آخر تحديث: 20/08/2021

نشأة حيوان السمور وتكاثره واستخداماته في الصناعة

نشأة حيوان السمور وتكاثره واستخداماته في الصناعة
حيوان السمور يعرف بأنه نوع من أنواع الثدييات فهو يتبع جنس الخز وهو من فصيلة العرسيات, الذي يعيش في الغابات خاصة في روسيا من جبال الأورال والصين وشمال منغوليا.
حيوان السمور يتميز بأن جسمه طويل ورأسه مرفوع ويوجد أيضا ذيل طويل ومخالب حادة توجد في أصابعه, وزنه ليس كبير حيث أنه يبلغ من 1 إلى 2 جرام فقط.

العرسيات

 العرسيات تعرف بأنها:

  • من الثدييات التي يوجد بها أصغر الحيوانات في المملكة الحيوانية فهي أيضا تعد ذو شكل صغير الحجم ولها أيضا ساقين قصيرتين وتتميز الأسنان الخاصة به بأنها حادة وهي أيضا تستطيع التسلق علي الأشجار.

 كما توجد العرسيات في:

  • المناطق الخاصة بالقطب الشمالي فهي تكون تابعة في تصنيفها إلى الحيوانات التي تأكل اللحوم.
  • حيث أنها تتغذي علي القوارض والسناجب أيضا وغيرها من الحيوانات الكثيرة والذي يساعدها في ذلك هي أسنانها الحادة.
  • جسمها يكون مغطي بالفرو الجميل الذي له ألوان كثيرة، يوجد 25 نوع من الحيوانات التي تنتمي إلى فصيلة العرسيات.
  • فمن الأمثلة علي ذلك الحيوانات التي تنتمي إلى هذه الفصيلة (الظربان والمارتينز وثعالب الماء والسمور).

ما هو حيوان السمور ؟

من أهم السمات والخصائص التي تميز هذا الحيوان الأتي :

  • يتواجد السمور بصورة كبيرة في الغابات في شمال آسيا وأوروبا فالفراء الخاص به يقوم بتغطية جسمه كله.
  • حيث أن هذا الفراء يكون غالي الثمن ,ويتميز ذيله بأنه طويل وأيضا أذناه كبيرتين بشكل ملحوظ.
  • كما أن طول ذك الحيوان يبلغ حوالي 32 إلى 51 سم وأيضا طول ذيله من 13 إلى 18 سم ووزنه من 0.9 إلى 1.8 كيلو غرام، فلون فرائه يكون من اللون البني إلى اللون الأسود تقريبا.
  • بالإضافة إلى أن السمور من الحيوانات التي تفضل العزلة فبغض النظر عن ذلك فهو حيوان شجاع يقوم بمواجهة أعدائه.
  • كما أن تغذيته تكون علي الحيوانات صغيرة الحجم وأيضا بيض بعض الطيور.
  • يوجد السمور بكثرة في منطقة روسيا فكان ذلك حسب إحصائيات عام 2010م, كما تتواجد حيوانات السمور بشكل كبير في (روسيا وسيبيريا ومنغوليا، كما توجد في شرق كازاخستان والصين واليابان وكوريا الشمالية).
  • ثم بعد ذلك أصبحت تعيش في بولندا والدول الإسكندنافية، الفراء الخاص به ينمو بشكل أكثف وأطول في حلال فصل الشتاء فهذا يكون مقارنة بمعدل نمو ذلك الفراء في فصل الصيف لون الفراء يكون في منطقة الظهر والساقين ولونه يكون رمادي أو أبيض أو أصفر في منطقة الرقبة أو الحلق ذلك الحيوان.
  • كما أن ذلك الحيوان يعيش في الجحور التي هو يقوم بصنعها لنفسه نظام غذائه يكون علي حسب الموسم ففي فصل الصيف يأكل أعداد كبيرة من الأرانب.
  • وفي فصل الشتاء يأكل التوت البري والقوارض والأرانب البرية يستطيع أيضا تناول الأسماك التي يقوم هو باصطيادها.

تكاثر حيوان السمور

  •  فترة التزاوج تبدأ في خلال شهر يونيو وشهر أغسطس من كل عام حيث أن يقوم ذكور السمور بعملية التقاتل مع بعضهما البعض بعنف حتي يتمكنوا من الحصول علي الإناث.
  • فيقوم السمور بجذب الأنثى عن طريق المغازلة والقفز والدمدمة ,يحدث الحمل عند أنثي السمور في فترة لا تقل عن 8 أشهر من بعد حدوث التزاوج فهذا يكون في فصل الربيع.
  • حيث أن مدة الحمل تستغرق من 245 إلى 298 يوم لأن الجنين يتطور في فترة من 25 إلى 30 وتحدث عملية الولادة في تجاويف الأشجار بعد أن تقوم الأنثى بعمل الأعشاش في داخلها فهذه الأعشاش تكون من الطحالب والعشب الجاف والأوراق.
  • كما تلد أنثي السمور من 1 إلى7 من الصغار ففي اغلب الأحيان تقوم بوضع صغيرين أو ثلاثة فقط فالصغار عيونهم تكون مغلقة ولا يغطي جسمها الفرو فوزنها يبلغ من 25 إلى 35 غرام.
  • وطولهم يبلغ من 10 إلى 12 سم العيون الخاصة بالصغار تبدأ في التفتح في عمر من 30 إلى 36 يوم فتقوم الأنثى بمراعاة صغارها وتقوم بالاهتمام بهم ويقوم الذكور بمساعدتهم من خلال الدفاع عن مناطقهم وأماكن السكن الخاصة بهم.
  • وأيضا يقوم بتوفير الغذاء لهم, فطم الصغار سيكون في عمر 7 أسابيع وذلك ويحدث ذلك بأنفسهم ليس بمساعدة الأم, ويعيش السمور من 18 إلى 22 عام.

صناعة الفرو

 يتم صناعة الفرو الخاص بحيوان السمور والتجارة به أيضا منذ العصور الوسطي :

  • حيث أن هذا الفرو يعد نوع من أنواع الفراء التي تكون فريدة من نوعها.
  • فذلك الفرو يتميز بسلاسته ولمعانه وكثافته الكبيرة، فمن يلبسوا ذلك الفرو هم فقط الطبقة النبيلة لأن ثمنه باهظ لا يستطع عامة الناس البسطاء أن يقوموا بشرائه، فنتيجة لذلك زادة عمليات الصيد الجائر لهذا الحيوان.
  • فيتم ذلك من أجل الفرو فقط، يتم التجارة به في كافة المناطق التي يوجد بها السمور حيث أنه يوجد بخاصة في روسيا, مما أدي إلى انتشار عمليات الصيد الجائر في روسيا في نهاية القرن الـ 19 وبداية القرن الـ 20.
  • مما أدي إلى انخفاض عدد كبير من أعداد السمور تم تطبيق الحظر علي صيد هذا الحيوان في عام 1935 م وهذا القرار استمر لمدة 5 سنوات ثم بعد ذلك قام الناس بعمل مزارع السمور للأنواع المرغوبة منها.
  • حيث أن الهدف هو زيادة أعدادها لكي يتم المتاجرة بفرائها دون أن يتم المساس بالحيوانات التي تعيش في البرية فهذا بسبب أن الفراء ثمنه باهظ حيث يتم دمج فرو السمور وأجزاء منه بشكل بسيط مع كافة أنواع الملابس مثل: (تزيين الياقات والقبعات والأكمام.
  • كما يمكن صناعة فرش الرسم من فرو السمور ولكن ليس فرش الرسم بالألوان المائية أو الزيتية، ويتم صنع هذه الفراشي من فرو أو شعر ابن عرس الذي يوجد في سيبيريا.

الحفاظ علي حيوان السمور من الانقراض

 دائما ما يتعرض السمور إلى العمليات التي تسمي الصيد الجائر فيكون ذلك بسبب :

  • أن الفرو الذي يمتلكه هذا الحيوان سعره باهظ فيتم صيده من خلال بعض الصيادين عن طريق قيامهم بحبسه.
  • فهذا السبب هو الذي جعله من الحيوانات التي تعرضت إلى الانقراض أو التهدد به أو أنه أصبح قليل الوجود في الأماكن التي كان يوجد بها بكثرة، في فترة من الوقت كانت بالتحديد في منتصف القرن الـ 18 الميلادي.
  • ولقد أصبح أعداد حيوانات السمور تتناقص بشكل كبير ومستمر وملحوظ أيضا, وأيضا أصبح السمور غير متوفر في الموطن الأصلي له فعندما تمت عماية البحث وجد القليل منها كان محجوز في المزارع التجارية التي كانت خاصة بحيوانات السمور.
  • فمنذ بداية العقود الأخيرة أصبحت أعداد السمور في تزايد مستمر وملحوظ لأنها وجدت في مواطنها الأصلية, فسبب توافرها مرة أخري يرجع إلى فرض الحماية علي هذه الحيوانات البرية.
  • وأيضا القيام بفرض عقوبات علي العمليات الخاصة بالصيد الجائر التي كانت يتعرض لهذه الحيوانات فتم اطلاق الكثير من حيوانات السمور التي توجد في المزارع وتم إرجاعها مرة أخرى إلى حياتها الطبيعية في الغابات الطبيعية والغابات الصنوبرية.
في هذا المقال قمت بتوضيح ما هو حيوان السمور, وقمت أيضا بتوضيح المناطق التي ينتشر بها, ووضحت أهمية الفرو الخاص به في الصناعة والتجارة.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ