كتابة : Reham
آخر تحديث: 08/06/2020

أشهر فوائد عشبة ذيل الحصان العجيبة

عشبة ذيل الحصان عديدة لا حصر لها، حيث تعتبر هذه النبتة من الأعشاب التي لم يسمع عنها الكثير، فهى من النباتات العشبية الحولية التي تنتمي لعائلة الكنباثية، ولعشبة ذيل الحصان أسماء عديدة فيطلق عليها ذنب الجرذان، وأيضا لها اسم أخر وهو ذنب الثعلب، وتعتبر هذه النبتة من النباتات السرخسية التي تعيش فترة طويلة فهى معمرة وتنمو في فصل الربيع، فمن المكونات الأساسية التي تتكون منها عشبة ذيل الحصان هي السيليكا، وحمض الساليسيليك، وضمن هذا المقال تجدون أبرزفوائد عشبة ذيل الحصان.
أشهر فوائد عشبة ذيل الحصان العجيبة

فوائد عشبة ذيل الحصان

تقوم عشبة ذيل الحصان بعلاج الكثير من المشاكل الصحية التي تصيب الشخص، ومن بين فوائد هذه العشبة نذكر:

  • تقوم عشبة ذيل الحصان بعلاج هشاشة العظام، حيث أن هناك العديد من الأبحاث التي أثبتت أن الشخص الذي يأخذ مستخلص عشبة ذيل الحصان، سيعمل على زيادة كثافة العظام وبالأخص عند السيدات في الفترة بعد انقطاع الطمث، وذلك بسبب نسبة السيلكون الموجود بهذه العشبة، فتعمل على زيادة نسبة الكالسيوم بالجسم.
  • مضادة للميكروبات، ومضادة للفطريات، ومضادة للالتهابات أيضا، وهذا ما أثبتته الدراسة التي نشرت فى سنة 2004م، حيث تم إثبات أن هذه العشبة تنقص معدل التورم الناتج عن الحساسية بنسبة تصل إلى 30 %.
  • تحتوي عشبة ذيل الحصان على أجسام مضادة للميكروبات، فيوجد بالزيوت الموجودة بها على 25 مركب، تعمل هذه المركبات كمضاد حيوى واسع المجال للتخلص من العديد من أنواع البكتريا التي تصيب الجسم، وأيضا الجراثيم تتخلص منها هذه العشبة.
  • وهذا ما أثبتته الدراسة التي تم نشرها في سنة 2006م، فكانت لهذه العشبة القدرة الكبيرة في محاربة سلاسلات من ستافيلو كوكاى والاى كولاى، والكلبسيلا، وسودمونسم، والسالومونيلا.
  • تحتوي عشبة ذيل الحصان على نسبة عالية من المعادن، وبالتالي تعمل على التخلص من مشكلة تقصف الأظافر، ويمكن تنفيذ ذلك عن طريق وضع الأظافر في منقوع عشبة ذيل الحصان لمدة تصل إلى 10 دقائق، ويفضل عمل هذه الوصفة باستمرار مرات كثيرة خلال أسبوع حتى تأتي بنتيجة فعالة.
  • تعالج الدمامل التي تصيب البشرة، وذلك بفضل الخصائص المضادة للبكتريا التي تتميز بها هذه العشبة، ويمكن تنفيذ ذلك عن طريق عمل كمادات من منقوع هذه العشبة ووضعها على المكان المصاب، ويفضل الاستمرار على هذه الوصفة لأيام، حتى يتم التخلص من الدمامل.
  • علاج المشاكل التي تصيب القدم، وبالأخص القدم الرياضي. مضادة للأكسدة، حيث الأبحاث المختبرية أن عشبة ذيل الحصان لها قدرة كبيرة في منع أي تتطورات تحدث في نمو الخلايا السرطانية بالجسم، كما أن لديها قدرة على التخلص من الشاردات الحرة المسببه للسرطان، كما تتخص أيضا من السموم المتراكمة فى الجسم
  • تساهمفي علاج الالتهابات التي تصيب الجهاز التنفسي، وبالأخص التهاب الشعب الهوائية، والذي يسبب انسداد الأنف والسعال الشديد، وذلك بمجرد استنشاق بخار منقوع هذه العشبة، ويفضل عملها مرتين خلال اليوم حتى يشفى الشخص.
  • تعالج التهاب اللوزتين والتهاب اللثة، وذلك عن طريق الغرغرة بمنقوع هذه العشبة لمدة 3 دقائق، بجانب استخدام غسول الفم أيضا، ويفضل الاستمرار عليها حتى يشفى تماما.
  • علاج التهاب المسالك البولية، الذي يتعرض له مرضىالسكر، والحوامل، حيث يعالج الإمساك المزمن، وذلك بسبب تأثيره الملين، الذي يقلل من ألم البواسير بشكل فعال.
  • تستطيع عشبة ذيل الحصان على معالجة احتباس السوائل الزائدة بالجسم، وبالتالي فهو مدر للبول بشكل جيد.
  • معالجة النقرس الذي يصيب العظم.
  • معالجة تساقط الشعر، حيث يعمل على تقوية البصيلات بشكل جيد.
  • تخلص من حصى الكلى والمثانة، التي تتسبب بمشاكل كبيرة للجسم.
  • تعالجسلسل البول الذي يصيب كبار السن.
  • علاج الجروح الذي يتعرض لها الشخص، مع المساهمة في تسريع التئام الجرح.
  • تساعد على فقدان الوزن بشكل كبير، بمجرد الاستمرار عليه.
  • التقليل من غزارة الدورة الشهرية عند السيدات.
  • تقوم عشبة ذيل الحصان

وصفات عديدة لعشبة ذيل الحصان

يستطيع الشخص الاستفادة من فوائد ذيل الحصان، وذلك عن طريق تجربة هذه الوصفات، ومنها:

  • يمكن تنفيذ هذه الوفة عن طريق نقع ملعقتان كبيرتان من عشبة ذيل الحصان، ويفضل أن تكون مطحونه، نقوم بوضع هذه العشبة في 4 كؤس من الماء الدافئة، وبعد ذلك نقوم بوضع القدمين بهذه الماء وذلك حتى يساعد على علاج التهابات القدم، كما تعمل أيضا على حماية الأظافر من التقصف وذلك عن طريق تقويتها بشكل كبير.
  • من الممكن أن نستخدم زيت الحصان المستخلص من عشبته، ونقوم بإضافة زيت جوز الهند، وبعدها نقوم بتدليك فروة الرأس بهذا الخليط، فهو سيعمل على تحسين الدورة الدموية، وبالتالي سيساعد على تقوية بصيلات الشعر بشكل كبير، فيفضل نقع الشعر بهذا الخليط واستخدامه باستمرار لأفضل النتائج.
  • يمكن أن نستفيد من عشبة ذيل الحصان وذلك عن طريق غلي هذه العشبة، ومن بعدها نقوم باستنشاق البخار الناتج عن هذه العشبة، فهذا الاستنشاق سيساهم في تخلص الشخص من الاحتقان الذي يصيب الأنف.
  • ومن الممكن أن نقوم بغلي عشبة ذيل الحصان ونقوم بتناولها، وبالتالي سيستفيد الجسم بأكمله من فوائد هذه العشبة بشكل كبير.

الآثار الجانبية لعشبة ذبل الحصان

من المعروف أن عشبة ذيل الحصان بها فوائد عديدة، وعلى الرغم من هذه الفوائد العديدة إلا أنه يوجد لهذه العشبة آثار جانبية يجب معرفتها لأخذ الاحتياطات اللازمة اتجاهها، ومن بين هذه الآثار هى:

  • لا يمكن للمرأة الحامل أو المرضعة تناول عشبة ذيل الحصان، وذلك لأنه لا يوجد أي معلومات كافية تجعل المرأة الحامل أو المرضعة من تناول هذه العشبة، لذلك ينصح بالإبتاعد عنها، حتى لا تضر بالجنين.
  • قد تؤثر عشبة ذيل الحصان على الأشخاص المدمنين على الكحول، فهؤلاء الأشخاص يعانون في الطبيعي من نقص مادة الثيامين داخل الجسم، وكذلك هذه العشبة تؤثر على نفس المادة، لذلك قد تضر بجسم الإنسان بشكل كبير.
  • قد تؤثر عشبة ذيل الحصان بشكل كبير على مرضى السكر، وذلك لأنها تسبب خفض معدل السكر في الدم، لذلك يفضل لمرضى السكر تجنب شرب عشبة ذيل الحصان، حتى لا يصاب الشخص بغيبوبة سكر مفاجئة، وينصح لمن يتناوله أن يراقب معدل السكر بشكل مستمر.
  • قد يسبب تناول عشبة ذيل الحصان إلى نقص في البوتاسيوم بالجسم، وبالتالي يؤثر بشكل سلبي على الصحة العامة، وبالأخص على الذاكرة الخاصة بالشخص.
  • قد يؤثر بالسلب عشبة ذيل الحصان على الأشخاص الذين لديهم نقص بمعدل الكالسيوم بالجسم، لذلك يفضل تجنبها حتى لا تضر بالشخص.
أخيرا.. يفضل الاستفادة من عشبة ذيل الحصان، حيث أن فوائدها كثيرة تهم الجسم بأكمله، كما ينصح بعدم تناوله إلا بعد استشارة الطبيب المختص بالأعشاب حتى لا تضر بحالة الصحية للشخص.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ