آخر تحديث: 10/05/2021

أشهر أنواع الفن المسرحي

أشهر أنواع الفن المسرحي
أسهمت عدة عوامل إجتماعية وثقافية في ظهور الفن المسرحي، كجنس ادبي نثري حواري يتميز عن غيره من الاشكال الحكائية بالحوار المسرحي والصراع الدرامي. أنواع الفن المسرحي متعددة نذكر بعضها في مقالنا هذا.

فن المسرح

يعد فن المسرح من اقدم الفنون وهو أب الفنون واولها لكونه في ما مضى الوسيلة الوحيدة للتعبير عن الفنون، وهو احد فروع فنون الاداء والتمثيل الذي يجسد او يترجم قصص أو نصوص ادبية أمام المشاهدين.

ويتم ذلك عبر استخدام مزيج من الكلام والإيماءات و كذلك الموسيقى والصوت على خشبة المسرح.

والفن المسرحي هو احد الفنون الدرامية التي تقوم على تقديم العروض بشكل حي ومباشر، والتي تؤثر على الجماهير بشكل كبير كونها تجمع ما بين التمثيل والغناء وكذلك الرقص.

فالغاية من الفن المسرحي انه في كل عمل مسرحي توجد رسالة يسعى الي ايصالها للجمهور.

و يعرف أيضا على أنه شكل من اشكال الفنون يترجم فيها الممثلون نصا مكتوبا الى عرض تمثيلي على خشبة. فعادة ما يكون الحدث المسرحي الناجح عملا مشوقا لكل من المشاهد والممثل والفنان بغض النظر عن مكان عرضها.

مسرحا محترفا او مسرحا مدرسيا او مجرد مساحة اقيمت بشكل مؤقت لذلك العرض. وليس المسرح كالمسرحية بالرغم من ان  الكلمتين تستخدمان عادة وكانهما تحملان المعنى نفسه ،ذلك لان المسرحية تشير الى الجانب الادبي من العرض او من النص ذاته.

أنواع الفن المسرحي

أَنواع الفن المسرحي من حيث الشكل

و المسرح من حيث الشكل اربعة انواع اساسية وهي كالتالي:

المسرح المفتوح

وهو المسرح الذي يختص بعروض الازياء وكذا العروض الدارمية.

المسرح المرئي

وهو ذلك النوع من المسارح التي تكون تؤدي فوق خشبة العمل المسرحي ويعتبر جزءا من الصالة. 

المسرح الدائري

وهو ذلك المسرح الذي تنتشر فيه المقاعد الخاصة بالجمهور على جوانبه الاربعة .و تكون خشبة المسرح في هذا النوع منخفظة قليلا لتتاح الفرصة للمشاهدين مشاهدة العرض المسرحي بوضوح . 

المسرح الامامي

ويعد هذا المسرح من اكثر انواع المسارح انتشارا واستخداما حيث تتمركز المقاعد في الجزء الامامي من المسرح. وتقابل مقاعد الخشبة المسرح وهو من افضل تصنيفات المسرح وانواعه.

أَنواع الفن المسرحي من حيث الهدف

فالفن المسرحي من حيث هدفه انواع متعددة من بينها:

المسرح التراجيدي والدراما الجادة

فالمسرح التراجيدي يصور السقوط المفاجيء للبطل او البطلان ففي الغالب تكون الاسباب من خلال مزيج من الثقة الزائدة للبطل في ذاته.فقوة البطل التراجيدية تطمع في الحصول على بعض الاهداف التي حتما تصطدم بالحدود المتاحة.

والبطل المسرحي لايجب ان يموت في نهاية القصة ولكن يجب ان يحدث له تغيير جذري في الحظ مثلا او الثروة.

بالاضافة الى ذلك يجب ان تتعرف في النهاية على شيء او تكشف له بعض الالغاز او الاقدار.

المسرح الكوميدي والدراما السوداء

فالكوميديا عمل درامي خفيف وضاحك بنبرة ساخرة فالمسرح الكوميدي يحتوي دائما على قرارات سعيدة نتيحة الصراعات في القصة المسرحية.

وتهدف الراما الكوميدية في غالب الاحيان الى الاستهزاء بالاشخاص او بأشياء معينة. اما الدراما السوداء فهي دراما مسرحية تمثل قصة فيلم او مسلسل تلفزيوني تتسم بمشاعر مبالغ فيها وصراع الشخصيات المتداخلة.

مسرح العرائس

أو مايسمى بمسرح الدمى فبطل هذه العروض هي العرائس او الدمى وليست بشخصيات بشرية.

كما في باقي انواع المسرحيات والشخصيات البشرية في هذه المسرحيات تلعب الدور بطريقة غير مباشرة متخفية في صور الدمى .بالاضافة الى ذلك فالدمى في مسرح العرائس تلعب ادوار متعددة ومختلفة تعكس فيها اما دور الانسان او الحيوان او حتى النبات.

ومسرح العرائس بالاساس موجه للطفل كونه وسيلة للترفيه وكذا وسيلة تعليمية تعلمية توصل وتعلم له قيم ايجابية بطريقة غير مباشرة .فالتجسيد بواسطة الدمى يعلم له طريقة الربط بين خبرات الصوت والحركة.

ومسرح العرائس انواع مختلفة نجد فيه عرائس تتحرك بالخيوط وعرائس تتحرك بالعصا، عرائس خيال الظل .عرائس السينما. فكل نوع من هذه الانواع لها طرقها الخاصة في امتاع الطفل. 

المسرح التجريبي

وهو المسرح الذي يقدم افكار تختلف عن الانماط التقليدية المتعارف عليها في العروض المسرحية.كونه يقوم على فكرة التجريب في المسرح ولايقتصر على أفكار محددة ونوع معين بل يتناول قضايا مختلفة وجديدة.

الباليه والرقص الحديث

فالبايه نوع من الرقص الكلاسيكي الذي يتسم بحركات محددة ومغصلة باستخدام الجسم ذو خطوات واوضاع مدروسة ومتقونة. اما الرقص الحديث هو الرقص الذي يرفض حركات ورقص الباليه التقليدية ويفضل حركات نابعة من الاحساس الداخلي للراقص.     

المسرح الصوتي الدرامي

فهو المسرح الذي يمثل القصة عن طريق تمثيل الدارما باستخدام الموسيقى. وهو فن التمثيل الغنائي الذي يختلف عن التمثيليات التقليدية كون المسرح الدرامي يجمع بين العديد من فنون الاداء في مسرحية  واحدة كالتمثيل والغناء والموسيقى، وأحيانا حتى الرقص.   

وختاما فالفن المسرحي من احد الفنون التي لا تعد ولا تحصى واختصرنا في مقالنا عذا على ذكر أنواعه فقط.