كتابة : إيمان السعيد
آخر تحديث: 29/04/2024

مستقبل السياحة في السعودية 2030

السياحة في السعودية 2030 زاد الاهتمام بها وفقا لرؤية المملكة، لكونها تعد من القطاعات المهمة التي تسعى الحكومة إلى تطويرها، من خلال ضخ الكثير من الاستثمارات في القطاع السياحي وإقامة العديد من المشاريع وتعزيز البنية التحتية. وهناك بعض العوامل التي تساعد على أن يكون مستقبل السياحة في المملكة مشرق مثل امتلاك السعودية للعديد من الأماكن التاريخية والأثرية التي يكون بعضها مسجل من ضمن قائمة التراث العالمي، بجانب وجود المزارات الدينية، وإقامة المشروعات السياحية الجديدة، وذلك ما سوف نتحدث عنه بالتفصيل من خلال موقعنا مفاهيم.
مستقبل السياحة في السعودية 2030

السياحة في السعودية 2030

قطاع السياحة في السعودية يتطور بشكل سريع وهو من مصادر الدخل المهمة في المملكة، ويجب العلم أن القطاع السياحي يساهم في اقتصاد البلاد والناتج المحلي بنسبة 3 % في سنة 2019، لكن تطور مع نهاية سنة 2022 وأصبح يشغل حوالي 4 % من الناتج المحلي.

  • تهدف حكومة المملكة بتنمية قطاع السياحة في السعودية 2030 حتى يحقق نسبة ناتج محلي تصل إلى 10 %، لذلك قام وزير السياحة بالإعلان عن مساهمة حكومة المملكة في ضخ مبالغ مالية كبيرة لتنمية القطاع السياحي تتراوح ما بين 70 إلى 80 مليار دولار.
  • أشهر المشاريع السياحية والترفيهية التي تدفع فيها الاستثمارات في الوقت الحالي هو مشروع البحر الأحمر ومشروع مدينة المستقبل (نيوم) ومشروع آمالا، كما أن المملكة حرصت على تنظيم العديد من الفعاليات التي تزيد من استقطاب السياح والزوار إلى المملكة والتي يكون على رأسها موسم الرياض وموسم جدة والعديد من الفعاليات الأخرى.
  • تقوم المملكة بإنشاء العديد من المدن الترفيهية كما أنها تعمل على تطوير بعض الجزر، حتى تكون وجهات سياحية مميزة تجذب السياح من كل مكان ومن أشهرها جزر فرسان.

أهداف رؤية قطاع السياحة في السعودية 2030

يسعى وزير السياحة والحكومة إلى تطوير القطاع السياحي، ووضع مجموعة من الأهداف التي تسهل الوصول إلى الهدف المنشود بحلول عام 2030، ومن أهم تلك الأهداف ما يلي:

  • زيادة عدد السائحين الأجانب والعمل على جذبهم لزيارة المملكة حتى يصل عددهم إلى 150 مليون سائح.
  • العمل على توفير مليون فرصة عمل في القطاع السياحي من خلال المشاريع الجديدة.
  • رفع قيمة الناتج المحلي في قطاع السياحة من 4 % حتى يصل إلى نسبة 10 % بحلول سنة 2030.

إجراءات المملكة لتطوير القطاع السياحي

هناك بعض المبادرات التي قامت بها حكومة المملكة حتى تجعل السياحة في السعودية 2030 تحقق الأهداف المنشودة، ويكون من أهم تلك الإجراءات الأمور التالية:

  • إقامة وإنشاء العديد من المدن الترفيهية الجديدة.
  • تطوير بعض الجزر وجعلها واجهات سياحية مميزة مثل: جزر فرسان كذلك الحال في تطوير شاطئ الرأس الأبيض.
  • تعمل حكومة المملكة على تشجيع المستثمرين في القطاع الخاص خاصةً الاستثمار في القطاع السياحي.
  • تقوم المملكة بإنشاء العديد من مرافق الضيافة بجانب تحسين الخدمات السياحية التي تقدمها الدولة.
  • العمل على تطوير السعودية حتى تكون بيئة مناسبة وجاذبة للاستثمارات، ومن ثم يزيد الاقتصاد الوطني والناتج المحلي.
  • الحرص على حماية مواقع التراث القديمة وزيادة التوعية بها وبأهميتها من أجل تعزيز وتنشيط السياحة سواء في داخل البلاد أو خارجها.
  • إقامة العديد من المهرجانات والفعاليات التي ينتج عنها زيارة العديد من السياح للمملكة.
  • العمل على الترويج للأماكن السياحية المميزة في المملكة لتنشيط السياحة أكثر.

أهم المناطق السياحية في السعودية

لا يمكن التحدث عن السياحة في السعودية 2030 دون التعرف على مجموعة من أهم وأفضل الأماكن السياحية المشهورة في المملكة، والتي يأتي لها الزوار من جميع أنحاء العالم والتي من أبرزها ما يلي:

قرية رجال ألمع التراثية

  • توجد تلك القرية في الجزء الجنوبي الغربي من المملكة، وهي بعيدة حوالي 50 كيلو متر فقط عن مدينة أبها.
  • تتميز قرية رجال ألمع التراثية بأنها من القرى الجميلة التي تشعر فيها بالراحة النفسية، وتقع وسط المناظر الطبيعية الساحرة، ويبلغ عمرها نحو 900 عام.
  • يوجد في تلك القرية متحف رجال ألمع الذي تم إنشائه على طراز معماري مميز، وعندما تسير في تلك المدينة تشعر وكأنك في مكان خيالي من شدة جماله.

منطقة جدة القديمة

  • تتميز تلك المنطقة بالأصالة والعراقة وهي واحدة من أشهر الأماكن السياحية القديمة في السعودية، كما أنها تعود إلى القرن السابع لذلك تصنف من ضمن مواقع التراث العالمي.
  • توجد في تلك المدينة مباني ذات طراز معماري قديم، كما توجد بعض المنشآت الحديثة، ومنها منازل أثرية تجد أنها من الحجر المرجاني ولها نوافذ شبكية.
  • يوجد في تلك المنطقة مجموعة من الأسواق التقليدية، وبعض المساجد التاريخية، والمطاعم التي تقدم مختلف أنواع الطعام الذي يرضي جميع الأذواق.

مسجد جدة العائم

  • يطلق عليه اسم مسجد الرحمة وهو واحد من أجمل المساجد في العالم، وتصميمه المعماري مميز يجعلك عندما تراه تشعر وأنه يطفو على سطح الماء.
  • يوجد ذلك المسجد في البحر الأحمر عند مرسى الصيادين، وله قبة معدنية وجدران زجاجية ومصمم بطراز معماري عصري جميل.
  • يستطيع الزوار الدخول إلى المسجد من أجل الصلاة والتمتع بشكل المياه الزرقاء الخلابة، وهو من المساجد الكبيرة التي تكفي نحو 3000 مصلي.

قرية العلا التراثية

  • تقع قرية العلا في منطقة العلا وهي من أهم الأماكن التي تجذب السياح، وتم وضعها من ضمن قائمة التراث العالمي لمنظمة اليونسكو في عام 2008.
  • تتميز تلك القرية بتاريخها العريق وهي مبنية على طراز معماري تقليدي، ويرجع إنشائها إلى القرن الأول قبل الميلاد لذلك تكون من أهم المواقع الأثرية في السعودية.
  • تحتوي قرية العلا على مجموعة من البيوت التقليدية، بالإضافة إلى بعض القلاع والحصون والأسواق التي ترجع إلى عصور قديمة.

صخرة الفيل

  • صخرة الفيل من الصخور الطبيعية الموجودة في قرية العلا، وهي من الوجهات السياحية التي يأتي إليها العديد من الزوار نظرًا لشكلها المميز.
  • يبلغ ارتفاع تلك الصخرة 50 متر فوق سطح الأرض، وتم تشكيلها بسبب العوامل الطبيعية على مدار السنين مثل الرياح والعواصف والأمطار وغيرها.
  • كانت تستخدم صخرة الفيل قديما في المراقبة والحماية من أي هجوم، وحاليًا يذهب السياح إلى زيارتها والصعود عليها والاستمتاع بالمناظر الطبيعية الجميلة والتقاط الصور التذكارية.

ما هي أهم المشروعات السياحية التي يتم العمل عليها في المملكة العربية السعودية؟

  • يجب العلم أن المشروع الأساسي والرئيسي الذي يتم العمل عليه حاليا في المملكة هو مشروع نيوم، الذي يعد من المشاريع الاقتصادية الكبيرة وتبلغ تكلفته نحو 500 مليار دولار، ويشارك فيه عدد من المستثمرين المحليين والعالميين.

ما هي أكثر المدن سياحة في السعودية؟

  • بعض المدن السعودية تعد وجهات سياحية مميزة أكثر من غيرها مثل: مكة المكرمة التي يأتي إليها العديد من السياح بغرض الحج، يليها المدينة المنورة، ومن ثم تأتي منطقة عسير ثالث أهم المدن السياحية فى السعودية.

ما الذي تشتهر به المملكة العربية السعودية؟

  • معروف عن السعودية أنها تتمتع بمركز سياسي قوي جدًا واقتصاد مزدهر وفي نمو مستمر، خاصة وأن لديها ثاني أكبر احتياطي للبترول، وسادس احتياطي للغاز كما تمتلك أكبر مصدر للنفط الخام حول العالم، وأخيرًا تحتل المركز الأول في تصدير التمور.
أخيرًا نكون تحدثنا من خلال مقالنا عن السياحة في السعودية 2030، والتي تبذل حكومة المملكة أقصى جهودها حتى تحقق الهدف الذي تسعى إليه، وهو تنمية القطاع السياحي والوصول إلى عدد 150 مليون زائر. خاصة وأن ذلك القطاع يعتمد عليه الاقتصاد القومي للبلاد، كما أنه يعد الاقتصاد البديل بعد النفط والغاز، كما أن ذلك القطاع يوفر العديد من فرص العمل للشباب ويساعد في تنمية الاستثمارات بشكل كبير ومن ثم يرفع الاقتصاد.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ