آخر تحديث: 23/09/2020

خواطر حب وغرام رائعة

خواطر حب وغرام رائعة
الحب من المشاعر الجميلة التي يسعد بها الإنسان، ويبحث دائما عنها في كل مكان ،ولا يرتبط الحب بمكان ولا زمان ،فقد يقع الفرد في غرام وعشق  طرف أخر ولكن لا تسمح الظروف في تبادل هذه المشاعر.
وقد يحالفهم الحظ في نهاية المطاف في المقابلة مرة أخرى، وتبادل الحب رغم مرور العديد من سنوات البعد، وبذلك الحب هو البروتين الذي يمد الجسم بالطاقة ويجعلنا نتخطي الصعاب ونتمسك بالحياة طمعا فالعيش بجوار من نحبهم، لذلك نقدم لكمذ خواطر حب مختلفة وراقية تعبر عما يجوب داخل قلوب العشاق.

أهمية خواطر الحب

تتعدد فوائد خواطر الحب لدي العديد من الأفراد ؛ فهي لا تتوقف على كونها مجرد كلمات تعبر عما يجوب في قلوبنا من مشاعر وأحاسيس وتتمثل أهميتها في:

  • هي وسيلة للتنفيس عن ما بداخل الأفراد من أفكار ومشاعر، قد لا يستطيعون البوح بها أمام من يحبونهم ،ويعبرون عنها من خلال هذه الخواطر.
  • قد لا تكون علاقة الحب متبادلة بين الطرفين أي حب من طرف واحد، وبالتالي تساعد الخواطر على إرضاء شهوة قلبك بالحديث عن الحب والعشاق.
  • هي وسيلة رائعة تجعلنا نشعر بالسعادة والسرور، والإقبال على الحياة، وتوقع مستقبل أفضل مع من نحب.
  • قد تشكل ضغوط الحياة عبء كبيرا على الأفراد، في الحصول على الأهتمام والتواصل فيما بينهما ،نتيجة الإنشغال فقد تكفي خاطرة حب واحدة في اليوم ككلمة "أحبك "تجعلنا نشعر أنه يوجد من يهتم بنا، ورغم ظروف الإنشغال يتذكروننا بمجرد كلمة ولكن مفعولها عظيم.
  • قديما رغم عدم وجود وسائل التواصل الإجتماعي كما هو الحال الأن، ولكن كانت الرسائل المكتوبة التي تبعث في الظروف، بمثابة كنز كبير نحصل عليه ونتلهف لرؤية ما بداخله ،وهذا ما يؤكد على أهمية وجود تواصل وإهتمام في الحب ،فالحب ليس كلمات وإنما أفعال رائعة تؤكد صدق المشاعر.
  • هي وسيلة للتعبير عن أنفسنا،  من خلال كلمات رائعة ذات مغزى مهم بالنسبة للفرد، ولا يعلم قيمتها إلا صاحبها .،فقد يفقد البعض القدرة عن التعبير عن الحب ومدى صدق مشاعره وقد يؤدي هذا إلى فسل العلاقة في بعض الأحيان، وقد تساعده الخواطر على توصيل وجهة نظره بطريقة لطيفة يستوعبها الطرف الأخر بكل صدق وتفاني.

خواطر حب رائعة

جلست على مياه البحر وتنظر عيني إلى عبق السماء، تاركة ما يدور حولها من أحداث متأملة براعة صنع الخالق،  وفجأة يدب قلبي مشاعر جياشة عن حب شخص بعيد المنال، قريبا من قلبي بعيدا عن عيني.

و مع كل حركة موج يدق قلبي شوقا على رؤيه وتدمع عيني حزنا على تمنى وجوده بالجوار، وتمنيت لو  تلاشت المسافات واقترب الحبيب لرؤيه ولكن مجرد أحلام وتمني شيئا صعب المنال.

الحب لحظات جميلة ممتدة إلى الأفاق لا يحكمها الساعات ولا الدقائق ولا الأوقات مجرد وقت جميل ننتزعه من الأيام، كي نحيا بجوار من يسكن القلب والوجدان، ونتمنى أنا يعرف كل من نقابلهم أننا أحباب.

والحب بيننا يجري مجري الدم في الشريان، ويروى ظمأ عشقنا جمال اللقاء، ونتمنى أن نغرق في العشق بدون حساب.

الحب كالبستان في ربيع كل عام، وتشبه أفعالك الورود المزروعة على أرض قلبك، وترويها بدم عشقك وتقدمها هدية كل مساء، لتثبت مدي التفاني والأخلاص، فلقد قدمت الكثير من الورود.

وهل يجوز أن تترك البستان خالي الأزهار؟! من أجل من تحب حتي تشعر بالأمان،ويقول متعجبا، بلي أشعر بالأمان! مع كل قطفت زهرة أشعر بالإطمئنان، لأني ما أفعله لشخص ليس بإنسان بل هو ملاك قلبي وملاذ عيني، ولا أستطيع أن أحيا بدون رؤيه.

العين تدمع عندما تتذكر الفراق! وتتسأل هل يمكن للفراق أن يستطيع أن يجعل حبنا محال ؟لقد عاهدنا أنفسنا أيام وساعات، أن يظل حبنا معا ولا يفرقنا إلا الممات، وهل يوجد شئ يستطيع أن يخترق نظام قلوبنا ويجعلنا  بيننا فراق!؟

هيهات هيهات لكل من سولت له نفسه فعل هذا فلا يستطيع الجمل أن يعبر سم الخياط؛ فكيف لحبنا أن يسمح أن يتسرب الفراق لنا، وقد وضعنا على قلوبنا صمام الأمان ولا يعرف رقم الحساب إلا شخصين، لا يريدان فتح الباب للفراق.

لقد كنت أتعجب! لماذا قيس يحب ليلي لدرجة الجنون من الهيام؟ وكيف لعنترة بن شداد أن يضحي في سبيل الحصول على نظرة من عبلة ؟وقد بررت  تصرفتهم أنها مجرد روايات ،يملا بها الكتاب صفحات كتاباتهم من أجل أن تنال الإعجاب.

ولكن دارت الأيام وأيقنت أن ما وقع فيه هؤلاء ليس بروايات، وإنما حقيقة تنسجها الأيام لتعبر عن أحباب أستطاع حبهم أن يثبت للأيام، أن ما وصلوا له من تقدم هو من الغرام، وبإمكانهم أن يروى فدان بفيضان حبهم الذي لا يهدأ ولا ينام، ويفوح عبير عشقهم كل مكان ،ويخطو خطوات تظن أنها واحدة ولكنها لشخصان.

وفي النهاية، الحب دفعة قوية للإنسان نحو العيش في حياة أفضل تملائها السعادة والسرور، ويحيط بالأحباب هالة من الأمان والتفاهم والتواصل،  والأهتمام ،لذلك دعنا نحب بعضنا البعض ونترك ضغوط الحياة تتخطى مع الأيام.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط