كتابة : رقية خالد
آخر تحديث: 16/05/2021

أهم معلومات عن الأقمار الصناعية وفوائدها

يحاول البعض معرفة معلومات عن الأقمار الصناعية بمختلف أنواعها، وذلك لإسهامها في التطور العالمي في مجالات العلوم والتكنولوجيا والمجالات العسكرية وغيرها.
يساعد البحث عن معلومات عن الأقمار الصناعية أيضاً على معرفة وصولنا إلى الكواكب الأخرى ومعرفة ما يدور في الفضاء من حركة وأجسام فضائية، بالإضافة إلى أننا تمكنّا من التعرف على حالة الطقس مما يساعد في اتخاذ الاحتياطات بما يتناسب مع الظروف الجوية.
أهم معلومات عن الأقمار الصناعية وفوائدها

الأقمار الصناعية

الأقمار الصناعية هي عبارة عن أجهزة تصنّع وتتطلق إلى الفضاء الخارجي لتدور في الفلك حول الكواكب بغرض اكتشافها أو أغراض أخرى مثل الاتصالات وغيرها، ويطلق على القمر الصناعي اسم "الساتليت الفضائي".

سبوتنك 1 هو أول قمر صناعي ينطلق إلى الفضاء وقد أطلقه الاتحاد السوفيتي في عام 1957م، ومنذ هذا العام حتى 2007 تم إطلاق 6062 قمر صناعي نحو المدارات الفضائية المختلفة التي تدور حول كوكب الأرض، وقد نجح منها نحو 700 قمر صناعي نشط.

تكوين القمر الصناعي

يتركب القمر الصناعي من جزأين وهما:

  1. الجزء الوظيفي: وظيفته القيام بوظائف القمر الصناعية التي أنطلق لأدائها.
  2. الجزء الحاضن: وظيفته أن يوفر الطاقة اللازمة للجزء الوظيفي وكذلك حمايته ودفعه وتوجيهه لكي ينجح القمر الصناعي في أداء مهمته.

يتوجه القمر الصناعي في المدار الفضائي ويتغير موقعه من خلال محطة أرضية، كما أنه عبارة عن أربعة أجهزة وهي:

1. الجهاز المسئول عن أنظمة الطاقة للقمر الصناعي وقد تكون شمسية أو نووية.

2. الجهاز المسئول عن وظائف القمر الصناعي وأدائه.

3. الجهاز اللاسلكي ويعمل على إرسال واستقبال الرسائل.

4. الجهاز المسئول عن الفحص والكشف وجمع المعلومات في الفضاء، مثل الكاميرات وغيرها.

وقد أطلق العرب اسم الساتل على القمر الصناعي نظراً لأنه مصطلح يدل على التتبع ولأن الأقمار الصناعية تدور حول الكواكب فهي ساتلة لها أي تقوم بتتبعها، وقد أصبحت كلمة " ساتل" إنجليزية وذلك لاستخدامها في اللغتين الفرنسية واللاتينية.

إطلاق القمر الصناعي

  • قبل تنفيذ فكرة إطلاق القمر الصناعي تتعاقد الجهة المسئولة عن هذا الأمر مع الشركات المتخصصة في صناعة الأقمار الصناعية وتتم صناعة نسختين من القمر الصناعي متشابهتين بشكل كامل، فبعد إطلاق أحدهما في حال حدوث أي أعطال فنية له في المدار الفضائي ينطلق الآخر.
  • يقوم الخبراء بوضع هذه الأقمار الصناعية في مركبات متخصصة لذلك وترسل إلى المدار الفضائي المقصود وهناك تطلق القمر الصناعي، كما يعمل الخبراء على توجيه القمر الصناعي بواسطة وسائل التحكم عن بعد لكي يبدأ في القيام بمهمته المطلوبة.
  • تدعم الأقمار الصناعية بخلايا ضوئية لتنتج الطاقة من خلال أشعة الشمس وذلك لتشغيله في الفضاء، وتكون هذه المرحلة قبل إرساله للفضاء.
  • يمكن دعمها ببطاريات نووية بديلة عن الخلايا الضوئية لإنتاج الطاقة في حالة الاستعمال المكثف للقمر الصناعي.
  • يدعم القمر الصناعي بالأدوات المسئولة عن جمع المعلومات وإرسالها مثل الكاميرات واللواقط وغيرها بحسب الغرض من إطلاقه.
  • وتختلف ارتفاعات المدارات الفضائية ومسارات الحركة ومناطق التغطية باختلاف أنواع القمر الصناعي.

أنواع الأقمار الصناعية

تتعدد أنواع الأقمار الصناعية بتعدد وظائفها والغرض من إطلاقها، فهناك عدة أنواع:

1. الأقمار الصناعية الفلكية: ويتم إطلاقها بغرض رصد الكواكب والأجسام الفضائية في المدارات الخارجية.

2. أقمار الاتصالات والبث التلفزيوني: وهي المسئولة عن نقل الموجات التلفزيونية عبر الأماكن المختلفة في أنحاء العالم

3. الأقمار الصناعية المسئولة عن الأرصاد الجوية: وهي الأقمار التي تدور حول الأرض وفي الغلاف الخارجي لكشف الظروف الجوية وحالة الطقس.

4. الأقمار الصناعية بغرض الاستكشاف: وهي التي تستكشف الفضاء والكواكب الأخرى.

5. الأقمار الصناعية المستعملة في الملاحة: وتعمل على مساعدة الأجهزة المحمولة في استقبال إشارات الراديو وضبط موقعها وتحديده.

6. الأقمار المستعملة في الطاقة الشمسية.

7. الأقمار الصناعية الدقيقة: وهي الأقمار التي تحمل الكائنات الدقيقة لإجراء الأبحاث العلمية.

8. الأقمار الصناعية العسكرية: وتستخدم للأغراض العسكرية، كما تعمل على تفجير الرؤوس الحربية للأعداء.

الدول المطلقة للأقمار الصناعية

  • كان الاتحاد السوفيتي "روسيا" حالياً من أوائل الدول التي أطلقت القمر الصناعي في 1957م، ثم اطلقت الولايات المتحدة الأمريكية الساتيل الخاص بها "إكسبلورر1"عام 1958م.
  • وتوالت الدول الأجنبية في اطلاق الأقمار الصناعية وذلك حتى عام 1988م، وكانت المغرب هي أول دولة عربية تطلق القمر الصناعي Atlas1، وذلك في عام 1989م.
  • كانت جمهورية مصر العربية هي الثانية في الدول العربية حيث أطلقت القمر الصناعي نايل سات 101وذلك في عام 1989م
  • أطلقت السعودية قمرها الصناعي "saudisat1A" في عام 2000م، ثم لحقتها دولة الإمارات المتحدة في نفس العام بإطلاق قمرها "الثريا".
  • وقد كررت المغرب إطلاق قمر آخر "زرقاء اليمامة" في عام 2001م، ثم اطلقت الجزائر القمر الصناعي الأول لها "السات1"في عام 2002م وفي عام 2010م، أطلقت القمر الثاني " السات 2".
  • في عام 2013 أطلقت قطر أول قمر صناعي لها"سهيل سات"، ثم اطلقت العراق قمرها الصناعي الأول "دجلة سات" في عام 2014م.
  • وفي عام 2017م، اطلقت المغرب قمرها الصناعي "محمد السادس" وأطلقت الجزائر قمرها الصناعي "الكوم سات 1".

معلومات عن الأقمار الصناعية

هناك الكثير من الـ معلومات عن الأقمار الصناعية وعن فوائد استخدامها، مثل:

  • تكشف الأقمار الصناعية عن الكثير من الغموض المحيط بكوكب الأرض وكذلك ما يوجد في الكواكب الأخرى، وذلك لأنها تتمكن من اختراق الغلاف الجوي وكذلك السحب، لتنقل لنا صور حية حول ما يحيط بنا وحولنا.
  • الإشارات التلفزيونية: قبل وجود الأقمار الصناعية كانت الجبال والمرتفعات باختلافها تتسبب في عدم وصول الموجات الخاصة بالتلفزيون حيث كان مسارها مستقيم الحركة، بينما بعد صناعة الأقمار الصناعية أصبحت تنتقل هذه الموجات بشكل منحني حول الأرض.
  • المكالمات الهاتفية: شكّلت صناعة الأقمار الصناعية فرقاً شاسعاً في المكالمات حيث كان الأمر قبل ذلك مكلّفاً، وذلك لاحتياجاته لشبكات أسلاك هاتفية على مسافات متقاربة، أما بعد ذلك فقد أصبحت الموجات تنتقل إلى الأقمار الصناعية كما تعيد إرسالها إلى الهواتف في الأماكن الأخرى.

المدارات الفضائية

من أهم ما ورد من معلومات عن الأقمار الصناعية هي أنواع المدارات الفضائية، وتكون كالتالي:

  • المدار الأرضي المنخفض LEO: يرتفع المدار من 0 إلى 2000 كم عن الأرض.
  • مدار أرضي متوسط MEO: ويطلق عليه "المدار الدائري الوسطيّ" ،ويكون ارتفاعه من 2000 إلى 35786كم.
  • المدار المتزامن مع الأرض: GEO ويبلغ ارتفاعه 35786 كم عن الأرض.
  • المدارات الأرضية العالية: HEO ويبلغ ارتفاعه أكثر من 35786كم.

الفرق بين الأقمار الصناعية والطبيعية

  1. الأقمار الصناعية: أجهزة يتم تصنيعها بواسطة الإنسان وترسل للفضاء لأداء مهمات مختلفة بحسب أنواعها.
  2. الأقمار الطبيعية: عبارة عن أجسام سماوية تدور حول أجسام كبيرة الحجم مثل القمر الذي يدور حول كوكب الأرض، كما أنها خاضعة للنظام الكوني، بعيداً عن الإنسان حيث لا يمكنه التدخل بما له علاقة بها.

القمر الصناعي في المدار

يستطيع القمر الصناعي أن يبقى في المدار الفضائي على مسافة من الأرض، يجب أن تكون سرعته الأفقية 7700م/ث وأن يكون هذا المدار الدائري على مسافة 2000 كم من الأرض، كما يتخلص القمر الصناعي من الجاذبية الأرضية عندما تصل سرعته إلى ما يفوق 11كم/ث.

تختلف هذه المدارات في مسافتها عن الأرض فإن ذلك يفيد في ثبات القمر الصناعي في مداره وسرعة تخلصه من الجاذبية الأرضية.

وقد اهتم العالم بالبحث حول معلومات عن الأقمار الصناعية لما تقدمه من إفادة للبشرية في العديد من المجالات مثل التكنولوجيا والاتصالات.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ