آخر تحديث: 06/11/2021

اضرار الليمون بشكل عام على جميع أجزاء الجسم

اضرار الليمون بشكل عام على جميع أجزاء الجسم
اضرار الليمون يبحث عنها عدد كبير من الأشخاص الذين يتناولونه كثيراً، وعلى الرغم من أنه مليء بفيتامين سي وله الكثير من الفوائد، لكن الإكثار منه يسبب العديد من الأضرار على الجسم.
يحتوي الليمون على الكثير من الفيتامينات التي تفيد جميع أجزاء الجسم ولكن لابد من تناوله باعتدال، ويتم وضعه على الكثير من الأكلات وتناوله كعصير لأنه يساعد كثيراً على خفض ضغط الدم.

اضرار الليمون

  • يعتبر استعمال الليمون بالكميات المستخدمة في الطعام آمناً، ولكن استخدامه بكثرة يؤثر كثيراً على الجسم بشكل كامل، وخاصة للحوامل والمرضعات، وينصح باستعماله بكميات معتدلة أثناء هذه الفترة بشكل خاص.
  • من الممكن أن تسبب جميع ثمار الليمون الحمضية إلى الحساسية وهذا يكون للقليل من الأشخاص، وهذا ما ينتج عنه التهاب في الجلد التماسي ينتج عنه تهيج الجلد، وهو الذي يكون عند الأشخاص المصابين ببعض الالتهابات في الجلد.
  • تناوله كعصير يسبب زيادة خطر الإصابة بتسوس الأسنان، وهذا لأن الحمض الذي يوجد فيه ينتج عنه تآكل في مينا الأسنان.
  • تناول الليمون على الريق له الكثير من الأضرار، حيث أن المادة الحمضية التي توجد فيه تؤثر كثيراً على المعدة وتسبب الكثير من الآلام التي يشعر بها الشخص الذي يتناوله على الريق.
  • ينصح باستعماله بشكل معتدل لأنه كما يوجد له الكثير من المميزات يوجد له العديد من الأضرار التي لابد من وضعها في الاعتبار.

أضرار الليمون على الصحة كثيرة

تناول الليمون بكثرة يتسبب في الإصابة بالكثير من الأضرار على العديد من وظائف الجسم، ومن أبرزها ما يلي:

  • يسبب تهيج في الجهاز الهضمي:

في حالة تناول الليمون على الريق فهو ينتج عنه الإحساس بالحرقة الشديدة في الصدر أو ما يطلق عليه اسم "حرقة المعدة"، وهذا ما يأتي لجميع المرضى الذين يعانون من بعض المشكلات التي توجد في المعدة مثل "ارتفاع الحموضة المعوية أو الارتجاع المريئي".

وهذا لأن العضلة التي توجد بين المري والمعدة تكون غير مغلقة بشكل طبيعي مثل ما تكون عند الأصحاء، ويعود الحامض مرة أخرى إلى المري وهو ما يصيب بالحرقة في الصدر، لذلك فهو يسبب العديد من المشاكل في حال تناوله بكثرة.

  • ينتج عنه تآكل الأسنان:

تناول الليمون بكثرة يسبب زيادة احتكاكه في الأسنان، وهذا ما ينتج عنه تآكل طبقة المينا التي تساعد في حمايته، لذلك من الأفضل أن يتم تناوله كعصير أو تناوله معصور حتى يساعد كثيراً على التقليل من ملامسته للأسنان.

ومن ناحية أخرى، تناوله بكثرة ينتج عنه الإصابة ببعض التقرحات التي توجد في الفم ويؤثر بشكل سلبي على الأغشية المخاطية التي توجد في الجسم.

  • يسبب تأخر الدورة الشهرية لدى النساء:

من أبرز اضرار الليمون وتناول كعصير أثناء فترة الدورة الشهرية يخفف من كمية الدماء التي تتدفق، وهذا في الكثير من الأوقات يسبب قطعها أو تأخرها عن موعدها، ولكن هذه التأثيرات تحتاج للكثير من الأبحاث والدراسات التي تثبتها.

  • يهيج البشرة الحساسة:

مما لا شك فيه أن وضع الليمون على البشرة وتعرضها إلى أشعة الشمس سريعاً، ينتج عنه التهيج والحرقة والاحمرار الشديد في البشرة، وهي تعتبر من أكثر الأشياء المؤلمة بالنسبة للكثيرين.

وأيضاً سوف تظهر العديد من البقع البنية التي توجد على البشرة، ويسبب هذا جفاف البشرة الشديد وبعض الآلام التي تأتي بسببه، لذا لابد من عدم وضعه بشكل مباشر على البشرة وعدم التعرض إلى أشعة الشمس التي تضر البشرة كثيراً.

  • ينتج عنه إدرار البول والجفاف:

يذكر أيضاً أنه في بعض الحالات النادرة ينتج عن كثرة تناول الماء مع الليمون كثرة إدرار البول.

إذ يحتوي على كمية كبيرة من حمض الأسكوربيك وهو معروف بأن أهم خصائصه أنه يدر البول، وهذا ما يؤدي إلى زيادة إنتاج البول داخل الكلى ويساهم كثيراً في تخلص الجسم من السوائل الزائدة فيه والصوديوم بسرعة كبيرة.

  • ينتج عنه الغثيان والقيء:

يوجد في الليمون فيتامين ج وهو يعتبر واحداً من أهم العناصر الغذائية الهامة، ولكن تناوله بكثرة ينتج عنه العديد من المشاكل الصحية مثل القيء والإضطرابات التي توجد في المعدة والغثيان الشديد.

ويرجع السبب في هذا أن الجسم يكون غير قادر على إمتصاص كميات كبيرة من هذا الفيتامين، فهو يقوم بدفع كميات كبيرة منه إلى الأمعاء وينتج عنه الغثيان والتشنجات التي توجد في البطن التي ينتج عنها الإسهال.

  • يكون حصى على الكلى:

استعمال قشر الليمون في الطهي بشكل مستمر ينتج عنه تكوين حصى الكلى، وهذا ما ينتج عنه الأوكسالات والتي تتحول لبلورات في الجسم من الداخل، وأيضاً ينتج عنها منع امتصاص الكالسيوم وهذا ما ينتج عنه تكوين حصى الكلى.

  • يزيد الحديد في الدم:

جميعنا نعرف أن فيتامين ج يساعد كثيراً على تشجيع امتصاص الحديد في الجسم، وهو في المقابل يزيد من مستويات الحديد التي توجد في الجسم وينتج عنها بعض المشكلات الصحية الخطيرة.

وهذا لأن الجسم يكون غير قادر على التخلص من كمية الحديد الكبيرة التي تدخل له، ويقوم بتخزينها داخل الكبد وعضلة القلب والغدد الصماء وهذا بجانب الخصيتين لدى الرجال.

  • ينتج عنه نوبات الصداع النصفي:

يظهر أن استعمال كميات كبيرة من الليمون من الممكن أن تسبب بعض نوبات الصداع النصفي التي تزعج الكثيرين، وأن السبب وراء كل هذه الحالات هو الحمض الأميني الذي يعرف بالثيامين.

وهو الذي يوجد في الليمون بكميات كبيرة وهذا الحمض هو المسئول الأول والأساسي عن التدفق المفاجئ، والخاص بـ الدم إلى المخ وهو الذي يسبب الصداع الشديد لدى الكثير من الأشخاص الذين يقومون بتناوله.

الأضرار التي تسببها حمية عصير الليمون

  • يؤكد الكثيرون أن هذه الحمية لديها قدرة على التخلص من السموم وتقوية القدرة على فقدان الوزن، ولكن اضرار الليمون كثيرة عندما يتم الإسراف في تناوله في هذه الحمية.
  • هو ليس لديه القوى السحرية التي تساعد كثيراً في حرق كمية كبيرة من الدهون، وذلك لأن الجسم له العديد من الآليات الخاصة به والتي تساعده بشكل كبيراً في القضاء على السموم التي توجد فيه.
  • ومن أكثر العيوب الخاصة بهذه الحمية الخاصة بالجسم أنه سوف يفقد منه الكثير من العضلات وليس الدهون ويبطئ الأيض كثيراً، وهذا لأن محتواه البروتيني يعتبر قليل جداً.

اضرار الليمون على القولون

  • يعد من أكثر الفواكه الحمضية التي تؤدي إلى الإحساس اللاذع في الفم عند العديد من الأشخاص الذين يعانون من التقرحات التي توجد في القولون والفم وغيرها.
  • يسبب بعض المشاكل التي تأتي في الجسم، وأيضاً العديد من الأعراض الخاصة بمرض الارتجاع المعدي المريئي.

اضرار الليمون على الكبد

  • الإكثار من تناوله بشكل يومي ينتج عنه ارتفاع نسبة الحديد التي توجد في الجسم وهذا ما يضر الكبد كثيراً.
  • في حالة تناوله مع بعض العلاجات الطبية التي من بينها أدوية لعلاج الكبد حتى إذا كانت أعشاب، لابد من استشارة الطبيب قبل تناولها لأن الحمضيات من أكثر الأشياء التي تؤثر على الجسم وتسبب مخاطر كثيرة.
إذاً، اضرار الليمون كثيرة ومتعددة على العديد من الأجزاء التي توجد في الجسم، لذلك لابد من تناوله بكميات معتدلة لأنه كما يوجد له عدد كبير من الفوائد التي لا تحصى على جميع أجزاء الجسم، ولكن لابد من عدم الإفراط في تناوله.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ