آخر تحديث: 27/09/2021

ماذا تأكل السلحفاة ؟ وما طبيعة عيشها في البيئات المختلفة ؟

ماذا تأكل السلحفاة ؟ وما طبيعة عيشها في البيئات المختلفة ؟
ماذا تأكل السلحفاة؟ السلحفاة يختلف غذائها حسب نوعها وبيئتها لأنها من الزواحف ذات قشرة خارجية صلبة وظيفتها حمايتها من جميع الحيوانات المفترسة، وهي حيوان أليف يمكن تربيته داخل المنزل وتعتبر السلحفاة ضمن الزواحف القديمة البدائية (Chelonia) التي تقدمت على مر العصور. 
"ماذا تأكل السلحفاة" السلاحف تعيش داخل بيئة ومناخ مختلف، وذلك اعتمادًا على بيئتها، حيث تعيش في أنواع مياه مختلفة كالعذبة والمالحة أو الأرض وتتنوع خصائص السلاحف باختلاف بيئاتها، مما يؤدي إلى اختلاف جودة الغذاء وخصائصها الفيزيائية وطرق تكاثرها.

تصنيف السلاحف من حيث الجنس والنوع 

"ماذا تأكل السلحفاة" للإجابة على هذا السؤال يجب أن نعرف أولًا أن السلاحف مختلفة لأنها مقسمة إلى أكثر من 300 نوع في 75 جنسًا وأنواعها تأتي من 13 عائلة، تم ترتيب سلم التصنيف البيولوجي للسلاحف على النحو التالي:

  •  المملكة: الحيوانات.
  • أسفل المملكة: ثنائية (أفقية). 
  • المعلم: الوتر.
  • تحت الباب: الفقاريات. 

المنطقة تحت المهاد (المنطقة السفلية):

  • الفك السفلي. 
  • الصف العلوي: أربع مرات.
  • الصنف: الزواحف. 
  • الدرجة: سلحفاة.
  • الجنس: السلحفاة لها خمسة وسبعون جنس.
  • الأنواع: يبلغ عدد أنواعها ثلاثمائة نوع.

ماذا تأكل السلحفاة؟

تختلف تغذية السلاحف نتيجة لتنوع أنواعها أو بيئتها، وتتمثل في:

  • عادة ما تكون السلاحف آكلة اللحوم، لأن السلاحف تعتمد بشكل أساسي على الحياة البحرية الصغيرة كغذاء، وخصوصًا قنديل البحر.
  • لذلك تعد العدو الرئيسي لقناديل البحر هذه، وبسبب قوة فكها، تتغذى السلاحف البحرية كذلك على الرخويات الموجودة في البحر.
  • يمكن طحن قنافذ البحر أو سرطان البحر أو السمك الصغيرجيدًا هنا، ويعرف الصيادون أنه يسرق السمك من داخل شباك الصيد.
  • علاوة على ذلك هناك بعض السلاحف البحرية التي تأكل الأعشاب البحرية والأسماك، وتعرف على أنها ضمن الحيوانات آكلة اللحوم والحيوانات العاشبة وذلك في آن واحد.
  • يعتقد علماء الأحياء أن السلحفاة حيوان جشع يأكلون لحوم البحر الطازجة واللحوم الفاسدة والديدان وكذلك النباتات.
  • بينما تعيش السلاحف على الخضار كالخس أو الخيار أو الجزر أو قطع الطماطم، والتي عادة ما تكون ليست مطبوخة نظرًا لأن الخضار المطبوخ يمكن أن تسبب الإسهال، فمن المستحسن تقديم الخضار الناضج فقط
  • بينما يمكن للسلاحف أن تأكل الأنواع التالية من الفاكهة كالتفاح أو التوت أو الخوخ أو الكرز ومن الضروري ملاحظة أن السلاحف الداجنة هي حيوانات أسيرة، لذا تستطيع إطلاقها عبر الهواء الطلق.
  • تتغذى السلاحف هنا على الأرض أو القواقع أو الخنافس أو اليرقات، ولهذا تأكل السلحفاة الأليفة النباتات والأعشاب والخضروات التي تعطيها لأن السلاحف حيوانات معادية للمجتمع، فهي تبحث عن الطعام بمفردها من غير الرجوع إلى المجتمع.
  • وتحصل على الغذاء من خلال الافتراس، كما تفترس السلاحف المسكية السمك الصغير أو الحشرات أو الرخويات. 
  • التمساح بفك قوي يعض السلاحف لجذب الأسماك الجائعة إليها من خلال ألسنتها المثنية مثل الديدان، ثم تستخدم فكيها للانقضاض على الأسماك وتصبح فريستها، لأن السلاحف اللدغة تفترس جراد البحر والمحار والثعابين والديدان. 
  • تعتمد بعض السلاحف على بعض الجثث في الطعام، تمامًا مثل الزبالين، فهي تكسر بقايا المخلوقات للحصول على الطعام. 
  • تشتهر السلاحف بنظامها الغذائي النباتي، بينما تتغذى السلاحف المائية على الطحالب ونباتات الماء، والسلاحف المائية هي عوضًا عن اللحوم.
  • تتبع هذه السلاحف ترتيب Chelonia وتتضمن السلاحف البرية أو المائية، وهي رائدة في الزواحف  أصحاب الدم البارد التي تتنفس، ورئتها مغطاة بهياكل خارجية، مثل أصداف مصنوعة من ألواح عظمية متراكبة.
  • السلحفاة ليس لها أسنان وفم حاد، مما يساعدها على التقاط الطعام وقطعه، بينما تختلف أقدام الحيوانات البرية والحيوانات المائية.
  • أقدام السلاحف صغيرة أو سلاحف قوية، بينما أقدام السلاحف المائية عضلية تشبه المجاديف، وتعيش السلاحف لما يقرب من مائة عام وتتكاثر مع بيضها لأنها تدفن بيضها داخل حفرة الرمل حتى تفقس.
  • وهي معروفة بقدرتها الممتازة على التكيف والعيش في بيئات مختلفة، وقد تم العثور على أنواع مختلفة من السلاحف البحرية في جميع القارات خارج القارات القطبية الجنوبية.

السلاحف البرية 

  •  السلاحف التي تعيش على سطح الأرض هي زواحف، وهي حيوانات ذات حركة بطيئة، علاوة على ذلك أقدامها القوية الأمامية، تعتمد السلاحف البرية أيضًا على أقدامها المستديرة والكاملة للمشي والحفر.
  • تشكل صدفة السلحفاة البحرية درعا واقيا يحمي نفسها من العدو، كما تمثل القشرة المسكن والمنزل الذي تعيش فيه السلحفاة في الشتاء البارد. 
  • هناك أنواع عديدة من السلاحف، على سبيل المثال: سلحفاة كبيرة برأس كبير وسلحفاة متوسطة وسلحفاة صغيرة.

السلاحف المائية

  •  السلاحف المائية تمضي أغلب الأوقات داخل الماء ونادرًا ما تغادر من أجل وضع البيض داخل الرمال والتعرض للشمس وقت الحاجة، تتكيف أجسامهم مع البقاء على قيد الحياة على المدى الطويل في البيئة المائية.
  • كما يعتمد نظامهم التنفس على الرئتين التي تستطيع أن تخزن  الهواء لمدة وجيزة، لأن قشرة يمكن للسلحفاة أن تتكيف مع التيارات من غير مقاومة لجسم السلحفاة، وتكون القشرة أقوى وأكثر تسطحًا وتحدبه أصغر من السلحفاة. 
  • تشتهر السلاحف المائية بحجمها الضخم، ويعيش معظمها في مستعمرات مرجانية، كما يعتبر المثلث المرجاني المشترك بين إندونيسيا و5 دول أخرى في جنوب شرق آسيا الموطن الأساسي للسلاحف البحرية.
  • هناك العديد من الحيوانات المختلفة على الأرض، وقد تغيرت أنسابها مع تطور عمر الأرض ومن بين الحيوانات التي كانت موجودة منذ العصور القديمة ولها أشكال وأماكن معيشية مختلفة، هناك 3 أنواع من السلاحف حسب البيئة والموطن، يختلف الطعام الذي يتم تناوله وطريقة التكاثر، كما يختلف نوع السلحفاة. 
  • أنواع السلاحف البحرية هي سلحفاة برية وسلحفاة بحرية وسلحفاة برمائية، كما أنها مختلفة من حيث الحجم أو العمر، وسنناقش البيئة والموئل لهذه الأصناف المختلفة من السلاحف البحرية، على الرغم من عدم وجود مناطق خالية من السلاحف البحرية وخاصة السلاحف.

تربية السلاحف البحرية

 عند تربية السلاحف البحرية، تحتاج السلاحف البحرية إلى:

  • مساحة واسعة ونظيفة تسمح لها بالغوص في التربة والحفر فيها، مثل حوض أسماك كبير وقطعة أرض جافة، مثل صخرة أو كومة من الأنقاض.
  • حيث يمكنك يمكن أن يستقروا ويناموا، ويحتاجون أيضًا إلى بيئة مليئة بالشمس، وخاصة الأشعة فوق البنفسجية، لتزويدهم بفيتامينات (D3) التي تمكنه من امتصاص الكالسيوم جيدًا، لذلك يوصى باستعمال لمبات التدفئة الكهربائية (UVB) لساعات في غضون 12 يومًا، وكل ستة أيام، قم بتغييره مرة واحدة في الشهر.
  • احرص البعد عن استعمال مصباح بخار الزئبق لأنه يجب تجنب النظام الغذائي لهذه السلحفاة؛ فهي آكلات اللحوم، بالإضافة إلى الخضار الورقي الداكن الطازج مثل الكزبرة، فهي تعتمد عادةً على الديدان والسمك والقواقع.
  • تبدأ رعاية صغار السلاحف من لحظة الخروج من البيضة، حيث يجب محو القشرة الفارغة، والانفصال عن القشرة المتصلة بالسلحفاة لإكمال عملية النمو ووضع السلاحف فوق منشفة ورقية مبللة أمام حاضنة البيض، وعندما يخرج بالكامل من البيض يوضع في وعاء.
  • السلاحف البحرية نجت من الكثير من الظواهر البيئية، والتي تسبب معظمها في انقراض أنواع محددة من الحيوانات، مثل الديناصورات.
وأخيرًا " ماذا تأكل السلحفاة" يوصى بتغذية سلحفاة صغيرة مرة على الأقل يوميًا، وبما أن معظم السلاحف من الحيوانات المفترسة، لذلك فإطعامها البطاطس والفواكه والخضار يعد أفضل خيار لتغذيتها.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط