كتابة : سميرة
آخر تحديث: 29/09/2020

أسماء ادوات الجراحة

أسماء ادوات الجراحة
أسماء ادوات الجراحة هي تلك الأدوات المعدنية التي تصمم بشكل خاص للقيام ببعض العمليات الجراحية المحددة وذلك من أجل الوصول إلى النتائج الطبية المرغوب فيها أو للقيام ببعض الإجراءات الطبية الأخرى.
من أهم العمليات التي تستخدم فيها الكثير من أسماء ادوات الجراحة هي عملية تعديل الأنسجة البيولوجية أو توفير بعض العمليات للقيام برؤيتها بشكل واضح ومع تقدم التكنولوجيا وتطور العلوم وتطور الصناعات تطورت أيضا صناعة الأدوات الجراحية.

أدوات العمليات الجراحية

  • تم تصنيع بعض الأدوات التي تستخدم في عمليات الجراحة العامة مع تطور العلوم والتكنولوجيا وأيضا تم تصنيع بعض الأدوات أو الكثير من الأدوات التي تستخدم في بعض العمليات الجراحية المتخصصة أو الخاصة لأجزاء معينة من الجسم.
  • حيث تعتبر أسماء الأدوات الجراحية تختلف حسب اختلاف الاستخدام الخاص بتلك الآلة أو الأداة كما تعد الأدوات الجراحية لها مواصفات معينة مثل المشرط أو المرقأة.
  • وهناك بعض الأدوات التي يدون عليها اسم المخترع الخاص بتلك الأداة مثل ملقاط كوخر وهناك بعض الأدوات التي تسمى بالاسم العلمي الخاص بها مثل تلك الأداة التي تستخدم في شق القصبة الهوائية وتسمى شاقق القصبة الهوائية.
  • تعتبر عمليات استخدام الأدوات الجراحية من الأمور الهامة التي يجب الحذر في استخدامها وذلك من خلال وجود المتخصص الجراحي ذو الكفاءة العالية أو يقوم باستخدامها فني الجراحة أو الممرضين كما يمكن استخدام الأدوات الجراحية من قبل فني الأشعة.
  • تعتبر الأدوات الجراحية من أهم المقتنيات التي يجب الاحتفاظ بها وذلك في حالة إصابة شخصاً بالأمراض التي تلجئ في البداية إلى القيام بالعمليات الجراحية.

أسماء ادوات الجراحة

هناك العديد من الأصناف الخاصة بالأدوات الجراحية وهي:

  • تتواجد الكثير من الأنواع والتصنيفات الخاصة بالأدوات الجراحية على مدار العصور الثلاثة القديمة والحديثة وعصور النهضة التي تم بها صناعة الكثير من الأدوات الجراحية الجديدة.
  • الممددات أو محكمات الوضع أو المثبتات.
  • محابس الأوعية الدموية أو المشابك وذلك للتحكم في الأعضاء والأوعية الدموية.
  • هناك بعض الأدوات التي يطلق عليها القواطع الميكانيكية ومنها المشرط والحفار والمبرد والفاتح والسداد والنصل وغيرها من الأدوات التي يطلق عليها القواطع الميكانيكية.
  • أدوات المقابض مثل الملاقيط الحديدية الطبية.
  • هناك بعض الأدوات التي تستخدم في البعد بين الجلد المفتوح والأنسجة الأخرى أو الضلوع.
  • رؤوس الشفط التي تستخدم في نقل السوائل من الجسم.
  • الموسعات أو المناظير التي تقوم بتوسيع المجاري الضيقة أو تستخدم في حالة الوصول إلى الأماكن الضيقة.
  • أدوات الغلق والتي تعتبر من ضمن تلك الأدوات الدباسة الجراحية.
  • السواحب والتي تستخدم في حالات سحب الأنسجة التالفة في الجسم والمخ.
  • أدوات الغسل أو تلك التي تسمى إبر الحقن أو رؤوس الإبر أو الأنابيب التي تستخدم في إدخال السوائل للجسم.
  • الأجهزة الكهربية التي تستخدم في قطع الجلد أو الحفارات.
  • النوافل أو مطبقات للأجهزة الضوئية والميكانيكية والإلكترونية.
  • المناظير والمجسات حيث توجد هناك المناظير التي تم تصنيعها من خلال المجسات أو الألياف الضوئية الأخرى.
  • أجهزة القياس منها المسطرة.
  • قواطع الجسم والأنسجة التي يتم عملها بالموجات فوق الصوتية والكريوتوم ومنها مرشد قاطع الليزر.
  • المشارط التي تستخدم في قطع الجلد أو تستخدم في فتح الحبيبات القوية بالجسم التي تؤثر على الجسم بشكل عام.
  • الأقط.
  • المقصات الجراحية التي تستخدم في الكثير من الأغراض الأخرى.
  • مرشد قاطع الليزر.

صناعة الأدوات الجراحية في ما قبل التاريخ

  • تعتبر أسماء ادوات الجراحة من أقدم الصناعات حيث تم صنع المنشار الخاصة بالجمجمة الخشن وذلك لعلاج الصداع بأنواعه حيث يقوم ذلك المنشار باستخدام الطبيب تواجد بعض الدوائر في الجمجمة التي تساعد في التخلص من الصداع وذلك في عصور ما قبل التاريخعصور ما قبل التاريخ.
  • في تلك الدول الهندية القديمة حيث وجد هناك طبيب مشهور في الهند واسمه كان ساشوراتا حيث قام ذلك الطبيب بالقيام بعدد كبير من العمليات الجراحية التي وصلت إلى حوالي 300 عملية جراحية، كما قام باستخدام عدد كبير من الأدوات الجراحية التي قد تصل إلى 120 أداة جراحية، والتي تم تطويرها الآن وتم تحديثها واستخدامها.
  • حيث تعتبر هذه الأدوات الجراحية مازالت حتى الآن يتم استخدامها وكما يتوافر منها بعض الأدوات التي أصبحت من القطع الأثرية في المتاحف الغربية.

صناعة الأدوات الجراحية في العصور الحديثة

  • كما أطلق عليه اسم أبو الجراحة الحديثة وذلك بسبب دوره الكبير في تطوير صناعة الأدوات الجراحية حيث قام أبو القاسم الزهراوي بكتابة كتاب خاصة بالمبادئ الطبية الحديثة.
  • ويعتبر أيضا أحد الأدلة العلمية في الجراحة الحديثة كما أطلق أبو القاسم الزهراوي كتابه بعنوان التصريف لمن عجز عن التأليف حيث قدم أيضاً أبو القاسم ما يقارب من 200 أداة جراحية من صنعه واختراعه.
  • أما عن الطبيب الشهير حمدان حيث يعتبر حمدان من أشهر الأطباء في العصر الحديث حيث شارك حمدان باكتشافه حوالي 26 قطعة جراحية من الابتكارات الخاصة بأبي القاسم الزهراوي، بالإضافة إلى اكتشاف حمدان فائدة استخدام أمعاء المواشي في الخياطة الداخلية في الجسم.
  • وذلك لأنها يمكنها الذوبان في الجسم دون التأثير على الجسم وذلك بسبب الأعراض المؤلمة التي تعاني منها الأمراض في العمليات الجراحية في حالة الخياطة الداخلية بالخيوط الطبية حيث يعاني من الآلام الشديدة والوخز في الجسم.
  • حيث تعتبر صناعة الأدوات الجراحية في العصر الحديث اتخذت دوراً هاماً في شهرة تلك الأدوات بالإضافة إلى تصنيع بعض الأدوات الجديدة التي تم استخدامها في الكثير من العمليات الجراحية.

صناعة الأدوات الجراحية في عصر النهضة

  • تطورت صناعة الأدوات الجراحية كما تطورت جميع الصناعات بالعالم وذلك بسبب التقدم التكنولوجي الذي أحدث تغير في طفرات جميع الصناعات على المستوى العالمي.
  • حيث تم تطوير الصناعة في أسماء ادوات الجراحة بسبب كثرة المصابين بالأمراض والقيام بعمليات جراحية وذلك بسبب كثرة الحروب والكوارث التي يتعرض لها العالم يوماً بعد يوم حيث قامت الدول الكبيرة بتصنيع الكثير من الأدوات الجراحية.
  • بالإضافة إلى تطوير الأدوات القديمة التي قد مر عليها عصر من العصور الأخرى بالإضافة إلى اكتشاف التخدير للجسم حيث يقوم التخدير بعدم قدرة الشخص على الإحساس بأيا من تلك العمليات والجراحات بالجسم.
  • كما يعتبر التخدير حالة يلجئ لها الطبيب للتخلص من مشكلة الآلام الشديدة الناتجة عن العمليات الجراحية لذلك يستخدم المخدر الكلي أو المخدر الجزئي حسب العملية الجراحية التي يود الطبيب القيام بها.
  • حيث أحدث اكتشاف التخدير مجرى العمليات الجراحية بشكل تام وذلك بسبب عدم قدرة المريض على الإحساس بالألم الناتج عن العملية.
تعتبر من مميزات أسماء ادوات الجراحة أنها أدوات غير تالفة وذلك بسبب التصنيع المعدني كما أن تعقيمها لا يسبب أي خطورة على الجسم من الإصابة بالأمراض المعدية أو غيرها.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ