آخر تحديث: 24/09/2021

ما هي أجمل أبيات الشعر الجاهلي

ما هي أجمل أبيات الشعر الجاهلي
يبحث الكثير من الكتاب الجدد عن أجمل أبيات الشهر الجاهلي، حيث يقدم ذلك النوع من الشعر الكثير من الخصائص التي على الشاعر تعلمها.
تنوعت أجمل أبيات الشعر الجاهلي على حسب أغراضها، ولقد عرف في ذلك العصر القديم الكثير من الأغراض الشعرية المختلفة.

ما هو الشعر الجاهلي وما تعريفه؟

  • الشعر الذي كتب قبل الإسلام وفي العصر الجاهلي واشتهر عدد كبير من الشعراء في ذلك الوقت بسبب جمال شعرهم ومن ابرز الشعراء في ذلك الوقت عنترة بن شداد وطرفة بن العبد والنابغة الذبياني وزهير بن أبي سُلمى وامرئ القيس.
  • فمنهم من وصل شعره كامل ووصل كل بيت وكل المعلقات التي كتبت بواسطتهم ومنهم من لم يصل إلا جزء بسيط من مميزات الشعر الجاهلي عن غيره من الشعر بمتانة وجزالة الألفاظ وقوت التعبير.
  • وكانوا يوثقون الحضارة الجاهلية من خلال الشعر سواء كانت عادات أو تقاليد وأيضا كانوا يصفون المعارك والحروب بالشعر وأيضا حفظ شعرهم أسماء الآبار والأماكن التي تعيش فيها القبائل.
  • لم يقتصر الشعر الجاهلي حينها على شاعر واحد فقط ولكن اشتهر في العصر الجاهلي فئة من الشعراء المميزين بجمال وبقوة معاني أشعارهم.

أجمل أبيات الشعر الجاهلي

  • الشعر الجاهلي هو أحد الأنواع الشعرية الموجودة عند العرب، وفي ذلك النوع من الشعر تم ذكر الكثير من الشعراء الذين استخدموا جميع أنواع الأغراض الشعرية بهدف تجسيد حالة شعرية مميزة.
  • ما زلنا حتى الآن ندرس تلك الأبيات الشعرية، وذلك لما جسدته من معاني خالصة باللغة العربية، حيث أعتبر القراء والدارسين أن الشعر جزأ لا يتجزأ عن الأدب العربي، مما زاد من قيمته الأدبية حالياً.
  • ولقد سميت أبيات هؤلاء الشعراء بمسمى أجمل أبيات الشهر الجاهلي لما حملته من قصائد مميزة جسدت الكثير من حالات الحب والاعتزاز بالنفس والفخر وغيرهم الكثير من الأعراض الشعرية المختلفة.

أغراض الشعر الجاهلي

كما وضحنا من قبل أن سر مسمى " أجمل أبيات الشهر الجاهلي" هو تعدد الأغراض الشعرية التي حملتها تلك الأبيات، ولذلك يمكننا توضيح وعرض أغراض الشعر الجاهلي من خلال الآتي:

  • الفخر والحماسة.
  • الهجاء.
  • الغزل.
  • الوصف.
  • المدح.
  • الرثاء.
  • الاعتذار.
  • الخمر.
  • الحكمة.

خصائص الشعر الجاهلي

هناك مجموعة من الخصائص قدمه لنا الشعر الجاهلي في الأبيات الشعرية المختلفة، ويمكننا توضيح كل تلك الخصائص الشعرية من خلال النقاط الآتية:

  1. الغرض الأول: روعة التعبير.
  2. الغرض الثاني: قوة اللفظ.
  3. الغرض الثالث: دقة التشبيه.
  4. الغرض الرابع: سلامة الفكرة.
  5. الغرض الخامس: الإيجاز

ولقد ساهمت كل تلك الخصائص الشعرية في تميز الشعر بالعصر الجاهلي، حيث زادت من قيمته وجعلته مجسد للحالة الشعرية التي يعيشها الشاعر.

عنتر بن شداد

عنترة العبسي عنترة بن شداد بن عمرو بن معاوية بن قراد العبسي وهو من أشهر شعراء الجاهلية واشتهر هذا الشاعر بشعر الفروسية وهو أشهر شعراء العرب وأبرزهم ومعروف بفصاحة شعره ومتونته وبمعانيه الجميلة ومن أجمل القصائد لعنترة لا يحمل الحقد.

لا يحْمِلُ الحِقْدَ مَنْ تَعْلُو بِهِ الرُّتَبُ

 ولا ينالُ العلى من طبعهُ الغضبُ

 ومن يكنْ عبد قومٍ لا يخالفهمْ

 إذا جفوهُ ويسترضى إذا عتبوا

 قدْ كُنْتُ فِيما مَضَى أَرْعَى جِمَالَهُمُ

 واليَوْمَ أَحْمي حِمَاهُمْ كلَّما نُكِبُوا

  لله دَرُّ بَني عَبْسٍ لَقَدْ نَسَلُوا

 منَ الأكارمِ ما قد تنسلُ العربُ

  لئنْ يعيبوا سوادي فهوَ لي نسبٌ

  يَوْمَ النِّزَالِ إذا مَا فَاتَني النَسبُ

  إِن كُنتَ تَعلَمُ يا نُعمانُ أَنَّ يَدي

  قَصيرَةٌ عَنكَ فَالأَيّامُ تَنقَلِبُ

  اليَومَ تَعلَمُ يا نُعمانُ أَيَّ فَتىً

  يَلقى أَخاكَ الَّذي قَد غَرَّهُ العُصَبُ

  إِنَّ الأَفاعي وَإِن لانَت مَلامِسُها

 عِندَ التَقَلُّبِ في أَنيابِها العَطَبُ

 فَتًى يَخُوضُ غِمَارَ الحرْبِ مُبْتَسِماً

  وَيَنْثَنِي وَسِنَانُ الرُّمْحِ مُخْتَضِبُ

  إنْ سلَّ صارمهُ سالتَ مضاربهُ

  وأَشْرَقَ الجَوُّ وانْشَقَّتْ لَهُ الحُجُبُ

   والخَيْلُ تَشْهَدُ لي أَنِّي أُكَفْكِفُهَا

   والطّعن مثلُ شرارِ النَّار يلتهبُ

   إذا التقيتُ الأعادي يومَ معركة

    تَركْتُ جَمْعَهُمُ المَغْرُور يُنْتَهَبُ

يصف عنترة الدنيا وما فيها من صروف ونوائب في القصيدة الآتية:

كَمْ يُبْعِدُ الدَّهْرُ مَنْ أَرْجُو أُقارِبُهُ

 عنِّي ويبعثُ شيطاناً أحاربهُ

  فيالهُ من زمانٍ كلَّما انصرفتْ

   صروفهُ فتكتْ فينا عواقبهُ

    دَهْرٌ يرَى الغدْرَ من إحدَى طبَائِعهِ

     فكيْفَ يَهْنا بهِ حُرٌّ يُصَاحِبُهُ

    جَرَّبْتُهُ وَأنا غِرٌّ فَهَذَّبَني

    منْ بَعْدِما شَيَّبَتْ رَأْسي تجَاربُهُ

    وَكيْفَ أخْشى منَ الأَيَّامِ نائِبة

   وَالدَّهْرُ أهْونُ مَا عِنْدي نَوائبُهُ

أمرؤ القيس

هو امرؤ القيس بن حجر ين الحارث الكندي شاعر جاهلي نطق بالشعر وهو صغير السن وكتب في أغراض وأشياء ومواضيع عديدة ومن أجمل قصائده جزعت ولم أجزع من البين:

 يقول امرؤ القيس في قصيدته:

 جزعتُ ولم أجزع من البين مجزعاً

 وَعزَّيْتُ قلْباً باكَوَاعِبِ مُولَعا

  وَأصْبَحْتُ وَدَّعْتُ الصِّبا غَيْرَ أنّني

   أراقب خلات من العيش أربعا

   فَمِنْهُنَّ: قَوْلي للنَّدَامى تَرَفَّقُوا

   يداجون نشاجاً من الخمر مترعاً

   وَمنهُنَّ: رَكْضُ الخَيْلِ تَرْجُمُ بِالقَنا

   يُبادُرْنَ سِرْباً آمِناً أنْ يُفَزَّعا

   وَمنْهُنَّ: نَصُّ العِيسِ واللّيلُ شامِلٌ

من هو السموأل؟

السموأل بن غريض بن عادياء الأزدي من شعراء الجاهلية وكان يسكن في خيبر شمال المدينة ولكن لم يكن مستقر حيث كان يتنقل بين حصنه الذي كان يسمى الأبلق من أفضل شعره لاميته وهي أيضا من أشهر شعره وفي علماء الأدب من ينسبها لعبد الملك بن عبد الرحيم الحارثي:

يخاطب السموأل محبوبته ويطلب منها تقليل اللوم في القصيدة الآتية:

 أعاذلتي ألا لاَ تعذليني

  فكمْ منْ أمرِ عاذلة ٍ عصيتُ

   دَعيني وارشُدي إن كنتُ أغوى

    ولا تغويْ زعمتِ كما غويتُ

     أعاذلَ قدْ أطلتِ اللّومَ حتّى

    لو أنِّي مُنْتَهٍ لقدِ انتَهَيْت

    وصفراءِ المعاصمِ قدْ دعتني

     إلى وصلٍ فقلتُ لها أبيتُ

 وزِقٍّ قد جَرَرْتُ إلى النَّدامَى

  وزِقٍّ قد شرِبتُ وقد سَقَيت

   وحتى لو يكونُ فَتى أُناسٍ

   بكى منْ عذلِ عاذلة ٍ بكيتُ

    ألا يا بَيْتُ بالعلياءِ بَيْتُ

    ولولا حبُّ أهلكَ ما أتيتُ

    ألا يا بَيْتُ أهْلُكَ أوعَدوني

      كأنّي كلَّ ذَنْبِهِمِ جَنيْت

      إذا ما فاتني لحمُ غريضُ

     ضربتُ ذراعَ بكري فاشتويتُ.

الشعر الجاهلي في الغزل

الاعشى

 أوَصَلْتَ صُرْمَ الحَبْلِ مِنْ .. سَلْمَى لِطُولِ جِنَابِهَا وَرَجَعْتَ بَعْدَ الشّيْبِ تَبْـ .. غِي وُدّهَا بِطِلابِهَا أقْصِرْ، فَإنّكَ طَالَمَا .. أُوضِعْتَ في إعْجَابِهَا أوَلَنْ يُلاحَمَ في الزّجَا .. جَةِ صَدْعُهَا بِعِصَابِهَا أوَلَنْ تَرَى في الزُّبْرِ بَيَـ ..ـنَةً بِحُسْنِ كِتَابِهَا.

تمكنت أجمل أبيات الشعر الجاهلي من تجسيد الكثير من الأغراض والخصائص الشعرية التي ما زلنا ندرسها حتى الآن للتعلم من هؤلاء الشعراء.
 

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط