آخر تحديث: 06/12/2020

أهمية الوفاء بالوعد بين الأشخاص لبقاء العلاقات الاجتماعية

أهمية الوفاء بالوعد بين الأشخاص لبقاء العلاقات الاجتماعية
تتمثل أهمية الوفاء بالوعد في كونها أهم الصفات الحسنة التي يجب أن يتسم بها الإنسان، فيعظم شأنه، ويرتفع قدره بين الناس، كما أن الوفاء بالوعد يدل على مصداقية الأشخاص وحسن سلوكهم وتأدبهم.
من أهمية الوفاء بالوعد يدل على كرم أخلاقهم، وبإتباع الوفاء بالوعد يتوفر عنصر الثقة بين الناس، لذا فإن من يعد أحدًا فعليه أن يفي بوعده معه.

ما معنى الوفاء بالوعد؟

الوفاء هو أحد الصفات الاجتماعية النبيلة التي يتحلى بها الإنسان، ومعنى أن شخصًا ما أوفى بالندر أي قام بأدائه، وأيضا معنى الوفاء بالوعد أي الالتزام به وإتمامه، وتتمثل أنماط الوفاء فيما يلي:

الوفاء بالوعد

ويعني التزام الشخص الذي وعد بشيء بتحقيق ذلك الشيء مهما حدث من معيقات في طريقه، لكي يحقق الوفاء بوعده.

الوفاء بالعهد

هو أحد الخصال الحميدة التي أمرنا الله عز وجل بالتحلي بها، لذا يجب عدم التهاون في نقض العهود بين الأشخاص أو بين الإنسان وربه.

الوفاء بالعقد

هو ما التزم به الناس وكانت شروطه موثقة، فيجب الوفاء به.

أهمية الوفاء بالوعد

يتمثل الوفاء بالوعد بتحقيق الصدق في الأقوال والأفعال على حد سواء، وهو ما يعمل على نشر الطمأنينة والسلام بين الناس، وفيما يلي نوضح كيف تكون قيمة الوفاء بالوعد:

الوفاء بالوعد يعمل على تقوية أواصر العلاقات والتعاون بين البشر، وائتلاف القلوب والاستقرار في كل أمور الحياة.

تتضح قيمة الوفاء بالوعد في اقتصارها على الإنسان دون غيره، وعلى هذا فإن الوفاء بالوعد من الصفات الإنسانية، وإن لم تتوفر بالإنسان خرج عن كونه إنسانًا.

للوفاء بالوعد أهمية بالغة في الدين الإسلامي؛ فهو من الصفات الحميدة والمؤكدة على صدق الإنسان وحسن خلقه وتأدبه مع الله ومن ثم مع البشر.

وعلى العكس من ذلك فإن إخلاف الوعد يعتبر تأكيدا على كذب الإنسان مع الله ومن ثم مع البشر، لذا فهو من الصفات السيئة التي يجب الابتعاد عنها.

تتضح أهمية الوفاء بالوعد بسبب تحقيقه لأفعال الخير كالعدل والصدق،فالوفاء يعادل الصدق في القول والفعل، أما إخلاف الوعد يعادل الكذب والظلم.

يسهم الوفاء بالوعد في بناء مجتمع راقي ومتحضر وملتزم وواعي بشكل كبير، وذلك لما له من دور فعال في تنشئة أجيال تتسم بالصفات الحسنة والأخلاق النبيلة.

كيفية الالتزام بالوعد

الوعد من الأقوال الصريحة المباشرة الصادرة من الإنسان بعمل شيء محدد أو الامتناع عن عمل نفس الشيء أيضًا، وفي حالة عدم الوفاء بالوعد من قِبل الشخص الذي يعد، يعطي ذلك انطباعًا سيئًا عنه ويراه الناس بصورة شخص غير مسئول.

كما يشعرون بالإهانة لعدم تنفيذ وعده، وعلى النقيض من ذلك تمامًا فإن التزام الشخص بوعده يجعل الناس أكثر احترامًا وتقديرًا له، كما يضعونه في مكانة عاية.

بالإضافة لإمكانية الاعتماد عليه في أغلب الأمور، فالالتزام بالوعد له أثر قوي في بناء الثقة بين البشر، ومن ثم قلة حدوث المشكلات بينهم.

ولتحقيق الالتزام بالوعد ينصح بإتباع الآتي:

التحقق من المقدرة على الوفاء بالوعد

يراعى التحقق من مقدرة الشخص على التزامه بالوعد، وذلك قبل إطلاق ذلك الوعد والإعلان عنه، بالإضافة لجعل الآخرين في الصورة وإعلامهم باحتمالية حدوث أي أمر يعيق تنفيذ الوعد.

ثم إخبارهم بآخر موعد لتنفيذ الوعد، وعموما فإنه يجب على الإنسان تجنب إطلاق وعود بشكل كبير يفوق إمكانياته لتحقيق تلك الوعود.

الإحساس بوجود الله وأنه شاهدًا على الوعد

ليس معنى أن الوعد قد تم بين اثنين أنه يمكن لأحدهما أن يتخلى عن ذلك الوعد، فيجب الخوف من الله والالتزام بالوعود لأنه يرى الإنسان أثناء التصريح بهذه الوعود.

توثيق الوعود

يفضل توثيق الوعود بكتابتها، حيث أن الوعود التي تعتمد على التصريح اللفظي فقط قد تنسى وقد لا يؤخذ بها، ومن الممكن أيضا أن يكون هناك بعض أنواع سوء التفاهم بخصوصها، وعلى ذلك فإنه من المفضل كتابة الوعود بشكل مفصل ودقيق لكي تتم المحافظة على الحقوق لكلا الطرفين.

التزام الآخرين بوعودهم

كما ذكرنا فإن الالتزام بالوعد يعزز الثقة بين الناس، فيجب إخبار الشخص الذي أخلف وعده أنه تسبب في ضرر كبير نتيجة ذلك، وأنه غير أهل للثقة ولا يعتمد عليه.

الفرق بين الوعد والعهد

الوعد هو تصريح الشخص بفعل شيء معين بدون توثيق لذلك أو توقيع أية عقوبات في حالة إخلاف الوعد، إلا انه يكون هناك نوع من أنواع الاستنكار واللوم لذلك الشخص في حالة عدم التزامه بالوعد.

لكن لا يكون ذلك بشكل رسمي، أما العهد فهو عبارة عن وعد يرتبط بشروط معينة وموثقة ومن الواجب الالتزام به، حتى لا تنفذ أية عقوبات تبعًا لنقض العهد المبرم، كالمعاهدات التي يتم توثيقها بين الهيئات والشركات.

والتي في حالة عدم تنفيذها يتم تطبيق غرامات مالية على الطرف الذي لم ينفذ شروط المعاهدة.

الوعد والعهد في القرآن

تتضح قيمة الالتزام بالعهود في الكثير من الآيات القرآنية؛ كقوله سبحانه وتعالى «وأوفوا بالعهد إن العهد كان مسئولًا»، ودائما ما يرتبط لفظ النقض بالعهد ولفظ الإخلاف بالوعد.

ويقول تعالى في كتابه الكريم أيضا « أوفوا بعهدي أوفي بعهدكم وإياي فارهبون»، وقد شدد القرآن الكريم على ضرورة الالتزام بالعهود، وذلك يتضح من خلال بعض الآيات القرآنية التي تستنكر نقض العهد وتتحدث عن العقاب المنتظر لمن يقوم بذلك.

كقوله تعالى «الذين ينقضون عهد الله من بعد ميثاقه ويقطعون ما أمر الله به أن يوصل ويفسدون في الأرض أولئك لهم اللعنة ولهم سوء الدار».

الوعد والعهد في السنة

تبين لنا السنة النبوية أهمية الالتزام بالعهود، لما جاء في ذلك من أحاديث نبوية شريفة، فقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم (أربع من كن فيه كان منافقا خالصا، ومن كانت فيه خصلة منهن.

كانت فيه خصلة من النفاق حتى يدعها؛ إذا اؤتمن خان، وإذا حدث كذب، وإذا عاهد غدر، وإذا خاصم فجر)، وبهذا يكون الحديث الشريف قد ألصق صفة النفاق بمن يغدر بالعهود وينقضها.

أشكال الوفاء بالعهد

تتنوع أهمية الوفاء بالوعد على حسب تنوع صور الوفاء بالعهد، لتشمل العديد من الأشكال والأنماط، وتتضح فيما يلي:

الوفاء بالعهد بين الإنسان وربه

حيث تتعدد العهود على الإنسان المسلم، وأعلى هذه العهود شأنًا هو عهده مع الله فقد خلق الله الإنسان وأنعم عليه بالكثير من النعم، وقد حث الله الإنسان على أن يقر بتلك النعم، ولا ينكرها.

ولا ينكر فضل الله عليه، فقد قال الله سبحانه وتعالى:« ألم أعهد إليكم يا بني آدم أن لا تعبدوا الشيطان إنه لكم عدو مبين وأن اعبدوني هذا صراط مستقيم»، وفي هذه الآية القرآنية دلالة كبيرة على أمر الله للمسلمين بعبادته، وأنها هي الصراط المستقيم والابتعاد عن الشرك به.

الالتزام بالشروط الموثقة في عقد الزواج

هناك بعض الشروط واجبة النفاذ في الزواج؛ كالتعامل بالمودة والرحمة، وإن استحالت العشرة فيتم الانفصال بدون إهانة لأحد الطرفين، ولكن هناك شروط تم الاختلاف عليها؛كشرط عدم الزواج من أخرى مثلًا.

الوفاء بتسديد الديون

قد شدد الإسلام على ضرورة قضاء الدين، حيث أنه لم تؤدى الصلاة على المتوفى قبل سداد الدين عنه.

الوفاء بين الزوج وزوجته

وهذا من شأنه أن يعم الاستقرار، ويعيشا الزوجان حياة خالية من المشاكل.

الوفاء بالنذر

يجب على المسلم إذا قام بالنذر، أن يفي به، لأن الوفاء به من صور الالتزام والوفاء بالعهد.

إن أهمية الوفاء بالوعد تتمثل في تأثيرها على باء العلاقات الاجتماعية والروابط يا كان نوعها، ولذلك سنجد أن كبار السن يكونوا حريصين كل الحرص على أن يقدروا قيمة الوفاء بالعهد والوعد.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط