آخر تحديث: 13/09/2020

أفضل طرق التعامل مع الزوج العنيد

أفضل طرق التعامل مع الزوج العنيد
قد يعد التعامل مع الزوج العنيد من أصعب المهام التي قد تقوم بها الزوجة في الحياة الأسرية، حيث أن ذلك النوع من العلاقات يتطلب مجهود وصبر لدرجة كبيرة.
تعاني الكثير من السيدات في إتباع طريقة معينة من أجل التَّعامل مع الزوج العنيد، حيث أنه فظ لدرجة كبيرة، مما يجعل المرأة بحاجة للصبر والتروي بكافة تعاملاتها معه.

التعامل مع الزوج العنيد 

  • يعتبر العناد هو استمساك الفرد برأيه وعدم القدرة على محاولة التغيير في الرأي أو الاعتقاد الذي يتمسك به الفرد دون الالتفات إلى ذلك الاعتقاد أو الرأي خاطئا أو صحيحاً.
  • حيث يمكن أن تتواجد بعض الأسباب التي تجعل الشخص متمسكاً برأيه أو اعتقاده بذلك الشيء وفي بعض الحالات الأخرى قد لا توجد هناك الأسباب التي تساعد الشخص على التمسك برأيه.
  • ولكن في هذه الحالة يعتبر العناد هو صفة من صفات شخصية الفرد وطبعاً موروث للشخص، كما يعتبر العناد أيضا عملية الرفض المطلقة التي يتعرض لها الفرد لتغيير سلوك معين أو أسلوب غير صحيح.
  • ولا يتمكن أحد من تغيير هذه الصفات أو المعتقدات التي تقوم شخصية الفرد عليها، ولذلك يعتبر الشخص العنيد هو الشخص الذي يصمم بشكل مطلق على تحقيق ما يريده ولا توجد عنده أية نية للتراجع عن هذه المعتقدات أو الآراء.

أبرز طرق التَّعامل مع الزوج العنيد 

اكتساب الزوج الثقة في العلاقة

  • تعتبر الثقة من أهم العوامل التي تساعد في الحصول على حياة زوجية سعيدة ومستمرة وتسهيل التَّعامل مع الزوج العنيد ولذلك يجب على الزوجة أن تقوم بخلق الثقة في روح زوجها وذلك لأن الثقة إن وجدت في العلاقة الزوجية تسهل الكثير من الأمور الحياتية وتجعل الزوجين في سعادة مستمرة.
  • وتجعلهم في حالة تفاهم بشكل طبيعي دون اللجوء إلى الضغوطات العصبية في حالة إذا كانت الزوجة أيضا من الزوجات العنيدة، ولكن في حالة الأزواج العنيدة يجب أن تقوم الزوجات بإعطائهم الثقة بالنفس والثقة بالشريك.
  • حيث تحتاج الأزواج العنيدة بالتحديد إلى شعور الثقة بزوجاتهم ومن خلال هذه الثقة تتمكن الزوجات من تغيير بعض المعتقدات والأفكار والآراء غير الصحيحة التي تصمم عليها الأزواج كما تجعلهم يرحبون بالأفكار التي تطرحها الزوجات بشكل طبيعي دون الدخول في المشاجرات والمناقشات القوية.
  • حيث يتوجب على الزوجة خلق الثقة بينها وبين زوجها وذلك لحماية العلاقة الزوجية بين الطرفين وذلك لأن الزوجة تريد أن ترى زوجها دائما يتقبل الآراء ويمكنه المناقشة الموضوعية دون التصميم على الرأي الواحد.
  • ومن خلال هذه النقطة يمكن أن يتغير طبع الزوج العنيد إلى روحاً متفتحاً يمكنه تقبل المعتقدات الأخرى وتقبل الآراء والأفكار الجديدة. 

التحدث مع الأزواج العنيدة بهدوء

  • حيث ترفض الأشخاص العنيدة التحدث معهم بعنف أو بفرض الرأي عليه وأيضا لا يتقبل الزوج العنيد طريقة التعامل الجافة التي قد تتعامل بها بعض الزوجات في حالة اليأس من تغيير معتقدات زوجها.
  • ولكن يجب على الزوجة أن تتفهم طبيعة زوجها كما أن التحدث بهدوء مع الأزواج يزيد من معدل التفاهم والثقة بين الزوجين، كما يساعد التحدث بشكل هادئ يساعد الزوج العنيد على تقبل الحديث دون اللجوء إلى الانفعالات التي تصيب العلاقة.
  • وأيضا يجب على الزوجة التصميم في رأيها على وجود استماع الزوج لها ولكن بصورة هادئة دون حدوث انفعالات وذلك بسبب أن الأزواج العنيدة لا تتقبل فكرة الاستماع إلى أراء الغير.
  • كما تساعد عملية التحدث بهدوء على حفاظ المستوى الانفعالي في المنزل بين الزوجين وبذلك تستطيع الزوجة أن تستمتع بحديث هادئ مع الزوج. 
  • يجب على الزوجات أن تتجنب عدم مقاطعة الزوج في حالة التحدث وذلك بسبب غضب بعض الأزواج العنيدة في حالة المقاطعة عن الحديث في الأغراض أو المواقف الهامة التي يجب الاستماع لها.
  • كما لا يحبذ الأزواج أن تنقطع مناقشاتهم وخصوصا من الزوجات ولذلك يجب على الزوجة عدم مقاطعة زوجها وتنتظر حتى ينتهي من حديثه ومن ثم تقوم هي بالتحدث وتبادل وجهات النظر بصورة هادئة.
  • ولذلك يجب على الزوجة أن تستمتع إلى زوجها بسبب إن الشخص العنيد في حالة المقاطعة المستمرة ينقطع عن المناقشة ولن يستمر في الحديث ويزداد عناد الزوج. 

القيام بطرح بعض الأسئلة على الزوج

  • والتي غرضها معرفة ما يجول بخاطره وذلك في حالة عدم فهم مقصد الزوج من الحديث ومن خلال طرح عدد من الأسئلة على الزوج في المناقشة يشعر الزوج بأهميته وأهمية المناقشة، مما يعمل على المساعدة في التعامل مع الزوج العنيد.
  • لذلك يقوم الزوج بتوضيح الكثير من النقاط للزوجة وذلك بسبب اهتمام الزوجة بالحديث كما تضيف الزوجة لزوجها شعور الأمان في المناقشة وتساعد في استنفاذ الكثير من الفرص لتوضيح المعلومات والأفكار التي يقوم الزوج بمحاولة توضيحها لزوجته بصورة أكثر سهولة ويسر.
  • حيث تساعد طرح الأسئلة في المناقشة الموضوعية على فهم العديد من النقاط الغامضة وتزيد من عملية فهم ما يريده الزوج. 
  • يعاني الزوج العنيد من مشكلات عدم التعاطف معه ولذلك يجب على الزوجة أن تتعاطف بشكل ودي مع زوجها وذلك من خلال فهم طبيعة الزوج وشخصيته وكيفية احتواء الزوج بكافة الطرق التي تساعد الزوجة في عملية التعاطف مع زوجها.
  • حيث من خلال هذه الخطوة يصاب الزوج بشعور بالطمأنينة في العلاقة الزوجية ومن أسباب تعاطف الزوجة مع زوجها شعور الزوج بالخوف أو القلق من أمرا ما.
  • لذا يجب على الزوجة فهم شعوره وعدم المعاملة بحده وبشكل جاف مما يجعله يقوم بالعند على الزوجة والمناقشة والتصميم على الرأي الخاطئ. 

التحلي بالصبر

  • في العلاقة الزوجية من أهم العوامل التي تلي الثقة وذلك لأن الصبر من أهم الصفات التي يجب أن يتحلى بها الشخص ولذلك يجب على الزوجة أن تتعامل مع زوجها بصبر وهدوء حتى تتمكن من السيطرة على ما يجول بخاطره.
  • حتى لا تقوم بفساد الأمور وتحولها من الصورة الجيد إلى الصورة السلبية ولذلك يحذر من تعامل الزوجة بالعناد مع زوجها وذلك بسبب عدم خوض المناقشات الحادة كما يجب أن تكون الزوجة في أثناء المناقشة مرنه ذات حيوية تساعد الزوج في التخلص من المشكلات التي يواجهها.
  • كما أن العصبية تزيد من إصرار وتصميم الزوج على القيام بأفكاره التي دائما قد تكون متسرعة وأفكار غير صحيحة على الإطلاق، لذا يجب علي الزوجة أن تتعامل بصبر وعزيمة تقوي العقل وتساعد في القيام بالعديد من الأنشطة الجماعية التي قد تمارسها الزوجة مع زوجها. 
  • تعاني بعض الأزواج من مشكلة إلقاء اللوم عليها في الكثير من الحالات وقد تظهر الأزواج العنيدة في هذه الحالة بصورة غير مرغوب بها وذلك بسبب إلقاء اللوم على الزوج العنيد ولذلك يجب عدم إلقاء اللوم دون وجود أسباب كافية.
  • ولذلك يجب إعطاء الزوج فرصة في محاولة الدفاع عن النفس، وتساعد الزوجة زوجها في التخلص من بعض الاتهامات والقاء اللوم على الزوج وذلك من خلال إعطاء الزوج الفرصة في شرح وتوضيح أسباب الاتهام في هذه الحالات .
  • يجب على الزوجة في حالة الزواج من شخص عنيد المحاولة السريعة في التخلص من هذه الأفكار التي لا تستطيع أن تقوم بتغييرها ويمكن تغيير تفكير الزوج العنيد من خلال الخطوات السابقة التي تساعد في تغيير طبيعة وشخصية الزوج العنيد.
  • وذلك للتحرر من القيود والأفكار غير السليمة، ولذلك يجب على الزوجة المحاولة في تغيير العناد في العلاقة وذلك تثبيت قواعد العلاقة الزوجية ومدى استمرارية العلاقة بين الطرفين. 
التعامل مع الزوج العنيد من أنواع التعاملات الأكثر صعوبة في الحياة الزوجية، حيث أنها تتطلب بذل الكثير من المجهود من المرأة، حتى تتأقلم مع طباع ذلك الرجل شديد التمسك.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط