آخر تحديث: 06/11/2021

السلطة السياسية وطبيعتها وأهميتها في الحياة

السلطة السياسية وطبيعتها وأهميتها في الحياة
السلطة السياسية تعتبر من أهم الأركان الجوهرية والأساسية التي تقوم عليها الدولة أو الحكم السياسي، وذلك لأنها من أكثر العناصر المميزة التي توجد في الدولة عن غيرها من الجماعات الأخرى.
والمعروف أن السلطة هي التي ترتبط بالثقة والكره وهم من العناصر الهامة للتفاوت، وهذا طبقاً إلى الجماعات البشرية، وهم متواجدان مع بعضهما بشكل دائم، والثقة والرضا يختلفان من فرد إلى فرد آخر.

ما هي السلطة السياسية؟

مما لا شك فيه أن السلطة السياسية تعتبر هي سلطة الدولة التي يتم التنبؤ والدفع والقرار والترتيب التي تتمتع بها جميع المؤسسات التي توجد في الدولة لقيادتها بشكل مميز.

وأنها ضرورية لتقوم الدولة، وهي مهمة لأنها من الوسائل التي يتم من خلالها قيام الدولة بجميع وظائفها الخارجية والداخلية، وأيضاً لا ينافسها في هذا أحد.

هي من الأشياء التي تمتع الدولة بالقوة الكبيرة وحصولها على القوة العسكرية لتحمي المصالح الخاصة بالأفراد والجماعات، والتي يتم إقامتها وتنظيم أمرها بما يلائم الصالح العام، لأنها من وظائف الدولة في العصر الحديثة.

وهي لم تكون منحصرة فقط في حماية مصالح الحاكم ومجموعته من خلال القوة، وهي أصبحت تمتد للكثير من المجالات والغرض منها تحقيق القسط الكبير من العدل والمساواة.

ولكن يشترط العديد من الفقهاء أن تقوم هذه السلطة على الرضا والقبول الخاص بالمحكومين.

تساعد كثيراً في تدبير جميع الشؤون الخاصة بالدولة المتنوعة، وعن طريق بناء هذا أساس قوي وهو يربط بين كلاً من الحاكم والمحكوم.

ما يميز السلطة:

يتم توفير الكثير من الأشياء التي تتميز بها السلطة، ومن أهمها ما يلي:

  •  تساعد في الموافقة أو عدم الموافقة على العديد من القرارات التي يتم اتخاذها وهي من أهم المهام الخاصة بالسلطة.
  •  تعطي الصفة القانونية لاتخاذ جميع الإجراءات والقرارات، وأيضاً المهام التي سوف يتم العمل على تطبيقها.
  •  تعمل على تحديد المهام والصلاحيات الخاصة بكل فرد، والقسم التابع إلى السلطة.
  •  تنفيذ الصلاحيات التي توجد في النصوص القانونية ومنها فرض العقوبات، وهذا بسبب وقوع العديد من الأخطاء وإعطاء المكافأت التي تساعد في التحفيز الخاص بالأفراد للعمل بطريقة مثالية وشكل أفضل.
  •  تساعد في المشاركة في وضع وتنفيذ العديد من الخطط التي تخص المشروعات الحديثة والتي تساعد في ضمان بيئة صالحة للعمل.
  •  تتابع وتراقب وتطبق الميزانية المالية الخاصة بالعام المالي بشكل دائم ومستمر.

أهم أقسام السلطة

تنقسم السلطة إلى العديد من الأقسام المختلفة التي توجد في جميع المجتمعات، ومن أهمها ما يأتي:

  1. السلطة الديمقراطية من أهم السلطات التي تتميز بأنها تشارك بين جميع الأفراد والجهات باتخاذ العديد من القرارات الهامة، وهي التي تساعد في التأثير على المجتمع بشكل مباشر.
  2. السلطة الديكتاتورية وهي التي تتخذ القرار بمفردها ولا يتم إشراك فيه أحد، وهذه السلطة تجذ أن هذا القرار مناسب بناءاً على العديد من الأراء الخاصة بها، وأيضاً هي ترفض أي مشاورات وإجتماعات وتدخلات من الأطراف الأخرى التي قد تساعد في تغيير طبيعة القرار.
  3.  السلطة الخاصة بتطبيق القرارات وهي لها ثلاث أقسام هم:
    •  السلطة التشريعية وتعتبر هي من السلطات التي لديها العديد من الحقوق في أن تضع العديد من الأحكام التشريعية، وهذا يكون بناءاً على أنها لها صفة قانونية هامة، ويكون طبقاً لجميع الأحكام الخاصة بالدستورية في الدولة أو ناحية العمل.
    • السلطة القضائية وهي تعتبر من السلطات التي تحرص على أن تطبق العديد من النصوص القانونية، وأيضاً البدء في متابعة أن يحصل كل فرد على حقوقه ويقوم بواجباته، وأن يتم فرض العديد من العقوبات من خلالها على جميع الأفراد الذين يتجاوزن القانون.
    • أخيراً السلطة التنفيذية وهي الجهة المختصة بتنفيذ جميع القرارات التي يتم اتخاذها من خلال السلطتين السابقتين، ويكون بناءاً على فترة زمنية أو الإتفاق الذي يتم تحديده سابقاً.

أبرز أنواع السلطة

مما لا شك فيه أن السلطة تتوزيع على العديد من الأنواع المهمة التي من أهمها ما يلي:

  •  السلطة السياسية وهي التي توجد في يد حكومة الدولة والتي تعمل من خلالها على الموافقة على العديد من القرارات الداخلية، وتعمل في الدولة من الداخل والخارج.

 هي من السلطات التي تعتمد بشكل كبير على تقوية العلاقات مع جميع الدول الأخرى، ولذا يرتبط تطبيق السلطة السياسية بوجود الكثير من القنوات الخاصة بالإتصال بين جميع الأفراد المرتبطين بهذه السلطة، وهم مثل مجلس البرلمان والبلدية وغيرها.

  •  السلطة الفلسفية وتعتبر من أقدم الأنواع الخاصة بالسلطة، حيث أنها ترتبط بالعديد من المفاهيم الفلسفية القديمة.

وهي تؤكد أن الإنسان لديه سلطة خاصة به طبقاً لنظام معين، وهذا يعني أنه قادر على تطبيق سلطته وفقاً إلى العديد من الصلاحيات التي يتم الحصول عليها.

 ومثال على ذلك مدير المدرسة وهو الذي لديه السلطة الكبيرة في التحكم بجميع القرارات والنشاطات، وأيضاً المهام التي تحدث في المدرسة من الداخل.

أهميتها في حياتنا اليومية

  • تعتبر هي حجر الأساس لجميع الدول وكل ما يتواجد فيها من مؤسسات، وأيضاً بدون وجودها لا يتم إنشاء دولة صلبة وقوة.
  • وإن الحياة السياسية بأكملها ترتكز حول المركب الخاص بالعناصر المعنوية والمادة، وهي عبارة عن القوة الخاصة بالخدمة الخاصة بالفكرة وأنها قوة تأتي من الوعي الإجتماعي.
  • إن هذه القوة هي التي تأتي تجاه القيادة الخاصة بمجموع البحث عن الصالح العام المشترك، ولديها قدرة كبيرة على أن تقوم بفرض أعضاء الجماعة ما يوجه لها من أوامر.
  • تساعد كثيراً في تكوين المجتمعات والبنية التحتية له، لأنها من أهم وأفضل الأشياء التي تعتمد عليها جميع المجتمعات وتكون على يد العديد من المثقفين والذين يعرفون كيفية بناء السلطات في كافة الأنحاء المختلف.

أهم سماتها ما يلي:

  •  تتميز بأنها ذات أصل مميز وهذا يعني إنها لا تأتي عن السلطات الأخرى، ولكن السلطات الأخرى هي التي تظهر عن طريقها.
  • وكذلك أيضاً أن السلطة في الدولة تتميز كثيراً بأنها سلطة العموم، وهذا ما يعني إنها تحيط بالكثير من الجوانب الخاصة بالحياة في الدولة.
  •  تهتم كثيراً بترتيب جميع الجوانب والنواحي الكثيرة التي توجد في حياة جميع الأفراد.
  •  تجعل الدولة متميزة كثيراً عن الأمة، وإن الدولة لابد أن يتم قيامها لوجود هذه السلطة، وأما عن الأمة فلا يوجد أي شرط لقيامها.

ملامحها

تتوفر الكثير من الملامح الخاصة بهذه السلطة، ومن أهمها ما يلي:

  •  سلطة مركزية حصرية وهذا ما يعني أنه لا يوجد بينها وبين الشعب العديد من السلطات وسطية أو الوحدات المحلية، وأيضاً فقط الهيئات الإدارية والتي تتبع لها البلديات، ولا تخضع إلي سلطات علوى ولا يوجد أي سلطة تنافسها داخل الدولة.
  • منها سلطة مدنية وهو الذي لا يعني أن السلطة الحاكمة، وأنه لا يمكن أن تكون إلا عسكرية في العديد من الأوقات والأحيان المختلفة، حيث أن العسكرية تبدأ وتنتهي بالمدنية أو التي تحافظ على العديد من السلطات.
  •  وهي أيضاً سلطة إكراه فعلي وينبثق في الأساس القوى العاملة إلى الدولة في الاحتكار الخاص بالقوة المادية ومن القوة المسلحة والشرطة، وهي التي بدونها لا تكون الدولة إلا بشكل فارغ من المفهوم الخاص بها.
 السلطة السياسية هي من الأعمال والتدابير التي تأتي بخصوصها إصلاح جميع الأمور الخاصة بحياة الأفراد المتواجدين في المجتمع، وهذا يكون من خلال الحكم والرئاسة والريادة والقيادة، وتعتبر هي السلطة الكبيرة التي تمارس جميع نشاطاتها الخاصة بتنظيم الحياة التي توجد في جميع المجتمعات الإنسانية.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط