آخر تحديث: 30/09/2021

آلات موسيقية وترية تعرف عليها معنا

آلات موسيقية وترية تعرف عليها معنا
يوجد أكثر من نوع من آلات موسيقية وترية مثل العود والجيتار، وكلها آلات موسيقية مشهورة ومعروفة منذ سنوات عديدة، ومنها ما هو شرقي ومنها ما ينتمي إلى الحضارات الغربية على مختلف العصور.
يتم تعريف الموسيقى على أنها مجموعة من الأصوات التي يتم تسميها بالنغمات أو الأنغام، ويتم خروج هذه الأصوات من آلة يطلق عليه آلة موسيقية، كما أن هذه النغمات تختلف باختلاف الحضارات المنتمية إليها فمنها ما ينتمي للحضارة الشرقية، ومنها ما ينتمي للحضارة الغربية، كما أنه يوجد أكثر من نوع للآلات الموسيقية مثل الآلات الموسيقية الوترية والآلات الموسيقية الإيقاعية.

آلات موسيقية وترية

يوجد أكثر من نوع خاص بآلات موسيقية وترية، وهي:

  • آلة العود

يعتبر العود من الآلات الموسيقية الوترية الشهيرة في العالم العربي، والذي يشبه كثيرا ثمرة الكمثرى.

ويتكون العود من صندوق خشبي يطلق عليه ظهر العود، ويكون مفرغا من الداخل.

ويكون هذا الصندوق مغطى بلوح خشبي يطلق عليه وجه العود، وبه خمسة أوتار مشدود عليه حتى نهاية العود في منطقة به يطلق عليها رقبة العود.

هذا بالإضافة إلى وجود 12 مفتاحا في رقبة العود، والذي يتم استخدامهم في ضبط أوتار العود، وضبط درجة النغمات الناتجة عنهم.

كما توجد ما يسمى بريشة العود، والتي يتم من خلالها العزف على أوتار العود تزامنا مع قيام العازف بالضغط على هذه الأوتار من ناحية رقبة العود.

• آلة القانون

تتكون آلة القانون من 78 وترا، ويتم العزف عليها بواسطة أدوات صغير الحجم يتم ارتدائها في أصابع اليد.

تسمى هذه الأدوات الكشتبان، وهي تشبه كثيرا الأدوات التي يرتديها الخياط في إصبعه أثناء قيامه بالخياطة، ولكن هذه الأدوات تختلف إلى حد ما عن تلك التي يستخدمها الخياط.

حيث تحتوي الكشتبان الخاصة بالقانون على ريشة مخصصة للعزف على أوتاره.

أما عن تاريخ ظهور القانون أو بلد المنشأ له فلا يوجد دليل معين لهذا الأمر.

ولكن يقال أن القانون ظهر في عصر الدولة الآشورية، وعرفه العرب لأول مرة في عهد الدولة العباسية.

  • الة البزق

ظهرت هذه الآلة الموسيقية الوترية لأول مرة في اليونان، ثم بعد ذلك ظهرت عند الأكراد، وأصبحت من الآلات الموسيقية الأكثر استخداما لديهم.

ثم بعد ذلك عرفها العراقيون والأتراك من خلال استخدام الأكراد لها، ولذلك هي من أكثر الآلات استخداما في الموسيقى الخاصة بكل من العراق وتركيا.

وهي عبارة عن آلة موسيقية تشبه كثيرا آلة العود ولكن بحجم أصغر منه، ورقبتها أطول من رقبة العود قليلا.

كما يطلق على هذه الآلة الموسيقية اسم البزوق، وهو الاسم المنتشر عند الأتراك، والذي أطلقوه على هذه الآلة الموسيقية.

  • آلة الماندولين

هي عبارة عن آلة موسيقية وترية تشبه كثيرا آلة العود ولكنها أصغر منه قليلا.

تتكون هذه الآلة من أربعة أوتار موسيقية، ويتم العزف عليهم بواسطة ريشة مخصصة لهذه الآلة الموسيقية.

تم ظهور هذه الآلة الموسيقية في القرن الخامس عشر الميلادي، حيث كانت توجد آلة موسيقية يطلق عليها الماندولا.

وهي التي تم تطويرها مع الوقت لتصبح في النهاية آلة الماندولين، والتي تستخدم عادة في عزف المقطوعات الموسيقية التي يطلق عليه منفردة.

  • آلة القيثارة

تعرف هذه الآلة الموسيقية باسم الهارب، ويعتبر الفراعنة هم المخترعين لهذه الآلة الموسيقية.

تم صنع هذه الآلة الموسيقية من الخشب المجفف، والذي تم تثبيت أوتار موسيقية بها، وتستخدم هذه الآلة في العزف فقط في المناسبات الدينية.

ثم بعد ذلك انتشر استخدامها في الكثير من الحضارات الأخرى غير الحضارة الفرعونية في مصر.

يصل عدد أوتار هذه الآلة الموسيقية إلى 45 وترا، وهي تشبيه آلة القانون كثيرا من حيث النغمات الموسيقية المنبعثة منها.

هذا بالإضافة إلى أنه يتم العزف على أوتار هذه الآلة باستخدام أصابع اليد.

  • آلة الجيتار

هي واحدة من آلات موسيقية وترية مشهورة في العالم، ويصل عدد أوتارها إلى ستة أوتار موسيقية.

كما أن كل وتر من هذه الأوتار مرتبط بمفتاح مثبت في عنق الجيتار.

هذا بالإضافة إلى أن العزف على أوتار الجيتار يكون من خلال ريشة مخصصة له، وفي بعض الأحيان أو أنواع الجيتار يكون العزف من خلال أصابع اليدين.

كان الظهور الأول للجيتار في القرن الرابع عشر من الميلاد، وكان وقتها يتكون من أربعة أوتار موسيقية فقط.

وفي القرن السابع عشر من الميلاد تم إضافة وتر آخر له، وفي القرن الثامن عشر الميلادي تم تطويره وإضافة وتر آخر له، ليصبح الجيتار مكونا من ستة أوتار موسيقية، كما هو في وقتنا الحالي.

وفي الولايات المتحدة الأمريكية ظهر نوع آخر من الجيتار ألا وهو الجيتار الكهربائي، والذي استخدم في الكثير من الحفلات الموسيقية بالدولة.

  • آلة الكمان

هي عبارة عن آلة موسيقية وترية تستخدم فقط في الحفلات التي يتم عزف الموسيقى الكلاسيكية بها، أو عزف المقطوعات الموسيقية الكلاسيكية.

كما يتم العزف على آلة الكمان من خلال قوس طولي يتكون من مجموعة من الأوتار الموسيقية.

والتي يتم من خلالها الاحتكاك مع الأوتار الموسيقية للكمان، والتي يصل عددها إلى أربعة أوتار.

بالإضافة إلى أن آلة الكمان منذ ظهورها حدث عليها الكثير من التطورات والتغيرات حتى وصلت إلى شكلها الحالي.

والذي كانت عليه منذ القرن السادس عشر الميلادي، كما أن هذه الآلة كانت مشهورة جدا في دولة إيطاليا في هذا التوقيت.

هذا بجانب إلى استخدام الكثير من العازفين للموسيقى حول العالم لهذه الآلة الموسيقية كثيرا، وعلى رأسهم العازف العالمي المشهور بيتهوفن.

  • آلة السيتار

هي آلة موسيقية وترية قديمة، وكان ظهورها الأول في دولة الهند منذ 700 عام تقريبا.

ويكون العزف على أوتارها من خلال ريشة خاصة بها، ويطلق على هذه الريشة اسم مزراب، وهو اسم فارسي.

كما يوجد نوعين من هذه الآلة ألا وهما الصدى والطرب دار، واستخدمت هذه الآلة في العزف فقط في المناسبات والأعياد الدينية وأوقات الفراغ.

ومع الوقت انتشرت هذه الآلة في العالم أجمع، ويصل طول آلة السيتار إلى أربعة أقدام تقريبا.

هذا بالإضافة إلى أنها تتكون من أربعة أجزاء ألا وهم الداند والتومبا، والطبلية وغولو.

وتم صنع اللوح الخشبي الخاص بجزء الداند للسيتار من خشب الشيشم، أما جزء التومبا فهو مصنوع من القرع المجفف، ويتواجد في الجزء السفلي من الآلة.

أما جزء الطبلية فهو الجزء الذي يكون مغطى بقاعدة سميكة من الخشب، بحيث يتم ارتكاز جسور السيتار عليها.

كما أن هذا الجزء هو الذي ينبعث صوت السيتار منه، كما يتم ربط هذا الجزء مع جزء التومبا بكتلة خشبية يطلق عليها اسم غولو.

كما تحتوي آلة السيتار على سبعة أوتار موسيقية، يتم استخدام خمسة منها في انبعاث الصوت منها.

والاثنين الآخرين في الحفاظ على الإيقاع الموسيقي الخارج من الآلة، ومن أشهر العازفين على آلة السيتار هو العازف رافي شانكار.

تعتبر آلات موسيقية وترية من الآلات الأكثر استخداماً في الموسيقى العربية والغربية أيضا، لما لها من إيقاع مميز خاصة في عزف المقطوعات الموسيقية الكلاسيكية، ولذلك تعتبر محل اهتمام من قبل الراغبين في تعلم العزف على واحدة منها.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط