آخر تحديث: 24/10/2021

دواعي استعمال حبوب فلاجيل وجرعاتها وموانعها

دواعي استعمال حبوب فلاجيل وجرعاتها وموانعها
حبوب فلاجيل تعد من أكثر الأدوية شهرة؛ إذ استخدم لأغراض كثيرة، يتوفر على هيئة حبوب أو شراب أو حقن تؤخذ عن طريق الوريد.
إن الموضوع الرئيسي في هذا المقال هو حبوب فلاجيل حيث سنتحدث بشكل تفصيلي عن كل ما يخص هذا النوع من الدواء سواء كانت فوائده أو الأضرار المحتملة له وما إلى ذلك.

حبوب فلاجيل

  • بالنسبة لشكل هذه الحبوب فهي عبارة عن أقراص صغيرة في الحجم وسهلة في البلع، تتكون العلبة الواحدة من هذه الأقراص من شريطين يحتوي كل شريط منهما على عشر أقراص أي أن العلبة بأكملها تحتوي على عشرين قرص، تتواجد هذه الأقراص بوفرة في جميع الصيدليات وذلك لِما لها من أهمية شديدة واستخدامات متعددة ومتنوعة.
  • تلك الأقراص مصرحة من وزارة الصحة المصرية أي أنها معتمدة ويمكن صرفها للمريض بكل سهولة، لكن يشترط ألا يتم تناولها إلا تحت إشراف طبيب مختص وكذلك الحال مع بقية الأدوية الأخرى.
  • حبوب فلاجيل تمتاز بأنها في متناول الجميع أي أنها ليست باهظة الثمن بل يبلغ سعر العلبة منها حوالي اثني عشر جنيهًا مصريًّا في معظم الصيدليات وربما يزيد ذلك السعر بمقدار بسيط في صيدليات أخرى، وبالنسبة لدواعي استعمال هذا العقار فسوف نتناولها بشيء من التفصيل لاحقًا.

تحذيرات مهمة قبل تناول أقراص فلاجيل

  • عليك إخبار طبيبك الخاص إذا كنت تعاني من أي نوع من الحساسية وذلك لأنه تم تسجيل الكثير من الحالات التي أصيبت بحساسية شديدة فور تناول هذا العلاج، لذا حينها سيقوم الطبيب بإجراء فحوصات دم للمريض للتأكد من سلامته من الحساسية تجاه هذا العقار.
  • أيضًا يجب عليك أن تخبر الطبيب في حالة إصابتك باضطرابات عصبية من قبل حيث من الممكن أن يؤدي هذا العقار إلى تنشيط هذه الاضطرابات مرة أخرى.
  • معرفة عمر المريض قبل إعطاءه هذا الدواء أمر ضروري جدًّا حيث لا يمكن أن يُصرف ذلك العقار لمن هم أقل من ست أعوام على الأقل، وأيضًا يجب على المرأة التي ستتناول هذه الأقراص أن تتأكد من أنه لا يوجد حمل تجنبًا لأي تأثيرات سلبية لهذا الدواء على الحمل.
  • إذا كان المريض يتناول أدوية أخرى مع هذه الحبوب، فإنه يتوجب عليه أن يخبر طبيبه بخصوص هذه الأدوية لأنه من الممكن أن يحدث تعارض بينهم وحينها سيزداد الوضع سوءًا.

دواعي استعمال عقار فلاجيل

  • الاستخدام الأول والأساسي لهذا العقار هو أنه يعتبر من أقوى المطهرات المعوية والأدوية المضادة للطفيليات، إذ يعمل على تطهير المعدة من أي جراثيم أو ميكروبات قد تنمو لأي سبب من الأسباب.
  • أيضًا يمكن استخدامه بغرض تخفيف حدة آلام القولون وعلاج التهابات القولون العصبي الناتجة عن نمو الفطريات الضارة في داخل الأمعاء، وتلك الفطريات إذا لم يتم القضاء عليها فإنها ستؤدي إلى مشاكل خطيرة وربما يتفاقم الوضع بصورة كبيرة.
  • حبوب فلاجيل لها قدرة فعالة على تنظيف البشرة من الحبوب التي تظهر عليها، فقد يتعجب البعض من هذا الاستخدام لكن دعونا نشرح لكم كيفية حدوث ذلك، فإنه عندما يتم تناول هذه الأقراص بشكل مستمر ولمدة معينة فسرعان ما يتم القضاء على البكتريا بأنواعها التي توجد في البطن والتي في حالة تكاثرها في البطن فإنها تتسبب في حدوث طفح على الجلد.
  • قد يقضي عقار فلاجيل على بعض أنواع العدوى التي قد تنتقل من شخص لآخر عن طريق الفم.

كيفية تناول ذلك العقار

  • يناسب جميع الأشخاص بدءًا من عمر ست أعوام لكنه محظور على مَن هم دون ذلك في السن؛ لأنه قد يسبب لهم مشاكل في التنفس وما إلى ذلك.
  • بالنسبة للجرعة المناسبة لكل شخص فإنه يتم تحديدها بواسطة الطبيب أو الصيدلي ولا ينبغي لأي شخص أن يقررها هو بنفسه مخافةً من حدوث أي أعراض جانبية سيئة قد تضر بصحة المريض.
  • الجرعة المعتادة لهذا العقار هي قرصين أو ثلاث أقراص في اليوم الواحد للأشخاص البالغين، أما من هم دون ذلك ونقصد بهذا الأطفال فإن الجرعة المخصصة لهم ينبغي ألا تزيد عن قرص واحد فقط في اليوم الواحد وذلك لمنع حدوث أية مضاعفات، كما ينبغي ألا تزيد مدة العلاج بالنسبة للأطفال عن خمسة أيام فقط لا غير.
  • أما بالنسبة للبالغين فإن مدة العلاج ستختلف وفقًا للسبب الذي أدى إلى تناول عقار فلاجيل، فإذا كان هذا الشخص يتناوله بسبب وجود التهاب في عظام الجسم فإن مدة العلاج تكون ما بين سبعة إلى عشرة أيام، وإذا كان السبب هو معالجة عدوى طفيليلة فإن العلاج يكون لمدة سبعة أيام فقط.

الآثار الجانبية التي يسببها عقار فلاجيل

  • من أوائل الأعراض التي غالبًا ما تحدث لمعظم الأشخاص الذين يتناولون ذلك العقار هي الشعور بآلام شديدة في منطقة البطن، ولعل السبب وراء ذلك هو تخصص هذا الدواء في القضاء على البكتريا وبالتالي سيشعر المريض بتلك الآلام.
  • قد يظهر على المريض بعض الإشارات التي تؤكد أنه يعاني من حساسية تجاه فلاجيل، وتلك الأعراض تتمثل في احمرار شديد في الوجه أو الحكة المستمرة في الجلد وما إلى ذلك.
  • أيضًا من الممكن أن تحدث مشاكل بسيطة في الجهاز الهضمي والتي تتمثل في الشعور بالرغبة في التقيؤ باستمرار وتحسس المعدة تجاه أي طعام، هذا بالإضافة إلى الإصابة بالإسهال الشديد بمجرد بدء تناول العلاج.
  • أما بالنسبة للأعراض نادرة الحدوث فتكون عبارة عن حدوث خلل في حاسة التذوق، مع وجود التهاب في اللسان والحلق معًا، وربما يفقد هذا الشخص الرغبة في تناول الطعام بشكل تام.
  • توجد أعراض أخرى تحدث بنسبة قليلة جدًّا ألا وهي تأثير هذا العقار على الصحة النفسية للمريض، بمعنى أنه من الممكن أن يصاب بنوبات من الفزع أو البكاء الشديد أو الدخول في حالة من الاكتئاب.

تعارض فلاجيل مع الأدوية الأخرى

  • إذا كنت تتناول عقار فلاجيل فإنه لا بد من التوقف عن تناول جميع الأدوية الخاصة بعلاج تتجلط الدم، حيث أن هذه الأدوية تعمل على ذوبان التجلطات الدموية وعقار فلاجيل هو أيضًا يؤدي إلى حدوث سيولة في الدم وبالتالي سيعاني المريض من السيولة الشديدة.
  • أيضًا امتنع عن تناول علاجات الكبد خلال فترة تناولك لعقار فلاجيل، والسبب في ذلك هو أن هذه الأدوية سوف تثبط مفعول فلاجيل وبالتالي سيصبح وكأنك لا تتناوله، وهنا سيتضرر جسمك من العدوى الموجودة في المعدة والتي لم تتم معالجتها.
  • لا تتناول أدوية الاكتئاب أو المهدئات بصفة عام خلال الوقت ذاته الذي تتناول فيه أقراص فلاجيل وذلك لأنها ستقلل من الفائدة الخاصة بهذا الدواء، وسوف تنقضي مدة العلاج ولا تزال تلك العدوى موجودة بالجسم.
  • وبخلاف العلاجات الأخرى، فإنه إذا قام أي شخص بتناول فلاجيل وهو يتناول الكحول فإن ذلك سيؤدي إلى حدوث كوارث ضخمة كالصداع النصفي أو الغثيان المتكرر وهبوط القلب وغيرهم، لذا يجب الإقلاع عن شرب الكحوليات قبل فترة العلاج بما يزيد عن أسبوعين وخلال مدة العلاج أيضًا.
إلى هنا عزيزي القارئ نكون قد انتهينا من ذكر كل الأمور المتعلقة بـ حبوب فلاجيل، نرجو أن يكون المقال قد نال إعجابكم.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط