آخر تحديث: 10/05/2021

وصف برج بيزا المائل وقيمته التاريخية والسياحية

وصف برج بيزا المائل وقيمته التاريخية والسياحية
برج بيزا المائل تم تصميمه بمعايير دقيقة جداً وساهم في بنائه العديد من أمهر وأشهر المهندسون الإيطاليون، وهو يقع بالقرب من كاتدرائية بيزا التي تقع في ميدان المعجزات. يشتهر ميدان بيزا بوجود العديد من المتاحف والآثار الهامة والمنحوتات الفاخرة وجميع المباني الأثرية، ومن أهم الحقيقة التي لا يعرفها أغلب الناس هي انه تم بناء بُرْج بيزا المائل ليكون جرس للكاتدرائية.

وصف بُرْج بيزا المائل

  • يتكون بُرْج بيزا المائل من جانبين)جانب منخفض وجانب مرتفع)، كما يبلغ ارتفاع الجانب المنخفض حوالي 55.86 متر تقريباً وارتفاع الجانب المرتفع حوالي 56 متر تقريباً.
  • وزن البرج ثقيل جداً حيث يبلغ حوالي 14,200 طن، وتم تقدير قطرهُ ومحيطهُ بواسطة قاعدته حيث وجد المهندسون أن القطر يبلغ حوالي 15.54 متر والمحيط حوالي 48.6 متر.
  • وبالنسبة لسُمك جدار البرج لاحظ المهندسون أيضاً أنه يتناقص كلما اتجهنا لأعلى فسُمك الجدار عند القاعدة يبلغ حوالي 4.9 متر بينما في الأعلى يبلغ حوالي 2.48 متر. 
  • يظهر بُرْج بيزا المائل في شكل أسطواني ويشبه الحجر وتم بناءه من الخارج بالحجر الجيري ذو اللون الرمادي )من مدينة سان جوليانو).
  • تصل درجة مَيلان البرج حالياً إلى 3.99 درجة وقبل أعمال الترميم التي حدثت بدايةً من عام 1990م كانت درجة المَيلان 5.5 درجات.

قصة بناء بُرْج بيزا المائل

بدأ المهندسون في بناء هذا البرج الأسطوري منذ عام 1173 م وتم تصنيعه من الرخام الأبيض، من المتعارف عليه أن برج بيزا يتكون من 7 طوابق ولكن تم التوقف عن البناء بعد الانتهاء من بناء الطابق الثالث بسبب اكتشاف المهندسون لعدم استقرار الأساسيات في الأرض أسفل البرج.

وأستمر هذا التوقف لفترة زمنية طويلة تصل إلى قرن كامل من الزمان، وذلك التوقف أدى إلى الحفاظ على حماية البرج من الانهيار.

بعد تلك المدة قام المهندس جيوفاني دي سيموني بإكمال بناء البرج وقد قام بالعمل على زيادة عدد الطوابق العلوية للبرج مما أدى إلى زيادة غرس البرج في التربة، وقد تم الانتهاء من بناء البرج في القرن ال14 ميلادي، ويوجد به سبعة أجراس ويصل وزن أكبرهم إلى 3,600 كغ.

وتم التوقف عن عمل أثقل الأجراس التي توجد في البرج في بداية القرن العشرين، ثم تم حقن أساسيات البرج بمادة الأسمنت لتقويته وللحفاظ عليه من الانهيار وبالرغم من ذلك فإن البرج استمر بالهبوط كل سنة بمعدل حوالي 1.2 مم.

ثبات بُرْج بيزا المائل للوقت الحالي

قام المهندس جون بورلاند ومعه 13 خبيراً ببداية مشروع الحفاظ على ثبات البرج وميلانه، تكلفة المشروع وصلت لمبالغ مالية ضخمة تبلغ حوالي 30 مليون يورو واستمر ذلك المشروع لمدة حوالي 10 سنوات منذ بدايته في عام 1990 م.

قام المهندسون بإتباع العديد من الخطوات للحفاظ على مَيلان برج بيزا، وهي كالتالي: 

الخطوة الأولى

وهي تتمثل في كيفية إبطاء البرج لكي لا يتجه للجنوب، وقام المهندسون بتوجيه مركز ثقل برج بيزا إلى الاتجاه السفلي والشمالي وذلك بواسطة الأثقال التي تم وضعها عند قاعدة البرج.

الخطوة الثانية

وهي استخدام الكابلات الفولاذية التي تعمل على منع البرج من الانهيار أثناء البناء، ويتمثل عمل هذه الكابلات في تمكين التربة من القيام بذلك.

الخطوة الثالثة

وهي حفر الآبار التي توجد أسفل البرج وتجفيف مياهها.

الخطوة الرابعة

وهي تعزيز أساسيات البرج عن طريق غَرس أعمدة خراسانية في الأرض أسفل البرج يصل طولها حوالي 15 متر.

الخطوة الخامسة

وهي سحب الكابلات المصنوعة من الفولاذ من أسفل البرج وذلك لكي يعود البرج إلى الوضع القائم.

الأشخاص الذين ساهموا في بناء بُرْج بيزا المائل

 استمرت عملية بناء البرج وقتاً كبيراً حوالي 200 عام، وقد ساهم في بناءه: 

دونا بيرتا بيرناردو

وهي امرأة أرملة قامت بالتبرع ب 60 قطعة من فضية في عام 1172 م إلى دار الأوبرا الإيطالية، وقامت الأوبرا بشراء بعض الحجارة التي ساهمت في بناء البرج.

الكنيسة الكاثوليكية

قامت الكنيسة بالتبرع لجميع المباني التي شُيّدت في وقت بناء البرج وتم ذِكر الذي أشرف على بداية الأعمال في عام 1064 م وهو المطران غويدو لكنه توفي في عام 1076م.

دار الأوبرا ديلا بريمازيال بيسانا

هي الجهة التي تتولى إدارة جميع المباني الموجودة في ميدان المعجزات.

الهندسة المعمارية

لم يتم تحديد المهندس الذي شارك في بناء البرج ويُعتَقد أنهم ثلاثة مهندسون: الأول وهو ديوتيسالفي الذي قام ببناء المعمودية التي توجد في ميدان المعجزات بمدينة بيزا، الثاني وهو بونانو بيزانو الذي قام بنحت العديد من القطع الفنية، الثالث وهو جيراردو دي جيراردو.

المهندس الرابع وهو المهندس جيوفاني دي سيمون الذي قام بمتابعة بناء البرج في عام 1272م وقام المهندس ببناء طوابق ليصح البرج يتكون من 7 طبقات وليس 3 طبقات ولكنه لا يستطيع القيام بتعديل مَيلان البرج، المهندس الخامس وهو توماس بيزانو الذي قام بانهاء بناء البرج في عام 1372م.

السياحة ببرج بيزا المائل 

يُعد برج بيزا من أهم المعالم السياحية التي توجد في إيطاليا وفي العالم، يأتي إليه السُياح لمشاهدة روعة البناء ويُفَضل زيارته في الصباح لتجنب الازدحام، ويمكن القيام بالعديد من الأنشطة للتمتُع بجمال بُرْج بيزا المائل، وهي كالآتي: 

يُمكن الصعود إلى قمة البرج

يصعد الزوار من خلال السلم الحلزوني الخاص بالبرج والذي يتكون من 297 درجة، بالإضافة إلى إمكانية رؤية كل ما هو خارج البرج من خلال الشُرفات الموجودة في ال6 طوابق.

القيام بزيارة الكاتدرائية والمتحف

تتكون الكاتدرائية من أربعة مستويات، ويوجد بداخلها منبر منحوت مصنوع من مادة الرخام وقبر الإمبراطور هنري السابع، ويوجد بداخل المتحف العديد من المنحوتات الفنية التي قام بنحتها أمهر المهندسون في ذلك الوقت.

الدخول إلى المعمودية

تم بناءها في 1152م على الطراز القوطي، تتميز بالنظام الصوتي الذي يوجد بداخلها بالإضافة إلى الخطوط ذات اللوني الأبيض والرمادي التي تُزينها من الداخل.

زيارة متحف سينوبي

يوجد به المخططات الأصلية التي وجدت خلف المقبرة بعد الحرب العالمية الثانية.

زيارة المقبرة

مبنى طويل الشكل يتكون من مرج أخضر ويوجد حوله العديد من الأوراق المسقوفة التي يوجد بها العديد من الشواهد، ويوجد بها لوحات يرجع تاريخها إلى العصور الوسطى بالإضافة إلى آثار رومانية تأثرت بالحرب العالمية الثانية.

حقائق عن برج بيزا 

الحقيقة الأولى

في عام 1589 م قام العالم جاليلو بإجراء تجربة لإثبات نظريته التي تنُص على "الأجسام الثقيلة وكذلك الخفيفة تسقط بنفس السرعة إلى الأرض"، وذلك الإثبات تم عن طريق إسقاط كرتين مختلفتين في الكتلة من البرج.

الحقيقة الثانية

برج الجرس في سورهاوزن في ولاية سكسونا السفلى (الذي يبلغ ميلانه حوالي 5.07 درجة) يُعد أكثر ميلاناً من برج بيزا، لذلك فإن برج بيزا ليس البرج الوحيد الذي يتميز بالميلان.

برج بيزا المائل يعمل على جذب الناس والسُياح من مختلف أنحاء العالم، وهو من أكثر المباني المائلة التي تم تشيدها في العالم وليس الوحيد، ولذلك أشتهر بشكل كبير، كما أنه من المعالم السياحية الشهيرة التي يتم عمل الكثير من الرحلات السياحية لزيارتها.