آخر تحديث: 10/05/2021

نبذة عن حياة شارلي شابلن

نبذة عن حياة شارلي شابلن
حياة شارلي شابلن تتمثل في كونه ممثل سينمائي صامت سبق السينما واشتهر بشخصيته Little Tramp كانت الشخصية بطلة فيلم Easy Street وModern Times .
تبدأ حياة شارلي شابلن في ولادته ببريطانيا العظمى في 16 أبريل 1889 م، وتربى في عائلة من الفنانين وعندما بلغ `` تشابلن '' سن 10، مات والده، واضطر إلى تحمل  رعاية والدته المريضة مع شقيقه الأصغر، سيدني، باستخدام موهبته الفنية.

بداية مسيرة حياة شارلي شابلن

فضل والدته في فتح باب الفن له

  •  كانت بداية مسيرة شارلي شابلن، بفضل معرفة والدة تشابلن بالكهف الفني، قادرة على تقديم أول فرصة لابنه في عالم الفن في فِرْقَة رقص إيقاعية تسمى "The Eight Lancashire. Lads".
  •  وهو داوم لمدة قصيرة حصل فيها على مبلغ، ولكن المبلغ لم يكف لسد احتياجاته، اشتغل في بيع الجرائد والطابعة وصنع العرائس ومساعد طبي.

حلم المسرح يراوده باستمرار

  •  وفي ظل ذلك كله، كان يتواصل باستمرار مع الوكالات الفنية للمسرح حتى يستطيع المشاركة في لُعْبَة شارلوك هولمز شخصية صبي الفندق.

البداية المسرحية

  • شارك مع مجموعة الفودفيل المتنقلة، وفي سنة 1908 انضم إلى التمثيل الإيمائي لفريد كارنو لـ Mime، وكان نجما في مسرحية "Night in a English Music Hall"، والتي أعجبت المخرج "Mac Senate"، ويوقع عقدًا معه مقابل 150 دولارًا في الأسبوع.

مشاركة الأفلام

  •  ظهور شخصية Charlie the Wanderer Chaplin عملت مع Keystone Studios كصورة لأدوار صغيرة في العديد من أفلامهم ومعهم لعبت شخصية Wanderer وارتقت إلى الشهرة بسببها، وفي سن قبل 25 عامًا، قدم فيلمه الأول بعنوان Twenty Minutes of Love، وبعد ذلك ترك العمل في Keystone. 
  •  وقع عقدًا مع Sinai Film Studio، ولعب العديد من الأفلام المهمة مثل The Tramp، واكتسب فيها، إلى حد ما، المزيد من الحرية الإبداعية في أفلامه. 

مساعدة الآخرين في الدخول للفن

  •  غادر تشابلن أستوديو Sanai في سنة 1916 ووقع عقدًا مع Studio Mutual، وقام بتوظيف العديد من الأشخاص المهمين لمسيرته المهنية، مثل الممثل Henry Bergman، الذي صور الدور الخسيس في أفلامه، وشخصيته. 
  • مساعد توم هارينغتون، وفي سنة 1917 م قام ببناء الأستوديو الخاص به لرغبته في إنتاج أفلام يمكن أن يضع رؤيته الإبداعية في جميع مراحل إنتاجه، ووقع عقدًا مع First National Studio مثل العديد من الأفلام هناك، مثل A Dog's Life.

شركة أخرى وأفلام جديدة

  •  انتقل "تشابلن" إلى شركة إنتاج أخرى ليختبر تجربته الأولى في عالم الأفلام الكلاسيكية عام 1915 بعنوان "الأفاق" ثم انتقل من شركة إنتاج إلى أخرى حتى أصبح ثريًا جدًا لكن ذلك لم يؤثر على شغفه باللعبة وتحقيق الكمال. نطاق. 
  •  كان ظهوره الأول والأخير بالأفلام الملونة سنة 1972، وتم تكريمه بجائزة الأوسكار في أخر زيارة للولايات المتحدة.

أبرز أعمال تشارلي شابلن 

 :The Boy 

  •  هو فيلم درامي كوميدي صامت وأخرجه شابلن وكتبه وإنتاجه.
  •  الفيلم، الذي صدر في سنة 1921 في 68 دقيقة وتم إنتاجه في أول استوديو فيلم وطني، تدور حول شخصية الآفاق. 
  •  من عثر على طفل غادرت أمه وتركته وهو طفل ويقوم بتربيته عدة سنوات ثم تقوم الأم بمحاولة  إعادة الطفل والمشرد ويحاول الطفل الهروب.
  •  وأصبح من أوائل الأفلام المشهورين بهوليوود، خسر تشابلن في قضية طلاق بالتوازي مع هذا الفيلم، كاد أن يمتلك النسخة السلبية من الفيلم. 

:Une femme de Pari

  •  تم إنتاج فيلم Une femme de Paris في سنة 1923، وهو عمل درامي جاد لـ Chaplin بعيد كل البعد عن أن يكون بلا مأوى. 
  •  لا يخلو الفيل من الفكاهة، تستخدم التعبيرات الفنية الألمانية والسويدية لإظهار رصانة هذا العمل.

:Mard Verdoux

  • فيلم  Monsieur Verdoux، هو فيلم كوميدي ساخر وقاتل أصدره تشابلن مرتين. 
  •  حيث ظهر أول مرة في أبريل 1947 في مدينة نيويورك وواجه الصِّحافة السيئة ومبيعات التذاكر السيئة، قرر تشابلن ورفاقه إعادة هيكلة الحملة الإعلانية، وتم إصداره بعد 5 أشهر في واشنطن العاصمة. 
  •  ثم تحسن عدد مبيعات التذاكر وحصل الفيلم على أموال الصِّحافة الإيجابية التي حصلوا عليها عند 162 ألف دولار في نهاية العام. 

أضواء كاشفة:

  • يعتبر فيلم أضواء كاشفة فيلمًا دراميًا كتبه وأنتجه وأخرجه تشابلن سنة 1952 م.
  •  كل من ينتحر ومرافقته يجد فيه الحماس للعودة إلى عالم الترفيه، وهي بدورها تتعافى من اكتئابه بمرافقته ليصبح راقصًا مشهورًا، وتنتهي حياته بعد أدائه حيث قرر العودة إلى عرض الأعمال.

زوجات تشارلي شابلن 

 ليتا جراي:

  • تزوجها سنة 1924 وأنجب منها ولدين، تشارلز شابلن جونيور وسيدني إيرل، اللذان مثلاه في فيلمه The Child as Angel، كما مثل Aheldin في فيلمها The Gold Rush، لكن زواجهما لم يدم طويلا؛حيث انقسموا سنة 1927 م.

 بوليت غودارد:

  • تزوجها سنة 1936، أدّت معه دور البطولة في فيلم Modern Times and The Great Dictator، وانفصلا سنة 1942.

 أونا أونيل:

  • تزوجها سنة 1943 فكانت تبلغ من العمر 53 عامًا وكانت تبلغ من العمر 18 عامًا، وقد تقابلا عن طريق إنتاج فيلم ولكن لم يتم عمله تحت اسم Shadow and Substance سنة 1942، واستقر في سويسرا بعد محاكمة أمام محكمة أدت إلى نفيه وخارج الولايات المتحدة عام 1942. 1952 م، ورأى الأطفال.

السنوات الأخيرة في حياة شارلي شابلن 

  •  عاد شابلن إلى الولايات المتحدة في عام 1972 بعد 20 عامًا في المنفى. 
  •  حصوله على جائزة الإنجاز الأكاديمي.
  • إعادة اسمه إلى شارع المشاهير في لوس أنجلوس.
  •  إضافةً إلى ذلك حصوله على جائزة الأسد الذهبي في مهرجان البندقية السينمائي، وفي سنة 1974 م. 
  •  نشر كتابه حياتي بالصور، وتوجت بفارس من قبل الملكة إليزابيث الثانية.
  •  أصبح السير تشارلز سبنسر شابلن سنة 1975 م. 
  •  توفي تشابلن سنة 1977 كان يبلغ من العمر 88 عامًا. 

نهاية حياة شارلي شابلن

  •  لقد مات تشارلي شابلن في 25 ديسمبر 1977 في منزله في كوريير سور وايز، سويسرا,  كانت زوجته وأطفاله السبعة إلى جانبه عند وفاته. 
  •  سُرق جثة تشابلن من قبره بالقرب من بحيرة جنيف في سويسرا,  طلب رجلان نقودًا لاسترجاع الجثمان، لكن تم القبض عليهما بسرعة وأسترجع جثمان شابلن بعد 11 أسبوعًا. 

حقائق عن تشارلي شابلن

تعتبر حياة تشارلي توجد بها العديد من المحطات المهمة ومن أهمها الأتي:

  1.  كان شارلي شابلن الممثل الأول الذي ظهر على غلاف صحيفة تايم. 
  2.  كويكب سمي على اسم تشارلي، شابلن 3623 (1981 TG2)، في فيلم يحكي قصة حياته التي تلعب فيها ابنته دور والدته. 
  3.  قام شالي بالمشاركة في "مسابقة تقليد تشارلي شابلن" ولكنه خسر!
  4.  على مدى أخر عقدين من حياته العملية، قام بإعادة  الكتابة، وحفظ أفلامه القديمة وقام بإعادة إصدارها وقام أيضا تأمين ملكيته، وتقسيم حقوقهم.
  5.  حصل على الكثير من الجوائز وكذلك الأوسمة  تعيينه كقائد. 
  6.  وسام الفارس هو الأبرز في الإمبراطورية البريطانية. 
  7. حاصل على الدكتوراه الفخرية في الفنون من جامعة أكسفورد، جامعة دورهام سنة 1962. 
  8.  وسام الأسد الذهبي أخذه من مهرجان البندقية السينمائي سنة 1972.
  9.  جائزة إنجازات العمر من مركز لينكولن.
  10. 3 جوائز أوسكار.
  11.  أنه مؤيد للشيوعين، مع أنّ تصويره على أنه فوضوي، ثم أُجبر على مغادرة أمريكا والذهاب إلى سويسرا، حيث ترك شخصية ترامب في أفلامه التالية، بما في ذلك السيد في عام 1947.Les Lumières 1952، وملك نيويورك 1957 وكونتيسة هونج كونج 1967.
بدأت حياة شارلي شابلن بحياة بسيطة، ولكن إبداع وإتقانه للكثير من الأدوار جعلته ذو مكانة كبيرة في عالم السينما، مما أصبح له ملايين الجماهير في كل مكان.