آخر تحديث: 26/11/2021

أفضل خلطات لتبييض الجسم والمناطق الحساسة

أفضل خلطات لتبييض الجسم والمناطق الحساسة
تعد الأماكن الداكنة أكثر شيء يسبب الإحراج لكثير من الأشخاص وخاصة العروس في ليلة زفافها، ولذلك يكثر البحث عن خلطات لتبييض الجسم والمناطق الحساسة.
وسوف نذكر لك عزيزي القارئ في هذا المقال خلطات لتبييض ونعومة الجسم والمناطق الحساسة، بالإضافة إلى توضيح الأسباب التي تجعل المنطقة الحساسة تتلون باللون الغامق مع إرشادك إلى كيفية تجنب اللون الغامق في المناطق الحساسة.

ما هي أسباب اللون الداكن للمناطق الحساسة؟

هناك العديد من أسباب إصابة المنطقة الحساسة بالاسمرار والتي من أبرزها ما يلي:

الوزن الزائد والسمنة:

فالأشخاص الذين هم يعانون من مرض السمنة هو أكثر الأشخاص تعرضا لاسمرار المنطقة الحساسة أكثر من الأشخاص الأقل وزنا، وذلك يرجع إلى:

  • أن هؤلاء الأشخاص يكثر احتكاك الأفخاذ ببعضها أثناء السير أو عند ممارستهم لتمارين الرياضية، وهذا التلامس والاحتكاك بشكل مستمر ينتج عنه تهيج في البشرة.
  • كما انه ينتج عنه تغير في لون الجلد مما يصبح أغمق درجات عن اللون الطبيعي للجلد.

كثرة الاحتكاك والتعرق الزائد بين الفخذين:

  • ويحدث هذا بالأخص عند ارتداء الفرد ملابس ضيقة الأمر الذي يؤدي إلى ازدياد المشكلة سوءا.

وجود خلل في الهرمونات عند بعض النساء:

  • قد تصاب المنطقة الحساسة باللون الداكن نتيجة وجود خلل في الهرمونات وخاصة أثناء الدورة الشهرية أو فترة الحمل أو عند إصابة المرأة بمتلازمة تكيسات المبايض.

أشعة الشمس:

  • إن التعرض المفرط لأشعة الشمس من شأنه أن يكسب الجسم لونا أغمق عن اللون الطبيعي.

تناول بعض الأدوية والعقاقير:

  • حيث أن هناك بعض الأدوية التي من آثارها الجانبية اسمرار المنطقة الحساسة والتي منها أدوية منع الحمل.
  • ولذلك يجب استشارة الطبيب فور ملاحظة المرأة وجود تغير في لون الجلد في المنطقة الحساسة أثناء تناول حبوب منع الحمل.

إصابة الفرد بمرض الشواك الأسود:

  • حيث أن هذا المرض يسبب اسمرار في المناطق الحساسة بالإضافة إلى تسببه في ظهور بقع سوداء على البشرة.

إزالة الشعر بشكل مبالغ فيه:

  • حيث أن هذا الأمر سوف يؤدي إلى تهيج البشرة واحمرارها ثم تحول هذا اللون إلى اللون الداكن.

الإصابة بمرض السكري:

  • حيث أثبتت الدراسات أن مرض السكري غالبا ما يصيب الأشخاص باسمرار الجلد وخاصة في المناطق بين الفخذين ومنطقة العنق والرقبة.

استخدام منتجات رديئة الصنع:

  • حيث أن استخدام منتجات والعطور الرديئة الصنع والتي تحتوي علي نسبة عالية من المواد الكيميائية من شأنه أن يزيد من تهيج البشرة وبالتالي اسمرارها.

كيفية تجنب اللون الداكن في المناطق الحساسة؟

هناك بعض النصائح التي يجب وضعها في الاعتبار وذلك لتجنب اسمرار المنطقة الحساسة في الجسم، وخاصة عند النساء، ويمكننا توضيح كيفية القيام بذلك من خلال الآتي:

  • من الأفضل أن يتم إزالة شعر المنطقة الحساسة من خلال استخدام الشمع كما يجب أن يتم تجنب إزالته من خلال استخدام الكريمات الخاصة بإزالة الشعر.
  • حيث أن هذه الكريمات تحتوي على نسبة عالية من المواد الكيميائية التي تتسبب في اسمرار لون البشرة.
  • الحرص على ارتداء ملابس داخلي ة مصنوعة من القطن وذلك لأنها تعمل على امتصاص الروائح المزعجة كما انه تساعد في تجنب تغير لون البشرة فضلا عن أنها تمنع ظهور الطفح الجلدي.
  • من الأفضل أن يتم استخدام الصابون الخالي من أي أحماض أو مواد منظفة كما يفضل أن يتم استخدام الصابون المصنوع خصيصا لتفتيح المناطق الحساسة والتي قد أثبتت فاعليتها بتخفيف اللون الداكن.
  • اتباع نظام غذائي صحي يشتمل على الخضراوات والفواكه والحبوب الكاملة والتي تؤثر على البشرة بشكل إيجابي.
  • الإكثار من شرب الماء وذلك لا تمد الجسم بالترطيب الكافي وخاصة للأماكن الحساسة.
  • كما أنه يخلص الجسم من السموم المتراكمة داخلها الأمر الذي يجعل البشرة أكثر صحة كما أنه يجنبها الاسمرار.
  • من الأفضل أن يتم تغيير الملابس الداخلية على الأقل مرتين يوميا.
  • استعمال الغسول المخصص لتنظيف المنطقة الحساسة وذلك لتعقيم هذه المنطقة وتطهيرها.
  • تجنب غسل الملابس الداخلية بالكلور وذلك لأنه يتسبب في إصابة المنطقة الحساسة بالتهيج والكثير من الالتهابات والحساسية.
  • الحرص على غسل الملابس الداخلية الجديدة قبل ارتدائها، حيث إنه قد تحتوي هذه الملابس على الرغم من أنها جديدة على أنواع من الجراثيم.

خلطات لتبييض الجسم والمناطق الحساسة

هناك العديد من خلطات لتبييض ونعومة الجسم والمناطق الحساسة التي يمكن استخدامها من أجل تفتيح البشرة وتبيض المنطقة الحساسة والتي من أبرزها ما يلي:

الألوفيرا:

  • يتميز الالوفيرا بأنه يعد مبيضا طبيعيا للبشرة حيث يتميز بكفاءته العالية عند استخدامه بشكل منتظم.
  •  وذلك لأنه يعمل على تفتيح الجلد كما انه يخفي البقع المختلفة فضلا عن أنه يقوم بإصلاح الخلايا التالفة ويعيد تجديدها.
  • ولذلك ينصح خبراء التجميل باستخدام جل الالوفيرا لتفتيح المنطقة الحساسة يوميا وذلك للحصول على نتائج سريعة.

ويمكن استخدامه من خلال الطريقة التالية:

  • إحضار ورقة من الصبار ثم يتم استخراج ما فيها من هلام المعروف بالالوفيرا.
  • ثم يتم تطبيق الجل على المنطقة الحساسة ثم يترك على البشرة لمدة لا تقل عن نصف ساعة.
  • ثم يتم شطف المنطقة الحساسة بالماء وبعد ذلك يتم تجفيفها جيدا.

عصير الليمون:

  • يدخل الليمون في الكثير من خلطات لتبييض الجسم والمناطق الحساسة ويرجع ذلك إلى احتوائه على الكثير من العناصر الغذائية المفيدة لصحة البشرة والتي من خلالها يعمل الليمون على تفتيح البشرة وإزالة ما فيها من خلايا ميتة.
  • إحضار نصف ليمونة ثم يتم فرك بها المنطقة الحساسة من خلال عمل بها مساج لطيف لهذه المنطقة وذلك لمدة خمس دقائق.
  • ثم يتم تركه على المنطقة الحساسة لمدة 20 دقيقة.
  • ثم بعد ذلك يتم شطف البشرة بالماء جيدا ثم تجفيفها ولكن يجب مراعاة عدم تطبيق هذه الطريقة إذا كنت تعني من جروح أو طفح جلدي في هذه المنطقة وذلك تجنبا لإصابة هذه المنطقة بمزيد من التهيجات.

عصير الخيار:

  • يتميز الخيار باحتوائه على خصائص مبيضة للبشرة وذلك يرجع احتوائه على فيتامين أ الأمر الذي يجعله يساهم في تخففي اسمرار البشرة.
  • وذلك من خلال تحكمه في إنتاج مادة الميلانين فضلا عن فاعليته في ترطيب البشرة، مما يجعلها تبدو أكثر نضارة ويمكن استخدام عصير الخيار على المنطقة الحساسة بصورة يوميا.
  • وذلك من خلال قيامك بعصر نصف خيارة ثم تطبيق العصير على المنطقة الحساسة ويترك لمدة 15 دقيقة ثم يتم بعد ذلك شطف المنطقة الحساسة بالماء ثم تجفيفها.
ختاما يعد اسمرار البشرة من المشاكل التي تزعج الكثيرين من الفتيات وخاصة المقبلات على الزفاف ويمكن التغلب على هذه المشكلة من خلال إجراء خلطات لتبييض الجسم والمناطق الحساسة.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ