كتابة : رحاب
آخر تحديث: 08/04/2022

لماذا نشعر أننا رأينا شيء ما من قبل؟

لماذا نشعر أننا رأينا شيء ما من قبل؟
عندما يحدث معنا هذا الشعور نقف مشدودين تجاهه، بل في أحياناً كثيرة وفي الغالب قد نخشى البوح بهذا الأمر الذي قد حدث لنا، وذلك من شدة غرابة هذا الموقف، وبعدها لا نتحدث مع أحد بذلك الأمر من منطلق الخوف من ردة فعل الآخرين والأشخاص المحيطين بها، لذا سنتحدث في هذا المقال في موقع مفاهيم عن لماذا نشعر أننا رأينا شئ ما من قبل؟

لماذا نشعر أننا رأينا شئ ما من قبل؟

هو ذلك الشعور الذي يشعر به الكثير من الأشخاص، فعلى سبيل المثال قد يكون الشخص جالس مع بعض أصدقائه, أو في حالة قد مر بأحد الأماكن المعينة، وعندها سوف يشعر بأن هذا الطريق أو أحد المواقف قد حدث له ومر به الشخص من قبل.

وأحياناً يشعر أنه قد شاهد بعض الأشخاص وبعض الأحداث والمواقف من قبل ولكن أين قد شاهد هذا الشخص تلك المواقف والأحداث والأماكن؟! وكيف قد شاهدها، وهو الذي سوف نتعرف عليه معكم تفصيلاً فيما يلي:

  • في البداية لا بد من القول أن هذا الشعور لا يدوم طويلاً وانما هو عبارة عن وقت قصير يومض بقوة ثم سرعان ما يتلاشى شيئاً فشيء.
  • وذلك في خلال جزء من الثانية، ثم يخلف هذا الشعور ورائه سحب من الغموض والإبهام التي في الغالب سوف تعيق الفرد عن الإلحاق بفهم ما هي طبيعية هذا الشعور بشكل أعمق وأفضل، ولكن بعد فترة قليلة سوف ينسى الشخص الأمر بمجمله.
  • وبالتأكيد قد تساءل الكثيرون عن سبب وكيفية حدوث هذا الشعور وهذه الحيرة فهي التي قد كانت في الماضي تلازم علماء الطبيعة والنفس وكذلك الفلاسفة الذين انشغلوا كثيرا بهذا الأمر.
  • وكذلك قد انشغلوا بالإجابة عن تلك الظاهرة وكيفية حدوثها ثم قد أطلق عليها فيما بعد اسم ظاهرة الديجافو.

ما هي ظاهرة الديجافو؟

الديجافو هي عبارة عن أحد الكلمات ذات الأصل الفرنسي Déjà vu، وكان قد تم إطلاق هذا الاسم عليها من قبل العالم الكبير إمِيل بُويَرْك، وذلك في علم ما وراء النفس الذي يطلق عليه اسم (الباراسايكولوجي)، ومعنى كلمة الديجافو بالشكل الحرفي هي الأمر الذي شوهد مسبقاً.

ما معناه الاصطلاحي؟

أي أن يقوم الشخص برؤية ومشاهدة أحد المشاهد وأنه قد عاش بعض المواقف من قبل وإنه قد تشاهدها من قبل وفي الواقع لم يأتي هذا المكان أو الزمان من قبل.

قد تشعر أن هذا المكان معروفا لديه بصوره قوية وأنه قد يعرف الطريق وفي الواقع أول مرة يزور هذا المكان وكأنه قد قام برؤيته من قبل.

وقد يتكرر نفس الموقف ونفس التفاصيل وكذلك قد تتكرر بعض الاحداث سواء الكبيرة أو الصغيرة، وهو ما يجعله يظن أنه قد حلم أو انه لا يجري أو يعلم متى وأين قد رأى هذا الموقف أو هذا المكان من قبل.

رأي العلماء حول بظاهرة الديجافو

يمكننا توضيح آراء العلماء حول ظاهر الديجافو من خلال الآتي:

  • لقد اختلف الكثير من العلماء في تفسير ظاهرة لماذا نشعر أننا رأينا شيء ما من قبل؟ أو كما تعرف باسم ظاهرة الديجافو وما هو سبب حدوثها، كان قد أوضح عدة أطباء ومحللون نفسيون حدوث تلك الظاهرة إلى الخيال البسيط الذي يكون لدى الإنسان.
  • وهناك بعض من الأطباء قد أرجعوا سبب ذلك إلى حدوث خلل لحظي داخل الدماغ وذلك لمدة ثواني قليلة، وهناك أطباء آخرون قد قالوا إن السبب في حدوث ظاهرة الديجافو هو الجزء الخافت المجهول من ذكريات الطفولة.
  • والبعض الآخر قد صرح إلى أن الإنسان داخل رحم أمه وهو جنين يشاهد شريط من حياته قبل أن يولد وهذا الشريط ما يشابه (فيلم وثائقي)، وبعدها ينسى الإنسان فيما بعد الكثير من تلك المواقف والمشاهد، ويوجد أيضا بعض الآراء الغريبة التي قد قالت أن الإنسان كان يعيش في السابق حياة أخرى، وتلك الحياة كانت موجودة قبل الوجود.
  • وفي حالة أن الإنسان قد رأى شيء ما أو مكان وقد شعر أنه قد مر بهذا المكان أو هذا الموقف، فهذا يكون بسبب أن عقله قد تذكر شيء بسيط عن تلك الحياة السابقة وهو ما قد يسميه البعض ويفسره على أنه تناسخ الأرواح أو التقمص ويعتبر هذا التفسير غير مقبول بصورة عامة لأنه يخالف كثيرا العقيدة الإسلامية وهو مطابق عقيدة الهندوس والدروزالدروز .. وعقيدة الرفض والإنكار وبعض الطوائف الاخرى الذين يؤمنون بنسبه كبيرة بظاهرة التقمص.

ما هي الفئات التي تكون أكثر عرضة لظاهرة الديجافو

هناك بعض الفئات العمرية التي تكون أكثر عرضة للشعور بظاهره الديجافو، وتلك الفئات العمرية التي يقع عمرهم ما بين 15 وحتى 25 عاماً فكثيرا ما يصاب به الأشخاص الذين قد أصيبوا بمرض الصرع من قبل، وهذه الحالة تحدث قبل الإصابة في أحيان كثيرة وبعدها يصاب الإنسان بمرض الصرع.

وفي بعض الأحيان الأخرى تحدث ظاهرة الديجافو لدى جميع الأشخاص وذلك بدون حدوث أي سبب طبي أو أي أمراض عضوية، وتفسر هذه الظاهرة وفقا للكثير من المحللين النفسيين أنها عبارة عن أوهام أو ربما لتحقيق بعض الرغبات المكبوتة.

وقد قال علماء آخرون أنه عندما مسح الله على ظهر سيدنا آدم ثم أخذ من ذريته العهد، قد قاموا بعض الأشخاص برؤية أعمالهم وهم مازالوا يتذكرون بعض المشاهد منها، كما قد صنف العلماء حدوث تلك الظاهرة المحيرة للكثيرين منهم إلى أنواع ثلاثة جاءت كما يلي:

  • Deja senti ويقصد بها أنه قد تم الشعور به في السابق.
  • Already Deja visite هي عبارة عن أغرب الأنواع Already visited وهي يقصد بها أنه " قد تم زيارة أحد الأماكن في السابق.
  • Deja vecu تحدث تلك الحالة عند الغالبية العظمى من الأشخاص وتكون ظاهرة عبارة عن الحقيقة حيث أنهم بالفعل يعانون منها ويعتبرون أكثر الحالات شيوعاً، حيث أنه الغالبية العظمى من البشر قد مروا في السابق بتلك الظاهرة، وخاصة هؤلاء الذين في الفئة العمرية التي تقع بين 15 إلى 25 سنة.

التأثير النفسي لظاهرة الديجافو

بعد أن تعرفنا على إجابة " لماذا نشعر أننا رأينا شيء ما من قبل؟" لا شك أن لتلك الظاهرة تأثير على الحالة النفسية للإنسان، ويمكننا التعرف على مظاهر ذلك التأثير من خلال الآتي:

  • الشعور بالخوف والاضطراب.
  • القلق حيال المستقبل أو ما مرينا به في الماضي.
  • التفكير المتكرر في أمر ما نهاب من حدوثه بالمستقبل.
  • محاولة تذكر التفاصيل التي نشعر وكأننا شاهدناها من قبل.
وفي الختام وبعد أن استعرضنا معكم بعض التفسيرات حول ظاهرة الديجافو وكذلك استعرضنا الإجابة على تساؤل لماذا نشعر أننا رأينا شيء ما من قبل؟ يمكننا القول أن ما نمر به من مواقف قد نشعر به بشكل متكرر وكذلك في صورة أخرى، في أحد الموقف السابقة والتي قد مضت.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ