كتابة : سميرة
آخر تحديث: 13/02/2021

أبرز أنواع شركات التأمين

أبرز أنواع شركات التأمين
يتجه الأفراد إلى مختلف شركات التأمين؛ بغرض الاستفادة من المبالغ التي تقدمها الشركات لهم كتعويض عن بعض المخاطر التي يتعرضون لها، مثل إشعال النار في منازلهم، وخطر السرقة، والمرض، والعجز، وما إلى ذلك.
من الضروري عند توضيح ماهية الشركات التأمينية توضيح أن التأمين معرَّف لغويًا بأنها الأمان والتهدئة وتخفيف القلق، ويتم تلخيص تعريفها القانوني على أنه عقد يتعهد المؤمن بموجبه بتعويض خسائر الشخص المؤمن عليه.

التعريف القانوني لشركات التأمين

يمكن تلخيص تعريفه القانوني على النحو التالي:

  • وهو عقد يتعهد فيه المؤمن بتعويض المؤمن له عن خسائره مقابل نقود (أقساط تأمين) يدفعها المؤمن له، وذلك لتحقيق التأمين المطلوب الأهداف.
  • تعرّف على أنها شركات تجارية تستقبل مشتركيها مباشرة من المشتركين، كما في بعض حالات التأمين على الحياة، أو تحصل بشكل غير مباشر على أموال المشترك عن طريق دفع أقساط التأمين، ثم تستثمر هذه الأموال على أنها فكرة مصرف تجاري.
  • وبذلك تقوم بدور مزدوج, وهو تلقى الأموال، ويقوم بالاستثمارات، ويدفعها للمشتركين بعد إدراك المخاطر

تاريخ الشركات التأمينية

  • ظهر التأمين في شكله الحالي من القرن التاسع عشر الميلادي، لكن أصوله تعود إلى العصور القديمة.
  • دفع المصريون القدماء مبلغ اشتراكي لتأمين تكلفة دفنهم وتحنيطهم كما عمل العرب سويًا في الماضي.
  • لتوفير التأمين لأولئك الذين عانوا من خسائر خلال رحلاتهم التجارية، وفي أوائل القرن الثاني عشر، بدأ التأمين يأخذ شكل القمار والمراهنة؛ وكان من بينهم ما يسمى ب اتفاقية قرض بحري تغطي مبلغًا من المال يأخذه مالك السفينة، وفي حالة إعادته سليمة، يعيده إلى مالكه بمزايا باهظة.
  • لكن فكرة التأمين تغيرت في بداية القرن الرابع عشر واستندت إلى فكرة التعاون وليس القمار.

أنواع الشركات التأمينية

تتمتع تلك الشركات بخصائص عامة كمؤسسات مالية ويمكن تقسيمها إلى نوعين رئيسيين:

أولاً: شركات وفقًا أنشطة التأمين

تطبق الشركة التأمين في جميع جوانب الحياة, تختص كل شركة بأنواع الأنشطة التأمينية التي تقدمها، لأنه يمكن تقسيمها إلى أربعة أنواع وهي:

  • التأمين على الحياة:

تهتم الشركات بتأمين المشتركين على حياتهم ووفياتهم.

توفر بعض الشركات نوعي التأمين، لذلك يطلق عليهم التأمين الهجين.

  • التأمين العام:

تختص الشركات بتقديم التأمين على الممتلكات للمشتركين، وتعويض المشتركين في حالة الحريق والسرقة.

وكذلك توفير التأمين لجميع أنواع النقل، بالإضافة إلى توفير التأمين على المسؤوليات المدنية للمشتركين للغير مثل حوادث السيارات.

  • صندوق الضمان الاجتماعي:

تختص الشركات بمعاملة المشتركين، لأنه عندما يحتاج المشترك إلى علاج، فإنه يحتاج إلى دفع رسوم رمزية، وتدفع شركة التأمين تكاليف العلاج المتبقية.

  • الشركات الشاملة:

تقدم هذه الشركات التأمينية على الحياة والوفاة، والتأمين على الممتلكات، والنقل، وغيرها، والعلاج؛ وتعتبر هذه الشركات مزيجًا من شركات التأمين الثلاث الأولى.

ثانياً: الشركات حسب الشكل القانوني

تنقسم تلك الشركات حسب الشكل القانوني إلى فئتين:

  • شركات المساهمة:

تتكون هذه الشركات من مساهمين وملكياتهم ملك لهم، حتى يتمكنوا من الاستفادة من الأرباح التي تحققها الشركة، وكذلك تخصيص مجلس إدارة لتولي الشركة وإدارة شؤونك الخاصة.

  • شركات الصناديق:

تختلف هذه الشركات عن سابقاتها من حيث أنها أكبر وليس لها أسهم.

هذه الشركات مملوكة من قبل حاملي وثائق التأمين ويتم تعيين فريق من الخبراء المحترفين لإدارة الشركات.

قواعد شركات التأمين

شركات تتبع عدد من الأنظمة عند خدمة العملاء, وتتمثل في:

  1. الاحتفاظ بالعملاء.
  2. جذب المشتركين الآخرين إلى الشركة.
  3. تضمن بعض هذه السياسات لشركات التأمين عدم الخسارة.
  4. يستند نظام السياسة على أساس قانوني تقني وموضوعي لجعل الشراكة آمنة لكلا الطرفين.

مبادئ الشركات التأمينية

تتميز شركةالتأمين بالعديد من المبادئ التي تحكم سير العمل وتتمثل في:

مبدأ حسن النية:

  • يهدف هذا المبدأ إلى تزويد الشركة والعميل بجميع الحقائق ذات الصلة وعدم التضليل.
  • ومن أهم الحقائق الأساسية التي قد تزيد من المخاطر ويجب الإفصاح عنها:
  • وصف شامل لموضوع التأمين.
  • أظهار جميع المستندات التي تقدم التأمين ضد نفس المخاطر.
  • تقديم تفصيلاً لخسائر ومطالبات التأمين السابقة.
  • شرح سلوك العميل أو أي حقائق قد تعرض العنصر المؤمن عليه لمخاطر أعلى من المعدل الطبيعي.

مبدأ المصلحة المؤمن عليها:

  • الشخص الذي يتلقى منفعة التأمين هو الشخص المَعْرِض لخطر تلف الممتلكات في وقت حدوث ضرر للممتلكات المؤمن عليها.
  • يخضع العنصر المؤمن عليه لمبدأ الفائدة التأمينية إذا كان مملوكًا للعميل أو الوصي عليه أو المستأجر.

مبدأ التعويض:

  • يبني مبدأ التعويض فكرة جعل المؤمن عليه بعد خسارته لموقفه المالي السابق، والإنجاز ذلك يشترط على العميل تحديد المبالغ التي فقدها بعد المعاناة.

يمكن تقديم المطالبة بالتعويض إلى العميل بعدة طرق منها:

  1. أحيانا يصبح الدفع النقدي عن طريق الشركة للعميل وهذا العرض الأكثر قبولًا.
  2. إصلاح الشركة للأجزاء التالفة على حسابها.
  3. بعض الشركات لديها ورش إصلاح خاصة بها إضافةً إلى ذلك العمال، وقد يكون لديهم مصلحة مالية في ورش الإصلاح، مما يساعد على التحكم في تكاليف الإصلاح.
  4. استبدال الأجزاء التالفة أو المفقودة أو التي لا يمكن إصلاحها مما يتيح للشركة الاستفادة من العروض.
  5. ترميم المباني والآلات إلى حالتها السابقة عن طريق الشركة، مثل إعادة إعمار المبنى المتضرر وهو ما يسمى (إصلاح).

مبدأ الإنهاء:

  • هو دفع تعويض للعميل عندما يتعرض للضرر من قبل شخص آخر، ثم تقوم الشركة باستبدال العميل في مطالبة من شخص آخر تسبب في الضرر.
  • لتقديم التعويض اللازم ويتم تطبيق هذا المبدأ في حالات خيانة الأمانة والسرقة أو الحريق، أو التأمين البحري وتأمين الدخل.

قاعدة المشاركة في التعويض:

  • تشير إلى حقوق شركة التأمين في طلب شركات الأخرى للتأمين بالمشاركة في تسديد التعويض الضرورية.
  • تسري هذه القاعدة عند اشتراك العميل في أكثر من شركة تأمين لتأمين الشيء نفسه.

مبدأ السبب المباشر:

  • يجب تحديد سبب الخسارة عند حدوثها، حيث قد تنشأ الخسارة لأكثر من سبب واحد، حيث إن معرفة السبب المباشر للضرر تحدد ما إذا كان الشخص المؤمن عليه سيحصل على تعويض أم لا.

عملية التأمين

● تتضمن عملية التأمين إبرام عقد، وبحسب العقد تلتزم شركة التأمين بتحمل جميع الخسائر الناشئة عن المخاطر التي قد يتحملها المؤمن عليه مقابل مبلغ أقساط التأمين أو أموال الاشتراك التي دفعها لشركة التأمين, ومن أهم شروط عملية التأمين الأتي:

  • لا يمكن إتمام عملية التأمين إلا عند وجود عناصر متعددة، لأن هذه الركائز يمكن تلخيصها على النحو التالي:
  • التوافق: يتوصل الطرفان إلى اتفاق متبادل من خلال إبداء رغباتهم في العقد، فإذا كانت رغبات الطرفين متطابقة، ومن أجل الوصول إلى اتفاق متبادل فلديهم القدرة والحرية للتخلص من عيوب الإرادة.

طرفان للتأمين:

  1. يتم ذلك عن طريق تعيين طرفين في العقد وهما المؤمن ممثلاً شركة التأمين والطرف الآخر المؤمن عليه بصفته المستفيد.
  2. التأكد من أن الشخص قانوني وصالح، أي إن لديه حقوق والتزامات قانونية.
  3. تحقق من أن الشخص يستطيع التمييز، أي إن له الحق في استخدام حقوقه.
  4. إذا كان الشخص طفلًا أو مجنونًا أو أحمق، والتأكد من أنه غير قادر.
  5. ضمان الرضا دون إكراه أو استغلال.
  6. موضوع العقد: أي إن يكون موضوع العقد متعلقًا بمسألة قانونية، ويجب توضيح الأمر للطرفين.
الشركات التأمينية هي أحد أنواع الشركاتأهم أنواع الشركات .. شروط وخصائص تأسيس الشركات الموجودة على مستوى العالم، وتهدف تلك الشركات إل تحقيق أهداف لكلا من العميل المتعالم معها أو لتحقيق الأرباح المالية لها.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ