كتابة : نجاة
آخر تحديث: 29/12/2023

أين بدأ إنتاج اللؤلؤ الصناعي؟ وما هو الفرق بين اللؤلؤ الطبيعي والصناعي؟

يمكن تصنيف اللؤلؤ ضمن الجواهر الباهضة الثمن وذات القيمة المرموقة، بل يمكن القول أنها عريقة حيث يعود تاريخها إلى وقت مبكر من عام 2300 قبل الميلاد حيث تم تقديمه كهدايا للملوك الصينيين، ولن نبالغ لو قلنا أن اللؤلؤ قديماَ ونظرا لقيمته تم إصدار قانون في القرن الأول قبل الميلاد من طرف يوليوس قيصر يقضي بحصر ارتداء اللؤلؤ فقط على الطبقات الحاكمة. وفيما يلي يتطرق مفاهيم إلى اللؤلؤ الصناعي وأين بدأ إنتاج اللؤلؤ الصناعي ومعلومات أخرى.
أين بدأ إنتاج اللؤلؤ الصناعي؟ وما هو الفرق بين اللؤلؤ الطبيعي والصناعي؟

ما هو اللؤلؤ الصناعي؟

  • اللؤلؤ الصناعي هو اللؤلؤ الذي ينتج بتدخل بشري وليس نتيجة تشكل طبيعي كما هو الحال مع اللؤلؤ الطبيعي، هذا التدخل البشري يتأتى عبر عملية يطلق عليها Graffting وهي التي تتحكم في شكل وحجم اللؤلؤ داخل أنسج المحارة عن طريق إدخال خرزة مستديرة مصنوعة من عرق اللؤلؤ مع قطعة من النسيج المفرز للؤلؤ داخل المحارة، حيث تنمو قطعة النسيج وتحيط بالنواة مما يؤدي إلى تهيج الرخويات لتشكيل كيس لؤلؤ، ثم طلاء "حبة الصدفة" بطبقات من الصدف البلورية، وتشكيل لؤلؤة في النهاية
  • اللآلئ الاصطناعية أو المقلدة ليست لآلئ حقيقية ولكنها مواد تشبه اللؤلؤ، تحتوي ببساطة على قلب أو قاعدة مستديرة صلبة وطبقة خارجية لؤلؤية، يمكن أن يختلف الطلاء من الدهانات اللامعة غير المكلفة إلى خلاصات اللؤلؤ الاصطناعية إلى الخلاصات الطبيعية التي يتم الحصول عليها من قشور أسماك معينة.

أنواع اللؤلؤ

اللآلئ تأتي في أنواع مختلفة وهي كالتالي:

  • اللؤلؤ الطبيعي: الذي لا يتدخل الإنسان في تكوينه وهو الأغلى ثمناَ
  • اللؤلؤ الصناعي/ المقلد: النوع الذي يتم تكوينه إما من البلاستيك أو الزجاج
  • اللؤلؤ المزروع: يمكن أن ندمجه ضمن اللؤلؤ الطبيعي رغم أن العنصر البشري يتدخل في تكوينه

ما هو الفرق بين اللؤلؤ الطبيعي واللؤلؤ الصناعي؟

قبل أن نتعرف على أين بدأ إنتاج اللؤلؤ الصناعي، لنوضح أولا الفرق بين اللؤلؤ الطبيعي واللؤلؤ الصناعي:

اللؤلؤ الطبيعي

  • عملية تكوين اللؤلؤ الطبيعي تستغرق أكثر من ست سنوات، حيث يتم إنتاج واحدة فقط من بين ألفي محار لؤلؤة خلال حياتها، مع عدد أقل من اللآلئ ذات الجودة الجيدة، ويتم دفع أموال طائلة للحصول عليها لأنها نادرة جدا ويصعب الوصول إليها في أعماق البحار، كما أن معظم اللآلئ الموجودة في السوق الآن قديمة.
  • زٍد على ذلك أن عملية تكوين اللؤلؤ الطبيعي طبيعية محضة ولا دخل للعنصر البشري فيها، حيث تتشكل اللآلئ في غشاء المحار، عندما يتم إزاحة الخلية، يؤدي هذا إلى إفراز آلاف طبقات الصدف المتراكمة فوق الخلية الأولية.

اللؤلؤ الصناعي

  • يتم تشكيل اللآلئ الصناعية من خلال زرع أنسجة محار أو استخدام حبة مصنوعة من عرق الؤلؤ
  • يستغرق اللؤلؤ المزروع بضعة أشهر إلى بضع سنوات فقط لينمو.
  • هناك العديد من أنواع اللؤلؤ الاصطناعي، حيث يمكن أن يكون اللب مصنوعًا من الزجاج أو البلاستيك أو المرمر أو المرجان أو القشرة الطبيعية للرخويات.
  • من الصعب التمييز بين اللؤلؤة الطبيعية واللؤلؤة المزروعة أو الاصطناعية ذات الجودة العالية، ووحده المحترف في هذا المجال من يستطيع التعامل معها.

لعل الفرق الحاسم بين النوعين هو المهيج الخارجي الذي يتسبب في تكوين اللؤلؤة داخل قوقعة المحار. ففي حالة اللؤلؤ الطبيعي، هذا الدخيل الخارجي يمكن أن يكون حبة رمل أو طفيلي، وتتشكل اللؤلؤة بالكامل دون أي تدخل بشرية. أما بالنسبة للؤلؤ المزروع، فإن المادة المهيجة تكون إما قطعة من نسيج محار آخر أو خرزة يتم وضعها لتشجيع نمو اللؤلؤة.

أين بدأ إنتاج اللؤلؤ الصناعي؟

للإجابة عن أين بدأ إنتاج اللؤلؤ الصناعي أول مرة سنحتاج أن نعود سنوات كثيرة للوراء وبالتحديد القرن الخامس قبل الميلاد:

  • في القرن الخامس قبل الميلاد، وفي الصين، كان هناك أول لؤلؤ صناعي مستزرع وذلك عن طريق إدخال أشياء منحوتة من السيراميك أو الطين أو الصدفة (غالبًا على شكل بوذا) في بلح البحر. وهو التقليد الذي مازال مستمرا ليوما هذا.
  • وفي العصر الحديث بدأت صناعة اللؤلؤ في أوائل القرن العشرين في اليابان، ويعود الفضل في ذلك إلى كوكيتشي ميكيموتو الذي يعتبر صاحب فكرة صناعة اللؤلؤ المستنبت الحديثة، بإجراءه التجارب على محار لؤلؤ أكويا ونجح أخيرًا في زراعة اللؤلؤ بعد ما يقرب من عقد من التجارب.
  • وبالموازاة مع ذلك، كان عالم الأحياء الحكومي، توكيتشي نيشيكاوا، والنجار تاتسوهي ميس، يعملان في تكوين اللؤلؤ، كما نجحا في إنتاج محار اللؤلؤ في أكويا.

كيف يصنع اللؤلؤ الصناعي؟

نظرا لندرة اللؤلؤ الطبيعي ولقيمته المادية الباهضة جداً، يتم الاعتماد على صناعة إنتاج اللؤلؤ صناعياً وتقوم العملية على:

  • عملية إنتاج اللؤلؤ الصناعي تقوم بالتفصيل عبر طحن عرق اللؤلؤ جيدا ثم يتم إدخاله في عملية مضنية آليا لتُنتج منه كرات صغيرة.
  • يتم زرع الكرة المحصل عليها من المسحوق في محار اللؤلؤ ويترك فترة فتتكون على سطح النواة طبقة من عرق اللؤلؤ.
  • يتم تصنيع اللآلئ الصناعية في الرخويات حيث يتم إدخال مواد مهيجة يدويًا، تتيح هذه العملية إنتاج المزيد من اللؤلؤ.

مخترع اللؤلؤ الصناعي

خلال حديثنا عن أين بدأ إنتاج اللؤلؤ الصناعي؟ أشرنا إلى الرجل الذي يعود له الفضل في اكتشاف تقنية لصناعة اللؤلؤ. فمن يكون؟

  • الرجل وراء صناعة اللؤلؤ ليس سوى الياباني كوكيتشي ميكيموتو الذي أحدث ثورة في عالم المجوهرات من خلال اختراعه عام 1893 تقنية قابلة للتطبيق لإنتاج "اللؤلؤ المستنبت"
  • تقوم التقنية التي ابتكرها الرجل الياباني على زرع مادة مهيجة في المحار
  • يعتبر اسم ميكيموتو اسمًا لامعًا في سماء الجواهر خاصة اللؤلؤ حيث ساعد في تطوير علم زراعة اللآلئ، وكان المنتج الأول في العالم للآلئ الصناعية وكانت له الريادة عالمياً في تصميم المجوهرات التي تتضمن اللآلئ.

سعر اللؤلؤ الصناعي

لنكتشف جميعا وبلغة الأرقام والدولارات القيمة المادية لكل من اللؤلؤ الطبيعي والصناعي:

  • اللآلئ الطبيعي تحتاج لثروة هائلة حتى يتم شراءها، فاللؤلؤة الطبيعية من المياه المالحة يبلغ سعرها 2.9 مليون دولار أمريكي. وفي عام 2018 تم بيع قلادة كبيرة من اللؤلؤ الطبيعي كانت مملوكة للملكة الفرنسية ماري أنطوانيت في مزاد سوذبي مقابل 32 مليون دولار أمريكي
  • وفي المقابل، من الطبيعي أن يكون سعر اللآلئ الصناعية أقل من الطبيعية، وتتراوح أسعارها من 50 دولارًا أمريكي إلى أكثر من 165000 دولار أمريكي.
ختاماً، اللؤلؤ الصناعي جواهر تشبه اللؤلؤ الطبيعي بشكل كبير إلا أن قيمتها المادية أقل بكثير من اللؤلؤ الطبيعي، ولعل التمييز بين الصناعي والطبيعي أو المقلد يستدعي محترفًا ضليعًا باللآلئ وأنواعها.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ