آخر تحديث: 28/09/2021

ما هي الحيوانات المتوحشة وما مميزاتها ؟

ما هي الحيوانات المتوحشة وما مميزاتها ؟
تنتشر الحيوانات المتوحشة في أنحاء العالم وبصورة كبيرة، كما أن الكثير منها مهدد بالانقراض لأسباب بيئية مختلفة منها تدخل الإنسان واستغلاله لموطنها.
كما أن هناك الكثير من الحيوانات المتوحشة التي تشكل خطورة كبيرة على الإنسان، فيمكنها أن تجعل منه إحدى وجباتها اليومية، والبعض منها يفضل أن يتغذى على الحيوانات الأخرى.

ما هي الحيوانات المتوحشة ؟

 يمكن أيضاً أن يتم إطلاق مصطلح "الحيوانات المفترسة" فكلا المصطلحين يشير إلى :

  • الحيوانات التي تتغذى على الحيوانات والكائنات الأخرى، ويطلق عليها الفريسة، بينما يطلق على الحيوان الذي يقوم باصطيادها "المفترس" .
  • لفظ التوحش يطلق على الافتراس والذي يشير إلى التغذي على بقايا الكائنات الحية الميتة أما التوحش أو الافتراس فيكون متعمد من الحيوان المفترس قتل فريسته أولاً ليتغذى عليها.
  • ويذكر أن هذه الظاهرة كانت موجودة منذ ملايين السنين كما يذكر أنه قد وجدت دلائل تشير إلى جحور محفورة وكان الغرض من حفرها هو الهروب من الحيوانات المفترسة.

أنواع الافتراس وتصنيفه

تختلف الحيوانات المفترسة من حيث الافتراس وأسلوبه والغرض منه، ومن تصنيفات الافتراس:

 التصنيف الوظيفي:

  • حيث يتم تصنيف الحيوانات المفترسة تبعاً لمستوى غذائهم وطريقتهم في الإيقاع بالفريسة، ويعتبر هذا التصنيف من التصنيفات المرجحة لدى علماء البيئة، حيث يتم من خلال هذا التصنيف جمع الحيوانات المفترسة بناءً على أساليبهم في الاصطياد.
  • كما يعتمد هذا التصنيف على عنصرين وهما العلاقة الجسدية وقربها بين المفترس والفريسة، وزمن قتل المفترس للفريسة، أي قبل التهامها أو تقتل أثناء التهامها.

الافتراس الحقيقي:

  • هو قتل الحيوانات المفترسة للكائنات الأخرى بغرض التهامها عليها، حيث يقوم باختيار فريسته وتحديدها ومطاردتها حتى يتمكن من الإيقاع بها، كما تقوم هذه الحيوانات بترقب الفريسة حتى يتمكن من الوصول للمسافة التي تمكنه بالانقضاض عليها.
  • وتختلف الحيوانات في تصنيف الافتراس الحقيقي فبعضهم بقوم بمضغ أجزاء أو أعضاء معينة من فريسته، والبعض الآخر يقوم بالتهام الفريسة كاملة.
  • كما أن هناك الحيوانات الراعية والتي تقتات على البذور ويتم تصنيفها ضمن الافتراس الحقيقي، حيث تقوم بالتهام الفريسة بشكل كامل، كما إنها تختار نوع معين منها للتغذي عليه.

 التطفل:

  • يعتبر التطفل من ضمن ظواهر الافتراس وتصنيفاته، كما انه يشبه الكائنات الراعية في أسلوب وسلوك افتراسه.
  • كما يساعد التطفل على نقص أعداد نوع الفريسة، كما تعتبر العلاقة بين المفترس والفريسة في هذا التصنيف علاقة غير عميقة.

الأدواء الطفيلية:

  • ويقصد به الكائنات الحية المفترسة التي تدخل إلى جسم فريستها من الداخل وتفترسه، حتى يموت، فهي لا تقوم بقتل الفريسة بطريقة مباشرة.
  • ويعتبر هذا التصنيف قريب من التصنيف الافتراس الحقيقي لأنه يؤدي إلى قتل الفريسة بشكل كامل، ومن أمثلة هذا النوع من الكائنات المفترسة حشرة زنبور النمس.

أبرز الحيوانات المتوحشة

هناك حيوانات متوحشة أو مفترسة كثيرة ولكن من أبرزها ما يلي:

الأسد:

  •  هو اكثر الحيوانات شراسة ويشبه في شكله العام القط إلا إنه كبير الحجم وطويل الجسد، كما أنه رأسه بحجم كبير وأرجله قصيرة، ويتعايش هذا الحيوان في صورة جماعية، ويكثر ظهوره في فترة الليل.
  • وذلك حتى يتربص بفريسته، كما أن الأسد من الحيوانات المشهورة منذ القدم بقوته وافتراسه ووحشته، ويمكنه أن يتعايش في الظروف البيئية المختلفة، إلا أنه يتواجد بكثرة في المساحات العشبية، وكذلك الغابات.
  • كما ينتشر هذا الحيوان في جميع القارات، كما انه يقوم بافتراس كافة الحيوانات والطيور، فهو يميل إلى افتراس الكائنات كبيرة الحجم.
  • ومع ذلك فالكثير من فرائسها يمكنها النجاة وذلك بفضل سرعتها لأن الأسود برغم تمتعها بأكبر طاقة وحشية إلا أنها لا تتحمل الركض لمسافات طويلة.

النمر

  •  القط الآخر والمنافس القوي للأسد، ويعيش هذا الحيوان في بعض المناطق في كوريا الشمالية ودول شرق آسيا مثل الصين والهند.
  • ومن الجدير بالذكر أن النمر من الحيوانات التي على وشك الانقراض، ولا سيما النمر السيبيري والذي يصل طوله إلى أربعة أمتار، كما يبلغ وزنه ثلاثمائة كجم.
  • كما أن النمر يقوم بعمليته الهجومية في فترة الليل، كما أن معظم اغلب مفترساته من الغزلان والخنازير.
  • وتعيش النمور بشكل منفرد وتتنوع من حيث الحجم والطبيعة وذلك يرجع إلى كمية غذائه، كذلك طبيعة البيئة التى يعيش فيها.
  • وتقوم النمور بترك علامة على أشجار المنطقة التي تمتلكها بمخالبها، كذلك تترك روائح خاصة بها مما يجعل الحيوانات الأخرى تمتنع عن الدخول إلى هذه المناطق.

الفهد:

  • ينتمي الفهد لعائلة القطط السابقة، وهو الأشهر بينهم وذلك بسبب مظهره حيث يتميز بطول جسده، كما يصل طول الفهد إلى  1,2متر، كما أنه يمتلك ذيل متميز بطوله.
  • ويشتهر حيوان النمر بسرعته الكبيرة، والتي تصل إلى 114كم  في الساعة، ويتواجد النمر بصورة كبيرة في القارة السمراء، ومن المظاهر الجسدية المتميزة للنمر وجود البقع السوداء على جلده، ولون وجهه الأبيض الذي يشبه الأقنعة، كما أن وجهه له مخطط بالأسود عند زوايا الأعين وكذلك الفم.

الذئب الرمادي:

  • ويطلق عليه ذئب الأخشاب، وهو من أضخم الأعضاء في فصيلة الكلاب، ويعيش الذئب الرمادي في المساحات الكبيرة والواسعة، ويتواجد في أمريكا الشمالية، وأوراسيا وأفريقيا.
  • وتشتهر هذه الذئاب بقوة الحواس لديها، كما أن لها أسناناً وفكوك  كبيرة الحجم، كما يمكنها الركض خلف فريستها بسرعة تصل إلى  60كم في الساعة.
  • تتميز الذئاب الرمادية بأن نصف جسدها العلوي مغطى بالفراء الرمادي، كما يمكن أن تختلف ألوانه إلى الأسود أو الأبيض أو البنيّ.

الثعلب:

  • ويسمى بالثعلب الأحمر، ويصنف ضمن الآكلات للحوم.
  • وقد كان منذ زمن طويل سبباً لخسارة المزارعين للماشية، ولكنه الآن لم يعد يشكل أي من الخطورة.

الضبع:

  •  يرتكز وجود هذا الحيوان في قارة أفريقيا، ويخرج لممارسة عمله ليلاً، كما أن فريسته المفضلة هي البشر.
  • وعلى الرغم أن حجمه صغير بالمقارنة مع غيره من الحيوانات إلا انه خطير وخاصةً على البشر.

مميزات الحيوانات الوحشية

تتميز الحيوانات الوحشية بكثير من الصفات منها:

  1.  أنها تتواجد وتتوزع في أماكن ومناطق مختلفة وذلك في سبيل الحصول على فريستها، بشكل أكبر، كما أنها تطارد الأماكن التي تضمن وجود الفريسة فيها بصورة عددية كبيرة.
  2. كما أنها تمتلك القدرة على التواجد في الظروف البيئية المختلفة، وفي درجات الحرارة المتنوعة سواء الباردة أو الحارة أو الأكثر اعتدالاً، كما تبدأ بممارسة نشاطها عندما تتملكها غريزة الرغبة في تناول الطعام.
  3. تمتاز الحيوانات المتوحشة بقوة حواسها وحدّتها مما يسهم في سهولة الإيقاع بالفريسة، وأيضاً تمتعها بمخالب قوية، يسهل عليها عملية تقطيع الفريسة إلى عدة أجزاء.

تأثر الحيوانات بإزالة الغابات

 تأثرت الحيوانات تأثيراً كبيراً بسبب إزالة الغابات وقد نتج عن ذلك:

  • اختفاء بعض الأنواع من الحيوانات البرية بشكل عام، وانقراضها، لعدم وجود موطن تتأقلم فيه.
  • كما أن ذلك أدى إلى حدوث خلل بيئي واضح في الكثير من الأمور مثل اعتماد الكثير من الأهالي على بعض أنواع الحيوانات في عملية الصيد.
  • ومن الجدير بالذكر أن هناك فرق كبير بين الحيوانات المفترسة والحيوانات الأليفة، على الرغم من أن كلاهما حيوانات برية، إلا أن الحيوانات المفترسة تعتمد على غرائزها وحواسها في الحصول على الطعام.
  • وكذلك يمكنها العيش دون أدنى تدخل بشري، بالإضافة إلى عدم إمكانية السيطرة عليها إلا في حالات نادرة، ولأنها تشكل الكثير من عوامل الخطورة على البشر.
  • أما الحيوانات الأليفة فيسهل التعامل معها ويمكن أن تكون هناك علاقات قوية بينها وبين البشر خاصةً عند رعاية الإنسان لها، بالإضافة إلى أنها يمكن أن تقدم له الكثير من الخدمات اليومية في حياته.
ينبغي أخذ كافة الاحتياطات عند الاقتراب من الحيوانات المتوحشة منعاً لحدوث أي مكروه، وعدم التعرض للإصابات المباشرة.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ
ذات صلة من مقال

ما هي الحيوانات المتوحشة وما مميزاتها ؟