آخر تحديث: 10/05/2021

معلومات عن التمساح

معلومات عن التمساح

الزواحف هي حيوانات رباعية الأرجل، فهي تزحف للانتقال والتحرك، في الوقت الحالي توجد فقط أربعة رتب من الزواحف وهي خطيمة الرأس، حرشفيات، سلحفيات، والتمساحيات، وهذا المقال سيضم معلومات شاملة عن التماسيح كصنف من الزواحف تابع القراءة واكتسب معلومات عن التمساح.

التماسيح

يعتبر التمساح من أقوى وأضخم الزواحف وأكترها افتراسا وفتكا، وله مظهر السحالي وهو ينتمي إلى فصيلة التمساحيات، ويعد من الحيوانات البرمائية لأنها تعيش معظم أوقاتها ما بين الماء واليابسة، وهو أكثر مرونة ورشاقة في الماء عكس البر يكون التمساح بطيء في الزحف، يتميز بجسمه الطويل والضخم وجلده السميك وبأرجل قصيرة وذيل طويل ومتين يساعده في السباحة بسهولة. للتمساح أسنان مخروطية قوية وحادة يقبض بها على الفريسة، تتكون أعين التمساح من طبقة بلورية أو غشاء تسمح له بالرؤية وفتح الأعين داخل الماء، لا تستطيع التماسيح التنفس داخل الماء لهذا تلجأ دائما إلى البقاء على سطح الماء للتنفس والتجسس، التمساح من الحيوانات الآكلة للحوم وهي أيضا تهاجم الانسان وتفترسه.

التصنيف

تتكون عائلة التماسيح من 3 أجناس و 14 نوعا هي :

Crocodylus

  • تمساح نهر الأورنكو
  • تمساح كوبا
  • تمساح الغاريال الإفريقي
  • تمساح الفليبين
  • تمساح جونستون الأسترالي
  • تمساح السيامي
  • تمساح مورلي
  • تمساح النيل
  • التمساح الأمريكي
  • تمساح المياه المالحة
  • تمساح غينيا الجديدة
  • تمساح المستنقعات

Osteolaemus

  • التمساح القزم

Tomistoma

  • تمساح الغاريال الماليزي

الموطن الأصلي لتماسيح

يعيش التمساح في المناطق الاستوائية، وهو يرتاح في المساحات الواسعة من الأنهار الراكدة والمستنقعات والمياه الضحلة. رغم الأقدام القصيرة للتمساح إلا أنها تساعده على السير، ترتفع أعين وفتحات الأنوف لدى التمساح عن بقية أعضاء جسمها، يحب التمساح أن يطفو فوق الماء من أجل التنفس، وتبقى عينيه يقظتين في الليل، إذ لا يمكن لأي حيوان أي يهزمه كيفما كان نوعه إلا في الحالات المرضية عندما يكون التمساح ضعيفا غير قادر على المواجهة، وتعتبر التماسيح صاحبة أقوى فكوك في الحيوانات المفترسة، فهي تساعده في الفتك والانقضاض على الفريسة بسهولة وتساعده أسنانه المدببة على التحكم في الفرائس.

غذاء التماسيح

تقتات التماسيح على الطيور، والأسماك التي تحوم حوله، وتهاجم الحيوانات الكبيرة كيفما كان نوعها، بل يهاجم حتى الإنسان ويفترسه، للتمساح قدرة على تقطيع الفريسة الكبيرة الحجم إلى قطع وذلك بالإمساك بها والدوران بسرعة في الماء وبشكل طولي، وتمزيقه إلى أجزاء ليسهل عليه ابتلاعه بسرعة، بإمكان الفريسة الهرب من قضة التمساح وذلك من خلال ملء فمه بالماء وهو مفتوح، هذه الحيلة ستجعل التمساح يفلت الفريسة ويغلق فمه وينزل مرة أخرى إلى الماء، وبالتالي تنجو منه الفريسة.

تكاثر التماسيح

كبقية الزواحف، تضع أنثى التماسيح بيضها، والتي تشبه في شكلها بيض الدجاج إلا أنها أكبر حجما وقشرته أقل بريقا، تعمل التماسيح على إخفاء البيض في أعشاش مكونة من النباتات أو الفضلات أو تدفنه داخل الرمل على الشواطئ، أحيانا تقوم أنثى التمساح بمراقبة البيض وحراسته إلى أن يفقس من عشه. وحين تسمع أصوات صغارها تحفر لإخراجها داخل العش. وفي الغالب تساعد بعض أنواع التماسيح صغارها على الخروج من البيض، وتحملها إلى الماء بأفواهها.

صيد التماسيح

ككل أنواع الحيوانات تتعرض التماسيح أيضا لعملية الصيد بشكل كبير بغية الحصول على جلدها المميز والسميك، إذ يتم استغلال جلودها في صناعة الحقائب والأحذية الغالية الثمن، عملية الصيد هذه تهدد أنواع كبيرة من التماسيح بالانقراض، ما أدى إلى اتخاذ بعض الإجراءات القانونية في الكثير من البلدان لحظر صيد التماسيح وتفقيسها من حاضنات، وعند خروج الصغار من بيضها تتم عملية إطلاقها في بيئتها الطبيعية.

معلومات أخرى عن التماسيح

  • تمتلك التماسيح جهاز تنفسي يعتمد بالأساس على استخلاص الأوكسجين، ما يساعدها على أخذ شهيق عميق جدا يكفيها للمناورة تحت الماء مدة 15 دقيقة.
  • يعد جلد التمساح بمثابة غطاء حرشفي متين يتصف بالقوة والسماكة، وهو من أغلى أنواع الجلود على وجه الأرض، ويتم اصطياده بطريقة عشوائية قصد بيع جلوده واستغلاله في مجال الصناعة.
  • ليزيد وزن التمساح كيلوغرام واحد، عليه أن يأكل عشرة كيلوغرام من الكائنات الحية, ومعظمها من الطيور المائية والأسماك.
  • عند تربية التماسيح ينصح أن تكون ظروف العيش في تلك البيئة ملائمة بحيث يجب أن تتوفر البرك على جزر أو أشباه الجرز يعتليها التمساح، وذلك رأفة بسلوكه وحياته، أو ستموت غرقا.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا الذي تناولنا فيه معلومات عامة ودقيقة عن حياة التمساح لا تترد في قراءة مقالاتنا التي ينشرها موقعنا المميز في كل المجالات.