسية للجلد.

طريقة استخدام جل الصبار للتخلص من حب الشباب

استخدام جل الصبار النقي:

  • يعد جل الصبار النقي من أكثر النباتات فاعلية في تخالص البشرة من حبوب الشباب التي تنشر بها، فهو يساعد في منع ظهور الحبوب، وذلك بفضل خصائصه التي يحتوي عليها المضادة للبكتيريا.
  • يعمل بدوره على إزالة البكتيريا من البشرة، وهذا من شأنهِ تقليل ظهور حب الشباب مرة أخرى.
  • والطريقة النموذجية لاستخدام جل الصبار الخام أو النقي للوجه تتمثل في الآتي:
  • يتم وضع جل الصبار على المنطقة المصابة في الوجه بحب الشباب.
  • يترك عليها جل الصبار من فترة طوال الليل حتى الصباح.
  • يغسل، بالماء الفاتر أو الدافئ بعض الشيء.

طريقة مزج جل الصبار مع عصير الليمون:

  • في هذه الطريقة يتم استخدام جل الصبار مع عصير الليمون  بنسبة تصل إلى 8 إلى 1.
  • يوزع الخليط بعد تقليبه جيداً على البشرة بالتساوي، وذلك تجنُّباً منطقة العين لكونها شديدة الحساسية.
  • يترك على الوجه لمدة تصل إلى حوالى 10 دقائق أو اكثر.
  • بعد انتهاء المدة يغسل جل الصبار من على البشرة جيداً.

طريقة استخدام جل الصبار مع العسل والقرفة:

  • يعمل هذا الخليط كمهدئ فعال وقوي نتيجة إصابة البشرة بحبوب الشباب المزعجة.

والقرفة والعسل يمتازان بخصائصهم الفعالة المضادة للالتهابات وللبكتيريا، وذلك من خلال اتباع الخطوات التالية على الترتيب:

  • يخلط معلقة أو معلقتين كبيرتين في الحجم من العسل، مع ملعقة كبيرة واحدة من جل الصبار، إلى جانب ملعقة واحدة صغيرة من القرفة.
  • يوضع الخليط داخل وعاء مناسب.
  • يوضع الخليط على الوجه لمدة تصل إلى عشرة دقائق.
  • وبعد انتهاء المدة المحددة يتم غسل الوجه جيداً بماء دافئ بعض الشيء.

استخدام جل الصبار مع قطرات زيت الشاي العطري:

  • تعتمد هذه الطريقة لإزالة حبوب الشباب من الوجه على خلط جل الصبار مع القليل من الماء مع بضع قطرات قليلة من زيت الشاي العطري، وهذه القطرات تتراوح بين من قطرة الى 63 قطرات كحد اقصى.
  • مع مراعاة عدم ترك الوصفة وخاصة زيت الشاي العطري على بشرتك لمدة طويلة، وذلك تجنُّبًا لحدوث رد الفعل التحسسي الذي قد يظهر عند اغلب النساء.
  • تغسل البشرة فقط بعد مرور دقيقتين من وضع الخليط عليها.
وفي الختام، وبعد أن استعرضنا جل الصبار للوجه يمكننا القول أن جل الصبار "الالوفيرا" يتميز بالكثير من الخصائص المفيدة للبشرة والتي تم عرضها بالأعلى، ولكن من الضروري قبل البدء في استخدام جل الصبار للبشرة ضرورة الأخذ في الاعتبار أن عدم وجود أي رد فعل تحسسي للبشرة.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط