آخر تحديث: 10/05/2021

أبرز أنواع عمليات التجميل عند الرجال

أبرز أنواع عمليات التجميل عند الرجال
في العصر الحالي، أصبحت عمليات التجميل لا تقتصر على النساء فقط، بل أصبحت هناك عمليات تجميل للرجال أيضا، يستطيعون من خلالها الحصول على الشكل المثالي الذي يرغبون في أن يكونو عليه، مثل عمليات زراعة الشعر ونحت الجسم وغيرها من أنواع عمليات التجميل الأخرى. في هذا العدد سوف نعرفكم على أنواع عمليات التجميل عند الرجال و التي يمكن للرجال إجرائها.

عمليات التجميل 

أصبحت فكرة إجراء عمليات التجميل و الجراحة من أجل تحسين المظهر الخارجي، لا تدعو للخجل بل أصبحت سببا في الحصول على الثقة بالنفس بالنسبة لكلا الجنسين. حيث تساعد بعض عمليات التجميل الناس على العيش في حياة أفضل، كما تتيح لهم فرصة التمتع بالنشاط والحيوية، و تجعلهم يبدون بصورة أفضل و أحسن مما كانوا عليها سابقا أي قبل إجراء عمليات التجميل.

تاريخ ظهور عمليات التجميل

عمليات التجميل ليست وليدة اللحظة، بل بدأت قديما، حيث انشترت عمليات التجميل بعد الحرب العالمية الأولى سنة 1914 من الميلاد، ففي القديم كان يُنظر لعمليات التجميل على أنها شيء حرام و غير مقبول أو شيء يجب إخفاؤه خصوصا بالنسبة للرجال.

في العصر الحالي أصبحت عمليات التجميل عند الرجال من الأشياء المتداولة، بل صارت من الاتجاهات المعروفة بين الناس، حيث لم تعد تشكل حرجا على صاحبها بل أصبح الكل يصور و ينشر عمليات التجميل التي أجراها بكل فخر على مواقع التواصل الاجتماعي لتعم الفائدة.

أنواع عمليات التجميل عند الرجال 

أدى ظهور العولمة و التقدم الملحوظ في جميع المجالات، إلى تقدم الطب و تعدد أنواع عمليات التجميل عند الرجال و النساء أيضا، إذ أصبح مجال التجميل يشهد إقبالا كبيرا من الجنسين معا. من بين هذه العمليات التجميلية و الجراحية نذكر التالي:

زراعة الشعر 

عملية زراعة الشعر هي العملية التي يتم من خلالها استبدال الشعر المتساقط من فروة الرأس أو المنطقة المصابة بالصلع، إما باستخدام بصيلات شعر طبيعية من منطقة أخرى من جسم الإنسان أو بشعر مستعار يزرع في فروة الرأس. وتنقسم إلى نوعين: النوع الأول زراعة الشعر باستخدام الشعر الطبيعي لإنسان، والنوع الثاني زراعة الشعر باستخدام الشعر الصناعي، ولكل منها مميزاتها و سلبياتها.

زراعة الأسنان

لتعويض الأسنان المفقودة أصبح الرجال يلجؤون إلى عملية زراعة الأسنان لما لها من نتائج مذهلة، حيث تعتبر هذه الطريقة الأكثر نجاحاً ، و ذلك لأنها لا تؤثر بأي شكل من الأشكال  على الأسنان والأنسجة المحيطة بها، أي مينا الأسنان. 

تعتمد زراعة الأسنان عل تعويض جذور الأسنان المفقودة عن طريق دعامات تتكون من مادة التيتانيوم، ولضمان نجاح زراعة الأسنان يجب توافر شروط محددة، مثل: أن يكون الشخص معافى من أمراض السكري و هشاشة العظام، وأن يحافظ على نظافة أسنانه والاعتناء بها.

تجميل الأذن

تعرف عملية تجميل الأذن على أنها تعديل لشكل صيوان الأذن الخارجي، وتتم هذه العملية بغرض تجميل مكان أو شكل أو حجم الأذن. تهدف العملية بالدرجة الأولى إلى التنسيق  بين شكل وحجم الوجه والأذن.
يمكن إجراء هذه العملية في عمر الطفولة، ولكنه من الأحسن الانتظار حتى سن البلوغ لإجرائها حتى لا يضطر الشخص المريض لإعادة إجراءها. بحيث في ذلك السن يكون الشكل النهائي للوجه في استقر. غالبا ما تتم إجراء هذه العملية نتيجة لبعص حالات الحوادث أو الإصابات التي يحدث فيها تشوهات خلقية في شكل الأذن، وتكون العملية حينها قائمة على غرض علاجي أكثر ما هو تجميلي.

زراعة اللحية

زراعة اللحية هي عملية يتم من خلالها نقل القليل من بصيلات الشعر من منطقة الرأس أو من منطقة الصدر أو الظهر إلى منطقة اللحية أو الشارب، و ذلك بعد تأكد الجراح وطبيب الجلد من مطابقة خصائص الشعر الذي سيقوم بنقله من المنطقة و زرعه بمنطقة أخرى لاحقا لخصائص شعر الوجه، بحيث لا يظهر الفرق بينهما. تستغرق عملية زراعة اللحية بضع ساعات في الإعداد لها وتنفيذها.

شفط دهون البطن

شفط دهون البطن هي عملية يتم من خلالها التخلص من تجمعات الدهون العنيدة في بعض المناطق من الجسم، و ذلك للتخلص من الدهون المتراكمة في البطن و بروز الكرش والأرداف. من بين أهم الطرق التي تستخدم للتخلص من دهون البطن و شفط الدهون هي استئصال الدهون إما جراحياً أو باستخدام الموجات فوق الصوتية، أو تقنية إذابة الدهون بالليزر.

تكبير أو تصغير الشفاه

تكبير أو تصغير الشفاه هي عملية تجميلية يتم من خلالها حقن الشفاه بمادة مثل الفيلر تساعد على تحديدها و تكبيرها، كما يمكن أيضا حقن مواد كيماوية أخرى لتصغيرها، حسب رغبة الزبون. تتمثل هذه العملية في إزالة الأنسجة والخلايا الدهنية الزائدة وشد الشفاه حتى تصل إلى الحجم الطبيعي المطلوب.

السبب الرئيسي وراء لجوء الرجال لمثل هذه العملية، أنه قد يولد بعض الرجال بشفاهٍ أكبر أو أصغر بكثير من الحجم الطبيعي، عن طريق تجميل الشفاه يحصل الشخص على طابع الجمال والتناسق المرجوين مما يؤثر تأثيرًا إيجابيًا على حالتهم النفسية. 

تجميل الأنف

عملية تجميل الأنف هي عملية يتم من خلالها تصحيح شكل الأنف الغير مستوِ أو الغير المتناسق مع شكل الوجه، بحيث يوحي بجمال المظهر الخارجي و يعطي ثقة أكبر لصاحبه. السبب الرئيسي وراء لجوء معظم الرجال لتجميل الأنف، هو وجود بعض المشاكل تؤثر على شكل الأنف تمامًا، وعيبه واضح، وتجعله مختلفًا عن الناس العاديين. 

سبب أخر وهو وجود مشاكل داخلية في الأنف مثل نمو غضروف الأنف أكثر من اللازم في الطفولة، أو حدوث قصورٍ في النمو المؤدي إلى صغر حجم الأنف الطبيعي، أو بسبب حادثةٌ والتي من شأنها أن تشوه الأنف، و بالتالي تستدعي التدخل الطبي.

إزالة شعر الجسم 

تعتبر عملية إزالة الشعر بالليزر من العمليات القديمة والحديثة على حد سواء، حيث أجريت أول عملية في عام 1990 من الميلاد، و كانت في ذلك الوقت عملية صعبة بطيئة و جد مؤلمة، لكن مع مرور الوقت تطورت تقنية إزالة الشعر باستعمال الليزر فأصبحت هناك أنواع مختلفة منها، وذلك باستخدام الآلات الأكثر دقة وسرعة، وأقل تكلفة، وأقل أضراراً جانبية.

تعتمد تقنية إزالة الشعر بالليزر على استعمال شعاع ضوئي يكون عالي الطاقة، و مركز جداً على منطقة جذور الشعر، بحيث يعمل على تدميرها تماماً، المبدأ الذي تقوم عليه هذه التقنية هو مبدأ إنجذاب أشعة الشمس للملابس الداكنة اللون، ينجذب شعاع الليزر للشعر الغامق اللون أكثر من غيره.

ازالة الدهون من الثدي (عملية التثدي)

شفط دهون الثدي هي عملية جراحية يتم من خلالها تصغير حجم الثدي عند الرجال، وإزالة الترهلات الزائدة منه بحيث يرجع إلى الشكل الطبيعي، وذلك عن طريق التخلص من الأنسجة الدهنية و الليفية التي تحوم بحلمة الثدي عن طريق عمل أكثر من ثقب جراحي حول حلمة الثدي.

تساعد عملية تصغير الثدي على تحسين نمط الحياة بالنسبة للرجال من الأسو إلى الأحسن، وتعمل على ضبط التوازن الهرموني في الجسم، موازنة مع ممارسة الرياضة. حيث تخفض عملية إزالة دهون الثدي عند الرجال من فرص الإصابة بالعديد من الأمراض الأخرى، في بعض الأحيان يكون التدخل الجراحي لازم و ضرورة علاجية، أكثر من عملية تجميلية تكميلية.

تكبير الذقن

كما سبق ذكره فتفاصيل الوجه الدقيقة يجب أن تكون متناسقة مع بعضها البعض، وصغر حجم الفك وضعفه عند الرجال، يسبب  مظهرا غير مرض بالنسبة لهم. عملية تكبير الذقن أو تعريض الفك هي عميلة تجميلية يتم من خلالها العمل على تحديد تقاسيم و تعابير الوجه، لتصبح أكثر تناسقا وأكثر جاذبية.

في الآونة الاخيرة زاد الإقبال على عملية تكبير الذقن والفك من الجنسين معا، إذ تعمل على منح صاحبها وجها عريضا مربع الشكل، و ذو ملامح حادة و بارزة و جذابة. تتم هذه العملية بتعديل وضعية العظام على طول الفك وجعل الذقن منحوتة وحادة بصورة مثالية، من طرف طبيب جراح مختص وذو كفاءة عالية. نجد الكثير من الرجال يقبلون على هذه العملية لما تعطيهم من مظهر أكثر جاذبية لمنطقة الذقن والفك.

أخيرا كما سبق ذكره فعمليات التجميل متعددة و لكل منها مميزاتها وسلبياتها، قبل التفكير بإجراء أية عملية تجميلية يجب القراءة عنها جيدا، واستشارة ذوي الخبرة أي طبيب مختص في مجال التجميل و الأمراض الجلدية، فإن كانت مشكلتك طفيفة يمكنه أن يصف لك دواء أو علاجا طبيا يغنيك تماما عن اللجوء إلى العمليات التجميلية و الجراحية؛ و التي يكون البعض منها مكلفا للغاية.