آخر تحديث: 10/05/2021

أهم فوائد السفر على نفسية وشخصية الفرد

أهم فوائد السفر على نفسية وشخصية الفرد
بغض النظر عن لحظات المتعة والإكتشاف التي يوفرها السفر، إلا أن لها تأثيرات عميقة تفوق ذلك بكثير، ويمكن تجسيدها في فوائد السفر النفسية وذات التأثير الشخصي على الفرد، زد على ذلك أنه يُحسن الصحة العامة ويعزز من الإبداع. كل ما يمكن قوله هو ان توضيب حقائبك والسفر قرار صائب في كل وقت، فبعد ان تكتشف فوائده العميقة ستتحسر على عدم سفرك.

فوائد السفر

فيما يلي بعضا من الأسباب التي ستجعل أي شخص يفكر في السفر وعدم تأجيل الفكرة أكثر:

تحسين المهارات الإجتماعية 

من بين فوائد السفر الرئيسية، خاصة إلى المناطق التي لا تستخدم فيها لغتك، إعتباره وسيلة رائعة لتحسين مهاراتك الإجتماعية من خلال تعلم كيفية التواصل بشكل أفضل مع المجتمع الذي لا يتكلم لغتك.

يمكن أن يساعدك في التعرف على العبارات أو الأسئلة الأكثر شيوعًا والتي يطرحها السياح في تلك الدول للتواصل مع السكان المحليين وكذا تزويد معارفك اللغوية بمصطلحات جديدة، زد على ذلك تحسين مهاراتك في التواصل مع الآخر.

الراحة والخروج من الضعط

في هذا العصر من منا ليس عرضة لضغوطات الحياة اليومية؟ كلنا معرضون، ويعتبر السفر فرصة للهروب من كل تلك الضغوطات ومنح النفس فرصة للراحة، خاصة أن السفر يساعد في فصل الشخص عن الروتين العادي، وبشكل ما سيؤدي ذلك إلى تقدير الأشياء والأشخاص التي وهبتها لك الحياة، ففي ظل الضغط ترى كل شيء بنظرة سلبية.

تطوير الإبداع

خروج الفرد عن منطقة راحته comfort zone له دور في جعل العقل أكثر إبداعاً. لذلك فعلى كل من يريد استخراج تلك الطاقة الإبداعية التي بداخله السفر واكتشاف أماكن جديدة والخروج من الروتين اليومي.

تعزيز الثقة

تواجد الفرد في بؤرة جديدة لا يعرف فيها أي شخص، سيساعد في تعزيز الثقة وتطوير قدرة مواجهة العقبات وتعزيز اليقظة في كل خطوات يقدم عليها.

تعزيز قيم إنسانية

خلال سفرياتك، قد تواجهك مواقف صعبة تلمس من خلالها أهمية القيم الإنسانية النبيلة مثل التسامح، سواء كان ذلك من خلال شخص مدً يد العون وأعطى درساً في القيم ليبقى راسخا مدى العمر.

إضافة إلى ذلك، يتم تبني قيم شخصية كالتواضع عند مشاركة أماكن الإقامة مع عائلة كبيرة، مع حد أدنى من الممتلكات والتكنولوجيا، وعلى إثر ذلك  يتم اكتساب قيم أخرى من المجتمع المُستضيف من قبيل الكرم والترحيب والإمتنان.

اكتشاف معنى الحياة الحقيقي

التعرف على ثقافات فريدة وملاقاة أشخاص مختلفين ومواجهة مواقف جديدة، كما يمكن أن يكون مصدراً لتعلم أسس ودروس في الحياة لا يمكن تعلمها من مصدر آخر.

خلق الذكريات

سواء كان سفرا عائليا أو مع الأصدقاء، السفر يساعد على بناء روابط اجتماعية وإنسانية قوية تبقى راسخة في الذاكرة ومخلدة إما بصور أو فيديوهات ومشاركتها في مواقع التواصل الإجتماعي.

معرفة أعمق للنفس

أحيانا وأنت منغمس في روتينك اليومي المملل و المتكرر، ترى نفسك في صورة واحدة، لكن عند الخروج من ذلك العالم الممل والدخول في إختبارات جديدة لمواقف إنسانية أو شخصية، ستتفاجأ بجوانب في شخصيتك لم تكن تعرفها وستفهم نفسك أكثر.

فرصة للقيام بديتوكس رقمي

فائدة أخرى صحية للسفر تتجلى في تقديمه فرصة للإنقطاع عن العالم الرقمي وتبعاته السلبية على الصحة النفسية، السفر يتيح للفرد فرصة القيام بديتوكس رقمي يتم فيه إيقاف تشغيل الهاتف أو أي اجهزة إلكترونية.

قيام المسافر بذلك سيجعله يستمتع باللحظة دون أي مشوشات أو وسائط تخرب جمال اللحظة وتسلب جمالية التواصل مع الواقع والمحيط.

المرح والإستمتاع

طبعا هذا هو الهدف الأول لأي مسافر، قضاء وقت ممتع والإستمتاع بكل لحظة، خاصة عند اختيار الوجهة السياحية التي ستوفر لك ذلك النوع من المتعة والمرح الذي تبحث عنه.

تعلم الإعتماد على النفس

عندما يسافر شخص ما بمفرده، يكون وحده المسؤول عن كل قرار يتخذه، ويتكل على نفسه وحسب، كل هذا يؤدي به في الأخير إلى تعلم كيف يكون صانع قرار جيد.

تغيير الصورة النمطية

خاصة تلك الصورة النمطية التي تصدرها وسائل الإعلام عن بلدان معينة، تلك الصورة المشوهة وبفضل السفر ومعاينة الوضع في الواقع ستتغير وتكشف الحقيقة التي يحاول الإعلام تغطيتها.

من أمثال الدول التي ظلمها الإعلام المكسيك وكولومبيا حيث كساهما بزي الخطورة والقتل والمافيا، ودول أفريقية اقتصرها في الرمال والجِمال.

قد يكون هناك جزء صغير جدا من ذلك، لكن ليس الكل، لذلك فالسفر يعتبر فرصة لكشف تلك الصورة التي يتم تصديرها لنا.

اكتشاف لطف المجتمعات الأخرى

في نفس الإطار الذي أشرنا له أعلاه، بعض الوسائل الإعلامية تُصور لنا بعض المجتمعات كأنهم من كوكب آخر، ونقلهم بصورة بشعة كأنهم لا ينتمون للإنسانية، وهذا أمر مؤسف ومحبط فعلا، فعند رؤية الناس في جل المجتمعلت ستجد العكس وستكتشف مدى لطف الآخرين باختلاف ديانتهم وخلفيتهم الثقافية.

كما بدا لك جليا، السفر وتأثيراته أعمق بكثير، قد لا تنتبه لها خلال سفرك لكن بعد رجوعك لبلدك ستحس أن شيئا ما بداخلك قد تغير، قد تحسن، قد تحول للأفضل على الصعيد الإنساني والشخصي كذلك. وكل ذلك يزيد من رغبتنا جميعا في السفر والتجديد من الوجهات والمجتمعات التي نزورها.