آخر تحديث: 27/09/2020

أعراض الإصابة بعدوى الدودة الشريطية وكيفية علاجها

أعراض الإصابة بعدوى الدودة الشريطية وكيفية علاجها
يصاب المريض بعدوى الدودة الشريطية من خلال تناول الأطعمة أو تناول الماء الملوث ببعض يرقات أو بيض الدودة  أو في حالة تناول وابتلاع المأكولات التي أصبحت ملوثة ببيض الدودة.
تأخذ الدودة الشريطية مكاناً في الجسم خارج الأمعاء وتكون البيضات واليرقات في الأنسجة أو الأعضاء وتسمي ( العدوى الغزوية )، وفي حالة ابتلاع يرقات الدودة فإنها تقوم بتكوين اليرقات والبيضات وتتحول إلى شكل الدودة الناضجة في الجزء الخاص بالأمعاء.

العدوى المعوية

  • في حالة إصابة الشخص بالدودة الشريطية من خلال العدوى المعوية تقوم الدودة الناضجة بالالتصاق برأسها في جدار الأمعاء.
  • ومن ثم تتكاثر الأسلة وتقوم الديدان الناضجة بإنتاج البويضات الخاصة بها، تبلغ حياة cestoda الناضجة في عمر حوالي 30 عام في جسم الكائن الحي التي تقوم بمحاربة جسمه.
  • في حالة الإصابة بالدودة الشريطية في الأمعاء فإنها تكون خفيفة ليست بالكمية الكبيرة في الأمعاء ويمكن أن تتكون العدوى المعوية من عدد دودة واحدة وأثنين من الديدان الشريطية الناضجة.
  • ولكن في حالة الإصابة بالعدوى الغزوية فينتج عن الدودة الواحدة شبكة ومجموعة من الديدان المتكاثرة التي تتكون بصورة غير طبيعية وبكثرة كما تسبب العدوى الغزوية مضاعفات صعبة وخطيرة.

الأعراض الخاصة بالإصابة بالدودة الشريطية

  • لا يعاني الكثير من الأشخاص المصابين بعدوى cestoda المعوية لا يتعرضون لبعض الأعراض، حيث تعتمد الأعراض على نوع العدوى التي يصاب بها الشخص سواء كانت عدوى معوية في جدار الأمعاء أو عدوى غزوية في الأنسجة أو الأعضاء الأخرى من الجسم.
  • ولذلك تختلف أعراض cestoda المعوية عن تلك الأعراض الأخرى العدوى الغزوية وذلك حسب تواجد الدُّودة الشريطية في الجسم.

أعراض الإصابة بعدوى cestoda المعوية

هناك العديد من الأعراض التي يعاني منها الشخص الذي يصاب بالدودة الشريطية المعوية ومن تلك الأعراض هي :

  • يشعر المصاب بالعدوى الشريطية المعوية بالغثيان.
  • كما يعاني أيضا بعض الآلام الشديدة في البطن التي تسبب له الإزعاج.
  • يصاب مريض عدوى الدودة في الكثير من الأوقات بالإسهال.
  • يشعر الشخص أيضا بفقدان في الشهية مما يجعل الشخص المصاب بالضعف الشديد وفقدان الوزن ويقلل من كمية التغذية التي يقوم الشخص بتناول الأغذية.
  • يصاب مريض عدوى cestoda بالدوخة والدوار الشديد بسبب الألم الناتج عن الأمعاء التي تسكن بها cestoda.
  • يعاني الشخص المصاب العدوى المعوية من شدة غير طبيعية في اشتهاء الأملاح في الأطعمة.
  • يصاب أيضا من فقدان غير طبيعي في الوزن وكما يعاني من قلة الامتصاص للمواد الغذائية والأملاح والمعادن الهامة للجسم.

أعراض الإصابة بعدوى الدُّودة الشريطية الغزوية 

هناك العديد من الأعراض التي يعاني منها الشخص المصاب بعدوى cestoda الغزوية وذلك بسبب تكون البويضات واليرقات في الأنسجة أو الأعضاء بالجسم.

حيث تسبب الإصابة بالعدوى الغزوية إلى تلف بعض الأنسجة والأعضاء بالجسم ومن تلك الأعراض هي :

  • يصاب مريض عدوى cestoda بالغزوية يعاني ببعض حالات الصداع الشديد التي تؤثر على الجسم.
  • تكون الإصابة بالعدوى الغزوية إلى ظهور بعض النتوءات أو بعض الكتل الكيسية في الجسم.
  • يعاني أيضا المصاب من وجود بعض الردود الفعلية التحسسية من ناحية اليرقات الخاصة بالدودة.
  • يعاني من حدوث بعض الاضطرابات العصبية والمشكلات العصبية بالجسم مما يؤدي إلى حدوث بعض المشكلات العصبية بالجسم مثل حدوث النوبات العصبية بشكل متكرر.
  • في حالة وجود أحد هذه الأعراض المصاحبة للإصابة بالدُّودة الشريطية سواء التي تغزو الأمعاء أو العدوى الغزوية التي تصيب الأنسجة والأعضاء وتصيبهم بالتلف وفقدان القدرة على القيام بوظائفهم.

في هذه الحالة يجب الذهاب للطبيب على وجه السرعة لوجود الحلول المناسبة واستخدام العلاج الخاص بالدُّودة الشريطية للقضاء على هذه العدوى التي تصيب الجسم بالتلف. 

أسباب الإصابة بالدودة الشريطية 

ابتلاع البيضات

وذلك من خلال تناول الأطعمة أو المشروبات التي أصبحت ملوثة ببيض cestoda ويقوم ذلك الشخص بإبتلاع البيضات متناهية الصغر مجهرية الحجم ومن ثم تقوم البيضات بالتكاثر حتى تصل إلى الحجم البالغ من الديدان الشريطية الناضجة.

ومن بعد ذلك تقوم بالتأثير على الجسم والأمعاء. كما يمكن أن تتحول البيضات إلى اليرقات المتحركة حيث تقوم بالتجول في الجسم وتصيب الكبد والجهاز العصبي المركزي والرئتين. 

تناول اللحوم أو لحوم بعض الحيوانات المصابة بالدُّودة الشريطية

يصاب الشخص بعدوى cestoda في حالة تناول اللحوم التي لم تطهي بشكل صحيح او تناول بعض اللحوم النيئة المصابة بالعدوى من خلال ذلك يصاب الفرد بالعدوى حيث تقوم بالدخول إلى الأمعاء ومن ثم تبدأ بالتكاثر وتتحول اليرقات إلى دودة شريطية ناضجة.

ويبدأ من هنا يعاني الشخص المصاب بالعدوى من الأعراض المؤلمة الخاصة بالدودة ويعاني من الآلام الناتجة عن التهابات جدار المعدة وبعض المشكلات الصحية الأخرى.

يصل طول cestoda في معظم الأحيان إلى 25 متراً أو ما يعادل 80 قدم داخل الأمعاء بالجسم وتصل أيضا أعمار الدودة إلى ما يقارب من 30 عام طيلة حياة cestoda في جسم الكائن الحي.

حيث تلتصق الديدان الشريطية بجدار الأمعاء ومن ثم تصيب الشخص بالآلام الحادة في جدار الأمعاء وتسبب التهيج وحدوث بعض الالتهابات في جدار الأمعاء، وبعض الديدان تقوم بالذهاب إلى فتحة الشرج للخروج من الجسم عن طريق خروج البراز.

الوقاية من الإصابة بعدوى الدودة الشريطيه 

هناك بعض الأمور التي يجب أن تؤخذ في الاعتبار لتجنب الإصابة بالعدوى ومنها:

  • القيام بالنظافة الشخصية من خلال غسل اليدين بالماء والصابون والمنظفات الصحية قبل تناول الوجبات أو قبل تناول الطعام بشكل أساسي وغسل اليدين بعد استخدام المرحاض أو التخلص من نظافة الحمام.
  • في حالة الذهاب في نزهة أو السفر في تلك الأماكن التي تعاني سكانها من الإصابة بالدُّودة الشريطية يجب عدم تناول الأطعمة أو الفواكه والخضروات قبل القيام بطهيها جيدا بالماء النظيف قبل تناولها ولكن في حالة الشك إذا كانت الماء غير نظيفة فيمكنك القيام بغلي الماء لمدة دقيقة كاملة للتخلص من الميكروبات والجراثيم التي تحتوي عليها الماء ثم الانتظار للتبريد الماء ومن ثم بعد ذلك القيام باستخدامها.
  • يجب تجنب تعرض الحيوانات الخاصة بك لليرقات والبيضات cestoda وذلك من خلال التخلص من فضلات الحيوان والإنسان بشكل صحيح وعدم تعرض الماشية والحيوانات لهذه الفضلات.
  • يجب القيام بمعالجة الكلاب أو الحيوانات الأليفة التي تصاب بعدوى cestoda على الفور وذلك لتجنب الإصابة بالعدوى.
  • يجب عدم تناول لحوم الخنزير واللحوم البقرية أو اللحوم النيئة وذلك بسبب وجود الاحتمالات إصابة الحيوان بالعدوى مما يقوم بإصابة الشخص في حالة تناول هذه الأطعمة.
  • يجب طهي اللحوم النيئة في درجات حرارة عالية لا تقل عن 145 درجة فهرنهايت وذلك للتخلص من بيضات ويرقات الدودة والقيام بقتلها والتخلص منها وذلك يعادل حوالي 63 درجة مئوية.
الدودة الشريطية الناضجة يتكون جسمها من رأس ورقبة ومجموعة من الأجزاء الأخرى التي يطلق عليها الأسلات.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط